لاصق طبي “ثوري” بديل للغرز.. والجروح تلتئم في 5 ثوان

العهد نيوز – متابعة

ربما تصبح الغرز الطبية جزءا من الماضي، في حال تم إقرار تقنية طبية تساعد على التئام الجروح في خلال ثوان معدودة.

والتقنية الجديدة عبارة عن شريط لاصق تعمل على إغلاق الجروح خلال 5 ثوان فقط، وفق ما قال معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا على موقعه الإلكتروني.

وأوضح علماء في المعهد الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، إنهم أثبتوا أن هذه الأشرطة نجحت خلال التجارب التي أجريت على الجروح الصعبة في أجسام الفئران والخنازير.

وأوضحوا أن الشريط ظل ملتصقا بقلوب الفئران لعدة أيام، مؤكدين أن الأمر يستلزم مزيدا من الاختبارات.

وأشاروا إلى أنهم استلهموا فكرة الشريط من العناكب التي تستخدم المواد اللزجة للإمساك بالفريسة، مشيرين إلى أنه يعالج بسهولة الأنسجة الهشة في الرئة والأمعاء.

ولا تقف مزايا القنية الطبية الجديدة على رتق الجروح فقط، إذ يمكنها أن تنقذ الحياة عبر وقف النزيف الذي قد يعقب عمليات الجراحة في المعدة، وقد يفضي أحيانا إلى تعفن الدم.

وقال أحد المشاركين في ابتكار الشريط إن العالم يشهد 230 مليون عملية جراحية كبيرة سنويا، وكثير منها يحتاج إلى رتق مكانها بالغرز، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إتلاف الأنسجة وترك الندوب.

وأضاف أن الشريط الجديد حل جديد لمسألة التئام الجروح، بلا ندوب تبقى فترة طويلة من الزمن.

ويأمل العلماء أن تشكل التقنية الجديدة بديلا مناسبا للغرز التي لا تعمل بصورة جيدة في كل الأنسجة، وتؤدي أحيانا إلى مضاعفات لدى المرضى

بندول نيوتن

صُورةٌ مُتحرِّكة لِبندول نيوتن، وهو موضوعٌ على نسخة من كتاب نيوتن الشهير حامل عنوان الأُصول الرِّياضيَّة للفلسفة الطبيعيَّة (ليست بنسخةٍ طبق الأصل بطبيعة الحال، فالرسم الموضوع في الأعلى لم يكن موجودًا بالنسخة الأصليَّة، وإنما هو «لمسة فنيَّة»)

تحول الطاقة

الفيزيائي

يظهر في الصورة الفيزيائيُّ النمساويُّ لودفيغ بولتزمان؛ وهو واحد من أشهر فيزيائيي القرن الثامن عشر ومن أكبر الداعمين لوجود الذرات، وقد أدَّى إسهامات كبيرة في النظرية الحركية للغازات؛ إذ فسر القانونَ الثاني في الثرموديناميك اعتمادًا على النظرية الذرية للمادة، وبذلك يُعدُّ من مؤسسي علم الميكانيك الإحصائي.

وقد سميت معادلة بولتزمان باسمه التي تصف الغازات المثالية إضافة إلى قانون ستيفان-بولتزمان الذي يصف إشعاع الطاقة من الأجسام الحارة وثابت بولتزمان الذي يظهر في كثير من معادلات الفيزياء. 

أمضى بولتزمان اّخر 15 عامًا من حياته دفاعًا عن نظريته الذرية؛ إذ كان المجتمع العلمي آنذاك منقسمًا إلى فريقين؛ فريق يدافع عن وجود الذرات أساسًا للمادة، وفريق آخر يرى أن الطاقة -وليس الذرات- هي أساس الواقع.

تعرَّض بولتزمان إلى انتقادات لاذعة وحُوربت أعمالُه الداعمة للنظرية الذرية؛ ما ألحق أذى نفسيًّا كبيرًا داخله، وهو الذي جعل المجتمع آنذاك يشكُّ في أن عدم قبول المجتمع العلمي أعمالَه هو ما دفعه إلى الانتحار شنقًا في إيطاليا عام 1906 في عمر 62 عامًا. 

وقد أكَّد العالِم الفرنسي جون بيرين بعد انتحار بولتزمان بأعوام عدة صحة عدد أفوجادرو وثابت بولتزمان تجريبيًّا، وأقنع العالم أن المادة تتكون من الذرات وأن بولتزمان كان على حق.

إعداد: مازن عدوان
تدقيق علمي: مسار سماري
تدقيق لغوي: شروق ديركي
تصميم: هدى اللحام

#R18993

6174: الرقم اللغز الذي حير علماء الرياضيات سبعين عاما

انظر إلى هذا الرقم: 6174.

قد لا يبدو بعد النظرة الأولى كبيرا، لكنه حير علماء الرياضيات والمتحمسين للأرقام واللعب بها منذ عام 1949.

لماذا؟ تمعن في الحقائق التالية واحكم بنفسك:

اختر أربعة أرقام، أي أرقام تريدها، بشرط أن يكون اثنان منها على الأقل مختلفين (ومن ضمنها الصفر). فنفرض مثلا أنك اخترت 1234

  1. رتب الأرقام تنازليا: 4321
  2. الآن رتبها تصاعديا: 1234
  3. اطرح الرقم الأصغر من الرقم الأكبر: 4321 – 1234
  4. الآن أعد الخطوات 2 و3 و4 مع النتيجة التي ستحصل عليها

تعالوا نجرب العملية معا

  • 4321 – 1234 = 3087
  • نرتب الأرقام تنازليا: 8730
  • ثم نرتبها تصاعديا: 0378
  • نطرح الرقم الأصغر من الرقم الأكبر: 8730 – 0378 = 8352
  • فلنعد الخطوات الثلاث مع النتيجة التي نحصل عليها

والآن نحاول مع 8352

  • 8352 – 2358 = 6174

وأعد مرة أخرى الخطوات نفسها مع 6174، بترتيب الأرقام تنازليا، وتصاعديا، ثم اطرح الرقم الأصغر من الأكبر

  • 7641 – 1467 = 6174

وهكذا ترى أننا إذا واصلنا تلك الخطوات فستكون النتيجة هي نفسها، فسوف نحصل على النتيجة نفسها، وهي الرقم: 6174

وربما تعتقد أن ما حدث كان مصادفة. دعنا إذن نجرب العملية مع رقم عشوائي آخر. ما رأيك في 2005؟

  • 5200 – 0025 = 5175
  • 7551 – 1557 = 5994
  • 9954 – 4599 = 5355
  • 5553 – 3555 = 1998
  • 9981 – 1899 = 8082
  • 8820 – 0288 = 8532
  • 8532 – 2358 = 6174
  • 7641 – 1467 = 6174

وهكذا نجد أن النتيجة واحدة، بغض النظر عن الأرقام الأربعة التي تختارها، فسوف تنتهي إلى 6174، ومنها أيضا ستتوصل إلى نفس النتيجة

مكتشف الفسفور

كان هينيج براند، الكيميائي الألماني مقتنعًا بأنه قادر على استخلاص الذهب من البول البشري، وقام بجمع 1500 جالون من البول وغليها ثم عملية التقطير، لكنه اكتشف عنصر الفسفور بدل من الذهب، وأصبح هو مكتشف الفسفور عام 1669م.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏منظر داخلي‏‏‏