مخترعون ومكتشفون

لويس بريل1809-1852م
موسيقي ومعلم فرنسي. فقد بصره في سن الثالثة من العمر مما دفعه إلى اختراع طريقة للكتابة وهي طريقة بريل. وتعتمد هذه الطريقة على تحويل الحروف الأبجدية والأرقام إلى نقاط بارزة يمكن قراءتها عن طريق اللمس. أعتبر اختراعه أعظم إسهام للمكفوفين الذين فقدوا بصرهم.

الفريد نوبل1833-1896م
كيميائي ومهندس سويدي اخترع الديناميت عام1866م، وقد أوقف كل ثروته لإنشاء جائزة نوبل تكفيرا عن اختراعه الذي تسبب في تدمير مئات الأحياء.

جاليليو جاليلي1564-1642م
فلكي وفيزيائي إيطالي ولد في مدينة بيزا.إكتشف وأثبت أن سرعة سقوط الأجسام الخفيفة والثقيلة واحدة.أخترع البندول (1583م) والتيرمومتر أو ميزان الحرارة(1593م)والمنظار الفلكي أو التلسكوب (1609م).أعدم بأمر من الكنيسة لأنه قال أن الأرض هي التي تدور حول الشمس فاتهموه بالهرطقة.

أورفيل رايت1871-1948م ويلبر رايت1867-1912م
أخوان أمريكيان رائدان في مجال الطيران. اخترعا الطائرة وقاما في 17/ديسمبر1903م بأول محاولات الطيران بالقرب من مدينة كيتي هوك التابعة لولاية نورث كارولينا.

ايلي وتني1765-1825م
مخترع وصانع أمريكي ،أحدث ثورة في مجال صناعة القطن باختراعه محلج القطن عام1793م.

جورج ستيفنسون1781-1848م
مخترع إنجليزي ولد في عام 1781م ولم يدخل المدرسة في بداية حياته لأن أبويه كانا فقيرين جدا. نجح في عام 1821م مع ابنه روبرت في بناء أول سكة قطار عالمية لنقل الركاب والبضائع وتم إفتتاحها27 سبتمبر1825م أصبح مشهورا في العالم وأصبحت الدول الأخرى تطلب منه تمديد الخطوط في عدة بلدان من أوربا والولايات المتحدة الأمريكية . توفي عام 1848م تاركا خلفه ثروة تقدر بمائة وأربعين ألف جنيه إسترليني وهو مبلغ كبير آنذاك.

ماري كوري1867-1934م
عالمة بولندية ولدت في وارسوا عام 1867م وتلقت تعليمها بجامعة السوربون في باريس . تزوجت في عام 1895م من أستاذ فيزياء وكيمياء إسمة بيير كوري ونجحا معا في إكتشاف عنصر الراديوم المشع الذي أستخدم في معالجة مرض السرطان . في عام1903م حصلت ماري عام 1911م على جائزة نوبل في العلوم الكيميائية وأصبحت أول شخص يحصل على هذا الشرف الرفيع مرتين.توفيت ماري عام 1934م وكان عمرها 66 عاما وقد تأثرت بشدة من كثرة تعرضها لأشعة الراديوم. كان لأبنتها إيرين شرف مواصلة نشاط أمها وإكتشافاتها وحصلت الإبنة أيضا على جائزة نوبل في العلوم الكيميائية.

روبرتسون واتسون واط1892-1973م
فيزيائي بريطاني طور في البداية نظاما قادرا على اكتشاف العواصف وهي على بعد مئات الأميال . وفي عام 1940م وبناءا على طلب الحكومة البريطانية التي كانت تخشى هجوما جويا ألمانيا عليها، اخترع واتسون واط جهازا لمراقبة الطائرات وتحديد مكانها قبل اقترابها بمسافة كافية وأطلق على هذا الجهاز الرادار. ساعد هذا الجهاز في انتصار قوات الحلفاء وعلى رأسهم بريطانيا في الحرب العالمية الثانية واستخدم في البر والبحر والجو وأصبح له أهمية في زمن السلم قد تفوق زمن الحرب . منح روبرت واتسون واط لقب “فارس” على اختراعه.

ويليم كولف1911م
طبيب هولندي ولد في ليدن بهولندا عام1911م ، أسس أثناء الحرب العالمية الثانية أول بنك دم في أوربا ، وأجرى تجارب عدة لتنظيف الدم مما ساعده بعد ذلك على اختراع أول كلية صناعية تقوم بتنقية دم المريض من الشوائب من خلال دورة من جسم المريض لجهاز الكلية الصناعية ثم إلى الجسم نقيا مرة أخرى، وتسمى هذه العملية تصفية الدم بواسطة الكلية الصناعية . في عام 1950م هاجر كولف إلى أمريكا ونجح في اختراع قلبا صناعيا ، وقام بزرع قلب صناعي في عجل كان على وشك الموت ،فانتعش الحيوان.

تشارلز بابج
مخترع إنجليزي صمم أول كمبيوتر في عام 1833 كانت آلة كبيرة فيها آلاف من القطع المتحركة وقد كلفة إنشاؤها 23 ألف جنيه استرليني وكانت الآله بالغة التعقيد ولكن فكرة بابج كانت رائدة للآخرين.

فيرمي1901-1954م
فيزيائي إيطالي ولد في روما ، صمم المفاعل الذري نال جائزة نوبل عام 1938م وبعدها هاجر إلى أمريكا وحصل على الجنسية الأمريكية عام 1944م . أطلق العلماء على العنصر الكيميائي رقم 100 اسم عنصر الفرميوم تكريما له.

جيريجوي بنكوس1903-1967م
عالم بيولوجي أمريكي طور حبوب منع الحمل عن طريق الفم عام 1955م.

ليونار اويلر1707-1783م
عالم الرياضيات الفيزيائي السويسري المشهور ولد بمدينة بازل ألف 72 كتابا عن الرياضيات والعلوم.اكتشف الهيدروديناميكا، أي حركة السوائل وتحمل الكثير من المعادلات الرياضية اسمه.

جون دالتون1766-1844م
عالم إنجليزي ولد في قرية انجليزفيلد.نجح في أن يرسى قواعد نظريته عن الذرة وعن المركبات الكيميائية . أصيب بعمى الألوان وأصدر بحثا علميا عن سبب عمى الألوان وهي أول دراسة من نوعها في التاريخ.

يوهانس كيلر1571-1630م
فلكي ألماني ولد في مدينة فايل درشتات. اكتشف قوانين حركة الكواكب ، أصدر كتابه “الفلك الجديد عام 1609م”.

نيلز دافيد بور1885-1962م
فيزيائي دانماركي أبو نظرية بناء الذرة ،نال جائزة نوبل عام 1922م ولد في مدينة كوبنهاجن.حصل إبنه على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1975م.

وليم مورتون1819-1868م
طبيب أسنان أمريكي ولد في مدينة شارلستون مخترع ومكتشف التخدير عن طريق التنفس وقد أجرى عملية خلع درس بالتخدير عام 1846م.

وليم هارفي1578-1657م
طبيب إنجليزي ولد في مدينة فولكستون. اكتشف الدورة الدموية ووظيفة القلب.نشر كتابه “دراسة في تشريح حركة القلب والدم عند الحيوانات” عام 1628م.

انطوان هنري بيكريل1852-1908م
فيزيائي فرنسي ولد باريس .مكتشف الإشعاع.

جريجور مندل 1822-1884م
راهب نمساوي ولد في مدينة هيتسندورف. اكتشف قوانين الوراثة عام 1865م.

يوسف ليستر1827-1912م
جراح بريطاني ولد في مدينة ابتون، اخترع التعقيم في عمليات الجراحة.

لوي داجير1781-1851م
رسام فرنسي ولد في مدينة كورجي شمال فرنسا.في عام 1837م نجح في ابتداع نظام عملي للتصوير الفوتوغرافي.

ادوارد جنر1749-1823م
طبيب إنجليزي ولد في مدينة باركلي ، اكتشف التلقيح ضد الجدري نشر كتابه ” البحث في أسباب الإصابة والوقاية من الجدري عام 1818م”.

فلهام كونراد رونتجن1845-1923م
فيزيائي ألماني ولد في مدينة لينب، اكتشف الأشعة السينية (أشعة اكس)عام1895م،وحصل على جائزة نوبل 1901م

توماس اديسون1847-1931م
فيزيائي أمريكي ولد في مدينة ميلانو في ولاية أوهايو الأمريكية. لم يتعلم في مدراس الدولة إلا ثلاثة أشهر فقط . طرده ناظر المدرسة بعدها لبلادته وتخلفه.اخترع الميكروفون (1877) والفونوغراف (1878) والمصباح الكهربائي عام 1879م وسجل باسمه أكثر من 1000اختراع.

لينفهيك1632-1723م
هولندى ولد في مدينة دفت بهولندا، اكتشف الميكروبات عام1647م لأنه كان هاويا للنظر في الميكروسكوب، وقد صنع عدسة كانت قادرة على تكبير الأشياء 270مرة.

جويلمو ماركوني1874-1937م
فيزيائي إيطالي ولد في مدينة بولونيا الإيطاليه.مخترع الراديو واللاسلكي ، حصل على جائزة نوبل عام 1909م.

فرنر هيزنبرج1901-1976م
فيزيائي ألماني ، اكتشف ميكانيكا الكم ووضع القوانين الخاصة بها حصل على جائزة نوبل 1932م

جراهام بل1847-1932م
ولد في أدنبره عام 1847م ، وسافر إلى أمريكا عام 1871م وأخترع التليفون عام 1876م،اكتسب الجنسية الأمريكية عام 1882م.

الكسندر فلمنج1881-1955م
طبيب إنجليزي ولد في لو خفيلد باسكتلندا،اكتشف البنسلين ، وفاز بجائزة نوبل وشاركه فيها عالمين آخرين عام 1945م.

ماكس بلانك1835-1947م
فيزيائي ألماني ولد في مدينه كيل ، اهتم بدراسة الإشعاع الذي يصدر عن الأجسام السوداء ووضع نظرية لذلك أصبحت تعرف بنظرية “ثابت بلانك”.نال جائزة نوبل 1918م.

جيمس وات1736-1819م
مهندس إنجليزي إسكتلندي ، اخترع الآلة البخارية والتي كان لها أكبر الأثر في قيام الثورة الصناعية في أوربا.

مايكل فارادي1791-1867م
عالم إنجليزي في الفيزياء والكيمياء، اكتشف مبادئ الكهرباء المغناطيسية وأخترع الدينمو لتوليد الكهرباء.

جيمس كلارك ماكسويل1831-1879م
فيزيائي اسكتلندي ولد في أدنبره، وتخرج من جامعة كمبريدج.اكتشف المعادلات الرياضية الأربعة المعروفة باسمه والتي توضح العلاقة بين الكهرباء والمغناطيسية. واستطاع أن يدلل على أن سرعة الموجات الكهرومغنطيسية300 ألف كلم في الثانية أي سرعة الضوء.

لافوازييه1743-1794م
كيميائي فرنسي ومن مؤسسي علم الكيمياء الحديثة، اكتشف و أثبت أن الهواء مركبا وليس عنصرا وأن الأوكسجين يساعد على الاحتراق ووضع رموزا للعناصر الكيميائية ومعادلاتها وأصدر كتابه الشهير (مبادئ الكيمياء)1789م.

إسحق نيوتن1642-1727م
فيلسوف وعالم رياضي وفيزيائي وفلكي إنجليزي . ولد وفاة أبيه. شكى مدرسوه أنه لا يهتم كثيرا بما يقولون فأخرجته أمه من المدرسة، ومع ذلك دخل جامعة كمبريدج. أول من اهتدي إلى الضوء مكون من كل ألوان الطيف كما أنه درس قوانين إنعاكس الضوء وانكساره وصنع أول تلسكوب عاكس عام1668م، اكتشف حساب التفاضل والتكامل في الحادية والعشرين من عمره.أعظم اكتشاف له هو قوانين الحركة والجاذبية العامة عام 1687م.

تسي أي لون105م
صيني اخترع صناعة الورق.

ألبرت اينشتين1879-1955م
فيزيائي أمريكي ،ولد في ألمانيا في مدينة أولم وأكمل دراسته في سويسرا، وتجنس بالجنسية السويسرية ثم هرب إلى أمريكا عام1933م وحصل على الجنسية الأمريكية ، وضع نظرية النسبية العامة وأعلنها عام 1915م، حصل على جائزة نوبل للفيزياء عام 1921م.

لويس باستور1882-1895م
عالم الكيمياء والأحياء الفرنسي ، اكتشف الجراثيم وعلاقتها بالأمراض . ولد في مدينة دول شرق فرنسا .ابتدع طريقة البسترة-نسبة إلى باستور-للقضاء على البكتريا.اكتشف دواء مرض الكلب بالتلقيح

ردود الافعال الاولى على اختراع الهاتف

ما ردود الأفعال الأولى عندما تم إختراع التليفون؟

الصورة في الأعلى توضح لنا أول هاتف في العالم تم اختراعة من قبل اليكساندر جرهام بل

في بحث مبسط قدمة ربيع الزمان رحمه الله حول ردود الأفعال الأولى لأختراع التليفون حيث قال:

لم تكن فكرة إختراع ( الهاتف ) (التليفون) فكرة مرحباً بها في بادئ الأمر وخصوصاً بعد إختراعة بحوالي

خمسة عشر سنة

في ذللك الوقت, كانت الدول الأوروبية لا تزال تؤمن بأن البرقيات ( التليغراف) هي

أفضل بمراحل من التليفون.

