لم يتغير شيء

تغادر العراق

نهاية الصيف

وتعود اليه بعد عشر سنين

في بداية الصيف

وتجد ان شيئا ما لم يتغير

فلايزال الحر نفسه

والشمس نفسها

واتجاه القبلة نفسه لم يتغير

والكل يتطلع الى انخفاض سريع في اسعار البامية

لم يتغير اي شيء

لاتزال بغداد نفسها عاصمة للعراق

مجروحة ومتالمة

ولايعجبك الخروج من البيت

خوفا من المفاجات

لم يتغير اي شيء حتى الناس

هنا في العراق

لازالوا نفسهم

لم يتغيروا ابدا

مازلوا طيبين وعطوفين وينتظرون انخفاضا سريعا لاسعار الباميه

ويرفضون الدعوات التي تنادي بمقاطعة باعة الطماطم

لانهم طيبون

فانهم لايقبلون ان يتضرر باعة الطماطه وباعة البامية

لم يتغير شيء في العراق

باستثناء

ربما

السيارات

 

علاء العبادي

بغداد

ايار 2017

 

اخاف ان انام

يقول لي صاحبي الذي يقترب من السبعين

اخاف ان انام

اخاف ان لا استيقظ

لاني ياعزيزي

لا احتمل ان لا ارى الصباح مرة اخرى

هذا الصباح الجميل

صباح العراق

الذي لايشبه صباحات العالم

صباحنا

البريء

المليء بالمفاجات

السعيد

بلا سبب

الغاضب احيانا

المتمرد

العجول

سيء الخلق

الفاشل

الفاحش

المتردد

الرقيق مثل شقائق النعمان

الذي ياتي كل يوم

ساخرا مني

ومنك

ومنا

ومنكم

الغاضب منا

الحزين علينا

كاشف اسرارنا

اريد ان اراه كل يوم

هذا الصباح الذي لاينتهي

سانتظره

غدا

وغدا

وغدا

حتى ياتي صباح جديد

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار

2017

حياة اخرى

الموت

حياة اخرى

انت لاتريدها لانك لاتعلم شيئا عنها

رغم كل مايقال لك عنها

انت لاتصدق

لاتريد ان تصدق

يحدثونك عن الجنة

عن النعيم

وعن البرزخ

شيء ما في عقلك يقول لك ان كل مايقال لك صحيح

ولكن شيئا لئيما في مكان ما

في زاوية ما من عقلك

يقول لك لاتصدق

وانت حائر

تظن انك كالحلاج

كالرازي

كالجنيد

كابن عربي

تفكر بكل شيء

لانك تهتم لكل شيء

ولااحد يهتم بك

حتى بعد ان قاربت حياتك على الانتهاء

لااحد يريد ان يهتم بك

ستبقى وحيدا

تحلم بحياة اخرى

لاتشبه هذه الحياة ابدا

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار

2017

 

 

ماذا اقول لقلبي الطيب

ماذا افعل بقلبي الطيب

يراودني وانا في منتصف الستينات

عن كل شيء

وانا رجل طيب

لاافكر بالخطيئة

لاني

بريء جدا

لا افكر بالخطيئة

لقد شبعت من الخطايا

ومللت من الذنوب

انني ابحث عن التوبة

وانتظر المغفرة

اريد ان اتوب الان

وليس غدا

اعرف ان لا مغفرة بدون توبة

افكر بالتوبة

لكن قلبي الطيب لايريد

يغريني

بكل شيء

وانا رجل بريء

اخاف من كل شيء

اقول لقلبي

دعنا نتوب

اليوم

وليس غدا

لعلنا نحصل على المغفرة

 اليوم وليس غدا

لكن قلبي الطيب لايريد

يقول لم نشبع بعد

دعنا نلهو قليلا

هذه ايامنا الاخيرة

وليس وقت التوبة الان

ياطيب

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار2017

ان تكون كبيرا

من الجميل ان تكون كبيرا في السن

 حيث تحظى باحترام الجميع

يجب ان يحترمك الجميع

ويحبك الجميع

ويخدمك الكل

ويراعون مشاعرك

ويلبون احتياجاتك

ويقضون حوائجك

ويحضرون لك ماتشتهي وتتمنى

ولااحد يرفع صوته عليك

ولا احد يكلمك بخشونة

والكل كما يفترض يستحي منك

والكل يخشاك

ويرهبونك

وبعضهم يتجنب الجلوس معك

او الحديث معك

ولا احد يسالك عن شيء

حتى زوجتك التي تعتقد انها اصبحت عجوزا مثلك

تخاف منك

 ليس لانك اصبحت كبيرا في السن

 ولكن لانها تتذكر كيف كنت قبل اربعين عاما

زوجتك الطيبة

تحاول ان تتنمر عليك احيانا

تستغل الفرص كما تفعل النساء

وفرصة واحدة تكفيها

خاصة عندما تكون لوحدها معك

حيث لاامرأة عم ولا حماة

تحاول ان تسيطر

وتسحب البساط من تحت اقدامك

بحجة او باخرى

وانت ساكت واحيانا تبتسم

خاصة عندما تنظر الى كومة الادوية التي بدأت تنمو وتزدهرعلى منضدتك يوما بعد يوم

ترفع صوتها عليك

وتهدد

وتصرخ باعلى صوتها

لان الجوارين لايسمعونها

واذا سمعوها فلن يفهموا شيئا

وانت تعلم انها جععجة فارغة وزوبعة في فنجان

وانها اخيرا سوف تهدأ كما يهدأ البركان الثائر

وانك سترضيها بشكل او باخر

كما كنت تفعل قبل اربعين عاما

لانك طيب

ولانها طيبة

لابد ان تتوصلا في النهاية الى نهاية سعيدة

لانها وحيدة

ولانك وحيد

ستقبلان بالتسوية

وتقبلان بالهزيمة

التي

تشبه الانتصار

علاء العبادي

سويسرا

اذار 2017

 

افكر بالحب

قالت

بماذا تفكر

قلت

كالعادة

بالحب

قالت

الحب المستحيل

قلت

لايمنعني شيء عنه

حتى بعد ان تجاوزت الستين

مازلت اركض خلفك

وفوق كتفي كل اسلحة الحزن

ولايصدني عنك

الا عذابات الضمير

وهاجس يقول لي

على كيفك

يمعود

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار2017

ماذا فعلت المراة في عيد المراة

امس

كان عيد المراة

لم اكتب شيئا

لاني لا ادري ماذا فعلت المراة

في عيد المراة

لم يحدث شيء في بيتنا , سوى

انني كنت طوال النهار اردد امام امراتي

اليوم عيد المراة

وامراتي لاتعترف بالاعياد

كما لاتعترف بالانقلابات

ولا بالمقبلات

اقول لها اليوم عيدك

تقول

ماذا تريد على الغداء

قلت لها انا صائم

قالت

احجيلك وياه

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار 2017

الزعفران

خذيني الى اسبانيا

قالت العصفورة النرويجية الصغيرة

لكننا قليلا مانذهب الى اسبانيا

قالت وزة فنلندية عجوز

نحن نذهب دائما الى العراق

حيث الاهوار التي لم تتكرر ابدا

والتي لايوجد مثيل لها في كل الدنيا

ولا احد يزورها من العراقيين

لان العراقيين

لايزورون المتاحف

ولايذهبون الى المكتبات

لانهم مشغولون

بالحب

والباجة

وانت ايتها العصفورة الصغيرة

لماذا تريدين الذهاب الى اسبانيا

قالت العصفورة

اريد ان ازور حقل الزعفران

اريد ان استلقي هناك

تحت شمس اسبانيا

واترك حلمي هناك

وحيدا

بلا ذنوب

بلا خطايا

لايفكر بالخطيئة

ولايطمع بالغفران

 

علاء العبادي

سويسرا

شباط 2017

لانك بلا وطن

مثل مخطوطة قديمة

مشبعة بالرطوبة والعفن

مهمل على السرير

يحدق بي شيء ما

يصرخ بي

انت وحدك الان

لااحد معك

ايامك انتهت

واحلامك حزينات عليك

ستموت قريبا

ولا احد يبكي علي

لانك وحيد

ولانك بعيد

عن اقرب نخلة في العراق

ستموت وحيدا

تحت هذا السقف

وعلى هذا السرير

وامامي

قبل ان ينتحر العفن

وتنفجر الرطوبة

ستموت

قريبا

لانك وحيد

لانك بلا وطن

 

علاء العبادي

سويسرا

شباط 2017

كما يعود بائع متجول

ساعود

كما يعود بائع متجول

ينتظر الموت على عتبات البيوت

قبل ان يبيع اي شيء

فرحا بطلوع الشمس على تلال بعقوبة الناعمة

فخورا

بالنخيل على شط العرب

مغردا عند نواعير حديثة

وحيدا

على قمة سفين

ارقص واغني

لاني اخيرا

حققت شيئا يستحق الذكر

 

علاء العبادي

سويسرا

شباط 2017