امراة من بغداد

امراة من بغداد

علاء العبادي

 

لولاك

لمت في الاربعين

ولما اصبحت شاعرا

وطيبا جدا

وابا

وجدا

لبقيت في الجبهة

مع الضابط محسن

والعريف محسن

والجندي المكلف محسن

ولا اتمتع بالاجازة الدورية

حتى تضع الحرب اوزارها

لان الحب ليس قصة خيالية

يرويها متسول من تحت التكيه

لولاك

ماتعرفت ابدا على زنود الست

ولاقدح تين في الكرادة

ولا اذن مسجد في الكرخ

ولاتنفس في الرصافة رازقي

لولاك

ما علمت اني من بغداد

واني لا اموت الا بين يديك

واني في كتاب العشق

عراقي

حزيران 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *