اتيكيت الضيوف

الحساسية: إذا كنت تعانى من الحساسية لنوع معين من الأطعمة, فعليك أن تخبر المضيف/ المضيفة فى وقت سابق على حضور الدعوة وبعد توجيهها وما تحتاجه من متطلبات غذائية فى حدود اللائق.

الملابس: إذا تلقيت دعوة لا تتردد فى سؤال المضيف/ المضيفة عن نوعية الملابس التى ترتديها, أما إذا كانت حفلة شواء فلا داعى للسؤال. والقاعدة العامة هو أن تضع فى اعتبارك دائماً نوع الحفل وميعاده ليلاً أم نهاراً عند اختيار الملابس … ولا للقبعات عند الجلوس على المائدة.

المقاطعة: تتمثل المقاطعة فى التليفون المحمول .. الذى قد يكون مقبولاً فى بعض البلدان والبعض الآخر لا. لا تحاول ارتشاف أو تبريد الطعام الساخن بالنفخ فيه .. لا تتحدث والطعام فى فمك. لا تتمخط وأنت على المائدة وعليك بالاستئذان وقتها.

مواصلة الود: بما أن المضيف/ المضيفة اعتنى بك ووجه إليك دعوته فينبغى أن تهتم به أيضاً بتوجيه ما يعبر عن شكرك وامتنانك له بإرسال بطاقة شكر أوبريد إليكترونى أومكالمة تليفونية حسبما يروق لك.

الهدايا: إذا كان شخص تعرفه اختر الهدية العملية التى يمكن أن يستفيد منها وليس شرطاً أن تكون غالية فى الثمن .. أما الشخص الذى لا تعرفه فيكتفى بباقة من الورود. من الأفضل أن تقدم الهدية لصاحب الدعوة لتوجيه الشكر له شخصياً.

الدعوة : لا تصطحب أى شخص غير موجه الدعوة إليه .. وبالطبع ينطبق ذلك على الأطفال.

تناول الأطعمة أوالمشروبات: لا تبدأ فى تناول أى شئ إلا بعد أن تحصل على الإشارة الخضراء من المضيف/المضيفة وهى البدء فى الإمساك بالشوكة ومن هنا تبدأ أنت أيضاً.

المغادرة: عليك باختيار الميعاد الملائم للرحيل .. وإذا كنت مدعو لتناول الغذاء أو العشاء يُحدد ميعاد مغادرتك المكان عند إشارة المضيف/ المضيفة باستعداده لذلك. لا تطلب أخذ الطعام المتبقى مطلقاً.

فوطة المائدة: توضع على الفخذين (الحجر) بمجرد جلوسك على المائدة, لا تحاول فرد طياتها كلية لكى تحمى ملابسك فى حالة انسكاب الحساء أو أية سوائل بجانب فتات الطعام.

وضع الجلوس: الاسترخاء مطلوب عند تناولك للطعام, لا ترتكز بكوعيك على المائدة وإنما احتفظ بهما على جانبى الجسم.

اتيكيت المحادثة

– الاستماع:

الحديث أو المحادثة هى فن أو فن اجتماعى على وجه التحديد, من خلال الملاحظة والتجربة من الممكن أن يصبح الشخص الخجول شخصاً ماهراً فى إدارة أى نقاش وسط جماعة وليس مع فرد واحد فقط بعينه … فهل تتخيل مدى الجرأة التى سيصل إليها هذا الشخص باتباعه قواعد الإتيكيت لكى يلتف الآخرون من حولك لتبادل الآراء حول موضوع عام أو خاص. ومن القواعد الأولية أن تكون لطيفاً تبدى اهتماماً بكلام الآخرين.

وتجد الشخص الاجتماعى تتوافر فيه صفة هامة هى الإنصات للغير باهتمام وترك الفرصة لهم للتحدث بل وإشعارهم بأهميتهم وبهذا ستكسب نقاط لصالحك.

– بدء المحادثة:

كيف تبدأ الحوار مع شخص؟ بالتحدث عن المكان الذى تتواجد فيه, أو عن سبب تواجدك فيه (إما للالتقاء بالأصدقاء أو غيرهم), التحدث عن الذكريات مع الأصدقاء أو عن حدث مع شخص تعرفه. أما إذا كنت فى حفلة فالمضيفة من الممكن أن تكون هى محور كلامك. لا يشترط تحدثك بكثرة حتى تبدو لطيفاً, التوجه بالنظر دائماً إلى الشخص الذى يتحدث من خلال توجيه بعض الأسئلة عن الموضوع الذى يدور أمامك حتى تساعد على بقائه أطول فترة ممكنة، كما أن ذلك يعكس اهتمامك وانتباهك للغير. والمتابعة لا تأتى بالتحاور الشفهى ولكن بمتابعة العينين وإبداء بعض التغيرات والتعبيرات على الوجه والتى تكون أفضل بكثير من الكلام فى بعض الأحوال.

– الثرثرة:

حكاية القصص الطويلة قد لا يكون فى صالحك أو صالح من يقصها لأنك تحتكر الحديث بأكمله ولا تعطى الفرصة للغير. لكن فى بعض الأحيان قد لا تستطيع الفرار من هذه القصص الطويلة إذا كان الشخص الذى يوجد أمامك يحكى حادثة له. وفى هذه الحالة لكسر رتابة الحديث توجه الأسئلة للأشخاص المنصتين عما إذا كانوا قد مروا بمثل هذه الأحداث من قبل. ليس السكون والهدوء من حولك يعنى الاهتمام بما يقوله الشخص أو أن له شأن لكنه قد يعنى الملل … وللابتعاد عن سماع ملاحظات محرجة مثل “هل انتهيت من حديثك” عليك بتنمية حاسة التمييز لديك عما إذا كان غيرك يشعر بالملل من حديثك أم لا وتحديد الخط الفاصل.

– المقاطعة أثناء الحديث:

مقاطعة الحديث قد تكون من أكثر المآزق التى لا تجعلك تبدو محاوراً ناجحاً, حاول ألا تقاطع الحديث بقدر الإمكان … فإذا انضم شخصاً جديداً للمجموعة ومشاركته بموضوع جديد عليك باستئناف الحديث القديم مرة أخرى. وعند العودة لابد من إخبار هذا الشخص بموضوع الحديث.

الأخطاء:

عند رواية شئ مؤلم حدث لك أو لشخص آخر بدون معرفتك بأن شئ مشابه قد حدث لأحد الحاضرين علىأن يلفت شخص آخر انتباهك، عليك بالإشارة إما بالاعتذار أو بقول “معذرة فأنا لا أعلم بذلك”. ثم يدار الحديث فى اتجاه آخر أى يغير الموضوع.

وإذا كنت مرحاً وتحب روح الدعابة بأن تبدى سخريتك من شىء بشكل معقول فلا مانع منه, ومثال آخر على ذلك إذا تمت دعوتك لتناول وجبة غذاء أو عشاء فى مطعم أو فى بيت أحد الأصدقاء أو عند ذهابك لأحد الحفلات ثم أظهرت استيائك من نوع معين من الطعام ثم وجدته الطبق الرئيسى أمامك فالاكتفاء بإبداء الابتسامة على وجهك ونسيان ما كنت تتحدث بشأنه هو الحل للخروج من المأزق.

– الثقافة:

سراً آخراً من أسرار فن الحديث هو معرفتك بالشخص الذى ستجلس وتدير النقاش معه، ومعرفته بالمواضيع التى تحوز اهتمامه. معرفة الأخبار اليومية وخاصة إذا كنت خجولاًً لتستخدمها عند الحاجة لأن نقاشك لابد وأن يبدو طبيعياً وليس مقحماً!

نصائح

Tips for successful marriage or tips for how to deal with women.

Here, I am not going to write much but will show you some images.

First, know what kind of material a woman is made of! Read the Data Sheet.

woman data sheet

Now, see the following diagram to see how women’s habbits are compared to a typical man’s.

man vs woman

Here is some startling findings by a research project funded by Harvard, Standford, Princeton, MIT, CALTECH etc (LOL)…

Look here at a major difference in friendship between men and women:

Friendship between women:
A woman didn’t come home one night. The next morning she told her husband that she had slept over at a friend’s house. The man called his wife’s 10 best friends. None of them knew anything about it.

Friendship between men: A man didn’t come home one night. The next morning he told his wife that he had slept over at a friend’s house. The woman called her husband’s 10 best friends, 8 of which confirmed that he had slept over, and 2 said that he was still there.

