قبائل قيس عيلان

قبائل شعب قيس عيلان منهم هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان فروع هوازن 1- سعد بن بكر بن هوازن منهم حليمه السعدية مرضعه الرسول2 منبه بن بكر بن هوازن : ومنه (ثقيف) منهم عبيد الله الثقفي والد المختار الثقفي3-معاوية بن بكر بن هوازن 4- بنو جشم بن معاوية بن بكر بن هوازن منهم دريد ابن الصمه5 بنو عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن منهم ام البنين فاطمه بنت حزام زوج لامام علي و منهم عباده وخفاجه وعقيل والمنتفج 6 بنو هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن منهم أبو زيد الهلالي7- بنو نمير بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن8- ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن منهم كلاب ومن كلاب بني مرداس امراء حلب9 – بنو كعب بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن .منهم امراء لاحواز العربية

عبد العزيز ال سعود

الملك عبدالعزيز اسمه ونسبه : هو : عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان بن ابراهيم بن موسى بن مانع من قبيلة عنزة المشهورة . كتاب : المعالم الجغرافية والتاريخية لمواقع الملك عبدالعزيز الحربية تأليف : عمر بن غرامة العمروي

رؤوس القبائل الجاهلية

كنانة رأسها بنو النضر بن كنانه(قريش)

هوازن رأسها بنو عامر بن صعصعه

بنو تميم رأسها بنو دارم

غطفان رأسها بنو فزارة بن ذبيان

بكر بن وائل رأسها بنو شيبان

تغلب رأسها بنو جشم بن بكر

الأزد رأسها بنو مازن

مذحج رأسها بنو الحارث بن كعب

انمار رأسها خثعم

حمير رأسها الهميسع وهو ابو التبابعه.

عشيرة الخديد

عشيرة الحديد الأردنية : – أجمع أغلب المؤرخين أن نسب عشيرة الحديد في الأردن تعود الى الولي الصالح المعروف الشيخ رسلان كما تعود في أصولها الى الحجاز والى قبيلة (قريش) تحديدا حيث نزح أجدادهم الأوائل عندما فتح المسلمون العراق وبلاد الشام وتنقلوا من مكان إلى آخر حتى استقر بهم الأمر في بلدة (الحديثة) وهي بلدة تقع على الحدود الشمالية الغربية من العراق وبرز فيهم رجل يدعى (محمد الحديد) أو عجان الحديد وهو من أولياء الله الصالحين المعروفين حيث يعود بنسبة الشريف الى أمير المؤمنين على بن أبي طالب الهاشمي القرشي علية السلام , قسم من الحديد نزح الى جنوب بادية الشام وبرز فيهم سليمان الذي أعقب رسلان وقد أعقب (الشيخ رسلان) اثنان من الأبناء وهم : فياد وفيد. كان فياد وفيد ياتون الى المدن الأردنية بقصد التجارة مثل مدينة جرش التي كانت مزدهرة في تلك الأيام وكذلك مدينة السلط، ويذهبون إلى مدن فلسطين كالقدس ونابلس وحيفا ويافا، وبعد وفات والدهم قرروا الانتقال الى مدينة جرش واستقروا فيها وقد تزوج فياد من فتاة من (عشيرة العتوم) من بلدة سوف القريبة من مدينة جرش، اما فيد فلم يتزوج ومات وهو اعزب. أنجب فياد ثلاثة من أولأد فسمى الأول (حديد) على اسم جدة الأول وسمى الثاني (حميد) وسمى الثالث (جرو) . اشتغل الأخوة الثلاثة في تربية المواشي حتى اصبح لديهم اعداد كثيرة من قطعان الأغنام فأصبحوا يتنقلون من مكان الى اخر يطلبون المراعي والمياه لمواشيهم حتى وصلوا الى مكان يقال له (زربي) ويقع هذا المكان شمال بلدة الرصيفا وهناك توفي والدهم ( الشيخ فياد بن رسلان الحديد ) (راعي الحردا) الجد المؤسس لعشائر الحديد في الأردن ولا يزال قبرة موجوداً حتى الان (خلف مستشفى عالية). واصل الأخوة الثلاثة تنقلهم وترحالهم حتى وصلوا الى مناطق عمان حيث كانت تكثر فيها ينابيع المياه واخيراً استقروا في منطقة القويسمة نظراً لسهولة اراضيها وخصوبتها.. تكاثر اولاد فياد بن رسلان الحديد الجد المؤسس لعشائرالحديد في (الأردن) واصبح (حديد) هو جد عشيرة الحديد و (حميد) جد عشيرة الزيّرة.. و (جرو) جد عشيرة الحنيطيين، . وقدم مع فياد رجل اسمة (زعازع) وهو جد عشيرة (الشحادة). اشتهر الأتقياء الثلاثة أبناء (الشيخ فياد بن رسلان الحديد) بالشجاعة والفراسة وبثرائهم وكرمهم مما جعل الناس تتقرب منهم ، كانوا لا يهتمون باستملاك الارض ولا يفلحون منها الا حسب حاجتهم . استقر الأخوين ( حديد و حميد ) في قرية (القويسمة) وأطلق على ذريتهم ( آل حديد ) كما استقر أخيهم الثالث (جرو) في قرية (ابوعلندا) وأطلق على ذريته ( آل حنيطي ). من المعروف عن أبناء عشائر الحديد أنهم أولاد العجام (أحد الأولياء) وهذا يعني أن لهم مكانة دينية خاصة بين عشائر البلقاء، ذلك لأن كلمة عجام تعني أن مكانتهم القوية تعطيهم صفة قدسية يتحاشى نتيجة لذلك أبناء البلقاء بصفة خاصة والعشائر المجاورة الاعتداء على أموالهم المنقولة وغير المنقولة وكل ما من شأنه إغضاب وجه الله سبحانه وتعالى، ولا يسمح لأبناء العجام بأي شكل من الأشكال بشرب حليب أغنامهم بعد ولادتها إلا بعد ان (يمخضوا) الحليب ويجمعوا أكبر كمية ممكنة من الزبدة واللبن، ثم يذبحوا ذبيحة أو ذبائح لوجه الله ويدعى إليها جميع أبناء الفريق وخاصة الفقراء ليتشاركوا بهذه الوليمة وهذة تسمى قرينية، وما قبل القرينية يقال عن الحليب واللبن والزبدة أنه معجم عليه، وهذا يعني أنه ممنوع أكله من قبل أي إنسان مهما كانت مكانته. والغالب أن عشائر الحديد فقط هي التي تمارس هذة العادات وإذا كان هناك عشائر أخرى تمارس هذه الطقوس الدينية فأعتقد انها نقلت عن عشائر الحديد من قبيل التبرك. ويذكر فريدريك .ج. بيك في كتابة “تاريخ شرقي الاردن وقبائلها” أن الحديد كانوا حلفاء للعدوان في الفترة التي شهدت نزاعات بين العشائر. وتتألف عشيرة الحديد من الفرق التالية : (( الشتيوي ( المنور , النوري , المناور ) و الشاهر و الثنيان و الهزاع و الزيّرة ( الجفال , العبد , العساف , العلي ) و الصياح و المنصور و الباير )) أبناء (حميد ) بن فياد بن رسلان الحديد أطلق عليهم لقب (الزيّرة) لأن الله عز وجل وضع في أيدي بعضهم كرامات وبركات لا تحصى كما أسلافهم الولاة الصالحين وكانت العربان وخصوصا عشائر البلقاء تزور بيوتهم وقبورهم (مقامات أو مزارات) للتبرك بها ومن هنا أطلق عليهم الزيّرة من كثرة زوارهم الساعين للبركة والأستشفاء بإذن الله. أهم الأولياء الذين أشتهروا من الزيّرة ” أبو جفال ” وهو (علي بن سليمان الزيّرة الحديد ) حيث ذهب للأقامة في بلدة “غريسا “عند أخوالة بني حسن عندما حدثت فتنة في القويسمة في منتصف القرن التاسع عشر حيث تأثر اهليها بطيبته وكرماتة , توفي ودفن هناك وأصبح قبرة مقاما يتبرك الناس بة وسميت المقبرة التي دفن فيها على اسمة (مقام علي الزيّرة الحديد)..كذلك ابنة الزاهد العابد الولي ( الشيخ مهنا بن علي الزيّرة الحديد) الذي اعتزل الدنيا وسكن منطقة المغاير التي تقع شمال لواء الموقر مات ولم يعقب ذكور وسميت بلدة المغاير بأسمة لغاية اليوم وهي “مغاير مهنا “.

راشد مرشد

الادارسة

 


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وحده، 
وصلى الله و سلم على سيدنا محمد و آله. 
اما بعد:
اليكم اخواني و احبتي بعض قبائل الأدارسة ببلاد المغرب وهم سبعة و عشرون قبيلة، وهي: اولاد جرمون بجبل العلم و من جملتهم مولاي عبد السلام بن مشيش، والسقفيون، وبنو ميمون، وبنو كثير منهم قبيلة إذوكثير بسوس جنوب المغرب(1)، والهلزيون، والسراغنة، والخرشفيون، والبلويون، والمجمطيون، واولاد جنون، واولاد تدغيان في بلدة فكيك، وبنو كولات في واد زات، واولاد عمران، وبنو خالد، وبنو الليـــث والحيينة قرب فاس، والفرقيون، والسقليون، وأوجارة، وأولاد ابو بكر بن عطاء الله، وأولاد بوعنان، و اولاد ابو زكرياء، واولاد بكيل، واولاد امغار من عين الفطر بأزمور ومنهم سيدي عبد الله بن حسين بتامصلوحت، واولاد ابي السباع، واولاد رحمون.

الأدَارِسَة هي سلالة حكمت المغرب، أسّسها إدريس بن عبد الله الملقب بإدريس الاول 788-793م) بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت الرسول محمد بن عبد الله، نجا بنفسه من المذبحة الرهيبة التي ارتكبها الجيش العباسي في موقعة فخ في مكة المكرمة، والتي أقامها العباسيون لأهل البيت سنة 786م