فيلم الزعيم

فيلم المخرج الايراني محسن مخملباف ( ألرئيس ) رسالة لجميع الطغاة في العالم !!

أستوحى المخرج الايراني ( محسن مخملباف) فيلمه ( الرئيس ) من الربيع العربي والحركات السياسية الايرانية ومن الثورة التي حصلت قبل اكثر من ثلاثين عاماً في ايران.
وتدور احداث فيلم «الرئيس» الذي عرض في فرنسا وسويسرا، في بلد خيالي يشهد نهاية حكم ديكتاتوري جراء انقلاب عنيف. ويفر الديكتاتور بصحبة حفيده البالغ خمسة اعوام ويتنكران بزي موسيقيين في الشارع، حيث يكتشف هذا الطاغية معاناة الشعب وعمق مشاعر الكراهية ضده
ويناقش العمل ما هو أبعد من ذلك، وهي مرحلة ما بعد الثورات التي تعم فيها الفوضى والتطرف والقتل والعنف وحكم المتسلقين على الثورة، فيما قد يجد الثوار الحقيقيون أنفسهم مجددا في دائرة الاستهداف والقمع والسجن..
تذكّر المشاهد الأخيرة لفيلم المخرج الإيراني محسن مخملباف “الرئيس” بالنهاية التي لقيها الزعيم الليبي معمر القذافي،
ورأى مخملباف أن الفيلم يمثل كل الطغاة في العالم وأن الطفل حفيد الديكتاتور فيه “يمثل ضمير الطاغية”.
و قال في حديث صحفي “أود إرسال هذا الفيلم لجميع الطغاة في العالم وأدعوهم لمشاهدته مع أحفادهم”. .
و قد اراد المخرج ( مخملياف ) في هذا الفيلم لتوجيه رسالة سلام وتسامح، لأنه عانى من العنف المرتبط بالثورة والحرب طوال حياته وعاش ثمان سنوات من الحرب بين العراق و ايران وامضى اربع سنوات ونصف من السجن كما ان الحكومة الايرانية حاولت قتله اربع مرات على الاقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *