اول القرارات

بعد بضع ساعات من توليه منصبه في البيت الأبيض، وقع الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، مجموعة من القرارات التنفيذية، أبرزها العودة إلى  اتفاقية باريس للمناخ وأخرى متعلقة بمواجهة وباء كورونا الفيروسي.

وتعتبر العودة إلى اتفاقية باريس للمناخ من أهم الوعود التي قطعها بايدن خلال حملته الانتخابية لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري، ولأجل ذلك فقد جلب أكبر فريق من خبراء المناخ إلى البيت الأبيض.

وكان الرئيس ترامب قد قرر الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ في عام 2017.

وقال بايدن للصحفيين في المكتب البيضاوي عندما بدأ توقيع مجموعة من الأوامر والمذكرات: “لا يوجد وقت للبدء مثل اليوم.. سأبدأ بالوفاء بالوعود التي قطعتها للشعب الأميركي”.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر “بعد أدائي القسم ظهر اليوم، بدأت فورا في اتخاذ إجراءات لـ: السيطرة على الوباء، توفير إعانة  اقتصادية، معالجة التغير المناخي، وتعزيز المساواة العراقية”. https://platform.twitter.com/embed/index.html?dnt=false&embedId=twitter-widget-0&frame=false&hideCard=false&hideThread=false&id=1352029117974278145&lang=ar&origin=https%3A%2F%2Fwww.alhurra.com%2Fusa%2F2021%2F01%2F21%2F%25D8%25B9%25D9%2583%25D8%25B3-%25D8%25A5%25D8%25AC%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25A1%25D8%25A7%25D8%25AA-%25D8%25AA%25D8%25B1%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25A8-%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%258A%25D8%25AF%25D9%2586-%25D9%258A%25D9%2588%25D9%2582%25D8%25B9-%25D8%25B9%25D8%25AF%25D8%25AF%25D8%25A7-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25B1-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AA%25D9%2586%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25B0%25D9%258A%25D8%25A9&siteScreenName=alhurra&theme=light&widgetsVersion=ed20a2b%3A1601588405575&width=550px

وعلق بايدن أعمال بناء الجدار على الحدود مع المكسيك وتمويله بموازنة من البنتاغون، وهي مسألة أثارت في السنوات الأربع الماضية معارك سياسية وقضائية حادة.

ووقع بايدن أوامر تنفيذية أخرى  من بينها رفع حظر السفر عن بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة والعودة إلى منظمة الصحة العالمية، و أخرى متعلقة بالتعامل مع جائحة كورونا.

وستشمل الإجراءات المتعلقة بكورونا فرض وضع الكمامة في المنشآت الاتحادية وأمرا بتأسيس مكتب جديد بالبيت الأبيض لتنسيق جهود التصدي لفيروس كورونا.

ووقع بايدن قرار ا يلغي ترخيص إنشاء أنبوب نفط بين كندا والمكسيك يؤدي الى اضرار بيئية.

ومن المتوقع أن يوقع بايدن أوامر إضافية في الأيام المقبلة لعكس العديد من إجراءات الرئيس السابق دونالد ترامب.

وأكدت جين ساكي التي ستصبح المتحدثة باسم البيت الأبيض أن “خطط اليوم الأول من رئاسة بايدن مجرد بداية لموجة من الإجراءات التنفيذية التي سيتخذها قريبا”.الحرة / ترجمات – واشنطنhttps://www.facebook.com/plugins/comments.php?app_id=475940996616076&channel=https%3A%2F%2Fstaticxx.facebook.com%2Fx%2Fconnect%2Fxd_arbiter%2F%3Fversion%3D46%23cb%3Df3c0c2ccdfa01c8%26domain%3Dwww.alhurra.com%26origin%3Dhttps%253A%252F%252Fwww.alhurra.com%252Fff7226f0cb87c4%26relation%3Dparent.parent&container_width=550&height=100&href=https%3A%2F%2Fwww.alhurra.com%2Fusa%2F2021%2F01%2F21%2F%25D8%25B9%25D9%2583%25D8%25B3-%25D8%25A5%25D8%25AC%25D8%25B1%25D8%25A7%25D8%25A1%25D8%25A7%25D8%25AA-%25D8%25AA%25D8%25B1%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25A8-%25D8%25A8%25D8%25A7%25D9%258A%25D8%25AF%25D9%2586-%25D9%258A%25D9%2588%25D9%2582%25D8%25B9-%25D8%25B9%25D8%25AF%25D8%25AF%25D8%25A7-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A3%25D9%2588%25D8%25A7%25D9%2585%25D8%25B1-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AA%25D9%2586%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25B0%25D9%258A%25D8%25A9&locale=ar_AR&numposts=5&sdk=joey&width=550

