القاتلات

بدأت الحرب العالمية الأولى في سنة 1914، وفي نفس السنة بدأت حرب من نوع آخر في مدينة ناجريف المجرية، حرب استمرت حتى سنة 1929، وراح ضحيتها قرابة 300 شخص، في هذه الحرب لم يكن هناك جنود بل جماعة إجرامية نسائية مكونة في أغلبها من الزوجات المقهورات، في هذه الحرب لم تستخدم البنادق والقذائف بل الزرنيخ.

لماذا بدأت تلك الحرب؟

في مطلع القرن العشرين لم يكن للمرأة أي حقوق في المجر، ولم تكن تمتلك الحق في الطلاق، ولا الحق في اختيار شريك حياتها، فإذا صادف أن كان شريك حياتها سكيراً عربيداً، فليس أمامها أي مخرج سوى الصبر وتحمل الضرب والإهانة اليومية، استمر ذلك الحال حتى بدأت الحرب العالمية الأولى، وذهب أغلب الرجال للحرب، وللمرة الأولى تخلصت النساء من الذل والإهانة، وشَعرْن أن الحياة قد ابتسمت لهن أخيراً.

مع نهاية الحرب العالمية الأولى عاد الرجال إلى مدينة ناجريف، وعادت نفس الممارسات الظالمة بحق النساء، وهنا طفح الكيل، فلم تعد النساء مستعدات للعودة لمسلسل الذل والضرب والإهانة، ولكن ما الحل؟ وكيف الخلاص؟ كان الخلاص عند امرأة واحدة، يوليا فازيكاش.

من هي يوليا فازيكاش؟

كانت يوليا فازيكاش تعمل قابلة (مولِّدة)، ولقد انتقلت للعيش في مدينة ناجريف في سنة 1911، لا يُعرف الكثير عن ماضي فازيكاش قبل قدومها إلى ناجريف، وإن كان هناك الكثير من التكهنات حول زوجها الذي اختفى في ظروف غامضة قبل وصولها للمدينة، منذ وصول فازيكاش إلى ناجريف وحتى سنة 1921 تعرضت للسجن عدة مرات بسبب قيامها بعمليات إجهاض غير شرعية.

الخلاص

لجأت الكثير من النساء المظلومات المقهورات إلى فازيكاش التي قامت بتعليمهن كيفية تحضير الزرنيخ من مصائد الحشرات الورقية، حيث يتم غلي المصائد الورقية وتكشط المادة السامة التي تطفو على سطح الماء، ليتم استعمالها فيما بعد في قتل الأعداء.

بعد أن امتلكت النساء السلاح اللازم، بدأ الأزواج يتساقطون واحداً تلو الآخر، ويا ليت الأمر اقتصر على الأزواج، فلقد امتد القتل ليطال الأطفال والأهل، والأقارب الأثرياء طمعاً في الميراث.

لماذا لم تَلْفِت تلك الجرائم الأنظار؟

لثلاثة أسباب، السبب الأول الضعف الذي اعترى الدولة المجرية بعد خسارتها الحرب العالمية الأولى، وفقدانها لثلثي أراضيها، السبب الثاني وجود مدينة ناجريف في منطقة نائية تبعد 90 كم عن العاصمة بودابست، السبب الثالث الموظف المسئول عن إصدار شهادات الوفاة في مدينة ناجريف كان يمت بصلة قرابة لفازيكاش ويبدو أنها كانت تنسق معه ليجعل سبب الوفاة أي شيء غير التسمم بالزرنيخ.

النهاية

بعد الاعتقال

جاءت النهاية عندما فشلت إحدى النساء في قتل شخصين، فقاما بإبلاغ السلطات عنها، وهي بدورها أبلغت عن امرأة أخرى عندما تم استجوابها من قبل السلطات، والتي بدورها أبلغت عن المرأة رقم واحد، عن يوليا فازيكاش.

لم يتم حجز  فازيكاش لمدة طويلة بسبب نقص الأدلة، فتم إطلاق سراحها، فقررت مغادرة ناجريف إلى الأبد، ولكن قبل أن تغادر قامت بزيارة كل النساء اللاتي كن يصنعن السم لتخبرهن بقرارها، لكنها لم تكن تعلم أن الشرطة تراقبها، وما إن انتهت من زيارة آخر النساء حتى تم إلقاء القبض عليها وعلى جميع النساء اللاتي زارتهن.

تم محاكمة 26 امرأة، 8 منهن حصلن على أحكام بالإعدام، و7 على أحكام بالسجن المؤبد، والبقية على أحكام مخففة، أما بالنسبة لفازيكاش فهناك تضارب في الروايات حول مصيرها، فرواية تقول أنها حصلت على حكم بالإعدام وتم شنقها، ورواية أخرى تقول أنها انتحرت في بيتها، ليسدل بذلك الستار على أخطر جماعة إجرامية نسائية في تاريخ المجر.

 

المصدر

“إخوان الأردن” تؤكد شروعها بالفصل التدريجي بين “الجماعة والحزب” وتعود للانتخابات بعد المقاطعة

"إخوان الأردن" تؤكد شروعها بالفصل التدريجي بين "الجماعة والحزب" وتعود للانتخابات بعد المقاطعة

بدر

بدر الجناح العسكري

الامين العام : هادي العامري

الواجهة السياسية: منظمة بدر

احد اذرع ولاية الفقيه في العراق

(منظمة بدر) او (قوات بدر) او (بدر – الجناح العسكري) هو اليوم في مقدمة الفصائل الشيعية في قتال تنظيم الدولة (داعش)، متسلحة بترسانة عسكرية ضخمة وتاريخ قتالي طويل يمتد الى مطلع الثمانينات.

الهكيل التنظيمي

الأمين العام : هادي العامري

الأمين العام المساعد: عبد الكريم يونس (أبو مريم الانصاري)

الأمين التنفيذي للمكتب السياسي: محمد ناجي (ابو جاسم العسكري)

مسؤول منظمة الكرخ الشمالي: معين الكاظمي (ابو هاني)

مسؤول تنظيمات بدر في بابل: رزاق الحيدري

المستشار الاعلامي للامين العام: كريم النوري

امر اللواء الخامس في الحشد الشعبي: ابو ضرغام

تأسيس فيلق بدر

في أواخر عقد السبعينات من القرن المنصرم اصدر السيد محمد باقر الصدر فتواه بقتال نظام البعث الحاكم حينها وعلى اثر هذه الفتوى تشكلت نواة بدر الاولى.

وبعد استلام صدام الحسين السلطة في العراق وقيام الثوره الاسلامية في ايران 1979ـ بدأ مقاتلو بدر الاوائل تمردهم الاول في مناطق الأهوار في جنوب العراق على الحدود العراقية – الايرانية.

هناك انطلقت اول سرية لفيلق بدر، ثم تطورت السرية الى 3 سرايا وهي (الهجرة، الجهاد، والشهادة) وتكون (فوج الشهيد الصدر) بإمره الحاج ابو علي البصري ثم تطور الفوج الى (لواء الامام الصادق) ثم تم تشكيل فرقة 9 بدر في منطقة اهوار الحويزة.

تشكيل فرقه 9 بدر كان من قبل “دقائقي” وهو احد قادة الحرس الثوري الايراني والذي يعتبر المؤسس الرسمي الذي جمع المجاميع الجهادية الموجودة في الاهوار وشمال العراق وفي ايران وبإذن شرعي من قبل الامام الخميني.

بعد وصول اعداد كبيرة من العراقيين الى ايران وانخراطهم في الفرقة وتدعيم السيد الحكيم عناصر بدر بـ”التوابين” وهم الاسرى العراقيين الذين انظموا الى فيلق بدر في مقاتلة الحكومة العراقية وثم تشكيل فرق متعددة وكتائب للمدفعية والدبابات ومقاومة الطائرات والبحرية والمخابرة كان لابد من تحويل الفرقة الى فيلق سمي في يومها باسم (فيلق بدر) وشُكّل من 25 الاف مقاتل تقريبا.

بعد تشكيل فيلق بدر واثناء الحرب العراقية – الايرانية جَهزت الحكومة الايرانية الفيلق بانواع مختلفة من الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وادخلت قيادات وعناصر بدر دورات عسكرية عالية في الاكاديميات العسكرية الايرانية وتحت اشراف الحرس الثوري الايراني.

وشارك الفيلق في عمليات واسعة ضد القوات العراقية على طول الشريط الحدودي بين العراق وايران ابرزها عمليات كربلاء الثانية في مرتفعات كرده كو وعمليات شاخ شميران وعمليات عاشوراء الرابعة في بحيرة ام النعاج والقدس الرابعة في الاهوار ومعركة المرصاد داخل الحدود الايرانية ضد عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية يقول قيادي في بدر عن هذه المعركة “لولا بدر لسقطت كرمنشاه بيد مجاهدي خلق”.

قيادة بدر

اشرف السيد محمد باقر الحكيم ثم السيد عبد العزيز الحكيم بشكل مباشر على الفيلق الذي كان يعتبر الجناح العسكري للثوره الاسلامية في العراق بينما تعاقبت على قيادة بدر الميدانية العديد من القيادات بداية مع ابو علي البصري ثم ابو مهدي المهندس ووصولا الى هادي العامري.

بعد سقوط النظام عام 2003

بعد سقوط النظام وعودة البدريين الى العراق اعلن السيد محمد باقر الحكيم حل منظمة بدر واعلن عن تشكيل منظمة بدر واعلن المجلس الاعلى للثوره الاسلامية في العراق انتهاء الحقبة العسكرية وجناحها العسكري.

المنعطف التاريخي الكبير

في الدورة النيابية الثانية اعلن كلاً من المجلس الاعلى ومنظمة بدر انفصالهما وانهما كيانان مستقلان كلياً، وهنا اصبحت بدر اقرب الى ائتلاف دولة القانون منها الى التحالف الوطني الذي يقوده السيد عمار الحكيم.

يصف هادي العامري علاقتة بدولة القانون بانه “زواج كاثوليكي” وفعلا لم تقدم المنظمة اعتراضات واضحة على سياسة المالكي.

القتال ضد الامريكان

لايوجد اعلان رسمي انها تبنت سياسة قتالية ضد القوات الامريكية من قبل المنظمة سواء قبل انفصلها عن المجلس الاعلى او بعد انفصالها لكن قيادات بدر اعلنت انها افسحت المجال امام عناصرها لمن اراد منهم الانخراط في عمليات قتالية دون اعتراضها او استخدام اسمها.

وشاركت المنظمة بكتابة الاتفاقية الامنية بين الحكومة الامريكة والحكومة العراقية وهي من اصرت على تحويل اسم الاتفاقة الى تسميتها “اتفاقية انسحاب” لا “اتفاقية امنية”.

العودة الى السلاح في سوريا

تعتبر منظمة بدر من الفصائل الاولى التي شاركت في الملف السوري وتحت مسمى قوات الشهيد محمد باقر الصدر,

ولم تكتف بحماية السيدة زينب ولا محيطها وانما شاركت في القتال ضد داعش والمعارضة السورية في مناطق متعدده من سوريا وقدمت بدر حوالي 100 قتيل في معارك سوريا.

الا ان سوريا كانت نقطه تنظيم لعناصر بدر القتالية فقد تم اعداد مقاتلي بدر لمرحلة ما بعد سقوط الموصل مستفيدين من معسكرات التدريب وحرب الشوارع في العمق السوري.

قبيل سقوط الموصل

بعد احتدام ازمة الانبار تلقى العامري اتصالاً هاتفيا من السيد المالكي مطالباً فيها عناصر بدر بالتهيؤ للقتال فعاد المقاتلين من سوريا لينتشروا في حزام بغداد الغربي عند مناطق ابراهيم بن علي والكرمة وحدود الفلوجة والهياكل وشاركوا مع قطعات الجيش ومقاتلي الصحوات في الانتشار ومسك هذه المناطق وابعاد داعش عن حدود بغداد الغربية.

نداء المرجعية

لبت منظمة بدر نداء مرجعية النجف واعلنت عن تشكيل جناحها العسكري للمشاركة في قتال عناصر داعش وطالب السيد العامري من السيد نوري المالكي صلاحيات في ملف ديالى فحصل العامري على صلاحيات كاملة لقيادة الملف الامني في ديالى.

اليوم يعتبر بدر الجناح العسكري والقوه العسكرية الاولى في الحشد الشعبي متكوناً من 10 الوية واكثر من 20 الف مقاتل وتم تدعيمه بمختلف انواع الاسلحة الثقيلة من قبل الحكومة العراقية والايرانية. اضافة الى المعدات العسكرية المتطورة كالطائرات المسيرة والكاميرات الحرارية واجهزة الاتصالات التي تصل الى 60 كم واجهزة التشويش على اتصالات الخلوي واللاسلكي في المعركة.

ابرز هذه الالوية هو اللواء الخامس لواء الرد السريع الذي يقوده ابو ضرغام ويتشكل من 4 افواج اضافة الى سرية مغاوير اللواء وسرية اسناد اللواء وسرايا الاستطلاع والهندسة والمخابرة.

ولبدر العديد من المعسكرات ابرزها معسكر اشرف في ديالى.

ابرز المعارك

تقود بدر قوات الحشد الشعبي في القتال ضد مقاتلي داعش وشاركت تقريبا في كل العمليات العسكرية بداية من تحرير محيط بغداد وكل مناطق محافظة ديالى والعضيم وامرلي وسليمان بيك والزركة وجرف الصخر وبعد تحرير ديالى بالكامل انتقل البدريين الى محافظة صلاح الدين بدء من الضلوعية ومحيط بلد والدجيل والمعتصم ودخلت بدر من سلسلة حمرين وحقول العلاس والبوعجيل والعلم والفتحة وتكريت واخيرا في بيجي.

الملف السياسي

شاركت المنظمة في جميع الفعاليات الانتخابية التي حدثت من 2003 الى يومنا هذا، فضلاً عن بناء العملية السياسية وفي كتابة الدستور وبشكل مباشر.

كتلة بدر النيابية تتكون 22 مقعد وبرئاسة النائب قاسم الاعرجي وهي ضمن ائتلاف دولة القانون.

وعند تشكيل الحكومة العراقية الاخيرة برئاسة الدكتور حيدر العبادي كانت حصه بدر 4 وزارات وهي كلٌ من:

وزارة حقوق الانسان: محمد البياتي

البلديات: عبد الكريم الانصاري

وزارة الاتصاﻻت: حسن الراشد

وزير الداخلية: محمد الغبان

ولكن بعد التقليص الوزاري الاخير اصبحت حصة بدر حقيبتين وزاريتين هي: الداخلية والاتصالات.

الإخوان يتغزلون بالسلاطين العثمانيين ويركبون موجة معاداة الشيعة

الإخوان يتغزلون بالسلاطين العثمانيين ويركبون موجة معاداة الشيعة