مراسل قناة الجزيرة سعيد بقتل الابرياء

مراسل قناة الجزيرة “سعيد” لقتل الأبرياء في “السيدة زينب” بسوريا

 

بغداد/المسلة: اعرب احمد موفق زیدان مراسل قناة ‘الجزيرة’ القطرية عن سعادته بالتفجير الرهابي الذي وقع الأحد في منطقة السيدة زينب (عليها السلام) في ريف دمشق وراح ضحيته 60 شهيدا و110 جرحى، واصفا العملية الإجرامية بـ ‘الاستشهادية’، فيما تبنت جماعة ‘داعش’ الإرهابية هذا التفجير.

وكتب زيدان في صفحته الشخصية على تويتر، انّ ‘العمليات الاستشهادية في الست زينب ضد القتلة الطائفيين.. هذا ما ينكأ العدو المجرم وليس استهداف المجاهدين والثوار ومناطقهم’ وفق تعبيره.

وعبّرت تعليقات لمستخدمي تويتر الداعمين للإرهابيين عن فرحتهم بهذا الانفجار، فيما اكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، إن بلاده ستستمر في دعم من أسمتهم بـ’المعارضة السورية’ ، بما فيها الجماعات الإرهابية.

وزيدان متهم بانتمائه الى القاعدة، وتظهره صورة وهو جالس الى جانب زعيم جماعة القاعدة الإرهابية السابق اسامة بن لادن وذلك في معرض لقاء وحوار سابق كان قد أجراه زيدان مع بن لادن.

وفي تاريخ 25/01/2008، بثت قناة الجزيرة الفضائية، مقابلة مطولة مع بيت الله محسود – زعيم حركة طالبان باكستان، قام بإجرائها زيدان، الذي اخترق، كل الحواجز الأمنية الأميركية والاستخباراتية الأطلسية، ووصل إلى زعيم التنظيم الباكستاني، دون غيره، واستطاع تحقيق ذلك السبق الصحفي الذي لم يقدر عليه أي صحفي وإعلامي آخر، في عز الحصار الأميركي والتشديد والتضييق الأطلسي على القاعدة وزعمائها، ما يشير الى تعاطفه، -إنْ لم يكن انتماءه-  مع الجماعات الإرهابية.

وعُرف عن زيدان تصريحاته التي تدل على كراهيته الطائفية والمذهبية للآخر، ما يجعله غير مهنيّ في عمله الإعلامي، لكن قناة ‘الجزيرة’، استثمرته في تحقيق مآربها في الفتنة الطائفية في أكثر من بلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *