وفجروني ولم امت

قلبي
مثل قنبلة قديمة
يبحث عنها الجميع
الصغار يسألون الكبار
اين يخبئها
هذه القنبلة الملعونة
في مكان ما في صدره
يقول لهم الكبار وهم اكثر لهفة لايجادها
لاتسرقوه
لاتسرقوا القنبلة
قال الصغار المتلهفين لفعل شيء ما اي شيء
ماذا نفعل اذن
قال لهم الكبار بلؤم وحقد
فجروه
فجروا القنبلة
وفجروني
ولم امت

علاء العبادي
ايلول 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *