زبيدة ثروة ميخائيل

Image may contain: 1 person, smiling, closeup
 
 
زبيدة ثروة ميخائيل

نعيم عبد مهلهل

زبيدة ثروة ميخائيل، ابنة رجل مسيحي ولد في مدينة العمارة* عام 1908 بعدما أتى والده مهاجراً من تلكيف إحدى قرى نينوى قبل أن تتحول إلى ناحية ثم قضاء ليضمن نادي الموظفين في مدينة العمارة والذي كان قبل ذلك هو نادي استراحة مختلط لموظفي الإدارة البريطانية أيام الانتداب ومن ثم صار يجلس فيه ضباط الارتباط الانكليز وضباط حامية المدينة الذي كان عددهم 28 ضابطاً ثمان ضباط منهم من العراقيين ولكن أغلبهم من أهالي الموصل وبغداد، هم ملاك فوج العمارة الأول الذي أوكلت إليه مهمة مسك الحدود البرية والطويلة مع إيران من الشيب وحتى منطقة الطيب وجلات والى ناحية الشهابي
فيما بقيت الحدود الأخرى من المشرح إلى القرنة بدون حراسه كونها مناطق اهوار ومفتوحة على بعضها منذ الأزل.
أحب ميخائيل مدينة العمارة وأهلها وهو من أقنع الحاكم البريطاني في المدينة قبل أن تبدأ الإدارة المدينة العراقية في لواء العمارة أن يؤثث الكنيسية الكاثوليكية في المدينة ويعين لها حارساً وقساً من قساوسة الجيش البريطاني، وحين اشتروا مصاطب الصلوات وكرسي الاعتراف والسجاجيد التي كلفوا بها نساء ريفيات من أهل قرى قلعة صالح بنسجها على شكل بسط ملونة تحمل إيقونات، إرتعبت النساء النساجات في البداية، ولكن ميخائيل أقنع أزواجهن أن هذه ليس سوى رسوماً جميلة ومن بعض صورها مذكورة في سورة مريم في القرآن الكريم، ولأنهن ريفيات ولم يسمعن بسورة مريم، تم الإتيان بقارئ جامع قلعة صالح وقرأ لهن الصورة وفسر آياتها لهن فقتنعن أن الصورة الكنائسية مذكورة في الآيات والكتاب فرضين نقشها على البسط الذي يسمى بلهجة الجنوب ( الايزار ) إضافة إلى ذلك الكنيسة تبرعت أيضاً بشراء عشرة بسط لجامع المدينة منسوجاً عليها صوراً لمكة المكرمة وصوراً لقباب أئمة واولياء وقبة ضريح النبي العزير الذي لا يبعد عن بيوتهن سوى عشرين ميلاً، وبهذا قبلت النساء إنجاز ما كلفن به مقابل ثمان ليرات هندية لكل بساط تدفع من قبل خزينة وزارة المستعمرات البريطانية وقد همّش السير برسي كوكس على الطلب والموافقة بنفسه.
في 1/ 7 / 1957.سمعت جميع بيوت مدينة العمارة قرع أجراس الكنيسة، وفي غير مواعيد القداس، فتبين لأهل مدينة العمارة أن حنا قد وافاه الأجل.
الذين كانوا يترنحون مع شذى الكؤوس التي كان يقدمها لهم وأغلبهم من المعلمين والموظفين والمثقفين هبوا إلى حضور قداس جنازته، فيما همهم المصلون مع أنفسهم قولهم: ليسامحه الله.
فأجابتهم لافتة النعي الصغيرة التي علقت على بوابة الكنيسة بتلك العبارة التي تبرع بخطها أحد معلمي اللغة العربية في ثانوية العمارة والتي تقول: طوبى للرحماء فأنهم يرحمون.وهي أول عبارة إنجيلية تكتب على جدران مدينة جنوبية.
بعد أربعة أعوام من موت ميخائيل قرر ولده الوحيد ثروت الهجرة من العمارة إلى بغداد، وقد تقاسم مطعماً ومشرباً على ضفاف دجلة من جهة الكرخ مع أيزيدي من أبناء سنجار، وقد تمنى عليه زملائه من المسيحيين السكن في كمب سارة أو البتاوين حيث جاء ليسكن بغداد منذ شهرين، لكنه قال: جيراننا بيت أبو عواد من أهالي العمارة، أعطاه الزعيم بيتاً في الثورة، وبنتي زبيدة أمس هي من قدمت الورود للزعيم في توزيع سندات الطابو، واليكم سبب أني سأسكن من الغد في مدينة الثورة إلى جانب جارنا العمارتلي، فحين رأى وردة الزعيم تعجب وسألها: أنت بغدادية لو عمارتلية.؟
ردت زبيدة: من العمارة
تسائل الزعيم وبتعجب: ولكن عيونك خضر.؟
قالت: أبوي مسيحي، ولكن مولود بالعمارة.
تذكر الزعيم جيداً أنه في إحدى فرضيات التدريب للواء الرابع عشر في العمارة حيث كان حاضراً بصفة مفتش قطعات، كان آمر حامية العمارة قد دعاه إلى ليلة عشاء في نادي الموظفين، ومن قدم لهم الطعام والشراب هو ثروت ميخائيل. ووقتها أعطاه الزعيم ربع دينار كبقشيش، وهو ما لم يعطه بقدره أي زبون من زبائن النادي.
فسألها الزعيم: وهل يعلم والدكِ أنك من سيقدم للزعيم باقة الورد.
قالت نعم، وقال لي ليت الزعيم يعرف أن الربع دينار الذي أهداه لي ذات ليلة لم يزل معي ولم أصرفه.
ضحك الزعيم: وبعد؟
قال لي لو اقتربت من الزعيم قولي له أن أبي يريد بيتاً مع أهل العمارة ليسكن قرب بيت جاره أبي عواد.
التفت الزعيم إلى مرافقه وقال: امنحوا والد هذه الطفلة الجميلة بيتاً في المدينة الثورة. لهذا ( قال ثروت لرفاقه في النادي ): سأعيش وعائلتي في مدينة
عاشت زبيدة كواحدة من أجمل تلميذات مدرسة الثورة الابتدائية، والغريب أن وجهها المدور بالرغم من طفوليته كان كثير الشبه بوجه الممثلة المصرية زبيدة ثروة التي كانت أيضا بعيون واسعة وخضر، ولهذا كان المعلمون يتفاءلون بوجه التلميذة زبيدة خصوصاً أولئك المغرمين بالأفلام الرومانسية المصرية، و كان عليها أن تخرج كل يوم في الاصطفاف الصباحي لتقرأ النشيد
يوم كبرت زبيدة ثروت ميخائيل أحست بذلك الشبه الذي بينها وبين الممثلة المصرية لهذا أدمنت على مشاهدة أفلامها وخصوصاً تلك التي مثلتها مع المطرب عبد الحليم حافظ حتى أنها تمنت أن تتزوج شاباً اسمه عبد الحليم وبمواصفاته حتى لو كان مسلما.
الأب أحس برغبة ابنته الجنونية فأبرق إلى ابن عمه توما الذي يعيش في تلكيف، بأن زبيدة كبرت وأصبحت في سن الزواج ولم يجد من يليق بها وتمنى عليه أن يخطبها لابنه ولكن بشرط أن يغير اسمه من نوح إلى عبد الحليم مادامت زبيدة لا تعرف أن لها ابن عم اسمه نوح.
نجحت الخطة، وأتى نوح باسمه الجديد وتزوج زبيدة وسكن معهما في مدينة الثورة، ومثل عمه ثروة ميخائيل أصبح عبد الحليم ( نوح )سابقا، محبوباً من قبل أهالي المدينة وكانوا يسمونه زوج ابنة الزعيم حيث اقترن هذا اللقب بزبيدة منذ أن قدمت الورد للزعيم وأهداها بيتاً في مدينة الثورة.
عام 1972 تمت دعوة عبد الحليم إلى الخدمة العسكرية، ونسب طباخاً لآمر الفوج الأول للواء 19 في قاطع خليفان والذي كان الزعيم عبد الكريم أمراً له
وذات يوم اشتهى آمر الفوج من طباخه أن يطبخ له ورق الخباز الطبيعي الذي كان ينمو في محيط ساتر مقر الفوج، فذهب نوح ليجمع أوراقه فترصده قناصٌ من البيشمركة ووضع الرصاصة في رأسه.
في ذلك اليوم شيعت مدينة الثورة جنديها المسيحي القتيل في حرب برزان، ومعهم مشت زبيدة تذرف دموعها الخضراء بنحيب لا يشبه عويل وبكاء نساء الجيران اللائي كن يرددن جملتهن الشهيرة خلف نعش عبد الحليم: طركاعه الفت برزان بيس بأهل العمارة.
وحين وصلوا إلى مقبرة المسيح في جانب الرصافة، وإثناء الدفن تفاجأت زبيدة بأن شاهدة قبر زوجها مكتوب عليها، هنا يرقد الجندي الشهيد نوح توما اليسوعي.
في البيت سألت أبيها عن سبب تغيير اسم زوجها وتسميته بنوح على شاهدة القبر.
روى الأب القصة لابنته، وبالرغم من أنها شعرت أن أبيها خدعها لكنها قالت مع نفسها كان زوجاً رائعاً.
بعد عام من موت نوح ( عبد الحليم ) رفضت زبيدة ثروة كل طلبات الزواج التي تقدمت إليها من أقاربها وأبناء أصدقاء أبيها، وقالت أنها تخاف أن تخدع بعبد الحليم آخر، فظلت مع ابنتها وردة مدمنة على مشاهدة أفلام الممثلة المصرية زبيدة ثروة.
في يوم 13 / 12 / 2016 كانت وردة ابنة زبيدة قد خرجت للتو من دائرة تسجيل طابو مدينة الثورة حيث تعمل موظفة وركبت سيارة الكيا عائدة إلى بيتها، وحين فتح السائق جهاز الراديو في سيارته، نقلت إحدى الإذاعات خبر وفاة الممثلة المصرية زبيدة ثروة عن 76عاما.
هرعت البنت حزينة لتخبر أمها، دخلت غرفتها لتنبئها بموت قرينتها، ولكنها صرخت مرعوبة حين تفاجأت وهي ترى والدتها جثة هامدة على السرير.

ادم سميث

ولد آدم سميث يوم 5 يونيو 1723 بكيركالدي بأسكتلندا وكان يتيم الأب إذ توفي الأب والذي كان يعمل كمراقب جمركي قبل شهرين من ولادته.
انتقل سميث في سن الرابعة عشرة لمتابعة دراسته بجامعة جلاسجو ما بين سنتي 1737 و 1740 حيث تأثر كثيرا بأستاذه في الفلسفة الأخلاقية فرانسيس هاتشسون ليواصل دراسته فيما بعد بجامعة أوكسفورد والتي كانت وقتذاك جامعة رديئة المستوى التعليمي لدرجة أن آدم سميث كان يختار بنفسه الكتب التي يريد قراءتها دون رقابة من الجامعة وكاد أن يطرد من جامعة أوكسفورد عندما اكتشفوا في غرفته كتاب في الطبيعة الإنسانية للفيلسوف ديفيد هيوم والذي كانت كتبه تعتبر غير ملائمة في ذلك الوقت.
رغم أن سميث لم يضف في كتابه ثروة الأمم أفكارا ونظريات اقتصادية جديدة إلا أنه يبقى واحدا من أهم المؤلفات في الاقتصاد الحديث لكونه أول كتاب جامع وملخص لأهم الأفكار الاقتصادية للفلاسفة والاقتصاديين الذين سبقوه أمثال فرنسوا كيناي وجون لوك وديفيد هيوم.
ويعرف أيضا بنظرية اقتصادية تحمل اسمه تقوم هذه النظرية على اعتبار أن كل أمة أو شعب يملك القدرة على إنتاج سلعة أو مادة خام بكلفة أقل بكثير من باقي الدول الأخرى فإذا ما تبادلت الدول هذه السلع عم الرخاء بين الجميع.

مهنة شريفة

ادوارد هيث 1916-2005 شغل منصب رئيس وزراء بريطانيا 1970-1974
ولد من عائله فقيره فكان ابوه يعمل نجارا للأثاث
في مقابله تلفزيونيه له قبل وفاته, سأله مقدم البرنامج عن حياته وكيف وصل الى
اعلى منصب في بريطانيا وهو من عائله فقيره
فقال له: بعد الحرب العالميه الثانيه لم يكن في بيتنا كهرباء, فكنت اقرأ على
ضوء الشموع, وكان أبي يشفق على ويقول لي:
لماذا لاتترك هذا الهراء وتجد مهنه شريفه!!
فقال له المذيع ضاحكا: وماذا قال لك بعد أن أصبحت رئيس وزراء بريطانيا؟؟
فأجابه: قال لي, ألم أنصحك بالبحث عن مهنه شريفه؟؟

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

الكاتب الأمريكي تينيسي ويليامز

الكاتب الأمريكي تينيسي ويليامز
كتب و مؤلفات تينيسي ويليامز


توماس لانييه وليامز المعروف باسم تينيسي وليامز (26 مارس 1911 – 25 فبراير 1983)،
كاتب مسرحي أمريكي نال العديد من الجوائز على أعماله المسرحية
مثل جائزة بولتزر للمسرح عام 1948 على مسرحية “عربة أسمها الرغبة”.
ولد في مدينة كولمبوس في ولاية ميسيسبي لعائلة لها ثلاثة أطفال كان هو ثانيهم .
كان والده بائع أحذية وكثيرا ما تشاجر مع أمه مما جعل حياة العائلة
صعبة ومشحونة بالنزاع .
تخرج عام 1938 من جامعة أيوا ثم رحل من شيكاجو إلى نيوأورلينز بعد أن
فشل بالحصول على عمل.
نجحت مسرحية تماثيل الوحوش الزجاجية في أستقطاب الجمهور والنقاد وتم عرضها عام 1945
في أحد مسارح برودواي الشهيرة.
عانى وليامز من الاكتئاب لسنوات طويلة في حياته وعاش خائفا من الإصابة بالجنون
كما حدث لأخته روز .
تظهر العديد من الشخصيات والأحداث التي وقعت لوليامز في حياته ضمن مسرحياته.
تتميز أعمال وليامز بأنها مأساوية في الغالب ضمن قالب أمريكي خاص بزمانه
مثل مسرحية “الوحوش الزجاجية”.
توفي وليامز في نيويورك مخلفا خمس وعشرين مسرحية كاملة وروايتين، ورواية قصيرة،
وستين قصة قصيرة، وأكثر من مئة قصيدة، وكتاب سيرة ذاتية واحد.

إغتيال أبو مصعب الزرقاوي قائد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين 2006

إغتيال أبو مصعب الزرقاوي قائد تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين

في مثل هذا اليوم مقاتلات إف-16 فايتنج فالكون الأمريكية تقصف مخبأ أبو مصعب الزرقاوي وترديه قتيلا.
قاد معسكرات تدريب لمسلحين في أفغانستان. 
اشتهر بعد ذهابه إلى العراق ولكونه مسؤولا عن سلسلة من الهجمات والتفجيرات خلال حرب العراق. 
أسس ماسمي بتنظيم “التوحيد والجهاد” في التسعينيات والذي ظل زعيمه حتى مقتله في يونيو 2006. 
كان الزرقاوي يعلن مسؤوليته عبر رسائل صوتية ومسجلة بالصورة عن عديد الهجمات في العراق بينها تفجيرات انتحارية وإعدام رهائن. 
عرف لاحقا كونه زعيم تنظيم مايسمي “قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين” الذي هو فرع تنظيم القاعدة في العراق بعد أن “بايعت” جماعة “التوحيد والجهاد”  أسامة بن لادن عام 2004.

في مثل هذا اليوم رحل الشيخ إمام.1995

رحيل الشيخ إمام محمد أحمد عيسى

في مثل هذا اليوم رحل الشيخ إمام.
ولد في قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة لأسرة فقيرة وكان أول من يعيش لها من الذكور حيث مات منهم قبله سبعة ثم تلاه أخ وأخت. 
أصيب في السنة الأولى من عمره بالرمد الحبيبي وفقد بصره بسبب الجهل واستعمال الوصفات البلدية في علاج عينه فقضى إمام طفولته في حفظ القرآن الكريم وكانت له ذاكرة قوية.
كان والده يحلم أن يكون ابنه شيخاً كبيراً لكنه كان قاسياً في معاملته أما والدته فكانت النبع الذي ارتوى منه إمام بالحنان في طفولته وعوضه فقد بصره وكانت معايرة الأطفال لابنها بالعمى تدفعها للبكاء.
لازم إمام حب الاستماع للشيخ محمد رفعت وكان الاستماع للإذاعة من ممنوعات الجمعية لكونه بدعة مع أنه كان يستمع للقرآن إلا أن الجمعية قررت فصله بالإجماع.
تعلم العزف على العود على يد كامل الحمصاني وبدأ الشيخ إمام يفكر في التلحين حتى إنه ألف كلمات ولحنها وبدأ يبتعد عن قراءة القرآن وتحول لمغن واستبدل ملابسه الأزهرية بملابس مدنية.
كغيره من المصريين زلزلت هزيمة حرب يونيو 1967 إمام وسادت نغمة السخرية والانهزامية بعض أغانيها مثل: “الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا – يا محلى رجعة ظباطنا من خط النار” و”يعيش أهل بلدى وبينهم مفيش – تعارف يخلى التحالف يعيش” و”وقعت م الجوع ومن الراحة – البقرة السمرا النطاحة” وسرعان ما اختفت هذه النغمة الساخرة الانهزامية وحلت مكانها نغمة أخرى مليئة بالصحوة والاعتزاز بمصر مثل “مصر يا امة يا بهية – يا ام طرحة وجلابية”.
انتشرت قصائد نجم التي لحنها وغناها الشيخ إمام كالنار في الهشيم داخل وخارج مصر فكثر عليها الكلام واختلف حولها الناس بين مؤيدين ومعارضين في البداية استوعبت الدولة الشيخ وفرقته وسمحت بتنظيم حفل في نقابة الصحفيين وفتحت لهم أبواب الإذاعة والتليفزيون.
لكن سرعان ما انقلب الحال بعد هجوم الشيخ إمام في أغانيه على الأحكام التي برئت المسئولون عن هزيمة 1967 فتم القبض عليه هو ونجم ليحاكما بتهمة تعاطي الحشيش سنة 1969 ولكن القاضي أطلق سراحهما لكن الأمن ظل يلاحقهما ويسجل أغانيهم حتى حكم عليهما بالسجن المؤبد ليكون الشيخ أول سجين بسبب الغناء في تاريخ الثقافة العربية.
قضى الشيخ إمام ونجم الفترة من هزيمة يوليو حتى نصر أكتوبر يتنقلوا من سجن إلى آخر ومن معتقل إلى آخر ومن قضية إلى أخرى حتى أفرج عنهم بعد اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات.
وفى منتصف التسعينات آثر الشيخ إمام الذي جاوز السبعين العزلة والاعتكاف في حجرته المتواضعة بحي الغورية ولم يعد يظهر في الكثير من المناسبات كالسابق حتى توفي في هدوء في 7 يونيو 1995 تاركاً وراءه أعمالاً فنية نادرة.

في مثل هذا اليوم

ولد الفنان اللبنانى راغب علامة

ولد بداخل غرفة فقيرة ومتواضعة بمنزل جده لأبيه ببلدة الغبيري جنوب بيروت عام 1962 لعائلة مسلمة ولديه اثنين من الأبناء “خالد ولؤي”.
كان والده يجيد العزف على آلة العود من باب الهواية وكان راغب وهو طفلا يجلس بجوار والده ويستمتع بعزفه واشتهر وهو طفلا بالشقاوة الزائدة بين أقرانه وفى المدرسة إلا انه كان يشفع له اجتهاده وتفوقه الدراسي.
لفت أنظار أساتذته بصوته الجميل فتم إسناده إحياء الحفلات المدرسية ودخل بفريق المدرسة الكثير من المنافسات مع المدارس الأخرى ودائما كان التفوق من نصيبه وهو ما دفع أساتذة الموسيقى والمتخصصين لنصيحته بضرورة إثقال موهبته خاصة حينما تقدم وهو دون الثانية عشر من عمرة للبرنامج الإذاعي الشهير بالإذاعة اللبنانية “بث مباشر”.
لفت الأنظار نحو صوته ورغم هذا قرر عدم الاعتماد على موهبته التي حباه الله بها فحسب بل يجب إثقال هذه الموهبة بسلاح العلم والدراسة فانتسب لمعهد الموسيقى اللبناني ودرس العود والسولفيج وبعد التخرج من المعهد بتقدير جيد جدا حيث كان من أوائل دفعته أصبح مهيأً تماما للنزول بصوته لساحة المنافسة وبقوة.
انجح البومات مطربنا الشهير على الإطلاق تحقق في ألبوميه الشهيرين “قلبى عشقها” الذي تخطت توزيعاته حاجز المليون نسخة في مصر وتربع على قمة التوزيعات وقت صدوره.
كذلك الامر البومة الشهير “علمتينى احب الدنيا” الذي تخطت توزيعاته  700 الف نسخة تربع بها أيضا على القمة لفترة طويلة.

في مثل هذا اليوم ولد معمر القذافى.

في مثل هذا اليوم ولد معمر القذافى.
حكم ليبيا لمدة 42 عاماً حيث جاء إلى الحكم بانقلاب عسكري على النظام الملكي و أطاحت به ثورة شعبية ضمن الربيع العربي عام 2011. 
تعد فترة حكمه التي امتدت لاثنين وأربعين عاما الأطول في تاريخ ليبيا منذ أن أصبحت ولاية عثمانية سنة 1551 وأطول فترة حكم لحاكم غير ملكي في التاريخ.
نشرت تقارير قالت أن العقيد معمر القذافي يتصدر قائمة أثرياء الزعماء العرب بثروة تقدر 131 مليار دولار وهي ثروة تقارب ستة أضعاف ميزانية ليبيا للعام 2011 البالغة 22 مليار دولار.
تقول التقارير إن معظم استثمارات القذافي في إيطاليا بسبب العلاقة الوثيقة التي تربطه برئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني وهو يمتلك نحو 5% من كبرى الشركات الإيطالية كما يمتلك أسهما في نادي يوفنتوس وشركة نفط “تام أويل” وشركات تأمين واتصالات وشركات ملابس شهيرة. 
تقدر الإحصاءات أن ثروة القذافي يمكن أن تسد حاجة الوطن العربي الغذائية التي تقدر بين 20 و25 مليار دولار مدة ثلاث إلى أربع سنوات.
باتت الحارسات الشخصيات إلى جانب الملابس غير المألوفة والخيمة العربية ثلاثة مظاهر ارتبطت بمعمر القذافي ولفتت الأنظار إليه في زياراته لدول العالم المختلفة.
بعد حكمه ليبيا لاكثر من 40 سنة قتل معمر القذافي في مدينة سرت “مسقط رأسه” عن عمر يناهز 69 سنة في 20 أكتوبر 2011 متأثراً بجراحه بعد اسره من قبل ثوار ليبيا في مدينة سرت مع وزير دفاعه وحراس شخصيين وقتل معه أبو بكر يونس وزير دفاعه وقتل ابنه المعتصم و تم القبض علي إبنه سيف الإسلام لاحقا وقد اعلن المجلس الانتقالي الليبي نقل جثمان القذافي إلى مدينة مصراته.