اسرائيل تحترق

تواجه إسرائيل حرائق ضخمة اندلعت صباح الأربعاء، 23 نوفمبر/تشرين الثاني، في المناطق الحرشية غرب القدس وبالقرب من بلدة أبو غوش وأتت على العديد من المنازل باتجاه طريق تل أبيب – القدس.

وأفادت وكالة “معا” للأنباء بأن الحرائق وصلت إلى منطقة باب الواد واللطرون، حيث يكافحها رجال الإطفاء الإسرائيليون في محاولة منهم لوقفها، رغم الرياح التي تعرقل عمليتهم.

ونقلت الوكالة، عن مصادر إسرائيلية، أن النيران في باب الواد واللطرون لم تشكل حتى الآن خطرا على البيوت والممتلكات، لكنها أتت على مئات الدونمات من الأراضي الحرجية.

من جانبها، أشارت إذاعة “صوت إسرائيل” إلى أن طواقم الإطفاء العاملة غرب القدس تمكنت من منع انتشار السنة اللهب إلى البيوت في بلدة نتاف، مضيفة أنه تم إخلاء مدرسة في الناصرة بسبب حريق شب في أرض هشيم بحي الصفافرة.

أحد المنازل المتضررة بسبب الحرائق في إسرائيل

أحد المنازل المتضررة بسبب الحرائق في إسرائيل

وشددت “صوت إسرائيل” على أن طواقم الإطفاء المحلية تمكنت من منع انتشار النيران باتجاه البيوت، لافتة إلى أنه لم يصب أحد بأذى.
كما شب حريق في أرض هشيم بقرية كركوم إلى الشمال من طبريا، فيما لم يبلغ عن وقوع اصابات.

إلى ذلك، شب، الأربعاء، حريق وصف بالكبير في أراض شوكيه وأعشاب جافة قرب كيبوتس عين تمر ضمن التجمع الاستيطاني الذي يسمى بـ”المجلس الإقليمي تمر” قرب البحر الميت.

دخان يتصاعد جراء حرائق اندلعت في إسرائيل

دخان يتصاعد جراء حرائق اندلعت في إسرائيل

وقالت المصادر الإسرائيلية إن فرق إطفاء تعمل على إخماد النيران التي يخشى انتقالها إلى بيوت الكيبوتس المذكور، فضلا عن الخطر الكبير الذي قد تتعرض له خزانات الغاز المدفونة تحت الأرض قرب المنازل.

ودفعت هذه الحرائق إسرائيل للجوء إلى طلب طائرات إطفاء من الخارج وإصدار نداء مساعدة من الدولة الأخرى، حيث أعلنت إذاعة “صوت إسرائيل” أن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، قررا طلب المساعدة من تركيا واليونان وقبرص وإيطاليا لإرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق.

وأفادت الإذاعة بأن هذا القرار اتخذ في أعقاب اشتعال النيران بمناطق عديدة في البلاد علما بأن من المتوقع استمرار هبوب الرياح القوية خلال الأيام القادمة.

من جانبه، أكد التلفزيون الإسرائيلي أن اليونان وقبرص ردتا إيجابيا على الطلب، فيما سارعت إيطاليا الى عرض مساعدتها واستعدادها إرسال طائرات خاصة بإخماد الحرائق.

بدوره، قال مصدر أمني للقناة الثانية إنه يتوقع أن تزداد الحرائق خطرا الخميس القادم، مضيفا أن الثلاثاء الجاري سيكون الأسوأ بسبب الأحوال الجوية والرياح.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

سوريا : مقتل القيادي في حزب الله سمير القنطار في غارة إسرائيلية على مدينة جرمانا السورية

سوريا : مقتل القيادي في حزب الله سمير القنطار في غارة إسرائيلية على مدينة جرمانا السورية

التقارب الاسرائيلي – الخليجي والنهاية المحتومة

التقارب الاسرائيلي – الخليجي والنهاية المحتومة
كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية صباح اليوم الجمعة 27/11/2015 النقاب عن قرب افتتاح ممثليه دبلوماسية لدولة الاحتلال الإسرائيلي في إمارة أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة لأول مرة وذلك بعد الانتهاء من كامل الإجراءات الرسمية.وليس ماهو مخفي في هذه العلاقات لان هناك علاقات دبلوماسية سرية مكثفة بين إسرائيل وبعض الدول الخليجية، بدأت بعد مؤتمر أوسلو في تسعينيات القرن الماضي .” ونشرت جريدة الراية القطرية سابقاً تقريرًا نسبته لصحيفة هآرتس الإسرائيلية عن العلاقات السرية بين الإمارات وإسرائيل عبر “مكتب مصالح” غير معلن يديره أنور قرقاش، وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي، عن طريق أحمد الطيبي، عضو الكنيست المقيم في دبي والذي يُعد حلقة الوصل بين المسؤولين الإماراتيين ومسؤولين إسرائيليين، و أن مهام ” الطيبي” تشمل ترتيب زيارات أسبوعية لرجال أعمال إسرائيليين إلى دبي وهو الأمر الذي – إن صح – يعتبر بمثابة قنصلية غير معلنة لإسرائيل في دبي.”كما ان الامارات المتحدة كانت قد اتفقت مع شركة بلاك واتر قبل خمس سنوات لتزويدها بالعملاء الامنيين عن طريق مديرها بايريك بريس ولهذه الشركة تعاون وثيق الان حيث قدمت اكثر من 450 عميل ليشركوا في حرب اليمن ضد الثورة الشعبية اليمنية من مختلفة البلدان مثل باناما و السلفادور شيلي واخيراً كلمبيا .
ومن المعلومة ايضاً ان الكثير من هذه الدول التي تقول عنهم إسرائيل ومن وصفتهم بأعدائها التقليديين في دول الخليج أجروا علاقات دبلوماسية مكثفة، وتبادلوا معلومات استخبارية خطيرة، خاصة بشأن إيران. كما ان لاسرائيل علاقة مع باكستان حيث انذرتها الاخيرة بقرب عملية ضد سفارتها في الهند مما ادى لفشل العملية. في 19 آذار- مارس 2009 وأن نائب المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية لشؤون الشرق الأوسط يعقوب هداس قال لأحد الدبلوماسيين الأميركيين إن عرب الخليج يدركون قيمة الدور الذي يمكن أن تلعبه إسرائيل بسبب قوة علاقتها مع الولايات المتحدة. وقد نشرت صحيفة القدس معلومة تفيد فيها القدس: ((أشارت برقية دبلوماسية سرية تعود لعام 2009 إلى أن هناك علاقات دبلوماسية سرية مكثفة بين إسرائيل ودول الخليج، موضحة أن إسرائيل ومن وصفتهم بأعدائها التقليديين في دول الخليج أجروا علاقات دبلوماسية مكثفة، وتبادلوا معلومات استخبارية خطيرة،و خاصة بشأن إيران)) .وقد برزت إلى السطح مؤخرًا تفاصيل علاقة أمنية سرية بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة تكشف عن شراكة على مستوى عال تمخضت عن تكليف شركة مملوكة لإسرائيل بالمسؤولية عن حماية البنية التحتية الهامة في أبو ظبي. فبحسب مصادرعلمت ميدل إيست أن السلطات الإماراتية تعاقدت مع شركة أمنية مملوكة لإسرائيل لتقوم بتأمين حماية مرافق النفط والغاز في الإمارات العربية المتحدة وكذلك لإقامة شبكة مراقبة مدنية فريدة من نوعها على مستوى العالم في أبو ظبي، مما يعني أن “كل شخص سيخضع للرصد والرقابة من اللحظة التي يغادر فيها عتبة بابه إلى اللحظة التي يعود فيها إلى منزله”، كما قالت هذه المصادر. كما يعرف عن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أنه كانت له في الماضي “علاقات شخصية جيدة” مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، وذلك حسبما ورد في إحدى البرقيات الدبلوماسية التي سربتها ويكيليكس في عام 2009.
والجدير بالاشارة أن دولة الإمارات العربية المتحدة لا تعترف بإسرائيل كدولة بشكل علني ولا توجد بين الدولتين أي علاقات رسمية دبلوماسية أو اقتصادية،
على المستوى الرسمي، لا تزال الإمارات العربية المتحدة تتمسك – شأنها كبقية دول الخليج العربي – برفض أي إجراءات لتطبيع العلاقات رسميًّا مع إسرائيل طالما رفضت إسرائيل المبادرة العربية للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية التي طُرحت في عام 2002، وكانت الإمارات والسعودية قد أعلنتا في أكثر من مناسبة أن التطور في علاقتهما مع الكيان الإسرائيل يرتبط بشكل كبير بمدى التقدم في مفاوضات التسوية وذلك طبقًا لسياسة عربية نابعة من التضامن مع معاناة الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي ويسقط منهم يومياً الشهداء دون حراك لهذه المشايخ ، و قد يزعجهم الكشف عن وجود علاقات أمنية، والتي يقول محللون إنها تتطلب إذنًا مسبقًا من القيادات السياسية في هذه البلدين، المعلوم ان مواطني هذه الدول الغنية نفطيًا والذين يعتبرون معارضين بشدة التقارب مع الكيان الاسرائيل لاحتلالها للأراضي الفلسطينية يرفضون اي تطبيع للعلاقة مع هذا الكيان.
ولعل التقارب الاخير بين الدول الغربية وايران دفعت هذه البلدان بالجوء الى تل ابيب لانها لا تحبذ الاتفاق النووي الايراني لظنهم أنه سيقوي ويشجع الجمهورية الاسلامية الايرانية وحلفاءها من محور المقاومة فى الشرق الاوسط بدءا من سورية والعراق وحزب الله فى لبنان والمعارضيين لحكومة عبد ربه منصور فى اليمن. كما أنهم مستمرين في محاولاتهم أن يمنعوا فيها المقاومة الفلسطينية من بدء حرب أخرى مع الصهاينة . التي سوف تتمتع بعلاقات طيبة مع جيرانها العرب كمصر والاردن والمغرب. وبتطور مصادرها البحرية للغاز الطبيعي يمكنها ان تصبح شريكا للطاقة فى المنطقة.
كما نشرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور مقالا ناقشتة فيه العلاقات العربية الإسرائيلية والتقارب الذي يحدث فيها، وتناول المقال أفكارا حول كيفية تدعيم علاقات إسرائيل بتلك الدول من أجل دعم عملية السلام خاصة في ضوء التغيرات الجديدة التي تمر بها دول الشرق الأوسط عامة والدول العربية خاصة. تم بدء المقال بالتصريحات الأخيرة للمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية «دور جولد» سابقاً والتي أفصح فيها عن أن الدول العربية السنية فى المنطقة هم ((حلفاء إسرائيل )) والتصريحات الأخيرة للمدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية «دور جولد» كان قد أفصح عن أن الدول العربية السنية فى المنطقة هم «حلفاء إسرائيل الذى أفضى فيه لوجود محادثات سرية بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية في اوقات مختلفة من اجل تطبيع العلاقات بين البلدين وبالرغم من عدم وجود تصريحات مشابهة من الجانب العربي، إلا أن تلك التصريحات والمعلومات لابد من أخذها بنظر الاعتبار وبدقة حتى لايفاجأ المسلمون بها ويجب تنوير افكارهم لمعرفة اعدائهم الحقيقين .وسوف يشرب هؤلاء الحكام كأس المذلة والمهانة بعد ان تركوا الشعب الفلسطيني فريسة سهلة بيد هذة الدويلة البغيضة وتنصلوا عن امتهم واسلامهم وتعلن نهايتهم المحتومة.
عبد الخالق الفلاح
كاتب واعلامي

قصة خراب بيت المقدس

قصة خراب بيت المقدس

** أوحى الله إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل يقال له أرميا حين ظهرت فيهم المعاصي: أن قم بين ظهراني قومك فأخبرهم أن لهم قلوباً ولا يفقهون، وأعيناً ولا يبصرون، وآذاناً ولا يسمعون، وإني تذكرت صلاح آبائهم، فعطفني ذلك على أبنائهم، فسلهم كيف وجدوا غِبَّ طاعتي ، وهل سعد أحد ممن عصاني بمعصيتي ،  وهل شقي أحد ممن

أطاعني بطاعتي؟ فلما بلغهم أرميا رسالة ربهم وسمعوا ما فيها من الوعيد والعذاب عصوه وكذبوه واتهموه وقالوا: كذبت وأعظمت على الله الفرية فتزعم أن الله معطل أرضه ومساجده من كتابه وعبادته وتوحيده؟ فمن يعبده حين لا يبقى له في الأرض عابد ولا مسجد ولا كتاب؟! لقد أعظمت الفرية على الله واعتراك الجنون. فأخذوه وقيدوه وسجنوه، فعند ذلك بعث الله عليهم بختنصر فأقبل يسير بجنوده حتى نزل بساحتهم ثم حاصرهم فكان كما قال تعالى: {فَجَاسُوا خِلالَ الدِّيَارِ} , فلما طال بهم الحصر نزلوا على حكمه ففتحوا الأبواب وتخللوا الأزقة , وحكم فيهم حكم الجاهلية وبطش الجبارين، فقتل منهم الثلث وسبى الثلث وترك الزمنى والشيوخ والعجائز، ثم وطئهم بالخيل وهدم بيت المقدس وساق الصبيان وأوقف النساء في الأسواق حاسرات، وقتل المقاتلة وخرب الحصون وهدم المساجد وحرق التوراة، وسأل عن دانيال الذي كان قد كتب له الكتاب فوجدوه قد مات وأخرج أهل بيته الكتاب إليه وكان فيهم دانيال بن حزقيل الأصغر وميشائيل وعزرائيل وميخائيل، فأمضى لهم ذلك الكتاب. وكان دانيال بن حزقيل خلفاً من دانيال الأكبر ودخل بختنصر بجنوده بيت المقدس ووطئ الشام كلها وقتل بني إسرائيل حتى أفناهم، فلما فرغ منها انصرف راجعاً وحمل الأموال التي كانت بها وساق السبايا فبلغ معه عدة صبيانهم من أبناء الأحبار والملوك تسعين ألف غلام، وقذف الكناسات في بيت المقدس وذبح فيه الخنازير.

قصص الأنبياء لابن كثير

 

قال تعالى :

وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً{4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً{5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً{6}الإسراء

قطار الانفاق في حيفا

alt