انا قتيل

 انا قتيل

على رصيف غريب

يحملني المارة الى المستشفى

يسالهم الطبيب الذي يشبه جورج كلوني

انه ميت

هل هذه هي المرة الاولى؟

هل مات قبل ذلك؟

يجيب سائق التاكسي الذي لا اعرفه والذي حملني بسيارته السايبه

لقد كان ميتا دائما

قبل ان يتقن الانكليزية ويحفظ بعضا من الارض اليباب

واغنية حب الى برفروك

لكنه ميت قبل المعلقات

ميت قبل الطوفان

وقبل اذان الفجر

تقول زوجتي التي لا تريد ان تصبح ارملة والتي كانت تشبه ناتاشا ايام الحرب والسلم

لماذا تاخر ابوكم

شوفوه وين صار

دكوا عليه

قالت احدى الممرضات

هذا هاتفه يرن

ربما لم يمت بعد

قال سائق التاكسي

سيبدأ الحظر بعد قليل

الحمدلله انني لست صائما

لااستطيع ان اعمل وانا صائم

لقد رأيتهم يمرون من فوقه

لم يكن احد يهتم

كانوا يصورونه بكل حماس

لم يساعدني احد بحمله

حملته بنفسي

تذكرت ابي عندما جاؤوا به من الجبهة

قالت امي يومها

لقد مات ابوك من القهر

قلت له عندما اخذوه عنوة الى الجيش الشعبي

ستقتلك الفئة الباغية

لم استطع النظر الى الممرضة ولكني سمعتها ترد بلطف

على كيفك عيني احنه مستشفى الكندي

الوالد تعيش انت

البقاء في حياتكم

اي نعم

الله يساعدكم

بلي بلي

وسمعت الطبيب مرة اخرى يهمس للسائق

انه ميت

لاجدوى

وكنت اصرخ ولكم انا مو ميت انا مقتول

لقد قتلني احدهم

وتركني على الرصيف بعد ان استولى على راتبي التقاعدي واجبرني على الاستقاله واغراني بالعودة من سويسرا  ومنعني من الخروج بسبب الحظر وحرمني من كل شيء قبل ان يقول لي بكل صلافة لن تبلغ السبعين ابدا

قال الطبيب ماذا سيكتبون على شاهد قبره

قال السائق وجدت هذه الورقة بيده ولكني لا اعرف القراءة

قالت الممرضة انا اعرف القراءة والكتابة

قال الطبيب اقرئي اذن

فقرات

ارجوكم

 اذا مت قبل  ان ابلغ السبعين اكتبوا على شاهد القبر

انا مدين لكم بجرح واحد

انتم مدينون لي بكل جروحي

علاء العبادي

بغداد نيسان 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *