العبادي: رجل دولة في آسيا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏

 

صار من حقي اليوم ان افصح عن وجهة نظري في امر جوهري لم يخرج في مضمونه واساسياته من قيد التصدي لعقبتين رئيسيتين واجهتا البرنامج الاصلاحي للدكتور حيدر العبادي منذ اعلانه
في ٩/آب /٢٠١٥.
فالعقبة الاولى مثلتها الأزمة الأمنية التي عصفت بالبلاد وجسدها الاٍرهاب الداعشي والثانية وهي الأزمة المالية والاقتصادية الحادة التي ضيقت سبل الحياة والنماء في العراق .واذا ما أضفنا الأزمة السياسية والانقسامات المستمرةًفي الديمقراطية السياسية ،فإنها ستكون عقبة ثالثة وهي من اشد العقبات غموضاً وتعقيداً.فلم يبق امام الرجل الذي قاد معركة الحرب باستبسال ونكران ذات عالي سوى مسار واحد في تطبيق برنامجه الإصلاحي وهو التغيير الراديكالي لمواجهة القيود المكبلة للاصلاح ومواجهة القرارات الصعبة في التحول الجذري بالنظام السياسي الدستوري نحو محاور اليسار الراديكالية وهو ما أطلقتُ عليه شخصياً في اجتماع ٧آب/٢٠١٥ (بالشرعية الثورية )؟ ولكن ظل التساؤل الذي علا كل شيء يلخصه المسار الآتي :انه في زمن ادارة الحرب وادارة الصعاب والندرة الاقتصادية هل يصح الانقلاب الدستوري على الديمقراطية البرلمانية بتبني مناهج العالم الثالث الشديدة الراديكالية و التي سادت في القرن الماضي كموديلات استثنائية في أدارة السلطة والحكم في اسيا وافريقيا وامريكا اللاتينية وانتهى معظمها الى الفشل ؟ فالسير بالنظام السياسي صوب الغاء المباديء الدستورية التي جاءت بها صناديق الناخب الديمقراطي، ظلت من التابوتات او المحرمات التي تمسك بها رئيس الوزراء كمبادىء
للعمل الوطني الديمقراطي ونهضته الإصلاحية في مسار شديد التعقيد ومحفوف بالقيود والتحديات . وهكذا بينت النتائج السياسية لهكذا مخاضات في مسيرة الاصلاح شكلاً جوهرياً تمحور على اهميةً وحدة البلاد بعد تحريرها من الارهاب والحفاظ على الافق الديمقراطي في مرتسم بناء مستقبل الامة العراقية والتطلع الى الإعمار والبناء في مرحلة الاقتصاد السياسي للسلام التي نعيشها اليوم .لقد استمزجت تلك المباديء في الظروف الصعبة والقاسية وقبل تحرير الموصل ادوات عملها بفاعلية ونكران ذات عاليين ، الزمت الجميع ممن هم في ادارة الدولة بتوخي الدقة وتجاوز الحسابات غير المضمونة التي هدد بها الارهاب الداعشي وهو يمسك وقت ذاك بنحو ٤٠٪؜ من جغرافية العراق . ايقنتُ يومها وفي مناخ ديناميكي شديد التعقيد ان الدكتور حيدر العبادي هو زعيم سياسي واسع العقلانية في ترتيب اولوياته في ادارة شؤون الدولة المدنية والعسكرية وهو يتحدى قيدين كبيرين وهما :الاصلاح والحرب على الارهاب .
فهو ليس برجل انقلابات سياسية او طامح بالسلطة او التفرد بها ، فهو من طراز الزعامةً السياسية التي وُلدت من رحم الديمقراطية وعاشت آمالها وتطلعاتها وحافظت على هويتها ،على الرغم من هشاشات تلك التجربة ومشكلاتها في بلد لم يعتد الديمقراطية لعقود طويلة وله سجل حافل بالحكم الفردي .لقد تمسك الدكتور حيدر العبادي كزعيم وطني نادر بالديمقراطية وقاد مبادؤها بدائرة واسعة من المسؤولية والشجاعة وتحمل مشاقها وميادينها العملية الشائكةً سواء العسكرية منها اوالمدنية لكي يحقق فكرة التداول السلمي للسلطة بالادوات الديمقراطية نفسها وعلى وفق الدستور . وهكذا اثبت الانموذج السياسي العراقي قدرته في اخذ دوره بنقل الديناميكية السياسية والحفاظ على ديمومتها وبنجاح وهدوء عاليين وتحويلها من محن الاٍرهاب الى إدامة الانتصار بالحرب وتخطي الصعاب الاقتصادية والوصول بالبلاد الى نطاق وحدتها وحفظ سيادتها وكرامة شعبها كمنهج ( تغيير )دون التخلي عن المباديء (الاصلاحية الديمقراطية). انه رجل عاش مرحلة مابعد التحرير ليرسخ فلسفة الانتقال السلمي للسلطة ،ومارسها حقاً بشجاعة القادة العظام قولاً وعملاً. وبهذا سجل التاريخ الوطني للعراق ان الدكتور حيدر العبادي ظل زعيماً سياسياً وطنياًورجل دولة من الطراز الحازم – الهاديء وحمل بشجاعة الرجال غصن السلام والديمقراطية في سلة واحدة ،وبصيرة سياسية نادرة لم تعهدها دول العالم الثالث الحديثة في متبنياتها للديمقراطية البرلمانية والانتقال السلمي للسلطة والحفاظ على تداولها .
عاش العبادي مناضلاً مدافعاً عن مبادئه السامية خلال سنوات العراق الصعبة الماضية وجنب البلاد دروب رسمتها خرائط الحرب الدامية ليضع العراق على مسارات السلام وإدامة الديمقراطية وهو يمسك في الوقت نفسه بوحدة العراق من اجل رفاهية شعبه وازدهاره . ختاماً،وكشاهد على التاريخ ، فقد جسد الدكتور حيدر العبادي( عندما نصف الزعامات السياسية العراقية) شخصية المناضل الافريقي نيلسن مانديلا ولكن في قارة أُخرى هي :آسيا الديمقراطية.

الدكتور مظهر محمد صالح

اكتشاف قارة جديدة

اكتشاف قارة جديدة على كوكب الأرض

NASA/JAXA

علوم

انسخ الرابط
0 148351

درسنا في مراحلنا الدراسية الأولى أن الأرض فيها سبع قارات فقط، هي: “أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، وأمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية، وأستراليا والقارة القطبية الجنوبية”، لكن يبدو أن كتب الجغرافيا ستضطر إلى إضافة قارة جديدة إلى تلك القائمة.

نشرت مجلة الجمعية الجيولوجية الأمريكية تقريرا أظهرت فيه اكتشاف قارة جديدة أطلق عليها اسم “زيلانديا”.

خريطة العالم
© SPUTNIK. YURYI ABRAMOCHKIN

وتقع القارة الجديدة في المنطقة ما بين نيوزلندا وكاليدونيا الجديدة، وأوضح العلماء أن 94% من تلك القارة مغمورة تحت مياه المحيط الهادئ، فيما تبقى 6% منها فقط طافيا فوق سطح الماء.

وتبلغ مساحة قارة “زيلانديا” الجديدة نحو 2 مليون ميل مربع، أي أنها أكبر قليلا من مساحة الهند، واحتاج العلماء لدراسات عديدة مكثفة، كي يصنفوا “زيلانديا” بأنها القارة الثامنة في العالم.

وبدأت تلك الأبحاث منذ عام 1995، حينما قرر الباحثون الجيولوجيون في جامعة كاليفورنيا، بروس لويندك، وسانتا باربرا، دراسة التصنيف الحقيقي لزيلانديا، وسجلوا مقاطع عديدة تحت الماء لموقعها، واكتشفوا أنها عملاقة فعليا عما هو يبدو عليها، وأنها يمكن أن تشكل قارة كاملة.

وقال لويندك لشبكة “أيه بي سي نيوز” الأمريكية: “ينبغي أن نعترف اننا كنا مخطئين في تأخرنا تصنيف زيلانديا أنها قارة كاملة، ولكن تلك هي الحقيقة التي ينبغي أن يعلمها الجميع”.

قارة اسيا

عدد الدول : 39 دولة مستقلة (عدا الجمهوريات التي استقلت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي ) .

المساحة :000 ، 411،44 كلم مربع .

عدد السكان : 3 مليارات (000 ، 000 ، 000 ،3 نسمة).

الكثافة : 67 في كل كلم مربع .

معدل الارتفاع :960 مترا.

أعلى قممه قمة : إيفرست (نيبال – التبت ) 8848 متر

أطول أنهارها : يانج كيانج 5470 متر(في الصين الشعبية) .

أكبر بلدانها مساحة : روسيا، ثم الصين .

أكبر مدنها: طوكيو 17 مليون نسمة .

أهم الحاصلات الزراعية : الأرز، القمح ، الفول ، قصب السكر، جوز ا لهند ، الشاي ، التمور، الحمضيات ، القطن ، المطاط ، ا لأخشاب ،

الثروات المعدنية والمنجمية . البترول ، الذهب ، البوكسيت ، الفحم ، ا لنحاس ، ا لرصاص ، القصدير، الحديد ، المنجنيز

اسماء القارات

يقوم أساس علم الجغرافيا على توزع القارات, ولا تزال أسماء القارات موضع بحث وجدل, فكثير من محبي المعرفة

يتساءلون عن أصل تسمية القارات الخمس الكبرى المعمورة, ولاسيما حقيقة ما يقال إن اسم أوروبة هي سورية, وإن آسية هي امراة فرعون.‏

واسم قارة في اللغة العربية من فعل قر ومعناها قطن, ومنها اشتقت كلمة continent ويعني قارة باللغات الأوروبية, ونلاحظ ان قدماء اليونان والعرب لا يذكرون التقسيمات القارية المعروفة اليوم, وترجع تسمياتها إلى عصر الكشوف الجغرافية الحديثة التي بدأت في القرن الخامس عشر الميلادي, وعندما قسم الجغرافيون العرب الأرض إلى أقاليم وبحار لم تكن بينها أميركا لأنها لم تكن قد اكتشفت بعد.‏

وللقارات المأهولة اليوم اسم يساوي معناها, وهي آسية وأفريقية وأوروبة وأميركا الشمالية وأميركا الجنوبية واوقيانوسيا, ويعتبر بعضهم القطب المتجمد الشمالي والجنوبي قارتين, ويطلقون على المناطق اليابسة من القطب الجنوبي قارة انتارتيكا وتكاد تكون خالية من السكان .‏

لأنها المكان الابرد على الكرة الأرضية, وسنرى أن القارات القديمة الثلاث تحمل أسماء لها معنى باللغة العربية.‏

آسية‏

حسب أقوال بعض الباحثين تعد قارة آسيا القارة الأم التي انطلقت منها البشرية جمعاء, وهي من فعل أسس يؤسس فهي الأساس, و ليس غريبا ان يكون لاسمها معنى باللغة العربية, ولكننا نعرف أن اسم امرأة فرعون هي آسية بنت مزاحم وقيل إنها عمة النبي موسى عليه السلام, وكانت زوجة الفرعون الذي طغى واستكبر وادعى الألوهية.‏

افريقية‏

قيل إن اسمها مأخوذ من الفرق و يقول الجيولوجيون الأوروبيون : إن افريقيا كانت متصلة بآسيا قبل ان تنفصل عنها منذ ملايين السنين, لذلك نرى في اسمها, افريقيا, فعل فرق, وهو الفرق الذي افترق و انفصل عن اسيا منذ ملايين السنين, لكن تاريخيا العرب أول من أطلق على البلاد الواقعة جنوبي البحر المتوسط اسم افريقيا, وجعلوا لها واليا مستقلا عن ولاية مصر.‏

وأورد الحميري في الروض المعطار عدة أسماء لأصل التسمية ومعناها صاحبة السماء, منها أنها نسبة إلى أفريقس بن أبرهة ملك اليمن أول من غزاها, وهو أقوى الأقوال, ومنها أنها نسبة لأفريق بن ابراهيم من زوجته قطورا, وقيل إن أهلها من ولد فارق بن مصر.‏

أوروبة‏

لا يوجد خلاف كبير بين الباحثين أن اوروبة اكتسبت اسمها من الشخصية السورية القديمة اوروبة شقيقة قدموس, وان اسم اوروبة هو غروبة أو غربة, ومنها يتبين ان القارة اكتسبت اسمها من غربة ذ شقيقة قدموس التي تغربت بذهابها الجهة الغربية من العالم.‏

أميركا‏

اسم اميركا اسم حديث تبعا للرحالة اميركو فسبوتشي, لقد اكتشف القارة كما هو معروف كريستوف كولومبوس في عام ,1492 لكنها لم تسم باسمه لأنه كان يظن انه وصل إلى الهند ,وعندما وصل إليها لاستكشافها الرحالة الأيطالي أميركو بين عامي 1499 و 1502عرف أنها قارة غير معروفة سابقا فسميت باسمه, ومما قيل إن اسم اميركو مأخوذ من اللغة العربية أميركم وحرفت إلى أميركو, وهناك من يلفظ الاسم بشكل خاطئ ( أمريكا ) بتقديم الراء على الياء وعليها درجت الكتب المدرسية والصحف العربية.‏

أوقيانوسيا‏

و تدعى أيضاً أوسيانيا, ويعتبرها الجغرافيون المحدثون إحدى قارات العالم, أهم البلاد فيها أستراليا, كان الاسم قديما يطلق على البحر الغربي المجاور للصين حسب المسعودي المتوفي عام 346 هجرية, وعندما تمت الكشوف الجغرافية ظل الاسم متداولا, و اسم أوقيانوسيا مأخوذ من شخصية أسطورية إغريقية ( إله بحري ) تتداخل مع أسطورة برميثيوس التي كتبها الشاعر اليوناني أسيل قبل ألفي عام