علماء يكشفون السبب الغامض وراء رائحة العرق الكريهة

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشف علماء عن الآلية الغامضة وراء قدرة الإبط على إنتاج رائحة نفاذة وكريهة للعرق.
وقال باحثون بريطانيون في جامعة يورك إن مصدر رائحة الإبط هو إنزيم محدد يعيش في الإبط البشري، حسبما أفادت صحيفة «الغارديان» البريطانية.
لإثبات أن الإنزيم هو «الجاني الكيميائي»، قام العلماء بنقله إلى عضو بريء من مجتمع الميكروبات تحت الإبط ولاحظوا أنه بدأ أيضاً في إطلاق الروائح الكريهة.
ويعتقد العلماء أن هذا البحث يمهد الطريق لمزيلات العرق ومضادات التعرق الأكثر فاعلية، ويقترح أن البشر ربما ورثوا الميكروبات من أسلافهم الرئيسيين القدماء.
ووجد الفريق البريطاني أن إنزيما رئيسيا مكونا للروائح يوجد في عدد قليل من بكتيريا الإبط، وتطور هناك منذ ملايين السنين، يطلق عليه اسم إنزيم BO، وهو مصنوع من بكتيريا تسمى Staphylococcus hominis والتي ورثها البشر من أسلافنا القدماء المنقرضين الآن.
وأجري البحث من قبل فريق من العلماء في مجال البحث والتطوير التقني أو العلمي من جامعة يورك والعملاق الصناعي «يونيليفر».
وقال أستاذ علم الأحياء غافين توماس إن النتيجة «ستمكن من تطوير مثبطات مستهدفة توقف إنتاج الإنزيم BO من مصدره مباشرة دون تعطيل الميكروبات في الإبط».
وأضاف «لقد سمح لنا حل بنية هذا الإنزيم BO بتحديد الخطوة الجزيئية داخل بعض البكتيريا التي تصنع جزيئات الرائحة».
وتظهر الورقة البحثية أن «الإبط يستضيف مجتمعا متنوعا من البكتيريا»، وأن سبب الرائحة الكريهة عبارة عن خلل يسمى المكورات العنقودية المنزلية.
ويشير البحث إلى أن رائحة الجسم كانت موجودة قبل تطور الإنسان الحديث، وربما كان لها دور مهم في التواصل بين الأجداد».
وقال باحث في شركة «يونيليفر»، الدكتور جوردون جيمس: «كان هذا البحث بمثابة افتتاحية حقيقية. كان من الرائع اكتشاف وجود إنزيم رئيسي مكون للروائح في عدد قليل من البكتيريا المحددة تحت الإبط، وتطور هناك منذ عشرات الملايين من السنين».
وحسب «الغارديان»، فإن لدى البشر نوعين من الغدد العرقية. الأولى هي غدد الإفرين تغطي الجسم وتفتح مباشرة على الجلد. وهي مكون أساسي لنظام تبريد الجسم. والثانية هي الغدد المفرزة في بصيلات الشعر، وهي مكتظة في أماكن معينة وهي الإبط والحلمات والأعضاء التناسلية.

تحديد جرعة الكحول الآمنة للرجال والنساء

حدد علماء من ألمانيا جرعة الكحول الخالص الأقل خطرا على صحة الرجال بـ 24 غراما و12 غراما للنساء.

تفيد مجلة  Focus، بأن العلماء كشفوا أن هذه الجرعة (12 غراما) للنساء تعادل 0.3 لتر من الجعة أو كأسا من النبيذ في اليوم، أما للرجال (24 غراما) فتعادل 0.6 لتر من الجعة أو كأسي نبيذ يوميا.إقرأ المزيدكشف خطر قاتل في الكحول

ويوصي الخبراء بأنه من الأفضل التخلي عن تناول المشروبات الكحولية تماما من أجل الحفاظ على الصحة بحالة جيدة. لأن تعاطي الكحول يعيق امتصاص الفيتامينات والمواد المغذية داخل الجسم، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطرة بما فيها السرطان.

لذلك يدعو الأطباء إلى الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية على الأقل يومين في الأسبوع.

المصدر: نوفوستي

للرجال.. خطأ ترتكبه يوميًا يصيبك بالضعف الجنسي

قال الطبيب الأمريكي، جوشوا جونزاليز، اختصاصي الصحة الجنسية، إن السكر يقتل الحياة الجنسية للرجل دون أن يدرك، وأن الأنظمة الغذائية التي تعتمدعلى كميات كبيرة من السكر تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

وأضاف جونزاليز، بحسب موقع menshealth، إن تناول كميات كبيرة من السكر يسبب ضعف القدرة الجنسية كما يتسبب في انخفاض معدل هرمون التستوسترون أو هرمون الذكورة وهو ما يخفض معدلات الرغبة في ممارسة الجنس بشكل عام.

وأجريت دراسة في عام 2013 للكشف عن العلاقة بين تناول السكر وبين معدل هرمون التستوسترون، وأجريت على عدد من الرجال الذين خضعوا لمضاعفة كمية السكر المسموح بها يومياً، لتكشف الدراسة في النهاية أن هرمون الذكورة انخفض لدى هؤلاء الرجال بنسبة 25% وهو معدل كبير يؤثر بالطبع على الصحة الجنسية.

وحذر جونزاليز من تناول وجبة مليئة بالسكر قبل العلاقة الحميمة مباشرة لأن السكر سيسلب الطاقة ويشعرك بالنعاس على عكس تصوراتك، وأكد طبيب الصحة الجنسية أن السكر الموجود في الفاكهة كافي لشحن طاقتك دون الحاجة لقطعة من الحلوى الدسمة التي تؤثر على صحتك الجنسية وصحة القلب أيضاً.

دراسة علمية حديثة تكشف عن فوائد صحية جديدة للبيض 

دراسة علمية حديثة تكشف عن فوائد صحية جديدة للبيض 

صحتك
دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية كشفت عن فوائد صحية جديدة للبيض، حيث أكدت أنه يحد من خطر الإصابة بالنسيان وفقدان الذاكرة، ويقلل خطر التعرض لمرض الخرف أو العته فى المستقبل.

الدراسة التى استمرت و شملت مجموعة من المتطوعين ستة أشهر كاملة، حيث تم تقسيمهم إلى فريقين متساويين، قام أفردا أحد الفريقيين بتناول بيضتين فى اليوم، فيما لم يتناول الفريق الأخر أى بيض تماماً، وخضعوا بعد ذلك لمجموعة من الاختبارات فى الذاكرة والمنطق والانتباه، وهى مجموعة من الوظائف المخية التى تصاب بالتدهور عند التقدم فى العمر حال الإصابة بالخرف أو العته.


وكشفت النتائج، أن المجموعة التى انتظمت فى تناول البيض حدث لها تحسن ملحوظ فى وظائفها المخية السابق ذكرها وتعززت وظائف الإدراك لديهم، وفسر الباحثون ذلك مشيرين أن البيض يعد من أفضل الأطعمة الغنية باثنين من مضادات الأكسدة المعروفة وهى “lutein” و”zeaxanthin”، وتساهم فى الحد من الإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

 
أما مكونات و استخدامات البياض ( الزلال )

هو الاسم الشائع للسائل الشفاف الذى تحتوى عليه البيضة (الزلال). وهو يتشكل في الدجاج من طبقات لإفرازات القسم الأمامي من قناة البيض للدجاجة خلال مرور البويضة. وهو يتشكل حول صفار البيضة سواء كان مخصباً أو غير مخصب. والغرض الطبيعي الأساسي لبياض البيض هو حماية صفار البيض وتوفير التغذية الإضافية لنمو الجنين.

بياض البيض يتألف أساساً من حوالي ٩٠٪ ماء مذاب فيه ١٠٪ بروتينات (ويشمل ذلك الألبيومينات، والبروتينات المُخاطِيّة، والجلوبيولينات). وخلافاً لصفار البيض، الذي يحتوي على نسبة مرتفعة في الدهنيات (الدهون)، لا يحتوي بياض البيض تقريباً على أي دهون، ومحتوى الكربوهيدرات فيه أقل من ١٪.
بياض البيض له العديد من الاستخدامات في مجال صناعات الغذاء، وفي مجالات كثيرة غيرها، ويشمل ذلك إعداد اللقاحات مثل لقاحات الأنفلونزا.

 
القيمة الغذائية للبيض 
يعتبر البيض من أهم المصادر وأفضلها للحصول على البروتين ذات القيمة البيولوجية العالية، والفيتامينات (B2, B3)، حمض البانتوثنيك(B5)، البيتين، B6,، حمض الفوليك،، B12 فيتامينات (E,D,A) الزنك وغيرها من المعادن، الفيتامينات الحيوية والضرورية. كما أنها لذيذة، سهلة الهضم ومتوفرة دائماً.

تم بحمد الله