آلة تليغراف قديمة

*****

والمضحك في الأمر أنه لا تزال هناك مذكرة أصدرتها إحدى شركات البرقيات الأوروبية في

عام 1876 م, حيث تقول تلك المذكرة:

( إن فكرة إستخدام ما يسمى التليفون هي فكرة في منتهى المغالطة وذلك لكثرة مابها من عيوب

لانعتقد أنها وسيلة جدية وعملية تستحق مكانة لتصبح يوما ما وسيلة للإتصال)

ولكن ربع الزمان يعزي ذلك إلى أن هذا أسلوب من أساليب المنافسة التجارية الذي اتخذتة تلك الشركة.

والغريب أن مخترع الهاتف \ اليكساندر جرهام بل

قد طلب من شركة

مارك توين بأن يستثمر لديها بإختراعة الجديد بمبلغ خمس آلاف دولار أمريكي فقط

ولكن لقي الرفض من الشركة حيث أرسلت الشركة ردًا قالت له فيه:

( لا داعي لإهدار الوقت والجهد ياسيد بيل فنحن لا نرى أي مستقبل لذلك الجهاز الذي يسمى التليفون)

لكن الأدهى والأمر من ذلك هو تصريح البرلمان البريطاني في تلك الفترة

حيث قال التصريح المضحك:

“We see no need for the telephones as long we have enough messengers here.”

بمعنى:

نحن لا نرى أي حاجة للتليفون لطالما لدينا مراسلين

المصعد

يعود اختراع المصعد الحديث إلى المخترع الأمريكي أليشا أوتيس ، والذي نشأ معتل الصحة ومعدما ويفتقر إلى التعليم الأكاديمي الجيد ، هذا علما بأن فكرة وجود المصاعد في الأبنية تعود إلى أكثر من 2400 سنة قبل الميلاد ، من قبل الفراعنة في الأهرامات ، والتي كانت تعمل على الطاقة البشرية أو الطاقة الحيوانية .

إن ما ابتكره أليشا أوتيس كان عبارة عن نظام جديد وآمن للمصاعد يعتمد على ما يعرف بالكابح والذي يوفر أقصى درجات السلامة والأمان لمن هم في داخل هذه المصاعد .

ويجمع الكثير من المتخصصين ، على أن اختراع المصاعد كان السبب المباشر في توسع المدن والأبنية فيها بشكل عامودي ، ولتظهر لاحقا ناطحات السحاب والتي تحتوي على العديد من المصاعد المتطورة والمريحة للغاية.

تعتبر سيرة حياة المخترع الأمريكي أليشا أوتيس مثيرة للإعجاب والاحترام ، فقد ولد في عام 1811 في منطقة فيرمونت في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهو الأخ الأصغر لستة أخوة ، كان فقير الحال ويعاني من إعتلالات صحية دفعته لترك المدرسة والهجرة إلى نيويورك حيث عمل هناك لمدة خمس سنوات ثم عاد إلى بلدته فيرمونت وأنشأ مطحنة قمح والتي حولها لاحقا إلى مصنع صغير لنشر الأخشاب ، وبسبب الركود الاقتصادي الذي شهدته البلاد في تلك الفترة الزمنية وتدهور حالته الصحية ، اضطر إلى غلق مصنعه المتواضع والانتقال إلى مدينة نيويورك حيث عمل في عام 1852 كموظف في معمل .

أثناء عمله في ذلك المعمل لاحظ أنه يلزم رفع ألآت كبيرة إلى الطوابق العلوية ، فأخذ بتصميم مصعده الأول وقبل أن ينتهي من ذلك توقف العمل في المعمل بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد ، فأضطر إلى ترك عمله كموظف في ذلك المعمل واستدان بعض المال وأسس أول معمل لصنع المصاعد ، وفي عام 1853 عرض أول مصعد للبيع بمبلغ 300 دولار أمريكي ، ومع الأسف لم يقدم أحد على شراء أي منها .

في عام 1854 عرض أوتيس مصعده ضمن فعاليات المعرض العالمي الذي أقيم في كريستال بالاس في نيويورك ، وقد انبهر الجمهور بهذا الاختراع ، وخصوصا عندما ركب أليشا في داخله وارتفع لمسافة 40 قدما ثم طلب من مساعده أن يقطع الحبال ، وبالفعل تم قطع الحبال وبقي المصعد في مكانه ولم يسقط على الأرض ، وبذلك حاز اختراعه على ثقة الجمهور وتم التأكد من انه آمن ويمكن الاعتماد عليه للتنقل بين الطوابق المختلفة ضمن البناء الواحد.

تسابقت كبريات الصحف والمجلات على نشر تفاصيل هذا الاختراع الهام ، وانهالت على معمله طلبات الشراء وتوسعت الشركة التي أسسها أوتيس لتصنيع المصاعد لتشمل كافة قارات العالم ولتفتتح فروعا لها في أكثر من 200 دولة حول العالم.

الحقنة الطبية

يعود اختراع "الحقنة التي تستخدم مرة واحدة" إلى المخترع النيوزيلندي "كولين مردوخ" والذي لاحظ في منتصف القرن الماضي أن عملية تعقيم الحقن الطبية وتنظيفها يتطلب جهدا كبيرا ، وضياع وقت ثمين من اجل ضمان الحقن الطبية التي يتم استخدامها لعدة مرات، حيث كان يلجأ الطبيب المعالج أو الممرض أو أحد أعضاء الفريق الطبي إلى غلي تلك الحقن بشكل مستمر وإضافة مواد تعقيم خاصة عليها لضمان عدم نقلها للأمراض.
وطور "مردوخ" نوع جديد من الحقن الطبية يتم استخدامها لمرة واحدة فقط وتكون معقمة وجاهزة فورا للاستخدام، والتي كان لها الفضل في إنقاذ حياة الملايين من البشر خلال السنوات الخمسين الماضية، حيث أسهمت بشكل كبير في القضاء على الأمراض الناتجة عن العدوى التي كانت تتسبب بها الحقن الطبية القديمة والتي كان يتم استخدامها بشكل متكرر.
وتوفى المبتكر النيوزيلندي "مردوخ" في مطلع شهر مارس 2008 عن عمر يناهز 79 عاما بعد صراع طويل مع مرض عضال، وكان قد سجل باسمه 36 براءة اختراع ، كان من أهمها اختراعه لبندقية إطلاق كبسولات المواد المخدرة على الحيوانات المفترسة والخطيرة، وأيضا اختراعه لنظام الإنذار الصامت عند التعرض للسرقة وغيرها من الإنجازات والابتكارات العلمية المهمة في المجال الطبي

الالة الكاتبة

تعود المحاولات الأولى لاختراع الآلة الكاتبة إلى العام 1714م عندما حصل المخترع الإنجليزي "هنري ميل" على براءة اختراع لهذه الآلة التي كان يتطلع من خلالها إلى استحداث نظام جديد في الكتابة الآلية بدلا من النظام اليدوي التقليدي.
وبالرغم من أهمية الفكرة، إلا أن ميل فشل في إقناع الناس بأهمية اختراعه، وبعد مرور قرن الزمن وبالتحديد في عام 1820م، أعاد مخترع الدراجة، الألماني "كارل درايس" إحياء فكرة الآلة الكاتبة وصمم واحدة تضم 16 حرفا، وخلال تلك الفترة كان المخترع الأمريكي "وليام اوستن بيرت" ينجز آلته الكاتبة التي عرفت باسم "تيبو غرافر" وذلك في عام 1829م، ليحصل بذلك على براءة اختراع لهذه الوسيلة التي قادت مسيرة المعرفة الإنسانية لعقود طويلة من الزمن.
الآلة الجديدة كانت مصنوعة من الخشب، والحروف مثبته على مزلاج متحرك، يتم سحبة ودفعه لوضع الحرف في مكانه الصحيح، ثم يدفع نحو الورقة ليترك رسما بعد أن يكون قد غطى بطبقة من الحبر.
وكانت الانطلاقة الفعلية للآلة الكاتبة على يدي المخترع الأمريكي "كريستوفر لاثام شولز"، حيث ادخل في عام 1867م تعديلات كثيرة على هذا الاختراع، وساعده مجموعة من أصدقائه الذين وجدوا أن هذه الآلة سوف يكون لها اثر كبير في التقدم والتطور المعرفي.
من أهم التعديلات التي قام بها "كريستوفر" إدخال الاسطوانة المطاطية فيها، والتي يلف عليها الورق، ثم تثبيت تلك الاسطوانة على مزلاج متحرك يحرك الورقة نحو موضع الطباعة ويتوقف حال الوصول إلى نهاية السطر، كما أعاد ترتيب حروف الآلة الطابعة ضمن نظام جديد عرف باسم نظام QWERTY والذي اعتمد فيه على درجة تكرار الأحرف في اللغة، وهذا النظام ما زال مستخدما حاليا في كافة أجهزة الطباعة ولوحات مفاتيح الكمبيوتر التي تعتبر تطور تقني لتلك الآلات التي سادت لعقود طويلة من الزمن.
ولولا تلك التطورات التي أدخلت على الآلة الكاتبة ما كان لها أن تسهم في نشر هذا الاختراع، لو لم يتبنى عدد كبير من المثقفين والكتاب وأصحاب الأعمال هذه التقنية الجديدة في حينه، وقد انتشرت في عام 1873م في المكاتب التجارية ولدى بعض المحامين، كما تبناها عدد من الكتاب، كان من أشهرهم الكاتب الأمريكي المعروف "مارك توين" والذي دون عليها مخطوط روايته "مغامرات توم سوير" والذي يعتبر أول كتاب يتم تدوينه مباشرة على الآلة الكاتبة.
وأسهمت الآلة الكاتبة وبشكل فاعل في نشر المعرفة الإنسانية، حيث سهلت نقل وتبادل المعلومات بين الأفراد والشعوب، والتي شهدت لاحقا تطورات كبيرة حيث تم تعديل تصميمها مئات المرات، كما تم تحويلها من كونها آلة ميكانيكية تعتمد على الروافع والعتلات، إلى آلة كهربائية تعتمد على التروس والمسننات، ثم تم تطويرها إلى النظام الرقمي الإلكتروني ولتتحول لاحقا إلى لوحة المفاتيح المرتبطة بجهاز الكمبيوتر المعروفة حاليا.

