هذه مباديء الاقتصاد السياسي عماد عبد اللطيف سالم

مباديء االقتصاد السٌاسً
عماد عبد اللطٌف سالم
emaasalem@gmail.com
2010 / 10 / 15
مباديء األقتصاد السٌاسً
( 1 )
عندما ترتفع معدالت الوجع
تنخفض مناسٌب الحنٌن
. فً نهر دجلة
( 2 )
عندما تنوح الحمامة
ٌصاب الغراب بالدهشة
( 3 )
عندما ٌنخفض سعر الوحدة الواحدة من الفرح
. ترتفع المنفعة الحدٌة للحزن
( 4 )
على أكثر من خط سواء
حٌث الممكن ال حدود له
والمستحٌل كلفة معطاة
لم أجد امرأة واحدة
تقبل بً سٌدا
. لعٌنٌها المطفأتٌن
( 5 )
هذا وطن ٌرفض ان ٌقاٌض التضخم بالبطالة
. وٌقبل ان ٌقاٌض البطالة بالمنفى
. سالما ٌا فٌلبس
( 6 )
هذا وطن الصدفة
حٌن ٌقرر العمال فٌه
جر العربات بالضرورة
تعلن الحمٌر اضرابا عاما عن العمل
. نظرا لالرتفاع الهائل فً سعر العلف
( 7 )
هذه دولة السوق الحرة
ومع ذلك فأن كل شًء محاصر فٌها
.حتى العصافٌر
( 8 )
هذا زمن الوفرة
سأحبك فٌه حد األفالس
وألننً دٌن زائف
فأن سعر صرف محبتً
سٌجعل مٌزان مدفوعات عشائرنا
. مصابا بالذهول
( 9 )
عندما ٌرتفع الرقم القٌاسً ألسعار المستهلك
. ٌموت المستهلك
( 10 )
أحبك جدا
مقارنة باالخرٌن
لذا فأنا األكثر جدارة
بخٌرات جسدك المستدامة
التً تتساقط ثمارها
علً وحدي
دون جمٌع األوغاد
فلألوغاد مٌزتهم النسبٌة
أما أنا
فال مٌزة لً
مالم ٌقرر ذلك
. صندوق النقد
( 11 )
أحبك جدا
وسأبقى أحبك
ألى أن أبلغ حد الفقر الوطنً
عندها سأقبل أن ٌحبك غٌري
. مقابل سبعة وسبعٌن ألف دٌنار
( 12 )
طرٌق الحرٌر
ٌمر فوق قلبً
وٌوصلنً الى كولونٌاالت الحب
حٌث الحواشً
وال متروبوالت
وحٌث عافنً التالمٌذ وحٌدا
. فً مدرسة التبعٌة
( 13 )
طرٌق الحرٌر
ٌمر فوق قلبً
ومع ذلك فقد عافتنً حبة الروح
من أجل وظٌفة شاغرة
. فً شركة الهند الشرقٌة
( 14 )
من أجل تدنٌة التكالٌف
أحببت نساءا كثٌرات
فتعاظمت أرباحهن
فً جسدي المدٌن
. وجرحً الدائن
( 15 )
نحن لن نفترق
أنوثتك مودعة فً صندوق أٌجورث
.وفحولتً كامنة فً أمثلٌة بارٌتو
وحٌن تشح الموارد
حتى فً ألمجرات
سٌكون فائض الحب فٌنا
كافٌا لحقن جمٌع ألمحزونٌن
. بفائض البهجة
( 16 )
كلنا موتى فً األجل الطوٌل
. وفً األجل القصٌر كذلك
سالما ٌاكٌنز
. سالما
( 17 )
حٌن غادرتنً أبنة العم
كحذاء عتٌق
قلت ألبناء العشٌرة : البأس
فأنا أنفاق مؤجل
وعندما تنخفض فوائد العشق
لن تفلت ابنة عمكم أبدا
. من فخ السٌولة
( 18 )
بٌن الطلب على الخراب
وعرض الخراب
التتقاطع عند الفرات
حتى نخلتان
لنحصل على سعر مجز
. للضفاف البعٌدة
( 19 )
حٌن رأٌتها
. جعلت من عٌنٌها دالة للهدف
وألن مساحة قلبً
التتسع لدوال أخرى
فقد أختل هٌكل الروح
وأصبح التوازن العام
ودٌعة ثابتة
. لدى العصابات ألجوالة
( 20 )
راكد أنا
كماء آسن
ولكً تنتعش األعشاب فً بركة الروح
على احد ان ٌمضً بً بعٌدا
عن سوق المنافسة التامة
حٌث كل شًء معطى
ماعدا العٌش بسالم
فً المٌل السالب لخطوط العرض
وخطوط الطول
. فً المدن المستباحة
( 21 )
لم أحتكر وجهك ٌوما
وال الرائحة
وكانت كلفة العشق باهظة جدا
حٌن دخلت السوق وحٌدا
وأشترٌت من أحتكار القلة
جارٌة مرتفعة المرونة
لتكون بدٌال كامال
عن عٌنٌك النجالوتٌن
http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن

اسبق حزني بشهر

أسبقُ حزني بشهرٍ
مثل سلحفاة أيّامي
العالقةِ في طينِ العَيْشِ
لتضَعَ بيوضها
على شكلِ عويلٍ شخصيّ
في سيرةٍ ذاتيّة.
أعرفُ أنّ سلحفاةِ أيّامي
لن تغادر أبداً
رملَ الأمنياتِ المهدورةِ على الجُرْفِ
ولن يلفحَ جلدها أبداً
موجُ البحرِ العظيم.

عماد عبد اللطيف سالم

العراق بغداد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

دُمُوعْ دمّرتْ وَطَنْ

دُمُوعْ دمّرتْ وَطَنْ
في ذكرى المناحة التي اقامها شلقم بمجلس الامن وانهمار دموعه
دمــوع شلقم سالن ع الخدْ
بكــى بكّــــى هيـــئة الاممْ
منــــاحة اتقول بوم إيغـرّدْ
تــماسيح اذّرف بالــــــــدمْ
والشـعلة “بـــرنار” أوقــدْ
“لن تنطفي أبدا” ينفخ شلقمْ
النـــــاتو قـــــواته حـــشّدْ
طيـــرانه رعــوده تــــرزمْ
إحـداثيات الـــوطن رصدْ
ثــــــــــوار الناتــو يـــاعمْ!
صواريـخه من غير عددْ
كـــــروز ماحــد منها اسلمْ
البيت على مــن فيه انهدْ
والمبــــنى الـــــعام اتحطمْ
مشايخ موزه وعمّي حمدْ
“الـرسول للنـــــاتو يبصمْ”
****

دماء ودموع   شعر  ميلاد عمر المزوغي

دماء ودموع  

شعر  ميلاد عمر المزوغي

قالــــوا ابتسم,قلـــت الدمـاء تســــيلُ

والعــــيـن تذرف,دمــعــها كالنيـــــلُ

جفّـــــت مآقــــي الحالمين بـ” عِزّةٍ “

فــــــإذا بـــــهم متشــــرد وذليــــــلُ

قالــــوا ابتسم , فالحــــيّ يأكل رزقه

مــن مــات فــات, لا تكثــر التهويلُ

قلـــــــت, وأيــــم الله اي مصيــــبـة

نــــزلت بقـــــوم,خلتــــهم هابـــــيلُ

وطن تحطـم وإنداست كـــــرامــــته

سـود القلوب، مــــــن نسل قابــــيلُ

عمي البصيرة والأبصار مـذ فتئــوا

قد كفّروا التوراة والقرآن والإنـجيلُ

قالوا ابتسم, فالـــرب نافـــــذٌ  أمرهُ

وعلـــيك بالتكـــبـير والتــــهلــــــيلُ

قلت القيامة ازلفت يا صاحبـــــــي

والــرب يغفر ذنب كـــــــــل قتـيلُ

ذودوا عن الوطن

 ذودوا عن الوطن العزيز “بِحَجَرِهِ”

لتستمر ثورة الحجارة
جند الحجــــارة انتـــــم الأبـــــطال
وبعزمـــــكم تتحقق الآمــــــــــــــال
لا تلــــــــــــومونا فإنا عــــــــــــزّل
وسلاحنا لحــــراسة الأنــــــــــــذال
سفـــهاؤنا أمـــراؤنا لا تعجبـــــــون!
أخيارنا حــول رقابهم لفّت حـبـــال
لا تسألــــون عــــن النقــــود فــــإننا
كــرمــاء نعـطيها ضعاف الحـــــال
لا تقولوا بأن القــــــــــدس “محجّهم ”
فإلى عواصم الغرب يشدونّ الرحـال
عــشرون ربّا لنا وواحد ربــكـــــــم
وتفاهم الأربـــــاب جـــدّ مـحــــــال
كـــــــلّ بــــرعي قـــطــيعه مسرور
نحــني الرؤوس تحــــية الإجــــــلال
لا تغـــــــرنكم أجسامــــنا “فــيلـة ”
مساكين! أّمّـــا عـــــقولنا أطــــــفال
لا تيأسون مــــن الحياة فـــــــــإنها
رغــم القساوة تصنعــكم رجـــــــال
شــــدّوا العزائم واستعــــدّوا لوقعة
فالحـــــرب بينــــكم وبينهم سجــــال
ذودوا عن الوطن العزيز “بحجره”
مقلاعــــكــم عــليهم اشـــــدّ وبـــــال
عـــزاؤكم فـينا بــأن يأتيكم جــــيل
قريبــــــــا يلعـــــــن هـــذه الأجيــال
شعر/ ميلاد عمر المزوغي
طرابلس ليبيا 1991 م