السياحة الانتحارية

 الانسان عبارة عن ماكنة عندما تستهلك يجب ان ترمى
صورة للوداع الأخير بين عالم البيئة الأسترالي ” ديفيد جودال ” واهله، قبل سفر ديفيد إلى سويسرا لزيارة عيادة من عيادات  القتل الرحيم   لإنهاء حياته طواعيةً عام 2018، بعدما بلغ من العمر 104 أعوام وتكالبت عليه الامراض المزمنة
‏القتل الرحيم يُسمح به قانونياً في ولاية استرالية واحدة فقط، ولكن يشترط في الشخص الراغب في إنهاء حياته أن يكون يعاني من  مرض خطير، هذا الشرط لم يكن ينطبق على العالم ” ديفيد جودال ” عالم البيئة والنباتات
عيادات القتل الرحيم موجودة ومنتشرة في سويسرا …منذ سنة 2008 تقريباً لدرجة تعريفها وانتشارها بين الناس تحت مسمى  السياحة الإنتحارية”…، وهي تقضي على حياة عدد من الناس مساوي تقريبا لعدد الناس التي تنتحر بنفسها (1000 شخص سنويا في المتوسط).. معظمهم من المسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *