تحرير في الموصل

أعلنت الشرطة العراقية، يوم الجمعة، استعادة حيي النبي شيت والعكيدات في مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، ورفع العلم العراقي فوق مبانيهما.

وقالت القوات العراقية، إنها كبدت متشددي داعش خسائر في الأوراح والمعدات، خلال استعادتها للحيين.

وذكر اللواء الركن معن السعدي، قائد العمليات الخاصة الثانية لقوات مكافحة الإرهاب، أن القوات العراقية اقتحمت عند الخامسة صباحا، بالتوقيت المحلي، حي العامل الأولى وما زالت تواصل القتال فيه.

وأشار إلى أن قرابة 50 في المئة من الحي أصبح تحت سيطرة القوات العراقية، متوقعا استعادته خلال الساعات القليلة القادمة، وفق ما نقلت فرانس برس.

وأدت قوات مكافحة الإرهاب والرد السريع دورا بارزا في معارك ستعادة السيطرة على الجانب الشرقي لمدينة الموصل، فضلا عن المعارك الجارية لاستعادة غربي المدينة.

وأشار السعدي إلى أن “قوات الرد السريع وصلت إلى حافة المدينة القديمة” حيث تنتشر مباني وطرق ضيقة ومباني متلاصقة، ما يرجح أن تكون المعارك فيها الأكثر صعوبة.

وبدأت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، عملية واسعة بمشاركة عشرات آلاف المقاتلين في 17 أكتوبر، لاستعادة السيطرة على الموصل.

واستطاعت القوات الأمنية، خلال الفترة الماضية، من استعادة أغلب المناطق التي سيطر عليها المتشددون بعد هجومهم الشرس عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *