قصص واقعية مضحكة في المقابلات الشرعية للزواج

#1 _ تقول فتاة حين دخل خطيبي إلى المنزل وطلبوا منيالدخول للرؤية الشرعية لم آستطع التحكم في نفسي وزاد خجلي لوجود آبي فلما رآيته لم يعجبنى وخفت آن آجرحمشاعره فخرجت مباشرة وذهبت لعلبة الكهرباء وآطفأتهافعم الظلام ففهم الأمر وخرج ولم يعد .👍..2 _ تقول فتاة آيضاً كنت في خجل شديد وآنا آستعد لدخولالرؤية الشرعية ووضع القهوة ووجود آبي وآخي الذي زادنيخجلاً . لكننى بمجرد دخولي رآيت شاباً وسيماً فوضعت القهوة وبقيت آحدق إليه فحاول آبي تنبيهي وكذلك آخي الذي تنحنح عدة مرات !! وخرجت لكني تركت قلبي هناكوالحمد لله هو زوجي اليوم .🙏❤️..3 _ يقول شاب لما توجهت لخطبة فتاة دخلنا بيتها وآستقبلنا آباها وتوجهنا إلى الصالة ,, فدخلت الفتاة وجلست آمامى ,, ووضعت رجل على رجل وبدآت بالتحقيق معي فشعرت بضيق في التنفس ! وزاد الطين بلة بسؤالها عن راتبيالشهري فوقفت وقلت لها هذا تحقيق مخابرات وليس زواجاوغادرت مباشرة …4 _ وفتاة آخرى تقول آن آمي نصحتنى بعدم لبس الكعب العالى آثناء الرؤية الشرعية ,, لكننى آصررتُ عليه لأني قصيرةفلما آدخلت القهوة آصابنى توتر شديد فتعثرت وسقطت على الأرض وتعالت القهقهات داخل الصالة إلا آنا تمنيت لو آبتلعتني الأرض يومها ,, وزوجي مازال يضحك عليَّ حتى الآن ..5 _ وتقول فتاة في يوم الرؤية الشرعية دخلت إلى الصالة وآحضرت القهوة وقبلت رأس أبي ثم بدون شعور ولتوتري الشديد قبلت رأس خطيبي !!!ويومها لم آستطع النظر لوجه أبي .. لما أرتكبته من فعل فادح واليوم زوجي مازال يضحكويقول لي قبلتي رأسي لأقبلك عروساً . ..6 _ يقول شاب توجهت إلى بيت صديقي لخطبة آخته وللرؤية الشرعية فلما دخلنا الصالة دخلت الفتاة فلما رأيتهالم آجد إلا كلمة ما شاء الله ما شاء الله ما شاء الله فخرجتوهي تكاد تموت من الخجل !!!بعدها آعادها آهلها لترى خطيبها جيداً فوجدتنى لا آزال آردد ما شاء الله وتمت الخطبة والزواج الحمد لله .

دعاية

 



ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺣﺘﻞ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰ مدينة عدن في  اليمن ﻛﺎﻥ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻧﻘﺺ ﻓﻰ مترجمي ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻌﺪﻡ ﺭﻏﺒﺔ اهل ﺍليمن في ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ ﻓﺄﺭﺍﺩﻭﺍ ﺃﻥ ﻳﻮﺯﻋﻮﺍ ﻣﻨﺸﻮﺭﺍﺕ ﻋﻠﻰ عرب اليمن ﺣﺘﻰ ﻳﻀﻤﻨﻮﺍ ﻭﻻﺀﻫﻢ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺒﻬﻢ فاستعان ﻗﺴﻢ ﺍﻟدعاية والحرب النفسية في الجيش ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ﺑﺎﻟﻤﺘﺮﺟﻢ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻪ ﻭﻫﻮ ﺷﺨﺺ ﺍﺳﻤﻪ عمر باهبري ﻭﻛﺎﻥ عمر باهبري ﺗﺎﺟﺮﺍ ﺷﻬﻴﺮﺍ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻰ ﺗﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸﺎﻱ في عدن ﻭﻛﺎﻥ يجيد أكثر ﻣﻦ ﻟﻐﺔ، ﻭبالفعل تم ﻃﺒﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺎﻡ عمر  باهبري ﺑﺘﺮﺟﻤﺘها إلى ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻭﺯﻋﺖ ﻣﻨﻪ ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻨﺴﺦ في ﻣﺨﺘﻠﻒ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﻌﺪ ﻣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ، ﻗﺎﻡ ﺟﻨﺮﺍﻝ بريطاني ﻳﺘﻘﻦ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﺇﻟﻰ عدن، فأخذ ﺑﻴﺪﻩ ﺣﻔﻨﺔ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭﺍﺕ، ﻭﺳﺄﻝ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ: ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺴﻘﻄﻮﻧﻪ من الطائرة ﻓﻲ ﺃﺭﺟﺎﺀ ﺍﻟﺒﻼﺩ؟ ﺃﺟﺎﺏ ﺿﺎﺑﻂ ﺍﻟﺪﻋﺎﻳﺔ: ﻫﺬﻩ ﻣﻨﺸﻮﺭﺍﺕ ﻟﻜﺴﺐ ﻭﻻﺀ ﺍلاهالي ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺤﻠﻔﺎﺀ. ﺳﺄﻟﻪ ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ المتقاعد: ﻭﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻓﻴﻬﺎ؟ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻃﺒﻌﺎ سيدي ﺃﻋﺮﻑ ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺼﺮ ﻟﻠﺤﻠﻔﺎﺀ فقال ﺍﻟﺠﻨﺮﺍﻝ: ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺘﻮﺏ ايها الغبي، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻛﺘﺐ فيها ‏ﺍﺷﺘﺮﻭﺍ أجود أنواع ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻣﻦ عند عمر 

حلاق ألماني لديه محل حلاقة في قلب برلين


حلاق ألماني لديه محل حلاقة في قلب برلين
ذكي جدآ لا يأخذ المال مقابل الحلاقةجاءه تاجر ألماس أمريكي للحلاقةقام بحلاقته و لما أراد أن يدفع له قال له الحلاق أنا لا أخذ مالآ و أنما غايتي فائدة الناس فشكره تاجر الألماس الأمريكي و غادر و لما جاء الحلاق في اليوم التالي ليفتح محله وجد علبة في باب المحل فيها خاتم ألماس لا يقدر بثمن فتبسم و علم أنه من التاجر الأمريكيو في اليوم التالي جاءه شاب فرنسي يعمل تاجرآ للعطور و ايضا لم يأخذ منه ثمن الحلاقة و لما جاء في اليوم التالي ليفتح محله وجد علبة فيها​ عطر فرنسي ثمين جدآ فتبسم و علم أنه من الشاب الفرنسي و في اليوم التالي جاءه شاب عربي و قام بحلاقته و لما أراد أن يدفع الثمن قال له الحلاق أنا لا أخذ مالآ و أنما غايتي فائدة الناس فشكره الشاب العربي و غادرو لما جاء اليوم التالي ليفتح محله وجد أكثر من عشرين شخص في باب المحل ينتظروه فسألهم من أنتم ؟