شنو الموضوع

مقال يفيدك حين تطلب اللجوء الى اوربا (( أنا كردي مو سوري ))حوار لمترجم في ألمانيا، رافق كردي “سوري” أثناء تقديمه طلب لجوء، هذا هو الحوار :-الموظفة الألمانية : من أين انت سيدي ؟- المترجم : إنه سوري .- اللاجئ : الله يخليك إنت ترجم اش اللي بدي أقوله بالظبط .- المترجم : بس ياعيني أنا لسه ماحكيت شي .- اللاجئ : عم تقلها سوري و أنا مو سوري، قلها كردي إذا ممكن .- المترجم : طيب تكرم. كردي مو سوري .- الموظفة : يعني من كردستان العراق ؟- اللاجئ : لا، أنا مو عراقي أنا من الحسكه .- المترجمة : بس الحسكه بسوريا !!- اللاجئ : هاد احتلال، الحسكة كردية، ونحن شعب لنا تاريخ ولغتنا كرديه، والنظام السوري قمعنا.- الموظفة : إذاً أنت كردي من الحسكه ؟- اللاجئ : نعم .- الموظفة : هل معك مستندات تثبت ذلك ؟- اللاجئ : نعم معي مستندات سوريه .- الموظفة الألمانية : أنت تقدم لي مستندات من سوريه التي لا تعترف بها !؟- اللاجئ : نعم للأسف ماعندي مستندات كرديه، ولكن لا أريد أن يتم اعتباري سوري أبدا أبدا.- الموظفة : طيب أنت كردي مقيم بالحسكه، لغتكم هي الكرديه، مضطهد من النظام السوري، سأطبع لك نص القانون باللغة الكردية لتتطلع عليه قبل أن توقع .- اللاجئ ( مبتسماً ) : أنا ما بعرف أقرأ اللغة الكردية، قل لها تطبعها باللغة العربية.- المترجم : رجاء طباعة القانون باللغة العربية، لأنه لا يستطيع القراءة باللغة الكردية .- الموظفة : ولكنه قال أن لغته الأم هي الكرديه !؟- المترجم : نعم ولكنه يقرأ العربيه فقط.- الموظفة ( بعد أن احمر وجهها، وأعادت طباعة القانون باللغة العربية ) : هل قاتلت ضد النظام السوري الذي اضطهد حقوقكم الكرديه ؟- اللاجئ : لا سيدتي، قاتلت مع النظام. لأن داعش والنصرة وعصابات الجيش الحر هاجمونا، لذلك نحن قاتلنا الإرهابيين مع النظام.- الموظفة : كيف سأكتب أنك هارب من النظام وتقاتل معه بنفس الوقت ؟- اللاجئ : هذا في البدايه أما فيما بعد فأصبحت لنا قواتنا الخاصه الكردية لندافع عن أرضنا.- الموظفة : إذاً أنت كنت مقاتل مع النظام، ثم صرت مقاتل مع القوات الكرديه ؟- اللاجئ : نعم- الموظفة : هل ارتكبت جريمة أو عمل غير إنساني وأنت تحمل السلاح ؟- اللاجئ : لا سيدتي، إسألي عنا، حتى أسرانا يستغربون معاملتنا الإنسانيه، نحن لدينا أخلاقنا.- الموظفة : إذاً أنت تريد اللجوء في ألمانيا خوفا من  داعش والنظام السوري والمعارضه السوريه؟- اللاجئ : نعم .- الموظفة : هل أصدر أحد بحقك مذكرة اعتقال تدعو للخوف عليك ؟- اللاجئ : أنا اعتقلت فعلا سيدتي .- الموظفة : من هي الجهه التي اعتقلتك؟- اللاجئ : المليشيات … الكرديه، اعتقلوني وعاملوني بوحشيه شديدة أثناء الاعتقال .- الموظفه ( تدفع كرسيها وتشبك يديها خلف رأسها لتتمالك أعصابها ) : كيف اعتقلوك وانت تقاتل معهم ؟- اللاجئ : لقد حصل خلاف بين الفصائل الكردية فزجونا بالسجن و هربنا لتركيا.- الموظفة: هربت من السجن لتركيا خوفا على حياتك ولم تجد مكان تلجأ له إلا تركيا. لماذا لم تبق في تركيا؟- اللاجئ : لأن الأتراك يعتبرونا إرهابيين و يلاحقونا.- الموظفة ( مبتسمة ) : فهمت، أنت من الحسكه، ولا تعترف بالنظام السوري الذي حاربت معه، ولا تقرأ الكرديه و تريد إنشاء دولة كرديه بالحسكه بالقيادة الكرديه التي هربت من قواتها، هل هناك شئ آخر ؟- اللاجئ : ماذا عن دورات اللغه المجانيه للسوريين ؟- الموظفة : عفوا ولكنك قلت أنك لست سوري، ولاتريد أن تعامل مثل السوريين !- اللاجئ : لدي بطاقة هوية سورية، ألم أقدمها لك ؟-الموظفة ترمي القلم من يدها وتصرخ بالألمانية :Scheisse 😠😤منقول حرفياّ من مترجم سوري في ألمانيا

