تحالُفات وتفاهُمات وتطبيع ، وقرارات سياديّة ، ومصالح عُليا

الدكتور عماد عبداللطيف سالم

تحالُفات وتفاهُمات وتطبيع ، وقرارات سياديّة ، ومصالح عُليا- الرئيس رجب طيّب أردوغان (التركي – السُنِّي) ، يتحدّثُ عن “ناغورنو كرباخ” المُتنازَع عليها بين أذربيجان “الشيعيّة” وأرمينيا “المسيحيّة” ، وكأنّها اسطنبول .. ويقولُ (وكأنّهُ رئيس جمهورية أذربيجان) : أنّ الحرب على “الإنفصاليين” الأرمن لن تتوقف ، مالم تنسحب ألقوات الأرمينيّة ، من الأراضي الأذريّة.- إيران “الشيعيّة” تقفُ (ومعها روسيا”الأرثذوكسيّة” ، وفرنسا “البروتستانتيّة”) ، ضدّ تحالف تركيا “السُنيّة” مع أذربيجان “الشيعيّة”. والهدف الرئيس ، هو ليس حماية المذاهب والطوائف والأعراق( كما يتصوّرُ السُذّجُ مِنّا) ، بل حماية المصالح ( القومية –الوطنيّة-السياديّة – العُليا) لهذه “الدول” ، وتعزيز نفوذها الدولي والأقليمي ، وتعظيم “حُصّتها” من الموارد الإقتصادية.- قناة الجزيرة الفضائيّة القَطَرِيّة ، تحوّلتْ هذه الأيام إلى قناة أذربيجانيّة .. تغطّي تحركات القوات ، وتذيع البيانات العسكريّة “الأذريّة” أوّلاً بأوّل ، وتُهلّلُ لكُلّ”إنتصارٍ” أذربيجاني ، على القوات الأرمينيّة “المُعتديّة”. وهذه “القناة” هي ذاتها التي تقفُ مع كُلّ “قوى المُمانعة” التي تُقاوِمُ الإحتلال الأمريكي ، و هي التي تَحِثُّ على قتال القوّات الأمريكيّة ، أينما تواجدت على كوكبِ الأرض .. بينما يعرفُ الجميع أنّ قاعدة “السيليّة” (وهي أكبر واحدث قاعدة عسكريّة امريكيّة) لا تَبعُد عن “سياج” قناة الجزيرة سوى أمتار قليلة فقط .. وأنّ من هذه القاعدة بالذات إنطلَقتْ ، وتنطَلِق ، الطائرات التي تقصف مواقع المقاومة ، و تُطارِد قادتها ، بل وتغتالهم أيضاً.- القوات التركية تحتَلُّ أراضٍ عراقيّة ، وتقصِفُ أراضٍ عراقيّة ، وتقتلُ عسكريّين ومدنيّين عراقيّين( من كُلّ الطوائف والأعراق) .. ومع ذلك لا أحد يقصفها بالصواريخ “الباليستية” ، أو “الكاتيوشيّة” .. بل لا أحدَ يُطلِقُ عليها رصاصةً واحدة.- الإمارات والبحرين “تُطَبّعان” عَلَناً علاقتهما بإسرائيل .. وقطر( وهي أوّلُ من قامَ بهذا “التطبيع” ، سِرّاً وعَلَناً ، وأوّلُ من أفتتحت مكتبا لإسرائيل في الخليج) تشجُبُ هذا الفعل “الغادِر” ، وتعتبرهُ طعنةً في ظهر المقاومة الفلسطينيّة.- سلطنة عُمان تُقيم علاقات متوازنة مع الجميع ، وبنيامين نتنياهو زار مسقط علَناً مع زوجته ، وأستقبلهم السلطان الراحل قابوس بن سعيد أفضل استقبال( وهو الذي لايظهرُ عادةً في وسائل الإعلام ، ولايُقابِلُ رئيساً أو زعيماً إلاّ في مناسبات نادرة جدّاً ، ولا يحضرُ مؤتمر قمّةٍ لأيّ جهة ، بما فيها “قمم” مجلس التعاون الخليجي) .. ومع ذلك لم يشجب أحدٌ زيارة نتنياهو لسلطنة عُمان ، ولا حفاوة السلطان الراحل به ، ولم يُشِر احدٌ إلى أسباب تلك الزيارة ، وتوقيتها ، ومغزاها ، وهدفها الرئيس.ولو لَم تَسِر سلطنة عُمان على هذا النهج(وهي الصغيرة والضئيلة الموارد ، والواقعة بين السعوديّة وإيران ، والمُطِلّة على مضيق هرمز) ، لكانت قد إختفتْ من الوجود منذُ ستّينَ عاماً .. أي منذُ إنْ بدأ ثوّارُ “الجبل الأخضر” الراديكاليّون ، يُطلِقونَ النارَ على جيشِ السلطنةِ “الرجعيّ – المُتخلِّف”.- أعلنَ السيّد نبيه برّي( رئيس مجلس النوّاب اللبناني) يوم أمس 1-10-2020 عن التوصل إلى “اتفاق إطار” لترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل . وقال برّي إن بلاده ستجري مفاوضات مع إسرائيل لترسيم الحدود البرية والبحرية برعاية أممية ووساطة أميركية. ولفت إلى أن ما جرى التوصل إليه هو مجرد “اتفاق إطار” يحدد المسار الواجب سلوكه في المفاوضات، من دون أن يوضح تفاصيل هذه الخطوة. وأضاف بري “إذا نجح الترسيم، فهناك مجال كبير جدا لأن يكون ذلك أحد أسباب سداد ديوننا”. وردًّا على سؤال عن ربط هذه الخطوة بموجة التطبيع بين إسرائيل وبعض الدول العربية، أشار برّي إلى أنه “عمل على هذا الاتفاق منذ عقد من الزمن(منذ عام 2010) ، وقبل ‏توجهات بعض الدول العربية للتطبيع مع اسرائيل”.السيّد نبيه برّي( وهو سياسي لبناني مخضرم ، ورئيس مجلس النواب منذ أكثر من ثلاثين عاماً) يُسمّي الطرف الآخر في هذه المفاوضات “اسرائيل” ، وليس “الكيان الصهيوني” ، أو “العدوّ الصهيوني” أو “المُحتَلّ الصهيوني”. (أنظر النصّ الكامل لكلمة السيّد نبيه برّي في التعليقات).أمّا الهدف الرئيس من هذه الخطوة(التي يقدّمها السيّد برّي بهذا الخطاب المعتدل ، والمتوازن ، والمُتّزِن) فهو انقاذ لبنان من أزمته الماليّة الخانقة ، والمُهدّدة لوجودهِ بأسره ، والدفاع عن حقوقه في أرضه ومياهه ، وضمان “حُصّة” لبنان العادلة في موارد الأرض والمياه هذه ، وتوثيق كُلّ ذلك بـ “صُكوكٍ” أمُميّة ، وبرعاية وإشراف وضمانات من دول كبرى فاعلة ومؤثّرة في هذا الشرق الأوسط المُضطَرِب ، الذي يُعادُ رسم خرائطه “الجديدة – القديمة” في كُلّ لحظة.- الأمريكان والبريطانيّون والفرنسيّون والألمان والصينيّون والإسرائيليّون و الروس والأتراك والأيرانيّون والسعوديّون والقطريّون والإماراتيّون والكويتيّون .. كلّهم .. موجودون أو فاعلونَ أو مؤثّرونَ في أماكن كثيرة من هذا العالم .. وجميعهم يُدافعونَ ، بل ويُقاتِلونَ(بهذا الشكلِ أو ذاك) دفاعاً عن مصالحهم الوطنيّة أو القوميّةِ أو الإمبراطوريّة) – السياديّة – العُليا .جميعهم يفعلون ذلك من أجلِ كُلّ قطرة ماءٍ ، وكُلّ قطرةِ نفطٍ ، ومن أجل كُلّ قدمٍ مُكعّبٍ “إضافيٍّ”من الغاز.جميعهم يفعلونَ ذلك من أجلِ حبّةِ الرملِ ، وشِبْرِ الأرضِ “الإضافيّان” .. وانتزاعهما من “الضعيف” ، وإلحاقهما (أو ضمّهما) إلى أرض الوطنِ “الأصليّ” ، القويّ ، الكبير ، العظيم .وبعضهم يفعلُ ذلكَ من أجلِ “البقاءِ” ، ومواجهة تهديداتِ الوجودِ ، لاغير ولا أكثر.كُلّهم (صِغاراً وكِباراً) يفعلون ذلك ، للأسباب ذاتها ..إلاّ نحنُ في هذا العراق ..لا أحدَ يعرفُ ماذا نحنُ بالضبطِ ، وماذا نُريد ، وعن ماذا نُدافِع ، ونيابةً عن من نُقاتِل. لا أحدَ يعرفُ لماذا لا نموتُ ، أو لماذا لانعيشُ .. من أجل تلكَ الأسباب ذاتها ،التي يموتُ من أجلها “المواطنون” ، أو يعيشُ من أجلها الناس، في بلدان أخرى.

