بئس “الرجال” من استخلفت يا شيخٌ

بئس “الرجال” من استخلفت يا شيخٌ

الشاعر .. ميلاد عمر مزوغي

 

في ذكرى استشهاد شيخ الشهداء عمر المختار ” أعدم شنقا” 16 سبتمبر 1931م

سلاما عليك يا شيخ الشهداء يا عمر

رمز البطـــــولة بــــك الأجيال تفتخر

خضت المعارك لم تيأس ولــم تهـن

فسنيّ العمــــــر للفــــــــرسان مختبر

أفزعتهم لـم يناموا الليل مــذ جاؤوا

فزئيرك ترتعش الأبـدان منه والحجر

حسبوا المجيء إلــى بــلادي نزهة

فإذا بــها  أجســـادهـم  تـتبعــثــــــــر

*******

يا من حملت سلاح العز فـــي الكبر

ترنوا إلى وطـــنٍ بالعــدل يزدهـــــر

برنـــار دنّسه والقوم فــــــــي فرح

يمشــون رفقته نشـــوان منتصـــــــر

جال المناطق كــي يستنهض الهمما

أقتــل أخـــاك فــــلا تبقــي له أثــــــر

نصبوا الخيام: مرحا بإبن العم برنارا

فقــــام  يشدو : ها قـــــد عدنا يا عمر

*******

بئس “الرجال” من استخلفت يا شيخٌ

بقروا البطون ولــــم يسلم كذا الصدر

” لا كــو” القلوب والأكباد بـــ(نهمٍ)

أما المـوائد فـلحم البشـر والخمــــــــر

بالصوت والصورة وثّقوا جرمهم فخرا

مشاهــــــد لها الأبـــدان تـقشـــعــــــر

سليــل الخيـــانة لـــن يمحى له أثــر

فكذا إبليــس طـــول الدهـــر يـنتظـــر

شعر/ ميلاد عمر المزوغي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *