في هذااليوم

21 نوفمبر:

فرناندو الثالث

من روائع الجواهري

نلصِقُ بالدهـرِ مَا نَجتوي ،،، ونَختَصُّ نَحنُ بما نجتبي؟
كأنَّ الذي جاءَ بـالـمَـخْبثاتِ ،،، غيرُ الذي جاءَ بـالطَّيبِ !
ومـا الدهـرُ إلا أخـو حَيدةٍ ،،، مُطلٌ على شرَفٍ يرتبي
أجِدُّ وأعلمُ عِلمَ اليقين ،،، بأني مِن الدهرِ في ملعبِ
وأنّ الحياةَ حَصيدُ المَمَاتِ ،،، وأنَّ الشُروقَ أخو المغربِ
وأن الزمانَ مـشى مُـسرعًا ،،، يُـزاحمُ مَـوكِـبَهُ مَـوكبي
وأن الكواكبَ طُرّاً سعُدْنَ ،،، ولمْ يَشْقَ منها سوى كوكبي
فإنْ جِئتُ بالمُوجعِ المشتكي ،،، فقد جئتُ بالمُرقِص المُطرِبِ
دَع الدهر يذهبْ على رِسْلهِ ،،، وسرْ أنتَ وحدكَ في مَذهبِ

من روائع كثير عزة

أمنقطِعٌ يا عزّ ما كانَ بيننا وشاجرَني يا عزّ فيكِ الشّواجرُ

فياعزّ ليتَ النأي إذ حالَ بيننَا وبينكِ باع الوِدّ لي منكِ تاجِرُ “كثير عزّة”