الكاتب الأمريكي تينيسي ويليامز

الكاتب الأمريكي تينيسي ويليامز
كتب و مؤلفات تينيسي ويليامز


توماس لانييه وليامز المعروف باسم تينيسي وليامز (26 مارس 1911 – 25 فبراير 1983)،
كاتب مسرحي أمريكي نال العديد من الجوائز على أعماله المسرحية
مثل جائزة بولتزر للمسرح عام 1948 على مسرحية “عربة أسمها الرغبة”.
ولد في مدينة كولمبوس في ولاية ميسيسبي لعائلة لها ثلاثة أطفال كان هو ثانيهم .
كان والده بائع أحذية وكثيرا ما تشاجر مع أمه مما جعل حياة العائلة
صعبة ومشحونة بالنزاع .
تخرج عام 1938 من جامعة أيوا ثم رحل من شيكاجو إلى نيوأورلينز بعد أن
فشل بالحصول على عمل.
نجحت مسرحية تماثيل الوحوش الزجاجية في أستقطاب الجمهور والنقاد وتم عرضها عام 1945
في أحد مسارح برودواي الشهيرة.
عانى وليامز من الاكتئاب لسنوات طويلة في حياته وعاش خائفا من الإصابة بالجنون
كما حدث لأخته روز .
تظهر العديد من الشخصيات والأحداث التي وقعت لوليامز في حياته ضمن مسرحياته.
تتميز أعمال وليامز بأنها مأساوية في الغالب ضمن قالب أمريكي خاص بزمانه
مثل مسرحية “الوحوش الزجاجية”.
توفي وليامز في نيويورك مخلفا خمس وعشرين مسرحية كاملة وروايتين، ورواية قصيرة،
وستين قصة قصيرة، وأكثر من مئة قصيدة، وكتاب سيرة ذاتية واحد.

معلومات عن رواية مزرعة الحيوان لجورج أورويل

1EN-625-B1945
Orwell, George (eigentl. Eric Arthur
Blair),
engl. Schriftsteller,
Motihari (Indien) 25.1.1903 – London
21.1.1950.
Foto, um 1945.

معلومات عن رواية مزرعة الحيوان لجورج أورويل

أغسطس 17, 2017 –  – 

مزرعة الحيوان (Animal Farm) هي رواية للكاتب العالمي جورج أورويل ، وتم تصنيفها ضمن أفضل روايات القرن العشرين ، وتعد من أهم الروايات التي كتبت في تاريخ الأدب العالمي ، وذلك لأنها تتحدث عن طبيعة المجتمعات التطورات التي يمر بها كل مجتمع بعد الانتصار ، وهي رواية لها إسقاط سياسي عن فترة ما قبل الحرب العالمية الثانية ، وعن حكم جوزيف ستالين الرجل الثاني في الاتحاد السوفييتي .

ومن القصص الشهيرة حول نشر هذه الرواية ، أن بعد أن انتهى من كتابتها جورج أورويل ذهب بها إلى دار النشر التي يتعامل معها ولكنه تفاجئ برفض نشر الرواية ، وحد هذا الأمر مع أكثر من دار نشر في أنحاء بريطانيا مما دفعه لكتابة مقال صحفي عن تعنت وتخوف دور النشر من استقبال الروايات المعارضة للنظام الشمولي ، والذي تمثل في حكم الاتحاد السوفيتي .

مما دفع أورويل للقيام بخدعة صغيرة هي الأشهر في تاريخ الأدب العالمي ، فقد قدم روايته على أنها رواية للأطفال تتحدث عن مزرعة حيوانات وطبيعة الحياة بها ، وتم نشرها بالفعل عام 1945 ، وقد تمت ترجمة الرواية إلى كل لغات العالم ومازالت تتم إعادة نشرها حتى اليوم ، كما أنها تحولت إلى أعمال سنيمائية ودرامية من بينها الفيلم البريطاني (Animal farm  1954 عام ) وأعيد انتاجه مرة أخرى هام  1999  ولكن مع تغير بعض النقاط القصة الحقيقية .

ملخص رواية مزرعة الحيوان
تدور أحداث الرواية حول مجموعة من الحيوانات يعملون داخل مزرعة صاحبها رجل ظالم ويعاملهم بطريقة غير أدمية على الإطلاق ، ولكنهم يقومون بثورة ضد هذا الرجل، وينجحون بالفعل بطرده من المزرعة بقيادة خنزير يدعى (ميجر) وبعد نجاح الثورة بثلاثة أيام يموت الخنزير القائد ويتولى الأمر من بعده ثلاثة خنازير وهم (سنوبول، نابولين، سكويلر) ، ويضعون قواعد جديدة للتعامل داخل المزرعة ، ولكن تدريجياً تختلف هذه القواعد ويعود مرة أخرى حيوانات المزرعة يتعرضون للظلم ولكن هذه المرة من الخنازير وليس صاحب المزرعة .

حيث أنه بدأ بالاختلاط مع البشر وهذا ما كانت تمنعه القوانين الثورية التي وضعها (ميجر) ، وعادة مرة أخرى منتجات الحيوانات تباع للبشر كما بدأت الخنازير التي تولت الحكم بعد (ميجر) خطف كلاب صغيرة من أمهاتها وتدريبهم ليكونوا حراسهم ، كما ان كل من يعارضهم يكون مصيره الاختفاء والطرد خارج المزرعة ليلاً دون اخبار أحد .

كما وصل الأمر في الأخير أن الخنازير صعدت إلى غرفة صاحب المزرعة واتخذتها مكان لها ، وارتدوا ملابس البشر وشربوا خمور ، مع العلم أن هذه الغرفة تم إغلاقها بقرار ثوري من أجل أن تظل رمز للاستبداد والتذكير دائماً أن الثورة نجحت .

وتعمد أورويل أن يشرح بصورة ساخرة تحول المجتمعات الأوروبية بعد الثورة الروسية التي انتهت بحكم ستالين ،  وأن الضحية الحقيقية في الثورات هي الشعوب التي تتوقع نهاية سعيدة فيتحول الأمر إلى واقع مؤلم .

معلومات عن الكاتب
الاسم الحقيقي لجورج أورويل هو (إريك آرثر بلير) صحفي وروائي بريطاني الأصل ، ولد عام 1903 ويعد من أهم الاسماء في تاريخ الرواية العالمية ، وكتب روايات مازالت تترجم حتى اليوم وتحقق مبيعات كبيرة حول العالم ، كما برع أورويل في كتابة المقالات السياسية التي كان يشتهر بها ، وأيضاً النقد الأدبي كما كتب عدد من الأشعار ، وواجه أورويل خلال حياته الكثير من الصحاب بسبب انتقاده المستمر ومعارضته لنظام الحكم الشيوعي وتأثيره على المجتمعات ، كما تناول طبيعة الحياة داخل المعسكرات النازية خلال الحرب العالمية الثانية في اكثر من عمل أدبي له.

أهم أعمال الكاتب
– 
رواية أيام بورما عام 1934
– رواية ابنة القسيس عام 1935
– رواية دع الزنبقة الخرز عام 1936
– رواية  الخروج من المتنفس عام 1939
– رواية مزرعة الحيوان عام 1945
– رواية ألف تسعمائة وأربعة وثمانون عام 1949