اقرأ أيضا

أميركاأمازون تعرض على بايدن المساعدة في حملة التطعيم ضد كورونامنوعاتأنفق على على علاجه مئات الدولارات ليعالجه من العرج.. ثم اكتشف مفاجأةأميركا“سيلفي داخل الكابيتول”.. أميركي يرسل بدليل إدانته سهوا للإف بي آيأميركا“مصنوع من بقايا كنزة قديمة”.. قصة قفاز ساندرز الذي سرق الأضواءسوريافي شمال غرب سوريا.. الخوذ البيضاء تدخل على خط الاستجابة للوباء أميركاالمكسيك ترحب بوقف بناء الجدار الحدودي مع أميركاأزمة كورونامسؤول صحي إسرائيلي: الجرعة الأولى من لقاح “فايزر” أقل فعالية مما تظهر البياناتShare on FacebookShare on TwitterShare on WhatsAppالتعليقاتأميركا

أمازون تعرض على بايدن المساعدة في حملة التطعيم ضد كورونا

فرانس برس21 يناير 2021

أمازون تعرض على بايدن المساعدة في حملة التلقيح بالولايات المتحدة

عرضت شركة “أمازون” الأربعاء، على الرئيس الأميركي جو بايدن، مساعدة إدارته في حملة التلقيح ضدّ جائحة كوفيد-19 في الولايات المتّحدة، في فرصة لكي يظهر عملاق التجارة الإلكترونية أنّ حجمه الهائل يمكن أن يكون مفيداً.

وفي رسالة إلى بايدن اطلّعت عليها وكالة فرانس برس، كتب ديف كلارك، المسؤول عن فرع الاستهلاك في المجموعة، أنّ “أمازون على استعداد لمساعدتكم في تحقيق هدفكم المتمثّل بتطعيم 100 مليون أميركي خلال الأيام المئة الأولى من إدارتكم”.

وأضاف أنّ عملاق التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا يعتزم أن يلقّح سريعاً موظّفيه البالغ عددهم في الولايات المتّحدة 800 ألف شخص، وهم بغالبيتهم “عمّال أساسيون لا يمكنهم العمل عن بُعد”. 

وأبرم أمازون ومقرّه في سياتل اتفاقاً مع منظمة صحيّة لكي تلقّح في أسرع وقت ممكن موظّفيه العاملين في المستودعات وفي مراكز البيانات وفي متاجر “هول فودز”. 

وتابع كلارك “بالإضافة إلى ذلك، نحن على استعداد لمساعدة إدارتكم في جهود التطعيم، بمهاراتنا وخبراتنا في مجال العمليات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”. 

وفي رسالته إلى بايدن ذكّر كلارك بأنّ أمازون هي ثاني أكبر صاحب عمل في البلاد – بعد سلسلة متاجر “وول مارت” – وأنّ “حجمها الكبير” يسمح لها بأن يكون “تأثيرها كبيراً وفورياً” في مكافحة انتشار كوفيد-19. وعلى غرار شركات التكنولوجيا الضخمة الأخرى، تجد أمازون نفسها في مرمى السلطات الأميركية التي تتّهمها بإساءة استغلال مركزها المهيمن في السوق.

ولطالما دافع موقع التجارة الإلكترونية والرائد العالمي في مجال الحوسبة السحابية عن نفسه من الاتهامات الموجّهة إليه بأنه يضرّ بالمتاجر الصغيرة التي تبيع منتجاتها من خلال منصّته، مذكّراً بحصّته في السوق العالمية في تجارة التجزئة البالغة 1% وبالخدمات التي قدّمها لعملائه وللشركات والأفراد خلال الجائحة.

وبسبب كوفيد-19 والقيود التي فرضتها السلطات للحدّ من تفشّي الجائحة زادت أهمية أمازون في الحياة اليومية لملايين الناس.

وتحاول شركات أخرى في الولايات المتّحدة تطعيم موظفيها في أسرع وقت ممكن. وفي أوائل ديسمبر، طلب رئيس شركة “أوبر” من حكومات الولايات منح سائقي شركته أولوية في الحصول على اللقاحات حتى يتمكّنوا بعد ذلك من المساعدة في توزيعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *