ابن سينا


ابو علي الحسين بن عبد الله . فيلسوف ورياضي وطبيب وكيميائي وشاعر وموسيقي فارسي . ولد قرب بخارى عام 980 م ، وتوفي في همدان بفارس عام 1027م. كان والده متصرفا ، أي جامعا للاموال ، فعلمه القرآن وعلوم الدين واجادها ابن سينا قبل ان يبلغ العاشرة . ثم بدأ دراسته للطب على النائلي ثم على عيسى بن يحيى وابي سهل المسيحي وابي منصور القمري فنبذهم جميعا وتركهم كي يأخذ علومه من الكتب والناس في الاسواق . ووقع وقتئذ على الفارابي وقرأ له كتاب في اغراض ما بعد الطبيعة .

وعندما بلغ ابن سينا السابعة عشرة لم يعد ينافسه في الطب احد من معاصريه ، ولكن حياته اضطربت حين توفي والده وهو في الثانية والعشرين ، ثم ارسل له امير بخارى منصور بن نوح كي يعالجه من داء عضال استمر يشكي منه ، فلما نجح في مداواته اغدق عليه الاموال وقربه اليه وفتح له مكتبتة كي ينهل منها ما شاء. ثم استدعى امير همدان شمس الدولة ابن سينا اليه كي يطببه ، فلما نجح في ذلك قربه منه وجعله وزيرا له ، فانتظمت حياة ابن سينا منذ هذا الوقت لسنوات قادمة. َ

كان ابن سينا شديد الاعتزاز بنفسه ، مغرورا بعلمه ، فوقع مع حاشية الامير وجنوده في خلافات ومشاكل حتى قبض عليه الجنود واخذوا امواله، واضطر شمس الدولة الى مراضاتهم فابعد عنه ابن سينا ، واختفى ابن سينا في دكان صديق عطار ، ثم احتاج اليه الامير عندما اشتد به مرضه فعاد اليه ابن سينا يطببه وظل الى جانبه حتى مات الامير. ثم خلفه ابنه تاج الدولة الذي استمع لخصوم ابن سينا وامر بسجنه ، ولكن ابن سينا نجح في الفرار من السجن متخفيا في زي الصوفية ، وتوجه الى اصفهان ملاقيا في طريقه كثيرا من الشدائد . وفي اصفهان استقبله اميرها علاء الدين بالترحاب والاكرام ، فاستطاع ابن سينا ان يتفرغ لشيء من التأليف ومن العمل بالفلك ، ولكن الحرب كانت دائرة بين علاء الدين والسلطان مسعود ، فرأى ابن سينا اياما جديدة من الشدة ، وتوفي عندما صاحب علاء الدين في هجومه على همدان ، قيل من سم وضع له او سرطان او التهاب معوي ازمن معه. َ

وقد تمتع ابن سينا منذ طفولته بعقل موسوعي ، وذاكرة ممتازة ، وقدرة فائقة على العمل والتحصيل ، وعلى تحليل الامور والتوصل الى جذور المسائل , الى هذا تمتع بقوة مثابرة وانغماس في العمل الشاق وقيل ، والجنس واللهو ايضا . ولكنه شغل في اخريات ايامه بمشاغل كثيرة حتى عجز عن اتمام بعض ما اراد ووعد من تأليف . وقد اجاد ابن سينا العربية والفارسية وكتب بهما معا. ولقب ابن سينا بامير الاطباء ، وبالشيخ الرئيس ، وباعظم علماء المسلمين ، وبالمعلم الثالث بعد ارسطو والفارابي ، وبلغ من عظمته ان اسدل ، كما قيل ، عن جالينوس ، ستارا كثيفا على عقول من تبعه من العلماء قرونا عديدة . وعندما نقلت مؤلفات ابن سينا الى اللاتينية عرف باسمه العـــبري ( افيسينا ) واعتبر من اعظم العقليات العلمية في التاريخ ، والطبيب الاوحد طوال العصور الوسطى وحتى القرن 19 الميلادي . وقد علقت صورته في كنائس اوربا وهي لا تزال تزين كبرى قاعات كلية طب جامعة باريس . وقد اخذ ابن سينا فلسفته عن الفارابي ، الذي نقل اليه فلسفة ارسطو ، ولكن ابن سينا غُشَّ في هذه الفلسفة الاخيرة لسوء الترجمات التي اشتغل بها الفارابي ، وبسبب الكتاب المنحول ( الالهيات ) ، ولهذا فتكرار اتهام ابن رشد لابن سينا بسوء الفهم والانتحال ظلم له . اذ من الانصاف ان نقول ان ابن رشد الذي لم يعرف الاغريقية هو ايضا قد اخذ فلسفته الارسطية عن ترجمات افضل مما اخذ عنها ابن سينا ، وانها لم تكن هي الاخرى بالكاملة . َ

وقد انحاز ابن سينا في فلسفته ناحية الفلسفة الاغريقية عامة باكثر مما فعل الكندي ، فالله والخلق والكون عند ابن سينا مستقل كل منها عن الآخر ، والله هو اهمها جميعا ، يسبب ولا يتسبب. والانسان عنده روح او نفس وجسد ، وهو يصبو الى الفهم والسعادة . والانسانية تنقسم عنده الى طبقات حاكمة وطبقات محكومة ، وفي فلسفة ابن سينا انكار لا شك فيه للبعث . فالعالم عنده قديم لا حادث ، وهو خالد لا زائل . وقد اعفى ابن سينا خاصة الناس ، مثلما فعل فلاسفة مسلمون آخرون ، من الالتزام بكلمات القرآن ، لأن هذه الكلمات للعامة فقط . وما من شك ان ابن سينا كان يعد نفسه في هذا الشأن من اخص الخاصة ، وانه لم يكن يتورع ، بل ربما كان يسره ، ان يتمادى وان يثير دهشة واستنكار هؤلاء الجهلة والمتزمتين الذين اطلق عليهم اسم العامة ، حتى اعتبره بعض هؤلاء رجلا شريرا او مشعوذا او ساحرا. َ

وقد تبع ابن سينا في طبيعياته ارسطو ، وتبع في المنطق الفارابي ، والجسم عنده « مادة وصورة» ، ولكل موجود علة مادية وعلة صورية ، او علة فاعلة وعلة غائبة . أما في الرياضيات فلا نكاد نعرف عن افكاره شيئا . وقد كلف السلطان علاء الدين ابن سينا الاشتغال ببعض المسائل الفلكية ودراسة التقويم السنوي ، ولكننا لا نعرف الكثير عما انجزه في هذا الشأن . وفي الطب فقد طور ابن سينا بما لا يدع مجالا للشك افكار كل من ابقراط وجالينوس ، وحقق في هذه الناحية ابقى انجازاته . فقد كانت طريقته علمية لا شبهة فيها ، خالية من كل اثر للسحر او الشعوذة . فكان يبدأ بوصف تشريح الاعضاء ثم يشرح الاعراض ثم يشخص الداء ثم يصف الدواء ، وقد يتحدث عن النتائج . َ

وقد اهتدى الى دور العدوى والمياه في نقل الامراض ، ولا ادل على منهجه العلمي من قوله ان المنطق هو الآلة العاصمة للذهن من الخطأ . ومع ان كيمياء ابن سينا لم تتخلص تماما من الكيمياء القديمة ، فإنه انكر في وضوح امكان تحويل المعادن من خسيسة الى كريمة ، واستطاع ان يحدد الوزن النوعي لبعض المواد. وبالاضافة الى هذا ألف ابن سينا في الموسيقى والالهيات والنفس والمنطق والطبيعيات والرياضيات والفلك والارصاد والاجرام السماوية . واختصر اقليدس وكتاب الاريثماطيقي ونظم بالفارسية بعض الرباعيات فسبق بها مواطنه عمر الخيام الى ميدان فريد لاقى بعذ ذلك نجاحا كبيرا . َ

وقد قيل ان ابن سينا كان يسهر الليل بطوله مع تلاميذه ، وكان يكتب في الليلة الواحدة خمسين صفحة ، وانه قد ترك اكثر من 200 مؤلف ، وقد فقد اكثرها . واهم مؤلفاته الباقية في الفلسفة هو ( الفلسفة المشرقية ) و ( حكمة الاله ) و ( الحجر الفلسفي ) و ( ما بعد الطبيعة ). وله في التعريف بالنفس الانسانية ( احوال النفس ) وهو في 16 بابا والذي يتضمن قصيدة النفس المشهورة . وفي الصوفية والرمزية ( رسالة الطير ) و ( رسالة القدر ) التي ينتهي فيها الى التسليم به ، و ( رسالة في العشق ) التي يفسر فيها حركات الطبيعة على اساس النزوع العشقي . وله عن الموت ( رسالة في دفع الغم عن الموت ) يتحدث فيها عن الخوف الذي يعتري الانسان من الموت والحزن الذي يعقبه. ولابن سينا ايضا ( الاشارات والتنبيهات ) وهو في اربعة اقسام ، هي المنطق والطبيعيات والالهيات والتصوف . وله كذلك ( الشفاء ) وهو موسوعة علمية ضخمة تقع في 280 جزءا ويتناول فيها ابن سينا المنطق والطبيعيات والرياضيات والالهيات . ويتحدث فيها ابن سينا في الظواهر الجيولوجية والطبيعية والجوية ، وفي الفلسفة مثلما يتحدث عن الاحجار والنباتات . وقد لخص ابن سينا ( الشفاء ) في ( النجاة ) الذي يتناول المنطق والالهيات والطبيعيات والهندسة والحساب والفلك والموسيقى. ولابن سينا ايضا ( اسباب حدوث الحروف ) وهو في ستة فصول ، ويتناول الصوتيات من النواحي الطبيعية والطبية التشريحية. َ

أما اهم مؤلفات ابن سينا في الطب فهو ( القانون ) وهو في خمسة اجزاء ، في الامور الكلية والمفردات الطبية وامراض الجسم والامراض التي تتناول اكثر من عضو واحد والادوية والمركب . وقد تناول ابن سينا في ( القانون ) الطب الاغريقي والهندي والفارسي والسوري. وهو يتالف من حوالي مليون كلمة . وقد اعتبر قمة الحضارة العلمية الاسلامية لحسن تبويبه ودقة تعبيره ولتناوله علوم التشريح ووظائف الاعضاء وتدبير الصحة والامراض والادوية . وقد ترجم ( القانون ) الى اللاتينية في القرن 14 الميلادي وطبعت اجزاء منه في ميلانو و بادوا و البندقية ، ثم ذاع صيته في اوربا واعتبر منذ القرن 17 الميلادي اشهر كتب القرون الوسطى . وقد لخص ابن سينا ( القانون ) في ( الارجوزة في الطب ) وهي قصيدة من 1329 بيتا. كذلك الف ابن سينا ( القولنج والادوية القلبية ) و ( الشراب ) و ( قلب الانسان ) و ( مختصر في النبض ) . وقد عرف ابن سينا في الغرب باسم : Avicenna .

ابن سينا

هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، اشتهر بالطب والفلسفة، ولد في قرية “أفشنة الفارسية” سنة 370 هجرية وتوفي في همذان شنة 427 هجرية.
سيرته
هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، الملقب بالشيخ الرئيس، فيلسوف، طبيب وعالم، ومن عظام رجال الفكر في الإسلام ومن أشهر فلاسفة الشرق وأطبائه. ولد في قرية (أفشنة) الفارسية في صفر من سنة 370 هـ (سنة 980 م) من أم من أهل القرية وأب جاء من بلخ (أفغانستان حاليا). ثم انتقل به أهله إلى بخارى ليدير أبوه بعض الأعمال المالية للسلطان موح بن منصور الساماني. وفي بخارى ختم القرآن وهو ابن عشر سنين، وتعمق في العلوم المتنوعة من فقه وأدب وفلسفة وطب، وبقي في تلك المدينة حتى بلوغه العشرين.
ويذكر أنه عندما كان في الثامنة عشر من عمره عالج السلطان نوح بن منصور من مرض حار فيه الأطباء، ففتح له السلطان مكتبته الغنية مكافأة له. ثم انتقل إلى خوارزم حيث مكث نحواً من عشر سنوات(392-402 هـ) ومنها إلى جرجان فإلى الري. وبعد ذلك رحل إلى همذان وبقي فيها تسع سنوات، ومن ثم دخل في خدمة علاء الدولة بأصفهان. وهكذا أمضى حياته متنقلاً حتى وفاته في همذان، في شهر شعبان سنة 427 هـ (سنة 1037 م).قيل أنه أصيب بداء “القولنج” في آخر حياته. وحينما أحس بدنو أجله، اغتسل وتاب وتصدق وأعتق عبيده.

ميراثه العلمي والفكري
ترك ابن سينا مؤلفات متعدّدة شملت مختلف حقول المعرفة في عصره، وأهمها:
– العلوم الآلية، وتشتمل على كتب المنطق، وما يلحق بها من كتب اللغة والشعر.العلوم النظرية، وتشتمل على كتب العلم الكلّي، والعلم الإلهي.
– والعلم الرياضي، والعلم الطبيعي.العلوم العملية، وتشتمل على كتب الأخلاق، وتدبير المنزل، وتدبير المدينة، والتشريع.
ولهذه العلوم الأصلية فروع وتوابع، فالطب مثلاً من توابع العلم الطبيعي، والموسيقى وعلم الهيئة من فروع العلم الرياضي.
– كتب الرياضيات: من آثار ابن سينا الرياضية رسالة الزاوية،ومختصر إقليدس، ومختصر الارتماطيقي، ومختصر علم الهيئة، ومختصر المجسطي، ورسالة في بيان علّة قيام الأرض في وسط السماء. طبعت في مجموع (جامع البدائع)، في القاهرة سنة 1917 م.
– كتب الطبيعيات وتوابعها: جمعت طبيعيات ابن سينا في الشفاء والنجاة والإشارات، وما نجده في خزائن الكتب من الرسائل ليس سوى تكملة لما جاء في هذه الكتب. ومن هذه الرسائل: رسالة في إبطال أحكام النجوم، ورسالة في الأجرام العلوية، وأسباب البرق والرعد، ورسالة في الفضاء، ورسالة في النبات والحيوان.كتب الطب: أشهر كتب ابن سينا الطبية كتاب القانون الذي ترجم وطبع عدّة مرات والذي ظل يُدرس في جامعات أوروبا حتى أواخر القرن التاسع عشر. ومن كتبه الطبية أيضاً كتاب الأدوية القلبية، وكتاب دفع المضار الكلية عن الأبدان الإنسانية، وكتاب القولنج، ورسالة في سياسة البدن وفضائل الشراب، ورسالة في تشريح الأعضاء، ورسالة في الفصد،ورسالة في الأغذية والأدوية. ولابن سينا أراجيز طبية كثيرة منها: أرجوزة في التشريح، وأرجوزة المجربات في الطب، والألفية الطبية المشهورة التي ترجمت وطبعت وألّف ابن سينا في الموسيقى أيضاً: مقالة جوامع علم الموسيقى.

ابن سينا أم الزرقاوي

حسن الخفاجي
العالم السويدي يوهان هولتين
في العام 1951 وصل فريق بحث علمي من جامعة ايوا الأمريكية إلى جزيرة سيوارد في ألاسكا , ضم الفريق طالب دراسات عليا شاب وصل حديثا من السويد اسمه يوهان هولتين .
مهمة الفريق كانت البحث عن سلالة فيروس احدث وباء الأنفلونزا في العام 1918 .قتل حينها أكثر من خمسين مليون إنسان . بحثوا في جثث موتى دفنوا في طبقات الجليد الدائم , لكن مهمتهم فشلت .
في العام 1995 شرع فريق علمي أمريكي آخر في البحث عن نفس الفيروس في مكان آخر , هو المتحف الطبي العسكري الذي أسس سنة1862 , كان يحتفظ بأنسجة وعينات أخذت من جثث ضحايا وباء 1918.
بعد عامين نجح الفريق في العثور على عينتين من جثتين مختلفتين .
نشر الفريق نتائج أبحاثه في مجلة علمية . أصابهم القلق نتيجة ضالة الأنسجة المتبقية . ظلوا معلقين بالأمل ينتظرون حدوث معجزة. حصلت المعجزة !!. أتى الحل سريعا , بعد ان قراء الشاب السويدي يوهان هولتين الذي أصبح شيخا عمره 73 سنة نتائج أبحاث الفريق .
قرر المسن يوهان التطوع , عاد بعد 46 سنة إلى مكان بحثه الأول, حصل على أربع عينات متجمدة عثر في واحد منها على الفيروس , مما سهل لفريق البحث رسم خارطة جينية كاملة لفيروس عام 1918, ليتمكنوا لاحقا من إنتاج لقاح ودواء لسلالات متطورة من الفيروس ذاته!!.
بالإصرار نفسه الذي بدأه العالم السويدي يوهان , سار الانتحاريون العرب.
شكلوا فرقا للموت والقتل والبحث عن اغرب وأقسى الطرق إيذاء للبشرية , تحايلوا وكذبوا على أسرهم , زوروا الوثائق , عبروا الحدود سيرا على الأقدام يسلكون دروبا وعرة في الوصول إلى مقاصدهم , قصة واحد منهم تكفي للمقارنة بينه وبين العالم السويدي .خدع أهله في السعودية وادعى “المجاهد في سبيل الله” ادعاء كاذبا , سافر إلى سورية وأتصل بمن يرسله الى العراق , فشل في دخول العراق مرات عده , نجح بعدها , استضافه احدهم ودربه لشهر , بعدها تعلم الطريقة اليسيرة لإيقاع اكبر عدد من الضحايا , فجر نفسه وسط العراقيين . بعد يوم أعلن “فريق القتل العربي” نجاحه في اكتشاف اقصر الدروب المؤدية إلى الكفار و”الروافض” في العراق وتحطيمهم !.
العالم يوهان جاء من وسط ثقافي يقدس الحياة والعلم ويحترم الإنسانية,
وسط أنجب العالم نوبل , الذي اخترع الديناميت لخدمة البشرية حين استخدم في هد الجبال وتعبيد الطريق , بعدما أسيء استخدام اختراعه شعر بالذنب وتأنيب الضمير , أوصى بمنح جوائز عالمية سنوية تحمل اسمه في مجال الكيمياء والفيزياء والطب والأدب والسلام والاقتصاد .
ينحدر الانتحاريون العرب من ثقافة تمقت الحياة والعلم وتناصب الإنسانية والسعادة العداء. الانتحاريون ينتمون الى مدرسة مذهبية كفرت كل من اختلف معها في الرأي واستباحت دماءهم . مدرسة ناصب شيوخها الأوائل العلماء العداء.
قال ابن تيمية عن الطبيب والفيلسوف ابن سينا “كان هو وأهل بيته وأتباعه معروفين عند المسلمين بالإلحاد” كتاب الرد على المنطقيين ص141
قال ابن القيم الجوزيه عن ابن سينا: “إمام الملحدين الكافرين بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر” إغاثة اللهفان .2/374
ابن الصلاح قال عن الفيلسوف ابن سينا “ابن سينا كان شيطاناً من شياطين الإنس” فتاوى ابن الصـلاح 1/209
في العلماء الآخرين قالوا : قال ابن تيمية عن الكيمياوي جابر بن حيان “كان ساحراً من كبار السحرة في هذه الملّة، اشتغل بالكيمياء والسيمياء والسحر والطلسمات، وهو أول من نقل كتب السحر والطلسمات”!!.
عن الخوارزمي قال ابن تيمية “أنه وإن كان عِلمه صحيحاً إلا أن العلوم الشرعية مستغنية عنه وعن غيره”.

الم تناقض أقوال ابن تيمية ما جاء بالآية الكريمة.. (يرفع الله الذين امنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات). في أية أخرى ..(هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون).

اتهموا كبار العلماء بالزندقة كالكندي والرازي , عن ابن الهيثم قالوا “من الملاحدة الخارجين عن دين الإسلام، من أقران ابن سينا علماً وسفهاً وإلحاداً وضلالاً،”

لماذا يمقتون العلم لهذه الدرجة ؟ .
ليس المهم ما قاله وكتبه ابن تيمية وأقرانه عن العلماء , المهم النتيجة على ارض الواقع .
يعد أتباع ومريدو ابن تيمية بالملايين , بينما لا نجد تابعا واحدا لابن سينا والرازي وجابر بن حيان والخوارزمي وابن المقفع !!.
طبعت ملايين النسخ من كتب ابن تيمية , وفتحت جامعات تدرس كتبه. من يدخل على ألنت ليبحث في كتب وسيرة ابن تيمية وغيره سيصاب بالذهول لحجم الصفحات والمواقع المخصصة له , وسهولة الحصول على نسخ من كتبه ومؤلفاته مجانية على النت , وعدد اللغات التي ترجمت اليها كتبه . لكننا لم نسمع عن طبع نسخة واحده لكتب من ذكرناهم من العلماء. لم نسمع عن جامعات عربية خليجية تدرس إسهاماتهم العلمية والفلسفية.
الأغرب ان “الغرب الكافر “ما زال مهتما بعلمائنا , يدرس كتبهم في جامعاته المتخصصة , يشيد بانجازاتهم التي قدموها لخدمة الإنسانية.
اكتفت بعض الدول العربية بتسمية البعض من مدارسها ومستشفياتها و طرقها وجامعاتها بأسماء العلماء , لكن الغريب ان عامة الناس واغلب الطلبة والعاملين في تلك الأماكن لا يعرفون عن العلماء شيئا لكنهم يعرفون عن ابن لادن والظواهري والزرقاوي الشيء الكثير !!.
نشاهد عشرات الفضائيات العربية “الدينية”, التي تحرض على القتل والكراهية والفرقة , تظهر رجال دين متخصصين بغلق نوافذ الحياة وفتح نوافذ الموت , بعضهم اختصوا بفتاوى النكاح حيث صاغوها بحلة عصرية المسيار والمسفار وال…….. .
الأغرب خلو ساحة الإعلام العربي من فضائية عربية واحدة مختصة بالعلم والعلماء وتتبع أثار العلماء الأقدمين والحاليين , أو سيرهم مثلما تفننوا بتتبع سير واخبار من اغرقوا البشرية بالدماء , بسبب معتقداتهم ونظرتهم الدونية لمخالفيهم !.
من هذه البيئة الموبوءة , لم نسمع عن وجود عالم ومخترع مثل نوبل واينشتاين وأديسون , لايمكن ان يخرج من هذه البيئة – إذا ظلت على هذا الحال – شبيه للعالم السويدي يوهان هولتين , من اليسير جدا ان نجد أشباه كثر للزرقاوي. من هذه البيئة وفيها لا تستغربوا ان سمعتم عن ممارسات عجيبة تسير بالخط العكسي من سير الحضارة والتقدم البشري. لا تندهشوا من الفتاوى الغريبة عن عصرنا . أفردت لها مقال سابق بعنوان( فتاوى كل خمسة بدرهم).
ما معنى أن تمنع المرأة من قيادة السيارة ويحط من قيمتها؟ .
لماذا تستقبل المحاكم في السعودية دعاوى تفريق الأزواج (بحجة عدم تكافؤ النسب)؟ يعني من لم يكن له جاه وسمعة وعشيرة معروفة في السعودية لا يمكنه الاقتران بأي سعودية من عشيرة معروفه, ان اقترن بها بإمكان أقاربها من التفريق بينها وبينه رسميا عن طريق المحاكم !! هذا ما حصل حين فرق ابن عم امرأة بينها وبين زوجها , التي عاشت معه لأعوام وأنجبت منه أطفالا !! يحدث هذا في بلد يدعي تطبيق الشريعة الإسلامية , التي يقول قرانها الكريم في أكثر من أية: (إنما المؤمنون أخوة) . في موضع آخر يقول: (ان أكرمكم عند الله اتقاكم). النبي محمد (ص) قال: (لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى), لكن محاكم المملكة مازالت تسير عكس تعاليم الإسلام المحمدي وعكس اتجاه سير الحضارة البشرية .
ان ما قامت به هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حينما حدث حريق في مدرسة البنات في مكة في العام 2002 يدعو للعجب .اتهمت الهيئة حينها بالتسبب في زيادة عدد الوفيات , بعدما قاموا بطرد أولياء الأمور والحريق مشتعل في المدرسة , وإغلاق الباب على البنات أثناء الحريق وذلك لأنهن “لا يرتدين الحجاب”!!. اتهم أفراد الهيئة بمنع رجال الإطفاء والإسعاف من الدخول إلى المدرسة لأنه “لا يجوز للفتيات أن ينكشفن أمام غرباء” , كونهم ليسوا من المحارم. و كانت النتيجة زيادة الضحايا مما زاد من حدة انتقادهم .
الأغرب ما قرأته وشاهدته عن القاضي السعودي , الذي اتهم باختلاس 100 مليون ريال وادعى انه كان مسحورا , حينما كان يسرق وهو يخضع للعلاج الشرعي لإخراج الجن ! . في الهيئة شيوخ متخصصون بإخراج الجن وإبطال السحر !!.

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله واخو الجهالة في الشقاوة ينعم

بعد كل هذا هل من عجب إذا أنجبت مثل هذه البيئة هذا العدد الكبير من الانتحاريين والقتلة ؟ وعقمت عن إنجاب عالم واحد على الرغم ما يتوفر لها من إمكانات مالية وبشرية هائلة !.

(إذا ما الجهل خيم في بلاد رأيت أسودها مسخت قرودا) الرصافي

فلسفة شرقية


يندرج تحت مصطلح (الفلسفة الشرقية) ثقافات واسعة نَشأتْ في، أَو كانت منتشرة ضمن،مصر و الهند القديمة والصين. الفلاسفة الرئيسيون في هذه الفلسفة:
ابن سينا ،ابن رشد ،ابن خلدون ، الفارابي و المختار بن باب.
الفلسفة الهندية ربما كانت الأكثر مقارنة إلى فلسفةِ الغربية. على سبيل المثال، هندوسية فلسفة نيايا مدرسة فلسفة هندوسية القديمة كانت تَستكشفُ المنطق كبَعْض الفلاسفةِ التحليليينِ الحديثينِ ؛ بنفس الطريقة مدرسة كارافا كانت تعمد إلى تحليل القضايا بشكل أو تجريبي.
لكن في جميع الحالات هناك اختلافات مهمة – ومثال على ذلك:
-وجود فلسفة هندية قديمة أَكدت تعليمات المدارِس التقليدية أَو النصوصِ القديمةِ، بدلاً من آراء الفلاسفة الفرديينِ، أغلب الذي كتبوا كانوا مجهولين أَو الذي الأسماء كانت ببساطة ليست مرسلة أَو مسجلة. للمزيد من المعلومات حول فلسفات الشرقية، انظر
فلسفة شرقية.