حتى انت يادجلة

“حتّى أنتَ يادجلة” ؟؟؟؟
هذه الجملة تتردّد في عشرات المنشورات حول فاجعة الموصل.
المقصود بها أن دجلة هو الذي تسبّب في هذه الفجيعة !!!!! .
نعم .. هو دجلة .
ولكن دجلة ليس وحده من ارتكب هذه الجريمة .
هناك شركاء لهُ في ذلك .
الربيع .. و نوروز .. و الريح والماء .. و الأطفال والأمّهات الذين انتحروا .. من شدّة الفرح.
هؤلاء جميعاً ، هم من ينبغي أن نوجّه أصابع الاتّهام اليهم .. وليس دجلة وحده .
دجلة خطّط للجريمة .. وهؤلاء هم المُنَفّذون !!!!! .
أليس كذلك ؟؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *