قصيدة الشاعر العراقي عبد الكريم الرواي

عبثا اقول لخافقي ان يهجعا
بان الحبيب وماله ان يرجعا
ترك الفؤاد مثخنا بجراحه
متعذبا متفجعا متلوعا
والعين ما مر الهجوع ببالها
تهمي وتسكب كالسحابة ادمعا
ما للحبيب تغيرت اطباعه
ما عرج قبل رحيله ما ودعا
اتراه يخشى ان تراه عواذل
اتراه يخشى ان اراه فأصرعا
وطفقت ابحث في الحديقة بعده
فلعل سرا في الحديقة مودعا
وجلست في ميثائها وشممتها
حتى وكاد القلب ان يتقطعا
وشربت من عطر الزهور ولم اكد
لما شعرت بعطره ان اشبعا
قولوا له مهما ناى مهما جفى
( افديه ان حفظ الهوى او ضيعا )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *