اخبار العالم

منوعات

منوعات

النسر الرومي

النَّسْرُ الرُّومِيُّ أو نَّسْرُ الحَبَشِ أو البُغَاث الرشيق المعروف أيضًا في بعض مناطق أمريكا الشمالية باسم السَّقاوة الروميَّة (أو فقط السَّقاوة)، وفي بعض مناطق البحر الكاريبي باسم غُرابُ جُون أو غُرابُ الجيَف، هو الأكثر انتشارًا بين نَّسور العالم الجديد (الاسم العلمي: Cathartidae). كونه واحدًا من ثلاثة أنواع من جنس القمَّام من عائلة القمَّاميَّة، يتواجد النَّسْرُ الرُّومِيُّ في المنطقة من جنوب كندا إلى أقصى جنوب أمريكا الجنوبية ويسكن مجموعة متنوعة من المناطق المفتوحة وشبه المفتوحة، ومنها الغابات شبه الاستوائية والأراضي الشجريَّة والمراعي والصحاري. ومثل جميع نسور العالم الجديد، فهو لا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بنَّسور العالم القديم في أوروبا وأفريقيا وآسيا. تتشابه المجموعتان بقوة بسبب التَّطوُّر التَّقارُبيُّ؛ حيثُ غالبًا ما يؤدي الانتقاء الطبيعي إلى خطط أجساد متشابهة لدى الحيوانات التي تتكيف بشكل مستقل مع نفس الظروف. يُعد النَّسْرُ الرُّومِيُّ قمَّامًا ويتغذى بشكل شبه حصري على الجيف. حيثُ يجد طعامُه باستخدام بصرهُ الحادُّ وحاسَّة الشَّمِّ، ويطير على ارتفاع منخفض بما يكفي لتتبع الغازات الناتجة عن بدايات عملية التسوس في الحيوانات النافقة. تستخدم النسور الرومية أثناء الطيران التيارات الحرارية للتنقل في الهواء مرفرفة بجناحيها بشكل غير منتظم وتجثم في مجموعات مجتمعية كبيرة. بسبب افتقارها إلى المِصْفار – وهو العضو الصوتي للطيور – فإن أصواتها الوحيدة هي هَمهَمات أَو هَسهَسَة مُنخفِضة. تعشش النَّسور في الكهوف أو الأشجار المجوفة أو الأجمات، وفي كل عام تقوم بتربية فرخين تتغذى عن طريق القلس. لديها عدد قليل جدًا من المفترسات الطبيعية، ويتلقى النَّسر في الولايات المتحدة الحماية القانونية بموجب قانون معاهدة الطيور المهاجرة لعام 1918.

شنو الموضوع

مقال يفيدك حين تطلب اللجوء الى اوربا (( أنا كردي مو سوري ))حوار لمترجم في ألمانيا، رافق كردي “سوري” أثناء تقديمه طلب لجوء، هذا هو الحوار :-الموظفة الألمانية : من أين انت سيدي ؟- المترجم : إنه سوري .- اللاجئ : الله يخليك إنت ترجم اش اللي بدي أقوله بالظبط .- المترجم : بس ياعيني أنا لسه ماحكيت شي .- اللاجئ : عم تقلها سوري و أنا مو سوري، قلها كردي إذا ممكن .- المترجم : طيب تكرم. كردي مو سوري .- الموظفة : يعني من كردستان العراق ؟- اللاجئ : لا، أنا مو عراقي أنا من الحسكه .- المترجمة : بس الحسكه بسوريا !!- اللاجئ : هاد احتلال، الحسكة كردية، ونحن شعب لنا تاريخ ولغتنا كرديه، والنظام السوري قمعنا.- الموظفة : إذاً أنت كردي من الحسكه ؟- اللاجئ : نعم .- الموظفة : هل معك مستندات تثبت ذلك ؟- اللاجئ : نعم معي مستندات سوريه .- الموظفة الألمانية : أنت تقدم لي مستندات من سوريه التي لا تعترف بها !؟- اللاجئ : نعم للأسف ماعندي مستندات كرديه، ولكن لا أريد أن يتم اعتباري سوري أبدا أبدا.- الموظفة : طيب أنت كردي مقيم بالحسكه، لغتكم هي الكرديه، مضطهد من النظام السوري، سأطبع لك نص القانون باللغة الكردية لتتطلع عليه قبل أن توقع .- اللاجئ ( مبتسماً ) : أنا ما بعرف أقرأ اللغة الكردية، قل لها تطبعها باللغة العربية.- المترجم : رجاء طباعة القانون باللغة العربية، لأنه لا يستطيع القراءة باللغة الكردية .- الموظفة : ولكنه قال أن لغته الأم هي الكرديه !؟- المترجم : نعم ولكنه يقرأ العربيه فقط.- الموظفة ( بعد أن احمر وجهها، وأعادت طباعة القانون باللغة العربية ) : هل قاتلت ضد النظام السوري الذي اضطهد حقوقكم الكرديه ؟- اللاجئ : لا سيدتي، قاتلت مع النظام. لأن داعش والنصرة وعصابات الجيش الحر هاجمونا، لذلك نحن قاتلنا الإرهابيين مع النظام.- الموظفة : كيف سأكتب أنك هارب من النظام وتقاتل معه بنفس الوقت ؟- اللاجئ : هذا في البدايه أما فيما بعد فأصبحت لنا قواتنا الخاصه الكردية لندافع عن أرضنا.- الموظفة : إذاً أنت كنت مقاتل مع النظام، ثم صرت مقاتل مع القوات الكرديه ؟- اللاجئ : نعم- الموظفة : هل ارتكبت جريمة أو عمل غير إنساني وأنت تحمل السلاح ؟- اللاجئ : لا سيدتي، إسألي عنا، حتى أسرانا يستغربون معاملتنا الإنسانيه، نحن لدينا أخلاقنا.- الموظفة : إذاً أنت تريد اللجوء في ألمانيا خوفا من  داعش والنظام السوري والمعارضه السوريه؟- اللاجئ : نعم .- الموظفة : هل أصدر أحد بحقك مذكرة اعتقال تدعو للخوف عليك ؟- اللاجئ : أنا اعتقلت فعلا سيدتي .- الموظفة : من هي الجهه التي اعتقلتك؟- اللاجئ : المليشيات … الكرديه، اعتقلوني وعاملوني بوحشيه شديدة أثناء الاعتقال .- الموظفه ( تدفع كرسيها وتشبك يديها خلف رأسها لتتمالك أعصابها ) : كيف اعتقلوك وانت تقاتل معهم ؟- اللاجئ : لقد حصل خلاف بين الفصائل الكردية فزجونا بالسجن و هربنا لتركيا.- الموظفة: هربت من السجن لتركيا خوفا على حياتك ولم تجد مكان تلجأ له إلا تركيا. لماذا لم تبق في تركيا؟- اللاجئ : لأن الأتراك يعتبرونا إرهابيين و يلاحقونا.- الموظفة ( مبتسمة ) : فهمت، أنت من الحسكه، ولا تعترف بالنظام السوري الذي حاربت معه، ولا تقرأ الكرديه و تريد إنشاء دولة كرديه بالحسكه بالقيادة الكرديه التي هربت من قواتها، هل هناك شئ آخر ؟- اللاجئ : ماذا عن دورات اللغه المجانيه للسوريين ؟- الموظفة : عفوا ولكنك قلت أنك لست سوري، ولاتريد أن تعامل مثل السوريين !- اللاجئ : لدي بطاقة هوية سورية، ألم أقدمها لك ؟-الموظفة ترمي القلم من يدها وتصرخ بالألمانية :Scheisse 😠😤منقول حرفياّ من مترجم سوري في ألمانيا