لبان الحواميم

لُباب ، حواميم: هي السور الـ٧ المفتتحة بـ حمٓ، وهي: غافر، فصلت، الشورى، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف. عن بن عباس رضي الله عنه قال: إن لكل شيء لباباً وإن لباب القرآن الحواميم. -(لُباب) لغة: الخالص من كل شيء. (لعل وصف حمٓ بلباب القرآن لاشتمالها على خلاصة المعارف القرآنية).

في الرؤيا

يقول الامام الصادق(ع):

“إذا رآى أحدكم رؤيا فأعياه تفسيرها فلينظر في أي يوم هو من الشهر العربي وليفتح القرآن على السورة التي بنفس الرقم وليقرأ منها الآية ايضا بالرقم ذاته، فإن كانت الآية خيرا فالرؤيا خير وإن كانت شرّاً فالرؤيا شر، فليتصدق لدفع شرّها.”

كــــــــبش العيد بكى بالدمعة


كــــــــبش العيد بكى بالدمعة
مش امصدق في هللي سمعه


“الصيني” يابو بطن كبــــيرة
لا يجــــوز ضحيه لا تمسّه
على المسموع عيوبه كثيرة
هي واضحة ما هـي مندسّه
شوف غيره مافيشي طمعه


كبش العيد ارقي مقــــــداره
زاد عــــــــــــــــــــــــــياره
سعره شيّط فــــات الماجاره
المواطن مايســــــــوى باره
من طبرق الى حدود زواره
عرب سبها يضووا بالشمعه
طحنا فــــي كمشة سمسارة
خلــــّوها بــــــلادي منهارة
ردوا للـــــــــــزِّير اعتباره
قرقوش,العـــــــيلة مجتمعه
شعر/ ميلاد عمر المزوغي