And, last but not the least, see here how much are your chances to succeed in arguing with women!

arguing with women

So it comes back to my favorite quote: When you are right, shut up…

ادوات مائدة الطعام

أولاً- عند تناول غذاء أو عشاء رسمي:

– توجد قاعدة واحدة فقط لإعداد المائدة للطعام الرسمي، ويجب أن تكون المسافة متساوية بين الأدوات بعضها البعض مع الحفاظ علي توازيها وتناسق مظهرها. كما يجب أن يكون الطبق الرئيسي في المنتصف بالضبط.

– وتتكون مائدة الطعام الرسمي علي النحو التالي:

إعداد أدوات مائدة الطعام

– وضع الطبق الرئيسي في منتصف الأدوات الأخرى، وفي مواجهة كرسي الضيف.

– يوضع طبق الزبد بعد الشوكة وإلي الأمام منها علي اليسار.

– كوب الماء أو العصائر بجانب طبق الزبد إلي اليمين بالترتيب حسب الحجم.

– الشوكة علي الناحية اليسرى من الطبق الرئيسي ويكون ترتيبها كالتالي:

1- شوكة السلطة بجانب الطبق مباشرة إذا قدمت مع الأكل أو بعده، ولكن إذا قدمت أولاً قبل أي شيء آخر توضع علي يسار الشوكة الرئيسية (شوكة اللحوم).

2- شوكة اللحوم بعد شوكة السلطة أي إلي اليسار منها.

3- شوكة السمك بعد شوكة اللحم (إلي اليسار منها) – ولكن إذا تم استخدامها أولاً توضع بعيداً عن الشوك الأخرى.

– توضع السكاكين إلي اليمين من الطبق الرئيسي:

1- سكين السلطة بجانب طبق الطعام الرئيسي مباشرة إذا قدمت السلطة مع الأكل أو بعده (كما في حالة الشوك). ولكن إذا قدمت أولاً توضع علي اليمين من سكين اللحم.

2- توضع سكين اللحم بعد سكين السلطة (إلي اليمين منها).

3- سكين السمك بعد سكين اللحم (إلي اليمين منها).

4- سكين الزبد توضع فوق طبق الزبد مباشرة.

– توضع ملعقة الحساء/الفاكهة بعد السكاكين (إلي اليمين منها).

– أما شوكة المحار، توضع بعد الملاعق (وذلك عند تقديمه فقط) وهذه هي الشوكة الوحيدة التي توضع علي اليمين.

– فوطة الطعام فوق الطبق الرئيسي.

– وضع الشموع أو أية إضاءة خافتة أخرى.

– ولا يجوز وضع أكثر من ثلاثة شوك أو ملاعق أو سكاكين (باستثناء شوكة المحار). وإذا قدم أكثر من ثلاثة أطباق قبل تقديم الحلو، فإن الشوكة الرابعة تأتي مع الطبق الرابع أو أن تحذف شوكة السلطة وسكينها من علي المائدة في بداية الطعام ويتم إحضارها مع السلطة.

يتم إحضار الملاعق الخاصة بالطبق الحلو والشوك مع الطبق قبل تقديمه مباشرة.

ثانياً- مائدة الطعام شبه الرسمي – غير الرسمي:

إعداد أدوات مائدة الطعام

– عدم التدقيق في تساوي المسافات بين الأدوات الموضوعة علي المائدة كما هو الحال في مائدة العشاء الرسمي الذي يختلف عنها في ذلك.

– يتم وضع الشموع أو المصابيح الخافتة في إضاءتها وبأي لون يلائم الألوان الموجودة علي المائدة، مع الحرص ألا تكون عالية أو منخفضة حتى يكون لهب الشموع بعيداً عن مستوى الأعين عند تناول العشاء.

– يمكنك استخدام الألوان في فوط المائدة.

-وفي هذا النوع من العشاء يقل عدد الأطباق عن تلك المقدمة في العشاء الرسمي وبالتالي تقل أدوات المائدة. وتتكون المائدة في العشاء غير الرسمي أو كما يصفونه عشاء الثلاثة أطباق من:

1- شوكتان، واحدة للحم والأخرى للسلطة أو للحلو توضع الثانية مباشرة إلي اليسار من الطبق الرئيسي ثم تتلوها شوكة اللحم إلي اليسار منها أيضاً.

2- الطبق الرئيسي، والذي لا يوضع علي المائدة عند جلوس الضيوف.

3- طبق السلطة والذي يوضع إلي اليسار من الشوك.

4- طبق الزبد يوضع بعد وإلي الأمام من الشوك.

5- سكين الزبد فوق طبق الزبد.

6- سكين اللحم بجانب الطبق الرئيسي (طبق اللحم) إلي اليمين منه.

7- ملعقتان، ملعقة الحلو والتي توضع إلي اليمين من السكين، وإذا كان هناك حساء توضع ملعقة له إلي اليمين من ملعقة الحلو.

8- الفوطة إما أن توضع في المنتصف في مواجهة مقعد الضيف (مكان الطبق الرئيسي)، وإذا لم يوجد طبق للسلطة توضع مكانه.

9- كوب ماء أمام السكين.

10- لا يوضع الطبق الرئيسي علي مائدة الطعام غير الرسمية، ويتم وضعه في الحالات الآتية (ويكون بحجم ملائم) تحت طبق الحساء أو كأس كوكتيل الجمبري أو الفاكهة، ويوضع طبق اللحم عند تقديم الطعام وليس بمجرد الجلوس حتى يقدم ساخناً مع الطعام.

11- عند تقديم قهوة أو شاي مع الطعام يوضع الفنجان إلي يمين أدوات المائدة الأخرى وتوضع ملعقة القهوة علي طبق الفنجان أو علي المائدة في الناحية اليمنى من الفنجان.

ثالثاً-مائدة العائلة التقليدية (مائدة المنزل):

إعداد أدوات مائدة الطعام

– وعلي هذه المائدة يستخدم أقل عدد ممكن من الأدوات، الأهم في الاستخدام. وبما أنه تقدم علي هذه المائدة وجبة واحدة وطبق حلو واحد، فالحاجة تكون فقط: لشوكة وسكين وملعقة واحدة.

– وإذا قدمت أطباق الحساء والفاكهة فيتم إضافة الأدوات الخاصة بها.

– ليس من الضروري وضع شوكة خاصة بالسلطة علي المائدة علي الرغم من تقديم أطباق منها لكل فرد علي حدة.

– لا يتم تناول الأغذية المجمدة في العلب المحفوظة بها، ويجب تقديمها في أطباق.

– يقدم المخلل، الجيلي، أو الكاتشب في العلب الخاصة بها كما هي إذا لم يوجد ضيف. لكن لابد من تقديمها علي أطباق (أي العلب) مع وجود الملعقة والشوكة الخاصة بكل واحدة منها.

– يمكنك استخدام الفوط الورقية (يفضل ذلك) أو الفوط النسيجية. توضع هذه الفوط علي الفخذين (الحجر) وبعد الانتهاء من الطعام ينبغي طيها وإعادتها للمائدة. ثم توضع في المكان المخصص لها حتى الوجبة الأخرى (أي لا تترك علي المائدة). تغير هذه الفوط بعد كل وجبتين أو ثلاث.

– لا يحبذ استخدام الأطباق الصينية أو الأدوات الفضية علي هذه المائدة حتى لا تتعرض للكسر أو التلف ويمكنك استخدام الأدوات التالية:

1- شوكة علي يسار الطبق.

2- سكين علي الناحية اليمني من الطبق.

3- ثم ملعقة الحساء أو شوكة المحار أو ملعقة الحلو إلي الخارج أي علي الناحية اليمني من السكين.

4- كوب للعصير أو أي مشروب علي الناحية اليمني أمام السكين.

5- طبق للزبد، إذا كان هناك استخدام له إلي اليسار أمام الشوكة مع وضع السكين الخاص بالزبد فوق الطبق.

6- طبق للسلطة إلي اليسار من الشوكة.

7- فوطة علي يسار الشوكة أو علي الطبق الرئيسي.

8- فنجان (أو كوب عصير) للقهوة أو الشاي مع الطبق الخاص به إلي اليمين من السكين  والملاعق الرئيسية. توضع الملعقة فوق طبق فنجان الشاي أو القهوة.

9- يوضع طبق الوجبة الرئيسية بمجرد جلوس أفراد العائلة علي المائدة ثم يقدم الطعام ماراً بكل طبق في مكانه، أو أن يقف كل فرد أمام رب أو ربة العائلة إذا كانت مسئولة عن تقديم الطعام ثم يأخذ كل فرد طبقه لكي يجلس في مكانه.

