ما الفرق بين إن شاء الله وبإذن الله؟

   إن استخدام كلمة إن شاء الله تكون عندما تقوم بنفسك بالعمل أو الحاجة أو أن تتدخل بها شخصياً، وإليك الأمثلة:

 (إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون)

 أي هم سيقومون بذبح البقرة بأنفسهم بدليل قوله (فذبحوها وما كادوا يفعلون).

(قال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين)

هم سيدخلون…

(ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا)

 (ستجدني إن شاء الله من الصابرين)

هو سيصبر…

وغيرها كثير في القرآن.

 أما (بإذن الله) فالعمل ليس لك أي دخل أو يد به بل هو بتدبير خارج إرادتك، وإليك الأمثلة:

(من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله)

فنزول القرآن على النبي ليس له دخل به بل هو من عند الله.

(كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله)

فنصر القلة يكون بتدبير إلهي وإلا فالمنطق يقول أنهم يُهزمون بدليل قوله تعالى عن جيش طالوت:

(فهزموهم بإذن الله وقتل داود جالوت)

فالنصر كان من عند الله تعالى.

(وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله)

فالسحر لا يضر الآخرين إلا بقضاء الله.

 فتدبر روعة البلاغ القرآني فيما يجري على ألسنتنا في اليوم والليلة.

نسأل الله الثبات على الحق وعلى الطريق المستقيم.

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما واجعلنا وإياكم من الفائزين بجنات النعيم.

 وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله المنتجبين.

الناصية

((ناصية كاذبة خاطئة))

يقول الشيخ عبد المجيد الزنداني بخصوص سورة العلق :

كنت أقرأ دائما قول الله تعالى (كلا لئن لم ينته لنسفعاً بالناصية * ناصية كاذبة خاطئة). والناصية هي مقدمة الرأس وكنت أسأل نفسي وأقول يا رب اكشف لي هذا المعنى.. لماذا قلت ناصية كاذبة خاطئة؟ وتفكرت فيها وبقيت أكثر من عشر سنوات وأنا في حيرة أرجع إلى كتب التفسير فأجد المفسرين يقولون : المراد ليست ناصية كاذبة وإنما المراد معنى مجازي وليس حقيقيا فالناصية هي مقدمة الرأس لذلك أطلق عليها صفة الكذب (في حين أن المقصود صاحبها) ..

واستمرت لدي الحيرة إلى ان يسر الله لي بحثا عن الناصية قدمه عالم كندي ( وكان ذلك في مؤتمر طبي عقد في القاهرة ) قال فيه : منذ خمسين سنة فقط تأكد لنا أن جزء المخ الذي تحت الجبهة مباشرة “الناصية” هو المسئول عن الكذب والخطأ وانه مصدر اتخاذ القرارات .. فلو قطع هذا الجزء من المخ الذي يقع تحت العظمة مباشرة فإن صاحبه لا تكون له إرادة مستقلة ولا يستطيع أن يختار…. ولأنها مكان الاختيار قال الله تعالى : (لنسفعا بالناصية) أي نأخذه ونحرقه بجريرته … وبعد أن تقدم العلم أشواطا وجدوا أن هذا الجزء من الناصية في الحيوانات ضعيف وصغير (بحيث لا يملك القدرة على قيادتها وتوجيهها) وإلى هذا يشير المولى سبحانه وتعالى: . (ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها)… وجاء في الحديث الشريف: “اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك“. ولحكمة إلهية شرع الله أن تسجد هذه الناصية وأن تطأطئ له فتخرج الشحنات السالبة من الرأس ألى الأرض ويصل الدم إلى أجزاء الدماغ كلها فيغذيها بالشحنات الموجبة التي يحتاجها ولأن في الدماغ شعيرات دموية لا يصل إليها الدم إلا بالسجود وهذة من حكمة الله سبحانه وتعالى ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً )

الأذان بصوت الناي “شجن جميل”

الأذان بصوت الناي "شجن جميل"

#الناي_يشجو 💔من مقام الحجاز الجميل ..ومن أجمل تقسيماته تحديداً..قرّر هذا الـ ناي أن يشدو 🎵مقام الحجاز بصيغة الأذان | على آلة الـ ناي 💚..Nay: Hany ElBadryProduced by: Ewsal Bel3araby

Gepostet von ‎نرد – Dice‎ am Donnerstag, 30. Mai 2019