مؤتمر القدرة والابداع

https://we.tl/t-zwr5vsWy2j

المؤتمر الذي اقامته شركة القدرة والابداع AWI في مدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق للفترة من 15 – 19 اب/ اغسطس 2021 والذي شارك فيه بناء على دعوة من قبل الشركة عدد من ممثلي القطاع الحكومي والخاص في مدينة البصرة محاولة من ادارة الشركة للتعريف بانشطتها وفعالياتها وخططها المستقبلية في مجال الاستثمار في محافظة البصرة واستعدادها للتعاون مع كافة الانشطة الحكومية هناك للارتقاء بالمستوى الخدمي والاقتصادي والاجتماعي وتطوير البنى التحتية وغيرها من الخدمات التي تساهم في بناء وتطوير المحافظة بما تمتلكه من كفاءات ومهارات شهد لها الجميع بالكفاءة والقدرة

اخبار العالم

في ذكرى اعدام صدام…..العراقيون في اسوا احوالهم

في فجر يوم عيد الاضحى تم اعدام صدام حسين(العاشر من ذو الحجة) عام 1427ه، الموافق 30 كانون الأول/ديسمبر 2006) (لم يراعوا شعور المسلمين ). بعد محاكمة صورية شهد العالم بعض جلساتها الهزلية, القت القوات الامريكية القبض عليه, سلمته الى الزمرة الحاكمة, لم يوقع الرئيس العراقي حينها على حكم الاعدام فقام جزار الشعب نوري المالكي (استأثر بالحكم لولايتين متتاليتين بعد ابتداعه فكرة الكتلة الاكبر المتكونة بعد اعلان نتائج الانتخابات )بالتوقيع وهو امر مخالف للدستور حيث انه في جميع الدول يتم التصديق على احكام الاعدام من قبل رئيس الدولة.
ربما ارتكب الرئيس صدام بعض الاخطاء في حق معارضيه بالداخل الذين كانوا متعاونين مع قوى خارجية كانت تناصب العراق العداء, أما من كانوا يطلقون على انفسهم قوى معارضة بالخارج فهؤلاء باعوا ضمائرهم وشعبهم لأعداء الوطن, واتوا على ظهور الدبابات التي دمرت البلد واصبح اثرا بعد عين, لأجل نهب مقدرات وخيرات العراق وقد تجلى ذلك من خلال ما ارتكبوه من جرائم في حق الشعب.
على مدى عقدين لم يقيموا أي مشروع في أي من المجالات التي تعود بالنفع على المواطن ,البنى التحتية التي كانت قائمة والتي دمرها الناتوا لم يقوموا باعادة بنائها او استحداث بديل لها, قطاع الصحة في اسوا حالاته,الدينار العراقي تم تعويمه ,ظل غاطسا في الاعماق سحبوا عنه الاكسجين كما سحبوه من غرف عزل المصابين بكورونا واضرموا فيهم النيران, الدينار العراقي قيمته اليوم صفر على الشمال بعد ان كان يساوي 3 دولارات امريكية .
تم تقسيم البلد الى شيعة وسنة وكرد ,استأثر الشيعة بالحكم لكثرة عددهم, أما السنة فانهم اعتبروا من المغضوب عليهم باعتبار ان صدام سني, والكل يعلم بمن فيهم الزمرة الحاكمة حاليا ان صدام لم يكن سنيا بل كان قوميا عروبيا لا يؤمن بالطوائف وان غالبية المنتسبين لحزب البعث العربي الاشتراكي الذي كان يحكم البلد كانوا من الطائفة الشيعية اما في قيادة الحزب فكان من بينهم سعدون حمادي,اما الكرد فانهم يتمتعون بحماية دولية يأخذون نصيبهم من ثروة العراق من بيع النفط والغاز بالإضافة الى قيامهم بتهريب النفط المستخرج من الاقليم الى تركيا بأثمان زهيدة .
الاتراك يغيرون متى شاءوا على شمال العراق بحجة ملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني pkk وكان الامر لا يعني حكام بغداد بل ايضا سدنة اربيل الذين تربطهم وشائج القربى, فإيرادات التهريب اعمت بصيرتهم, ولأجل المال اقاموا علاقات اقتصادية مع كيان العدو المغتصب لفلسطين, متناسين انهم مسلمين منذ 14 قرنا وان القدس والأقصى من المقدسات والفلسطينيون اخوتهم في العقيدة والمذهب ايضا.
اعدموا صدام, لأنه ديكتاتوري مستبد من وجهة نظرهم, لكن ثورتهم المباركة, فرّخت عشرات ان لم نقل مئات المستبدين القتلة شذاذ الافاق منعدمي الضمائر, آكلي السحت, الغارقين في وحل العمالة والنذالة ,بحيث لم يعد يرتجى منهم الخير.
البلد مستباح من قبل كافة الدول, المواطن العراقي لم يعد قارا على تلبية احتياجاته الاساسية ,يفتقر الى ابسط الخدمات, بينما امواله يعبث بها الذين نصبوا انفسهم حكاما بقوة الطائفة والمذهب والقبيلة, الانتخابات على الابواب,هل يخرج الشعب من عباءة الدولة الدينية والعرقية ,ويختار الدولة المدنية فهي السبيل الى اعادة الاعتبار له.
ميلاد عمر المزوغي