مديحة المدفعي

توفيت في العاصمة البريطانية لندن هذا الأسبوع المذيعة السابقة في بي بي سي مديحة رشيد المدفعي التي كانت أول مذيعة أخبار في هيئة الإذاعة البريطانية.

وقد انهت مديحة دراسة الصحافة والعلوم السياسية في الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 1957 وعملت بضعة أشهر في ذلك العام في إذاعة صوت فلسطين التي كانت تبث من القاهرة.

وعملت مديحة في الإذاعة الأردنية قبل انضمامها برفقة زوجها نديم ناصر للقسم العربي في بي بي سي عام 1960.

وكانت مديحة أول صوت نسائي ينطلق من القسم العربي لقراءة نشرات الأخبار حتى قبل أن يسمح للمذيعات بذلك في الخدمة العالمية في بي بي سي بخمسة عشر عاماً.

روني

واين روني هو لاعب كرة قدم إنجليزي، لعب أول مباراة له مع المنتخب الإنجليزي في 13 فبراير 2003، عندما هزم الأخير بنتيجة 3-1 أمام أستراليا. سجل أول هدف دولي له في وقت لاحق من ذلك العام، في ظهوره السادس مع بلده ضد منتخب مقدونيا. اعتزل روني كرة القدم الدولية في أغسطس 2017، وسجل 53 هدفاً في 119 مباراة دولية، مما جعله أفضل هداف في تاريخ إنجلترا، متفوقاً على سجل بوبي تشارلتون مع ركلة جزاء ضد منتخب سويسرا في ملعب ويمبلي خلال تصفيات بطولة أمم أوروبا 2016 المجموعة ر. هدف روني ضد مقدونيا جعله أصغر هداف لمنتخب إنجلترا حتى ذلك التاريخ، حيث كان يبلغ من العمر آنذاك 17 عاماً و317 يوماً، فتجاوز بذلك الرقم القياسي الذي سجله مايكل أوين أمام المغرب سنة 1998 خلال بطولة كأس الملك الحسن الثاني الدولية. كما جعل هذا الهدف من روني أصغر هداف في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا، وهو اللقب الذي حمله روني إلى غاية تسجيل لاعب المنتخب الإسرائيليبن سحر هدفاً ضد إستونيا في مارس 2007. في يونيو 2004، سجل روني أول أهداف إنجلترا الثلاثة للفوز على سويسرا خلال بطولة أمم أوروبا، وبذلك أصبح أصغر لاعب يسجل هدفاً في مباراة أوروبية. لكنه كان سجلاً قصير الأمد، إذ سجل السويسري يوهان فونلانتين -وهو أصغر من روني بثلاثة أشهر- هدفاً مماثلاً بعد أربعة أيام.

جنسيات ممثلين مصريين

جنسيات بعض الفنانين المصريين جداً

انور وجدي ….سوري
نجيب الريحاني …عراقي
فريد الاطرش ……سورى ولد بمنطقة سويداء درزى
ماري منيب ……سوريه
ليلي مراد …….مغربيه
عادل ادهم …..تركي الاصل
ليلي طاهر ….تركية الاصل ..واسمها الحقيقي شرويت مصطفي
شادية ……….تركية الاصل واسمها الحقيقي فاطمة
بهيجة حافظ ..تركية الاصل
مديحة يسري ..من اب تركي وام سودانية
ايمان …………ارمنية لبنانية
نيللي…………من اصل ارمني
لبلبة …………من اصل ارمني
بوسي ……..من اصل تركي واسمها الحقيقي صافيناز قدري
نورا ………..من اصل تركي وهي شقيقة بوسي
سعاد حسني …من اصل سوري وابيها خطاط شهير هاجر الي مصر
نجاة الصغيرة ..من اصل سوري وهي اخت سعاد حسني
مي عزالدين ….الاصل تركي
نرمين الفقي …تركية الاصل
حسين فهمي وشقيقة مصطفي ..الاصل شركسي
شويكار …….من اصول تركية
ليلي فوزي ..من اصل تركي
ام كلثوم ……….بدوية مصرية
فريد شوقي ….من اصل تركي -مصري
نور الشريف ….الاب كويتي ..والام مصرية
ليلي علوي …..الاب مصري ..والام يونانية
ميمي جمال ..الاب مصري ..والام يونانية ايضا
ميرفت امين ..الاب مصري …والام انجليزية
جميل راتب …الاب مصري …والام فرنسية
شريهان …….الاب سعودي …والام مصرية
نجوي فؤاد ..الاب مصري ….والام فلسطينية
مريم فخر الدين وشقيقها يوسف ..الاب مصري ..والام مجرية
رشدي اباظة ..الاب مصري …والام ايطالية
نيللي كريم ….الاب مصري …..والام روسية
عمر الشريف …..لبناني واسمة الحقيقي ميشيل شلهوب
زهرة العلا ……..سورية الاصل هاجرت الي مصر في بداية شبابها
احمد زاهر ……..من جذور تركية وتحديدا من مدينة قونية
بديعة مصابني …سورية من حلب ..هاجرت الي مصر في بداية شبابها
نور الهدي ………لبنانية واسمها الحقيقي الكسندرا
المخرج يوسف شاهين …من اصل لبناني
صباح لبانيه
فايزه احمد سوريه
نجاح سلام لبنانيه
عبد السلام النابلسي لبناني

عبد العزيز ال سعود

الملك عبدالعزيز اسمه ونسبه : هو : عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان بن ابراهيم بن موسى بن مانع من قبيلة عنزة المشهورة . كتاب : المعالم الجغرافية والتاريخية لمواقع الملك عبدالعزيز الحربية تأليف : عمر بن غرامة العمروي

الفيزيائي

يظهر في الصورة الفيزيائيُّ النمساويُّ لودفيغ بولتزمان؛ وهو واحد من أشهر فيزيائيي القرن الثامن عشر ومن أكبر الداعمين لوجود الذرات، وقد أدَّى إسهامات كبيرة في النظرية الحركية للغازات؛ إذ فسر القانونَ الثاني في الثرموديناميك اعتمادًا على النظرية الذرية للمادة، وبذلك يُعدُّ من مؤسسي علم الميكانيك الإحصائي.

وقد سميت معادلة بولتزمان باسمه التي تصف الغازات المثالية إضافة إلى قانون ستيفان-بولتزمان الذي يصف إشعاع الطاقة من الأجسام الحارة وثابت بولتزمان الذي يظهر في كثير من معادلات الفيزياء. 

أمضى بولتزمان اّخر 15 عامًا من حياته دفاعًا عن نظريته الذرية؛ إذ كان المجتمع العلمي آنذاك منقسمًا إلى فريقين؛ فريق يدافع عن وجود الذرات أساسًا للمادة، وفريق آخر يرى أن الطاقة -وليس الذرات- هي أساس الواقع.

تعرَّض بولتزمان إلى انتقادات لاذعة وحُوربت أعمالُه الداعمة للنظرية الذرية؛ ما ألحق أذى نفسيًّا كبيرًا داخله، وهو الذي جعل المجتمع آنذاك يشكُّ في أن عدم قبول المجتمع العلمي أعمالَه هو ما دفعه إلى الانتحار شنقًا في إيطاليا عام 1906 في عمر 62 عامًا. 

وقد أكَّد العالِم الفرنسي جون بيرين بعد انتحار بولتزمان بأعوام عدة صحة عدد أفوجادرو وثابت بولتزمان تجريبيًّا، وأقنع العالم أن المادة تتكون من الذرات وأن بولتزمان كان على حق.

إعداد: مازن عدوان
تدقيق علمي: مسار سماري
تدقيق لغوي: شروق ديركي
تصميم: هدى اللحام

#R18993

وفاة المُمثل المصري طلعت زكريَّا عن عُمر ناهز 59 سنة.

تخرج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1984 وبدأ مشواره الفني خلال مسرحية الشخص عام 1982 وقدم عدداً من الأعمال التلفزيونية والمسرحية.[6] وفي سبتمبر2007 أُصيب بالتهاب في أحد شرايين المخ مما أدى إلى إصابته بغيبوبة [7] لكنه تعافى منها لاحقا وحقق فيلمه طباخ الريس إيرادات جيدة، متزوج وله من الأبناء عمر وأميمة، توفى في 8 أكتوبر 2019 إثر أزمة صحية، عن عمر يناهز 59 عاما، حيث تدهورت حالته الصحية خلال الساعات الأولى من الفجر، وتم نقله لإحدى مستشفيات السادس من أكتوبر، ليتوفى هناك.

تشيخوف

أنطون تشيخوف : Anton Chekhovطبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي كبير ينظر إليه على أنه من أفضل كتاب القصص القصيرة على مدى التاريخ، كتب المئات من القصص القصيرة التي اعتبر الكثير منها إبداعات فنية كلاسيكية، كما أن مسرحياته كان لها تأثير عظيم على دراما القرن العشرين. 
كتب تشيخوف نصه الشهير (مضار التبغ) ووصفه بالمونولوج في فصل واحد يقف البطل الذي في دوره إلقاء محاضرة بأمر من زوجته عن أضرار التدخين، حيث زوجته تمتلك ثروات كثيرة وهو يعمل معها في إدارتها وينفذ أوامرها، كتب تشيخوف القصة وعرف البطل بنفسه حيث لا إسم له حتى يحتار القراء والمشاهدين بأنها مسرحية لشخص لاوجود له كما لا وجود لحياته وينتهي بحكاية معاناته مع زوجته ويتمنى أن يرجع الزمن أن به حتى يتراجع عنه فعلته، وينتهي في نهاية اللقاء بالتنبيه علي المستمعين بأن يقولو انه طوال المحاضرة كان يحكي لهم عن أضرار التدخين إذا سألتهم زوجته ..
حيث يصور تشيخوف السيطرة الأنثوية بمونولوج درامي رائع يلعب فيه الكاتب بالتابلوهات حيث المرأة المسيطرة والرجل المجبور مغلوب على أمره.