بعض النساء…. عماد عبداللطيف سالم

بعضُ النساء
يشبَهْنَ البنكَ المركزيّ
إنّهُنَّ الملجأ الأخير
لإقراضِ روحكَ المُفلِسة.
بعضُ النساء
يشْبَهْنَ المصارفَ التجاريّة
إنّهُنَّ يُقْرِضْنَ القُبْلَةَ
لفَمِكَ اليابس
بفائدةٍ باهظة.
بعضُ النساء
يشْبَهْنَ المصارفَ الإسلاميّة
أنتَ تودِعُ كُلّ شيء
بلا فائدة.
بعضُ النساء
يَشْبَهْنَ “دولتكَ” هذه
التي تملِكُ مشروعاً هائِلاً للدواجن
حيثُ “يُنَقْنِقُ” كُلّ الدجاج
وحيثُ لا لحمَ هناك
ولا ديكٌ يصيح
ولا بيضَ للمائدة.
بعضُ النساء
لولاهُنَّ
لما كانَ لأيِّ شيءٍ
معنى ومذاق
في هذا العراق الخالي من الدَسِم
الذي يستوردُ حليبَ “الكارتون”
من الرُبْعِ الخالي
ويقتُلَ الجاموسَ الوطنيَّ
على الأرصفة.
بعضُ النساء
لديهُنَّ “تفاصيلَ” عجيبة
تبعَثُ على الحَسْرَة
وعندما يَظْهَرْنَ على شاشةِ التلفزيون
يَفْعَلْنَ أشياءَ عجيبة
تموتُ من القَهْر
حينَ تراها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *