لعلنا نجد موتا ارحم

جاي تلاحظ

 ياوطني

ماذا فعلوا بنا

اولاد الكلب

كيف اخرجونا من بيوتنا

نحن وزوجاتنا واطفالنا وجيراننا

وحتى الضيوف الذين زارونا اول امس

اوقفونا في الشارع

تحت الشمس

وتحت السماء

ولا احد ينظر الينا الا الله

وقالوا لنا

اكفروا

ولم نكفر

فذبحونا

وانت تقول لي اصبر

وتحمل

ولاتهاجر

كم مرة قلت لي لاتهاجر الى استراليا

ولا الى نيوزيلندا

لانك تخاف علينا من ثقب الاوزون

ولاتخاف علينا من الموت الذي لم يعد يطرق الباب

الموت الذي يزورنا بدون دعوة

وقبل صلاة الجمعة

قبل ان نصل الى المسجد

قبل ان يؤذن المؤذن بحي على الصلاة

وحي على الفلاح

وقبل ان يقول

حي على خير العمل

تسقط رؤسنا على الارض

امامنا

ونراها

ولانستطيع ان نبكي عليها

ليس لاننا لم نعد احياء

ولكن لاننا بلا عيون

لذلك هاجرنا ياوطني

لعلنا نجد هناك

موتا ارحم

ياوطني

جاي تلاحظ

ماذا حدث لنا

 

علاء العبادي

سويسرا

كانون ثاني

2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *