فلــتكتبــيها وثــيقة استشــهادي شعر/ ميلاد عمر المزوغي

يـــا امّ هند لقــد ملكتِ فـــؤادي
فَلِمَ تُصرِّين علـــــى استعبادي!
انّـي مُتَيّمٌ فــــي هواكِ معـــذّبٌ
قــدْ عــدّه البعض مـــن الالحادِ
ألا ترأفـــينَ بِنــاسكٍ مُتعــــــبّدٍ
ما عـــاد حِضْنُكِ يتّسعْ لِرُقادي
لا أبـــالي إن تريديـــن مقتـــلي
فلــتكتبــيها وثــيقة استشــهادي
وليشهد العشاق موكــــب زفّتي
جسدي أحرقيه,تيممي برمادي
انثريني على الروابي والسهول
وعــلى قمم الجــــــبال والوهادِ
وتكحـــلّي كـــــــي اراكِ جميلة
فالعيش بعد الموت ذاك مرادي

على شويْ قعدتِ هجّالة ميلاد عمر المزوغي

علـــى شـويْ قعـدتِ هجّاله
المــــــوت شافــه اقـــــباله
غير خلّي الشايب فـي حاله


ديــــــــــمه تــــنقــريــــــز
ما عندك في الكون عــزيز
متكهـرب ايمـينه وشْمــاله
قعد املوّح علــى الزلــــيز
مــن يومـه طايــح مــزّاله


مــكســـــور امــــــــدشّـــش
امجــــبّس للـرّكـبة متـغشّش
لـ(طويسة) امّيّة متـعـطّـــش
اللي ايجي ايكش على موّاله
مـتخــزرط قــاعد مـــتبكش
يتفـــكّر فــــي ايـــــام دلاله
الام اللي كــــــانت تبشبش
اجعلـها مـــن خـــيرة نزّاله


مـــــن دون اجـــــــــــــياله
ينــدب فــــي حظه واعياله

صرنا اعزاز على الحكم يا كورونا! ميلاد عمر المزوغي

صرنا اعزاز علـــى الحكم يا كورونا
خــبر مـــا يخش العــقل تـرا ايفـكّونا


حــــاســـــبــــين ارواحــــــــهم دوله
مــاعــــندهم قانـــون يتبعـــــــــــوله
وين يخطرلهم ايديروا علينا جـــوله
خـطف وقــتل ضـنانا,بيفجعــــــونا


يتكلموا علـــــــــــــــــــــــى الصحّة
لا حــبوب راس ,لا (شروبّو) للكحّه
(الصكــفّالي) يُغــــردْ ايقـــــول بحّه
نهـــــــبوا الــدواء يـا ريتهم مـاجونا


يــــــا ريــــت مــــــا شفـــــــــــناهم
دايـرين (البطيط) فينا هم وضـــناهم
اللي توجعك,البعض احنى اخترناهم
جابوا العسل في (الرواني),صدقناهم
يقــطع الصــــــــبع اللي بصم,ذلّـونا


اسوال النبي ما اتجيش يا كورونا ميلاد عمر المزوغي

اسوال النبي ما اتجــــيش يـا كورونا

كوروناتنا فــي قلب الـرحــى حطونا

****

كــــــــــــفّوا ووفّــــــــــــــــــــــــــوا

كــوروناتنا فــي العــلن مـا يــــتخفوا

طلــقوا اللحـــي والشــــــوارب حفّوا

يـــدهــــوروا بــــين الــدول باعــونا

والنـاس قـــــدام البــــنوك اصــطفوا

قـريشين,ديــــــمه تــندب “الفرتونا”

****

عـيـــــــــــــــشة عــــــــــــــــــــازة

ضــغط وســكر,والعـــيون قــــزازة

لركاب سقطوا,يمشي علــى عــكازه

الـــمواطن اتـبهذل وانكسـر مــاعونا

***

لــــي وقــــــــت وأنـــــــــا نـــــازح

لــجان الاغـــاثة جيـــــــتهم نـــطّايح

مـــــا يهمــــني قــــالوا عــليّ ذايــح ايجي يوم تخلص الجمّه من ام قرونا

رائعة يحيى السماوي

( أحبتي الأعزة قبلاتي لجباهكم : لقد فرضتْ عليّ القصيدة استخدام قافيتين هما ” القاف الساكنة ” و ” التاء الساكنة ” .. ولأن القصيدة تعتمد أسلوب المقاطع المدوّرة ، فقد وضعتُ خطّين صغيرين مائلين إشارة الى الفراغ بين القافيتين ـ وأمّا النجيمات فهي إشارة الى نهاية كل مقطع )
_________________________________________

أفـشَــلـتُ نـفـسـي بـامـتـحـانـي فـي دروس الـبـحـرِ

فـاخـتـرتُ الـغَـرَقْ

مـيـراث الـعـاشـق الـسـومـري
_________

//

لِـيـكـونَ حُـبُّـكِ لـيْ ـ إذا حـانَ الـردى ـ طـوقَ الـنـجـاةْ

***
***

وكـتَـبـتُ فـي قـلـبـي الـوصِـيَّـةَ لا الـوَرَقْ

//

وزّعـتُ فـيـهـا كـلَّ أمـلاكـي :

جـنـونـي لـلـذيـن سـيـحـمـلـون الـنـعـشَ ..

والأقـلامُ لـلأطـفـالِ ..

والأزهـارُ لـلـعـشــاقِ ..

والـيـنـبـوعُ لـلـعـطـشـى ..

وأنـتِ لـكِ الـقـصـائـدُ كــلُّـهــا والأمـنـيـاتْ

***
***

وكـتـابُ شـعـرٍ لـم يُـتِـحْ لـيْ الـمـوتُ فُـرصـةَ نـشـرهِ

عـن روضـةِ الـجـوريِّ فـي شـفـتـيـكِ

والـرَّيـحـانِ فـي نـهـديـكِ

والـعـشـقِ الـذي قـنـديـلـهُ لـولا فـتـيـلُـكِ ما أتـلـقْ

//

فـتـصَـدَّقـي عـنـي بـثـوبٍ مـن هـديـلـكِ لـلـعـراة

***
***

وبـصـحـنِ أدعـيـةٍ لِـيَـبـعـثـنـي عـراقـيَّ الـهـوى ربُّ الـفـلـقْ

//

ويَـقـي مـن الـمُـتـلـثِّـمـيـنَ ظِـبـاءَ دجـلـةَ والـفـراتْ

***
***

والـشـاهــريـنَ عـلـى الــدُّجـى ســيـفَ الألـقْ

//

أنـا لــســتُ ” نـوحـاً “

غـيـرَ أنـي قـد بَـنـيـتُ سـفـيـنـةً مـن لَـوحِ أضـلاعـي

ومـن تِـبـرِ الـمـنـى وسـنـا الـلُّـجَـيْـنِ وعـشـبِ أحـداقـي

مُـهَـيّـأةً لـطـوفـانٍ جـديـدٍ قـدْ يـقـومُ بـهِ الـطـغـاةْ

***
***

بـمـدادِ نـبـضـي قـد كـتـبـتـكِ فـي كـتـابِ الـعِـشـقِ مِـئـذنـةً
تُـكـبِّـرُ مـن نـدى غَـسَـقِ الـهـيـامِ الـى تـبـاريـح الـشـفـقْ

//

وشـطـبـتُ مـن قـامـوسِ ذاكـرتـي جـمـيـعَ الأخـريـاتْ

***
***

وجـمـيـعَ مـا مَـسَّــدتُ مـن ذَهَـبِ الـنـهــودِ

ومـا لـثـمـتُ مـن الـشِّــفــاهِ

ومـا عَـشِـقـتُ مـن الـحَـدَقْ
//

والـمُـثـقِـلاتِ غـصـونَ أشـجـاري بـفـاكـهــةِ الـلـذاذةِ والـهـوى والأغـنـيـاتْ

***
***

وشـطـبـتُ مـن لـيـلـي الــتـنـقُّـلَ فـي كـهـوفِ الـلـيـلِ

والـصَّـخـبَ .. الـخـطـيـئـةَ .. والـنـزقْ

//

فـأتـيـتُ جَـنَّـتـكِ الـبـعـيـدَةَ بُـعـدَ قـلـبـي عـن يـدي

وهـي الـقـريـبـةُ قُـربَ شـمـسٍ مـن عـيـونـي

بـاحـثـاً فـي لـيـلِ خِـدرِكِ عـن صـبـاحِ الأمـنـيـاتْ

***
***

يُـسـري كـذوبـاً كـانَ ..

والـفـرَحُ الـمـسـافِـرُ بـي الـى جُـزُر الـحـقـيـقـةِ مُـخـتَـلـقْ

//

كـنـتُ الـمُـحـنَّـطَ غـيـرَ أنـي أرتـدي ثـوبَ الـحـيـاةْ

***
***

أدمَـنـتُ مـنـذُ يـفـاعـتـي خـمـرَ الـقـلـقْ

//
مُـتـنـسِّـكـاً قـد كـنـتُ .. لـكـنْ لـسـتُ أعـرفُ ما الـصـلاةْ

***
***

كـيـف اسـتـدارَ الـسـهــمُ نـحـو الـقـوسِ بـعـد الإنـطـلاقِ

فـعـاد نُـطـفـةَ نـبـلـةٍ ؟

أتـعـودُ لـلـجـرحِ الـدمـاءُ إذا تــســيــلُ عـلـى الــتــرابِ ؟

وتـسـتـعـيـدُ بـهـاءَ رونـقِـهـا الـخِـرَقْ ؟

//

هـذا رمـادي عـاد غـصـنـاً بُـرعـمـاً بـعـد الـمـواتْ

***
***

أنـا مـا تـعــبــتُ ولا شــكـوتُ مـن الأرقْ

//

إنّ الــذي تَـعِـبَ : الأسـى والـنـائـبـاتْ

***
***

مُـتـخَـثِّـرٌ صـوتـي عـلـى شـفـتـي ودمـعـي فـي الـحَدقْ

فـلـتُـركـبـيـنـي صـهـوةً ..

تـعِـبَ الـجـدارُ مـن الـثـبـاتْ

***
***

الـنـارُ مُـعـجِـزتـي : رمَـيـتُ بـجـوفـهـا الأوراقَ فـانـطـفـاتْ

وحـيـن رمـيـتُـهـا فـي الـنـهـرِ سـالَ الـصـخـرُ والـمـاءُ احـتـرقْ

//

عـدتُ الـمـخَـضَّـبَ بـالـهـدى وأنـا الـذي بـعـتُ الـيـقـيـنَ لأشـتـري

هُـبَـلاً ولاتْ

***

السماوة 29/2/2020

قصيدة الشاعر العراقي عبد الكريم الرواي

عبثا اقول لخافقي ان يهجعا
بان الحبيب وماله ان يرجعا
ترك الفؤاد مثخنا بجراحه
متعذبا متفجعا متلوعا
والعين ما مر الهجوع ببالها
تهمي وتسكب كالسحابة ادمعا
ما للحبيب تغيرت اطباعه
ما عرج قبل رحيله ما ودعا
اتراه يخشى ان تراه عواذل
اتراه يخشى ان اراه فأصرعا
وطفقت ابحث في الحديقة بعده
فلعل سرا في الحديقة مودعا
وجلست في ميثائها وشممتها
حتى وكاد القلب ان يتقطعا
وشربت من عطر الزهور ولم اكد
لما شعرت بعطره ان اشبعا
قولوا له مهما ناى مهما جفى
( افديه ان حفظ الهوى او ضيعا )

*ترا خبّر**

                           **ترا خبّر**

ترا خبر يا سي برنار

على الفجار

اللي جابوا الناتو للدار

** ترا خبّر **

قال مانك غابي

ماكنت امداير في احسابي

الليبيين ايصيروا اصحابي

ندهور من دار لدار

عزومه وانكشّر في انيابي

تفــــنيصت اسد على فار

*********

ترا خبر ياسي بوشنّه

شن صار في الأربع نسوان

قلتوا ليبيا بتولّي جنّه

لهطوها جماعة الاخوان

المعيشة ما عاد فيها بنّه

الليبيي كايد في (القنّان)  

ايكابر ودموعه خذلنّه

جرارير على الخد اتبان

مسحهن بكمّه حرقنّه

قعد يطلب في عالي الشأن

ايهني الوطن كبار صغار

ويصير اعمار

ويرحل عنا الاستعمار

**************

ميلاد عمر المزوغي

صفقة القرن….مشروع اوهام ميلاد عمر المزوغي

مشروع اوهام

حضروا اللئام

قالوا له يا ترامب تمام

قال لهم هاتوا لخْتام

توقيع,بصم بالإبهام

انا عمكم سام

ما حد ايطيحلي كلام

كمشة اقزام

من غيري ما تسووا جرام

اللي ايعاند ما يشبح ضي

***

ياترامب

إيدورن ليّام

اللي انبطحوا

اندوسوا بالأقدام

على الغازي نسحب لقسام

تنزاح عروش الظّلاّم

تسقط الاصنام

ينعم مقدسنا بسلام.

الرزق على المولى الحي

هناكَ هي القدس

عماد عبد اللطيف سالم


· http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=663783  

هُناكَ هي القُدْس.
هُناكَ هي فلسطين.
لقد ضاعَتْ منكم الآن .. للمرّةِ الألف ..
لأنّكُم نائمون.
إنفُضوا عنكم سَخامَ القُرونِ
وأذْهَبوا إليها .. هُناكَ ..
وحَرِّروها.
هناكَ هي القُدْس
هُناكَ هي فلسطين.
في أبعدِ نقطةٍ من غَربِ العراقِ
وصولاً إلى البحر.
هي ليست هنا
وهي لم تَكُنْ يوماً شرقَ العراق
ولمْ تكُن يوماً جنوبَ العراق
ولمْ تكُن يوماً شمالَ العراق
ولَمْ تكُنْ يوماً وسَطَ العراق
حيثُ اعتادَتْ “جيوشنا” أنْ تذهبُ دائماً.
القُدْسُ هناك
و فلسطينُ هُناك
إذهبوا إليها من جهةِ الغربِ ..
و حَرّروها.

أتَعْرِفونَ متى .. يحدثُ هذا ؟


عماد عبد اللطيف سالم

1 hr ·
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=661865  

أتعرفونَ متى تخسَرُ الكثيرُ من النهايات .. بداياتها المُدهِشة ؟
عندما يكونُ يوسفَ .. بلا ذئب.
واسماعيلَ .. بلا كَبْش.
ويونسَ .. بلا حوت.
وسُليمانَ .. بلا هُدهُد.
وموسى .. دونَ عصا.
ومريمَ .. دون نخلة.
وقابيلَ .. بلا غُراب.
و نوحَ .. بلا سفينة.
وفِتْيَةُ الكَهْفِ .. سبعةٌ حالمينَ بالضوءِ ، مع كَلْبٍ نائم.
أتعرفونَ متى تخسَرُ الكثيرُ من البدايات.. نهاياتها المُدهِشة ؟
عندما لا نروي لـ يوسفَ .. أحلامنا المستحيلة.
عندما لا يكونُ لنوح .. طوفانٌ ، وإبن.
عندما لايكونُ لـ هابيلَ و قابيل .. أُختٌ وحيدة.
عندما لا يكونُ لأيّوب .. صبرٌ على الوجَع.
عندما فِتْيَةُ الكَهْفِ .. دونَ جوعٍ ، و وحشة.
عندما زكريّا ، لن يرى أبداً .. وجهَ يحيى.
عندما “السامريّ” ، لن يُبْصِرَ ولو لمرّةٍ واحدة .. “بما لمْ يُبْصِروا به”.
عندما لا يكونَ لـ يونسَ ..عُزْلة.
عندما يكون صالحَ .. دونَ “ثَمودٍ” ، وغُرْبَة.
عندما لا تَجِدُ “أُمَّ موسى” .. فؤادها الفارغ.
عندما أكونُ أنا .. دونَ أنتِ ..
كآدمَ دونَ حوّاء
بتفاصيلها المُدهِشة
و تُفّاحَها المُذهِل
شديدُ العذوبة.