كرم وذوق واخلاق

في إحدى الأيام ، دخل صبي يبلغ من العمر 10 سنوات، مقهى كائن في أحد الفنادق، وجلس على الطاولة، فوضعت الجرسونة كأسا من الماء أمامه .
سألها الصبى (بكم آيسكريم بالكاكاو)

أجابته الجرسونة : (بخمس ريالات)

فأخرج الصبي يده من جيبه وأخذ يعد النقود،

وسألها ثانية: (حسنًا، وبكم الآيسكريم العادي؟)
في هذه الأثناء، كان هناك الكثير من الناس في انتظار خلو طاولة في المقهى للجلوس عليها،

فبدأ صبر الجرسونة في النفاذ، وأجابته بفظاظة : (بأربع ريالات)
فعد الصبي نقوده ثانية، وقال : (سآخذ الآيسكريم العادي)

فأحضرت له الجرسونة الطلب ، ووضعت فاتورة الحساب على الطاولة، وذهبت
أنهى الصبي الآيسكريم، ودفع حساب الفاتورة، وغادر المقهى، وعندما عادت النادلة إلى الطاولة،

إغرورقت عيناها بالدموع أثناء مسحها للطاولة، حيث وجدت بجانب الطبق الفارغ ، ريال واحد !
أترى ؟ لقد حرم الصغير نفسه من شراء الآيسكريم بالكاكاو، حتى يوفر النقود الكافية لإكرام الجرسونة (بالبقشيش)

نساء عبر العصور

Glamour, fashion (and fun!) in the 50s and 60s
I have to admit this post is a pure indulgence, a collection of images from various little known European forums, and nostalgic communities that preserve that certain innocent quality and loveliness, often lost in modern commercial photography. These models actually seem to enjoy themselves, be genuinely happy and alluring at the same time. The fashions were something else again.
Sources: vintage magazine scans, advertisements and calendars; many images have been preserved by such sites as Vintage Girl Watchers, Italian Digilander site,
wonderful blogs like The Wistful Republic and “Vintage Photo” community

















in the forest:



on the road:




Favorite past-times of the “proper” lady?
Math, of course!

lots of reading:

creative housekeeping:

Glamour, fashion and fun in the 50s and 60s
– NOW IN COLOR!

These pictures somehow convey the innocent quality and loveliness, often lost in modern commercial photography. The models actually seem to enjoy themselves, they look genuinely happy and alluring at the same time. Their fashions are quite something to behold, as well.


Groovy melodies:




(Source: Wistful Republic)
sample image from the “Teen Magazine”, 1964:






Space Age Babes:

Jane Fonda as Barbarella

More Barbarella: Art by Robert McGinnis, check it out – slightly nsfw)

Girls on bikes:


Art by Peter Driben
You can see them shopping:

Taking care of baby (alien):

Cruising:

(images credit: Lileks)
Enjoying coffee:

…and running half-naked in the snow, improving their NERVES:

الكلمات الذهبية

الكلمات الذهبية

كان هناك رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا، فقرر الرجل السفر لطلب العيش فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر، وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء.


وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا، سافر إلى إحدى البلدان حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه.
وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة : لقد قررت العودة إلى البيت لان امرأتي وعدتني بأن تنتظرني عشرين عاما
وأريد أن أرى ما الذي يجري هناك.
قال له صاحب الطاحونة : اشتغل عندي عاما آخر، أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه.
قال الرجل : لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلها وحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة، وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركه.
فأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبية وقال له : هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك.
اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته، وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة. كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز. تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك
فسأل الرجل : من هذا الرجل العجوز ؟
أجاب الشابان : انه والدنا
قال الرجل : لماذا يضحك هكذا ؟
أجاب الشابان : انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح
قال الرجل : لماذا لا يتكلم أبدا ؟
أجاب الشابان : لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية
قال الرجل : وكم يأخذ ؟
أجاب الشابان : على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية
قال الرجل في نفسه : إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثر إذا ما أعطيت هذا العجوز أبو اللحية قطعة ذهبية واحدة
كفاني اسمع ما يقول. واخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز
فقال العجوز : لا تدخل في النهر العاصف وصمت. وتابعوا مسيرتهم
قال الرجل في نفسه : عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ قطعة ذهبية، يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية …؟؟؟
ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز
قال العجوز : في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب واعرف ما الذي يجري، وصمت وتابعوا مسيرتهم
وقال الرجل في نفسه : اسمعوا إلى ماذا يقول، كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة.
سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة، بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال. وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرة وأعطاها للعجوز.
اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال : قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت.
وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا، وعاد العامل إلى قريته. وفي الطريق وصل إلى حافة نهر وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار، وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له ولم يحاول دخول النهر.
جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل وفي هذه اللحظات سمع صوتا، وما التفت حتى رأى فارسا وحصاناَ ابيضاَ.
قال الفارس : لماذا لا تعبر النهر ؟
قال الرجل : لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج
فقال له الفارس : انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط
وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل وكانت أرجله تسكب ماء.
امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور، ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة ثم اتجه نحو قريته.
ولما مر بالقرب من شجيرات كثيفة، رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم. قال الرجل في نفسه :- سأرى ماذا هناك
نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار وهناك رأى ثلاث جثث هامدة وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد. ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية. كانت الجثث قطاع طرق سرقوا في أثناء الليل احد المارة ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات.
اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات وتابع سيره، وفي المساء وصل إلى بيته. فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار وقال في نفسه : سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي
كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة. نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات وجلس إليها اثنان: الزوجة ورجل لم يعرفه وكان ظهره للشباك، فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه : أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري وتنتظريني حتى أعود، والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر …؟؟؟
امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت، ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين
قال الرجل في نفسه :سأعد حتى خمسة وعشرين وبعد ذلك سأطلق النار
وبدأ بالعد واحد … اثنان … ثلاثة … أربعة …وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول : يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي، كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي
ثم سأل :كم سنة مرت على ذهابه ؟
قالت الأم : عشرون سنة يا ولدي
ثم أضافت : عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط
ندم الرجل وقال في نفسه : لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة ندمت عليها ابد الدهر
وصاح من الشباك : يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالما انتظرتمـــــــــــــــــــــــــــــــوه

الام في بعض اللغات

الطفل العربي قديما كان ينادي أمه… ((يا أمي))

الطفل المصري ينادي أمه… ((ماما))

الطفل اليمني ينادي أمه… ((ياماه))

الطفل الروسي ينادي أمه…. ((ماتي))

الطفل اليوناني ينادي أمه… ((ماتا))

الطفل الهولندي ينادي أمه… ((ماتكا)) ‏

الطفل الانجليزي ينادي أمه….((ماذر))

الطفل النمساوي ينادي أمه…((مونزك))

الطفل الفرنسي ينادي امه… ((مامان))

الطفل الايراني ينادي أمه…((موت))

الطفل البلجيكي ينادي أمه… ((مام))

الطفل التركي ينادي أمه…. ((نينا))

الطفل الألماني ينادي أمه….((موتر))

الطفل الهندي ينادي أمه….((مّمي)) ‏

‏الطفل الياباني ينادي امه…. ((ها ها))

الطفل الخليجي ينادي امه… (((يمّه)))

المرأ ة لايسترها الا زوجها


نشأ خلاف بسيط بين رجل وزوجته

ثم تدخل والد وشقيق الزوجة
فازداد الخلاف وتطور إلي أن طلبت الفتاه وأهلها الطلاق

رفض الزوج ذلك وأصر علي عودتها للمنزل ثم تطور الخلاف حتى وصل إلي
مختار القرية أو شيخ القبيله

فجمعهم الأربعة الزوج والزوجة والأب والأخ ووضعهم أمامه
وقال لهم طالما أنكم مصممون علي الطلاق ( يقصد البنت وأهلها)

فهناك شرط قبل إتمام الطلاق

قالوا ما هو يا شيخ

فقال مخاطبا الزوجة

لابد أن تتعري من جميع ملابسك حتى يتم الطلاق

رفضت الزوجة في البداية

ولكن أمام إصرار الشيخ وافقت

قال لها استتري خلف احدهم وانزعي ملابسك

عند ذلك ذهبت إلي خلف زوجها ونزعت ملابسها وتركت اباها واخاها

ضحك الشيخ وقال يا بنيتي المرأة لا يسترها إلا زوجها

اذهبي مع زوجك

وانتهي الخلاف