تهنئة

كلمات عربية ماتت

زيارة الميت على رأي السيد علي ألسيستاني حفظه الله

زيارة الميت على رأي السيد علي ألسيستاني حفظه الله

#السؤال: هل يجوز زيارة الميت قبل الأربعين ؟وما هي مستحبات زيارة القبور ؟

#الجواب: نعم يجوز بل يستحب زيارة الميت في أي وقت من لحظة دفنه ، ويستحب زيارته من قرب أو من بعد ، ولا يوجد هكذا حكم بل لاتوجد اربعينية للميت اطلاقا فهذا من نسج أذهان العوام قاسه البعض على اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) ، نعم لا مانع من الزيارة يوم الاربعين كباقي الأيام والأوقات لكن لم يرد شرعا استحباب زيارة الميت بهذا العنوان ولم يرد نهي عن الزيارة قبله ، وقد قال بعض العلماء بكراهة زيارة القبور في الليل وتوجد رواية عن ابي ذر تدل على ذلك ، والبعض الآخر أجاز الزيارة في الليل والنهار ولعله لم يأخذ بالرواية لأنها وردت في كتب العامة .ويستحب قراءة القرآن عند قبر الميتفقد روى عن الرضا ( عليه السلام ) قال : { مَن أتى قبر أخيه المؤمن ، ثمّ وضع يده على القبر وقرأ إنا انزلناه سبع مرّات أمن يوم الفزع الأكبر} . ومثله حديث آخر ولكن زاد فيه { واستقبل القبلة}.وفي صحيح عبد الله بن سنان قال : قلت للصادق( عليه السلام ) كيف اسلّم على أهل القبور؟ . قال : { نعم تقول : السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين ، أنتم لنا فرط ، ونحن إن شاء الله بكم لاحقون} .وعن الإمام الحسين ( عليه السلام ) قال : { مَن دخل المقابر فقال : اللهم ربّ هذه الأرواح الفانيه ، والأجساد البالية ، والعظام النخرة التي خرجت من الدنيا وهي بك مؤمنة أدخل عليهم روحاً منك وسلاماً منّي} . كتب الله له بعدد الخلق من لدن آدم إلى أن تقوم الساعه حسنات .ويستحب أيضا قراءة قل هو الله أحد إحدى عشر مرّة واهدائه لأهل القبور عامة

تطبيع