ضمادات الجروح

[ No Subject ]

Tue, January 27, 2009 10:55:58 AM

From:

Alaa Al-Ebady <alaala51@yahoo.com>

View Contact

To:
alaa raheem <alaa51ebady@yahoo.com>


مشكلة زوجة "ديكسون" السلوكية وراء اختراع ضمادات الجروح

الثلاثاء، 23 ديسمبر 2008 – 16:12

يعود اختراع الضمادات اللاصقة إلى الأمريكي (إيرل ديكسون) الذي كان يسعى من وراء اختراعه إلى حل مشكلة سلوكية تعاني منها زوجته، ففي عام 1917م تزوج إيرل من جوزفين فرانسيس، واكتشف أن زوجته لا تتقن التعامل مع أدوات المطبخ، وقلما تخرج من مطبخها دون جروح أو خدوش أو إصابات أو كدمات أو حروق ، مما كان يستلزم إجراء إسعاف فوري وعاجلة لها.
مع تكرار حدوث مثل تلك الإصابات والحوادث والتي لم يكن من المناسب استخدام الضمادات الكبيرة الشائعة الاستخدام في حينه والتي كانت تغطي مساحة كبيرة من العضو المصاب، كان لا بد من إيجاد حل جذري وفوري لتلك المعضلة ، فعمد ديكسون إلى لصق قطعا صغيرة من القماش النظيف والمعقم في منتصف شريط لاصق، بحيث تبقى هذه القطع جاهزة للاستعمال فورا عند حدوث أي طارئ، وبالفعل نجحت الفكرة وأخذت زوجته بمعالجة نفسها وتطبيب جراحها بعد كل إصابة.
تحدث ديكسون مع أصدقائه في العمل بشركة (جونسون آند جونسون) عن ابتكاره الجديد، وكيف تمكن من حل مشكلة زوجته الغالية، فشجعوه على عرض هذه الفكرة على إدارة الشركة التي رحبت بالاختراع.
وكانت ضمادات الجروح تصنع من القطن والشاش والضمادات الكبيرة وتزود بها المستشفيات والمراكز الصحية، وبالرغم من سهولة استخدامها إلا أن الإقبال عليها كان ضعيفا في البداية حيث بلغ قيمة ما تم بيعه منها في السنة الأولى نحو 3000 دولار فقط، لذلك لجأت الشركة إلى إنتاج أحجام متفاوتة منها وبدأت بتوزيعها مجانا على الفرق الكشفية في كافة أنحاء الولايات المتحدة وكان ذلك في عام 1924م، وفي عام 1939م طورت الشركة منتجها وأصبحت تنتج الضمادات المعقمة بالكامل.
حظي إيرل ديكسون بتقدير شركته، فعين نائبا للرئيس حتى عام 1957م عندما تمت إحالته على التقاعد، واستمر بعدها عضوا في مجلس أمناء هذه الشركة حتى توفي في عام 1961م بعد أن وصل اختراعه إلى كافة أصقاع الأرض

المسلمون اول من


هل تعلمون أن المسلمين هم أول من اكتشف القهوة وجعلها مشروباً عالمياً؟ حدث ذلك عندما كان عربي اسمه خالد يرعى أغنامه في منطقة بجنوب إثيوبيا حيث اكتشف أن أغنامه صارت أكثر حيوية بعد تناولها نوعاً من الحبوب، فأخذ بعضاً منها وغلاها ليصنع منها أول مشروب للقهوة. وكان الصوفيون أول من استورد القهوة من إثيوبيا إلى اليمن حيث كانوا يشربونها كي يسهروا طويلاً للتعبد والصلاة. وفي نهاية القرن الخامس عشر وصلت القهوة إلى مكة وتركيا ومن ثم إلى البندقية في إيطاليا. وفي منتصف القرن السابع عشر وصلت إلى إنجلترا بواسطة شخص تركي حيث فتح أول محل لبيع القهوة في شارع لامبارد بلندن. ومن ثم أصبح اسم القهوة بالتركية “كهفي” وبالإيطالية “كافا” وبالإنجليزية “كافي”.


هل تعلمون أن ابن الهيثم عالم الرياضيات والفلك والفيزياء هو مخترع الكاميرا التي تعتبر عماد الحياة الإعلامية الحديثة. وقد أخذت اسمها من كلمة “قمرة” العربية وتعني الغرفة المظلمة أو الخاصة.


هل تعلمون أن الفلكي والشاعر والموسيقي والمهندس عباس بن فرناس كان قد سبق الأخوين رايت بألف عام في صناعة آلة للطيران؟ وقد طار لأول مرة من على مئذنة في مدينة قرطبة مستخدماً عباءة محشوة بمواد خشبية. وقد كانت عباءة بن فرناس أول مظلة في التاريخ. ثم اخترع آلة أخرى من الحرير وريش النسور وطار فيها من أعلى جبل وبقي في الجو لمدة عشر دقائق ثم سقط. واكتشف فيما بعد أن سبب سقوطه يعود إلى عدم صنع ذيل لطائرته.


هل تعلمون أن المسلمين هم أول من طور الصابون الذي نستخدمه اليوم وأضافوا له الزيوت النباتية وهايدروكسيد الصوديوم والعطورات كعطر الزعتر بينما كانت تفوح من أجساد الصليبيين الذين غزوا الأرض العربية روائح كريهة للغاية حسبما يقول مسلمو ذلك الزمان؟ وقد جلب الشامبو إلى إنجلترا لأول مرة شخص مسلم وقد عـُين فيما بعد في بلاط الملكين جورج وويليام الرابع لشؤون النظافة والشامبو.


هل تعلمون أن جابر بن حيان هو مخترع الكيمياء الحديثة وإليه يعود الفضل في صناعة كل أجهزة التقطير والفلترة والتبخير والتطهير والأكسدة المستخدمة هذه الأيام.


هل تعلمون أن الفضل يعود إلى المهندس الجزاري-الجزري- في تصميم أهم الاختراعات الميكانيكية في تاريخ الإنسانية. فهو الذي صمم أول صمامات عرفها الإنسان وهو الذي اخترع الساعات الميكانيكية وهو أبو علم الآليات والتسيير الذاتي الذي تقوم عليه الصناعات الحديثة. وللتذكير أيضا فهو أول من اخترع القفل الرقمي الذي نراه الآن مستخدماً في الحقائب والخزائن.


هل تعلمون أن أول من صنع المواد العازلة هم المسلمون. وهم الذين ابتكروا الألبسة المحشوة بمواد عازلة التي كان ومازال يرتديها العسكريون.


هل تعلمون أن المهندسين المسلمين هم أول من صمم الأقواس الهندسية التي أخذها عنهم الغرب فيما بعد في علم هندسة البناء، ولولا العلوم الهندسية الإسلامية لما شاهدنا الكثير من القلاع والقصور المنيفة والأبراج الهائلة في الأصقاع الغربية.


هل تعلمون أن كل الأدوات المستخدمة في الجراحة والتشريح اليوم هي نفسها التي اخترعها العالم الزهراوي في القرن العاشر؟ هل تعلمون أن المائتي أداة التي يستعملها الأطباء اليوم هي من تصميم الزهراوي؟ هل تعلمون أنه أول من اكتشف الخيطان المستخدمة في العمليات الجراحية والتي تذوب في الجسم بعد العملية؟


هل تعلمون أن ابن النفيس هو الذي اكتشف الدورة الدموية في القرن الثالث عشر قبل هارفي بثلاثمائة سنة؟


هل تعلمون أن العلماء المسلمين هم أول من اخترع “البنج” أي المخدرات الطبية التي تعطى للمرضى قبل العمليات وهم الذين مزجوا الأفيون بالكحول للغرض نفسه؟


هل تعلمون أن المسلمين هم أول من اخترع الطاحونة الهوائية لطحن الذرة والري؟ ولم تعرفها أوروبا إلا بعد خمسمائة عام؟


هل تعلمون أن أول من اكتشف التلقيح والتطعيم الطبي هم المسلمون وليس باستور الفرنسي؟ وقد أوصلته إلى أوروبا زوجة السفير البريطاني في استنبول عام 1724م.
وقد كان الأتراك يلقحون أطفالهم ضد بعض الأمراض المميتة قبل الأوروبيين بأكثر من خمسين عاماً.


هل تعلمون أن الفضل يعود إلى سلطان مصر الذي طلب تصنيع قلم حبر لا يوسخ الأيدي والملابس فجاء اختراع أقلام الحبر الناشف التي تستخدم على نطاق واسع في كل أنحاء العالم الآن؟


هل تعلمون أن نظام الترقيم وضعه الخوارزمي والكندي؟ هل تعلمون أن الخوارزمي هو واضع علم الجبر أيضاً؟ هل تعلمون أن العالم الإيطالي فيبوناتشي هو الذي نقل العلم الحسابي العربي إلى أوروبا بعد أكثر من ثلاثمائة عام على اكتشافه عربياً، والمؤسف أنه معروف في الغرب على أنه مكتشفه لا ناقله؟ هل تعلمون أن عالماً مسلماً هو مكتشف اللوغاريتمات؟ هل تعلمون أن أصل علم المختصرات عربي؟


هل تعلمون أن علي بن نافي الملقب بزرياب هو الذي وضع أسس التغذية الحديثة، فهو الذي جاء من العراق إلى قرطبة بفكرة الوجبة الثلاثية التي تتألف من الشوربا والصحن الرئيسي من اللحم أو السمك ثم الفاكهة والمكسرات؟ وهو الذي طور أيضا كؤوس الكريستال التي عمل على اختراعها في البداية عباس بن فرناس.


هل تعلمون أن المسلمين هم من وضع علم النسيج والحياكة والسجاد تحديدا بينما كانت أرض المنازل في أوروبا من التراب والسطوح البدائية؟ وقد انتشرت السجاجيد فيما بعد في الغرب انتشار النار في الهشيم.


هل تعلمون أن كلمة “شيك” الإنجليزية اصلها عربي، فهي مأخوذة عن كلمة صك، أي التعهد بدفع ثمن البضائع عند تسلمها وذلك تجنباً لتداول العملة في المناطق الخطرة؟ وفي القرن التاسع كان رجال الأعمال المسلمون يأخذون الكاش مقابل شيكاتهم في الصين المسحوبة على حساباتهم في بغداد. بعبارة أخرى فالمسلمون هم من وضع أسس الاقتصاد المالي.


هل تعلمون أن ابن حزم اكتشف أن الأرض كوكب يدور قبل العالم الغربي غاليليو بخمسمائة عام وأن الفلكيين العرب كانوا يحسبون حركة الأفلاك بدقة متناهية؟ وهل نسينا أن العالم الإسلامي الإدريسي قدم للملك روجر في صقلية الإيطالية كرة أرضية مرسوماً عليها أقاليم وبلدان العالم في القرن الثاني عشر؟


هل تعلمون أن العلماء المسلمين هم أول من استخدم البارود للأغراض العسكرية بإضافة البوتاسيوم له وهم أول من صنع صاروخاً ينفجر في سفن الأعداء عند إصابتها؟


هل تعلمون أن المسلمين هم أول من صمم الحدائق للتمتع بجمال الطبيعة والاسترخاء بينما كان الغربيون يستخدمونها فقط لزراعة الأعشاب والخضار للطبخ؟ هل تعلمون أيضاً أنهم أول من زرع الزنبق والفل الذي يزين حدائق أوروبا هذه الأيام؟

هذا غيض من فيض من المآثر العلمية الإسلامية التي يحيا عليها العالم المعاصر والموثقة غربياً. وأتمنى على رسام الكاريكاتير الدنماركي أن يزور المعرض الذي يؤرخ للإنجازات العلمية الإسلامية للتعرف على تلك الحضارة التي صنعت له القلم الذي يرسم به كاريكاتيراته. كما أتمنى على العرب أن يستذكروا تاريخهم المجيد باستمرار لعلهم ينهضون من جديد وألا يسمحوا لبعض الكتاب الناطقين بالعربية أن ييئسوهم ويزرعوا القنوط في أنفسهم ويحطموا معنوياتهم وأن يبينوا لأطفالهم حقائق التاريخ المنسية. كما أتمنى عليهم أيضاً أن يراجعوا أنفسهم ويتفكروا بما آل إليه وضعهم. لماذا أصبحوا في الحضيض بعدما كانوا في القمة؟ لماذا وضعوا أسس الحضارة العلمية الحديثة ثم عادوا للتسول على أبوابها؟.