الاحقاف

الْأَحْقَاف : قال تعالى: { وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَاف } • الْأَحْقَاف: مفردها (حِقْف)، و الأحقاف تعني: التِلال العظيمة من الرمال المعوجّة المائلة. – والأحقاف: تقع في جنوب الجزيرة العربية بين المملكة العربية السعودية واليمن وعُمان.

الفقه واصول الفقه

أصول الفقه ، الفقه: • أصول الفقه: هي المناهج التي تحدُّ وتُبين الطريق الذي يلتزمه الفقيه في استخراج الأحكام، ويرتب الأدلة من حيث قوتها: فيقدم القرآن على السُّنّة والسُّنّة على القياس وسائر الأدلة التي لاتقوم على النصوص مباشرة. • الفقه: استخراج الأحكام مع التقيد بهذه المناهج.

تفسير

تفسير الجلالين

﴿أُحلَّ لكم ليلة الصيام الرفث﴾ بمعنى الإفضاء
﴿إلى نسائكم﴾ بالجماع، نزل نسخا لما كان في صدر الإسلام على تحريمه وتحريم الأكل والشرب بعد العشاء
﴿هن لباس لكم وأنتم لباس لهن﴾ كناية عن تعانقهما أو احتياج كل منهما إلى صاحبه
﴿علم الله أنكم كنتم تختانون﴾ تخونون
﴿أنفسكم﴾ بالجماع ليلة الصيام وقع ذلك لعمر وغيره واعتذروا إلى النبي صلى الله عليه وسلم
﴿فتاب عليكم﴾ قبل توبتكم
﴿وعفا عنكم فالآن﴾ إذ أحل لكم
﴿باشروهن﴾ جامعوهن
﴿وابتغوا﴾ اطلبوا
﴿ما كتب الله لكم﴾ أي أباحه من الجماع أو قدره من الولد
﴿وكلوا واشربوا﴾ الليل كله
﴿حتى يتبيَّن﴾ يظهر
﴿لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر﴾ أي الصادق بيان للخيط الأبيض وبيان الأسود محذوف أي من الليل شبه ما يبدو من البياض وما يمتد معه من الغبش بخيطين أبيض وأسود في الامتداد
﴿ثم أتُّموا الصيام﴾ من الفجر
﴿إلى الليل﴾ أي إلى دخوله بغروب الشمس
﴿ولا تباشروهن﴾ أي نساءكم
﴿وأنتم عاكفون﴾ مقيمون بنية الاعتكاف
﴿في المساجد﴾ متعلق بعاكفون نهيٌ لمن كان يخرج وهو معتكف فيجامع امرأته ويعود
﴿تلك﴾ الأحكام المذكورة
﴿حدود الله﴾ حدَّها لعباده ليقفوا عندها
﴿فلا تقربوها﴾ أبلغ من لا تعتدوها المعبر به في آية أخرى
﴿كذلك﴾ كما بيَّن لكم ما ذكر

لا اله الا الله

(لاإله إلا الله ) ١_ خبر ( لا ) محذوف ، تقديره ( في الوجود ) إي : لاإله في الوجود إلا الله ٢_ لايصح أن يكون لفظ الجلالة خبراً ل (لا ) لأنه معرفة ، و ( لا ) لاتعمل في المعارف ، ثم إن اسم ( لا ) هنا عامٌ ، ولفظ الجلالة خاص ، والخاص لايكون خبراً عن العام

رسم المصحف

#رسم_المصحف_لا_يقاس_عليه جاء لفظ (السموت) في جميع القرآن مرسومًا دون ألف بعد الواو سوى لفظ واحد جاء بالألف بهذه الصورة {السموات} وذلك في سورة فصلت حيث هو الموطن الوحيد الذي فصّل الله تعالى فيه خلق السموات والأرض، فلما أطال الله تعالى التفصيل فيه جاء اللفظ مفصولا بألف في فصلت .

صرة

صَرّة: قال تعالى: { فأقبلتْ امرأته في صَرّة فصكّتْ وجْهَهَا } • صَرّة: أي في (صوت وضجة)، فقيل أن سارة زوجة النبي ابراهيم عليه السلام (صاحت) حينما بُشّرت بالولد وهي عجوز. وكقولنا كذلك: – صَرّةُ الصوت: أي صيحته وضجته. – ريحٌ صِرّة: شديدة الصوت.