مسرحية اعرابي في مجلس الخليفة

كان الخلفاء  خلفاء بني أمية يحبون مجالسة الفصحاء والشعراء وأهل اللغة للاستفادة منهم

في حفظ اللغة ونقائها  وكان مجلس الخليفة عبد الملك بن مروان يضم الكثير منهم

المشهد الاول :

المكان : مجلس الخليفة في دمشق

الزمان : في عهد عبد الملك بن مروان

الأشخاص : الخليفة … أشهر الشعراء في زمانه ( جرير.. الفرزدق والاخطل)

عبد الملك : هل تعلمون أني أحب أن يجالسني    في مجلسي هذا بعض الأعراب من أهل البادية   لأستفيد منهم سلامة اللغة واستقامة  اللسان وأحفظ عنهم

جرير : نحن جلساؤك ومحبوك  ألسنا كذلك  يا أمير المؤمنين ؟

عبد الملك : ولكني  في شوق لسماع اللغة البكر النقية التي لم تخالطها هجنة الأجانب ولهجات الأعاجم الذين ساكنونا في مدننا فاختلطت لغتنا بالكثير من لهجاتهم حتى كدنا نلحن في أحاديثنا العامة والخاصة

الفرزدق : روحي فداؤك يا أمير المؤمنين نحن أهل الفصاحة والبيان بين يديك

الأخطل : مرنا بما شئت وسترى وتسمع ما يسرك يا مولاي .

الحاجب : هذا ابو الخلان أعرابي قادم من البادية يطلب الدخول عليكم يا مولاي

عبد الملك : دعه يدخل ايها الحاجب

الحاجب : امرك يا مولاي  هذا ابو الخلان يا مولاي

ابو الخلان : السلام على أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته  حياك الله وأدام عزك  وأدامك الله لعزة ورفعة خلقه بيديك

عبد الملك : مستبشرا  وعليك السلام  تفضل اجلس

أبو الخلان : شكر الله لك حسن استقبالك لي ثم يجلس .

المشهد الثاني :

بعد أن اطمأن الرجل في المجلس وهدا روعه وتعرّف عليه الأمير

عبد الملك : قل لي يا أخا العرب (  على سبيل الاستفادة والتسلية)لا على سبيل الامتحان:  ما قيمة الشعر عند العرب ؟

أبو الخلان : الشعر يا مولاي ديوان العرب فيه تحفظ  أصولهم واحسابهم وتاريخهم ولغتهم ووو… ويكفي يا مولاي أن بيتا من الشعر يقال فيرفع أقواما ويضع آخرين.

عبد الملك : قل لي يا أخا العرب ما أهجا بيت قيل في الإسلام؟

ابو الخلان :أهجا بيت قيل في الإسلام هو قول جرير يا مولاي

فغضّ الطرف إنك من نمير … فلا كعبا بلغت ولا كلابا

عبد الملك : أحسنت أيها الأعرابي فما ارقّ بيت قيل في الإسلام؟

أبو الخلان : هو كذلك قول جرير يا مولاي :

إن العيون التي في طرفها حور … قتلننا ثمّ لم يحيين قتلانا

يصرعن ذا اللبّ حتى لا حراك به … وهنّ أضعف خلق الله إنسانا

عبد الملك : أجدت وأحسنت  فما أمدح بيت قيل في الإسلام؟

أبو الخلان: قول جرير فيك يا أمير المؤمنين :

ألستم خير من ركب المطايا  … وأندى العالمين بطون راح

عبد الملك : أحسنت  وأجدت  وكفيت  فهل تعرف جرير يا أعرابي؟

أبو الخلان : لا والله يا أمير المؤمنين ما رأيته وما عرفته إلا من خلال شعره فوالله إني لرؤيته لمشتاق

عبد الملك: انظر الى هؤلاء النفر هل تعرف أحدا منهم؟

ابو الخلان : ما عرفت أحدا منهم يا أمير المؤمنين

عبد الملك : خيرا سنتركك قليلا لترتاح ثم. نعود .

المشهد الثالث:

عبد الملك يخاطب الأعرابي من جديد:

ها   هل عرفت أحدا من  هؤلاء الثلاثة يا أعرابي؟

أبو الخلان : لا والله ما عرفت أحدا منهم أيها الأمير

عبد الملك :يضحك ويشير الى الشعراء الثلاثة ويقول :

هذا جرير …وهذا الفرزدق … وهذا الأخطل

أبو الخلان :يا الله ما أسعدني اليوم.      أخيرا عرفت أبا حرزة ( جرير)

عبد الملك : هنآك الله به وزادك سرورا

أبو الخلان :

فحيّا الله أبا حرزة … وأرغم أنفك يا أخطل

وجدّ الفرزدق أتعس به …  ودّ ق  خياشيمه الجندل

عبد الملك: رفع حاجبيه متعجبا ثمّ ضحك

الفرزدق مغضبا :

بل أرغم الله أنفا أنت حامله … يا ذا الخنا وبقاء الزور والخطل

ما أنت بالحكم الذي ترضى حكومته … ولا الأصيل ولا ذو الرأي والجدل

عبد الملك يضحك : ليس كاليوم سرورا بمثل هذه المعمعة

الاخطل: يهزّ كتفيه وهو يرتجف من الغيظ :

يا شرّ من حملت ساق على قدم … ما مثل قولك في الأقوام يحتمل

إن الحكومة ليست في أبيك ولا … في معشر أنت منهم إنهم سفل

عبد الملك : يضحك … يضحك

يقف جرير ويقول:  ماذا تقولان ؟ اتشتمانه وأنا  حاضر؟

شتمتما قائلا للحق معتدلا … عند الخليفة والأقوال تنتظم

أتشتمان سفاهة  خيركم نسبا  …ففيكما والهي الزور والخطل

شتمتماه على رفعي وخفضكما … ما زلتما في سفل أيها السفل

عبد الملك : مازال يضحك

يلتفت جرير الى الأمير ويقول:

جائزتي له يا أمير المؤمنين  جائزتي له

عبد الملك دون أن يكفّ عن الضحك : وله مني مثلها  وله مني مثلها

الحاجب : ليهنك اليوم أبا الخلان جائزتان دفعة واحدة

أبو الخلان : لأسرع بهما إلى عيالي وأدخل السرور عليهم.

اسماء والقاب الشعراء العرب

أسماء وألقاب الشعراء :

* ما اسم الشاعر الأموي الأخطل ؟ غياث بن غوث التغلبي

* ما اسم الشاعر الأموي الفرزدق ؟ همام بن غالب بن صعصعة

* ما اسم الشاعر الأموي الحطيئة ؟ جرول بن أوس العبسي

* ما اسم الشاعر العباسي أبو العتاهية ؟ إسماعيل بن القاسم

* ما اسم الشاعر العباسي أبو نواس ؟ الحسن بن هانئ

* ما اسم الشاعر العباسي أبو تمام ؟ حبيب بن أوس الطائي

* ما اسم الشاعر العباسي البحتري ؟ الوليد بن عبيد الطائي

* ماسم الشاعر الجاهلي النابغة الذبياني ؟ زياد بن معاوية

* ما اسم الشاعر الجاهلي امرؤا القيس ؟ حندج بن جحر

* ما اسم الشاعر الجاهلي تأبط شراً ؟ ثابت بن جابر الفهمي

* ما اسم الشاعر أبو العلاء المعري ؟ أحمد بن عبدالله

* ما اسم الشاعرالبوصيري ؟ شرف الدين محمد بن سعيد

* ما اسم الشاعر أبو فراس الحمداني ؟ الحارث بن سعيد

* ما اسم الشاعر الذي لقب بالملك الضليل ؟ أمرؤا القيس

* ما اسم الشاعر الذي لقب برب السيف والقلم ؟ محمود سامي البارودي.

جرير والاخطل والفرزدق

قيل : دخل رجل من بنى عذرة على عبد الملك بن مروان يمتدحه بقصيدة وعنده الشعراء الثلاثة جرير والفرزدق والاخطل فلم يعرفهم الأعرابي فقال عبد الملك للأعرابي هل تعرف اهجي بيت قالته العرب في الإسلام
قال : نعم قول جرير :
فغض الطرف انك من نمير … فلا كعبا بلغت ولا كلابا
فقال : أحسنت فهل تعرف امدح بيت قيل في الإسلام
قال : نعم قول جرير :
ألستم خير من ركب المطايا وأندى العالمين بطون راح
فقال : أصبت وأحسنت فهل تعرف ارق بيت قيل في الإسلام
قال : نعم قول جرير
آن العيون التي في طرفها حور… قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به … وهن اضعف خلق الله إنسانا
فقال : احسنت فهل تعرف جريرا
قال : لا والله وإني إلى رؤيته لمشتاق
قال : فهذا جرير وهذا الفرزدق وهذا الاخطل
فانشأ الأعرابي يقول :
فحيا الإله آبا حرزة … وأرغم انفك يا أخطل
وجد الفرزدق اتعس بـ … ـورق خياشيمه الجندل
فانشا الفرزدق يقول :
يا أرغم الله آنفا آنت حامله … يا ذا الخنا ومقال الزور والخطل
ما أنت بالحكم الذي ترضي حكومته … ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل
ثم انشا الاخطل يقول :
ياشر من حملت ساق على قدم … ما مثل قولك في الأقوام يحتمل
آن الحكومة ليست في أبيك ولا … في معشر أنت منهم انهم سفل
فقام جرير مغضبا وقال :
أتشتمان سفاها خيركم حسبا … ففيكم والهي الزور والخطل
شتمتماه على رفعي ووضعكما … لا زلتما في سفال آيها السفل
ثم وثب جرير فقبل راس الأعرابي وقال : يا أمير المؤمنين جائزتي له وكانت خمسة آلاف .
فقال عبد الملك : وله مثلها من مالي .
فقبض الأعرابي ذلك كله وخرج

مبارزة الشعراء الفرزدق والاخطل وجرير

قيل هذا البيت في مبارزة في تأليف الشعر على البديهة وعلى نفس الوزن والقافية بين يدي الخليفة عبد الملك بن مروان بين الفرزدق وجرير والأخطل. وكان قول الأخطل هذا رداً على قول الفرزدق:

أنا القطران والشعراء جربى
وفي القطران للجربى شفاء

فقال الأخطل:

فإن تك زق زاملة فإني
أنا الطاعون ليس له دواء

وقال جرير:
أنا الموت الذي آتي عليكم
فليس لهارب مني نجاء

فقال الخليفة لجرير:

خذ الكيس، فلعمري أن الموت يأتي على كل شئ. (من طبقات الشعراء)

والزق في اللغة هو الوعاء الذي توضع به السوائل وهي هنا القطران. والزاملة هي الدابة (لسان العرب) وبهذا يكون رد الأخطل على الفرزدق «إذا كنت انت وعاء القطران المحمول على ظهر دابة (لأن الفرزدق قال أنا القطران) فأنا المرض الذي يستعصي على كل دواء وليس منه شفاء (الطاعون)»

الاخطل

الأخطل واسمه غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة بن عمرو، من بني تغلب، هو شاعر، مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح ملوكهم. وهو أحد الثلاثة المتفق على أنهم أشعر أهل عصرهم: جرير، والفرزدق، والأخطل. نشأ على المسيحية، في أطراف الحيرة (بالعراق) واتصل بالأمويين فكان شاعرهم، وتهاجى مع جرير والفرزدق، فتناقل الرواة شعره. وكان معجباً بأدبه، تياهاً، كثير العناية بشعره، ينظم القصيدة ويسقط ثلثيها ثم يظهر مختارها. وكانت إقامته طوراً في دمشق مقر الخلفاء من بني أمية. وحيناً في الجزيرة حيث يقيم بنو تغلب قومه.

ياعاقد الحاجبين – بشارة الخوري (الاخطل الصغير)

يـاعاقد الـحاجبين

على الجبين اللجين

إن كنت تقصد قتلي

قـتلتني مـرتين

مـاذا يـريبك مني

ومـاهممت بـشين

أصُـفرةٌ في جبيني

أم رعشة في اليدين

تَـمر قـفز غزالٍ

بين الرصيف وبيني

وما نصبت شباكي

ولا أذنت لـعيني

تـبدو كأن لاتراني

ومـلء عينك عيني

ومـثل فعلك فعلي

ويلي من الأحمقين

مولاي لم تبق مني

حـياً سوى رمقين

صبرت حتى براني

وجدي وقرب حيني

ستحرم الشعر مني

وليس هـذا بهين

أخاف تدعو القوافي

عليك في المشرقين