هذا اخر يوم

هذا اخر يوم في هذا العام

هل سيكون اخر يوم من ايامك التي لم يعد يتذكرها احد

اخر يوم لك مع حمامة الطابق الثاني

واخر يوم مع عصافير النرويج التي بدات تخطط للعودة

اخر يوم لك مع ام التنانين

التي مازالت تصر انك اصبحت عجوزا

وانك مريض

بالسكري والضغط والدرقية والكولسترول

والحساسية

وان حمام الصباح لايناسبك لان الجو كما تقول

بارد

وانت متغاوي

وماتسمع كلام

وماتلتزم بالاكل

خاصة الدهون والسكريات

والله اليعلم شتاكل بالشركة

من وراي

وهذا مو اخر يوم لك  كما تقول الكاليسي

نعم هذا اخر يوم لك في هذا العام

الذي ابدعت فيه كثيرا

عملت مديرا في احدى الشركات

بعد ان اخبرتك ان الراتب التقاعدي لايكفي اكثر من اسبوعين

ومازلنا نثمن موقفك بالعمل

رغم كبر سنك

وتردي صحتك

لكن المهم

في هذه السنة التي توشك ان تنقضي

لم تذهب الى الربع الخالي

لانك لن تذهب الى اسبانيا

التي تخطط لزيارتها قريبا

ستبقى هنا

معي

في بغداد

اليوم وكل يوم

لانك لن تذهب الى العمرة

ولا الى ايران لزيارة الامام الرضا

ولا الى تركيا التي ذهب اليها الجميع لمشاهدة الشيف بوراك

انت باق هنا

حتى نهاية شيء ما

علاء العبادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *