نظرية مراحل النمو الاقتصادي لروستو

نظرية مراحل النمو الاقتصادي لروستو:

تُعد نظرية مراحل النمو الاقتصادي للبروفسور والمؤرخ الاقتصادي والت وايتمان روستو “Walt Whitman Rostow” من أبرز المساهمات التي ظهرت في الستينات من القرن الماضي, وذلك مع نشر كتابه “مراحل النمو الاقتصادي” عام ١٩٦٠. وتتلخص هذه النظرية في تحديد “روستو” لمراحل معينة لعملية النمو الاقتصادي عند الدول المختلفة، تتسم كل منها بخصائص معينة تعكس الإنجازات التي حققتها المجتمعات في مسيرة تقدمها, ويرى “روستو” أن هذه المراحل ليست إلا نتائج عامة مستنبطة من الأحداث الضخمة التي شهدها التاريخ الحديث، ويمكن توضيح هذه المراحل بالآتي:

أولًا/ مرحلة المجتمع التقليدي The Traditional Society:
في هذه المرحلة تكون الدولة شديدة التخلف يسود اقتصادها الزراعة التقليدية منخفضة الانتاجية، والتي توجه لغرض الاستهلاك المحلي وليس للسوق. ويهيمن على هذه المرحلة النظام الإقطاعي لتركز ملكية الأراضي الزراعية لدى عدد محدود من كبار الملاك، وغياب السلطة المركزية في المناطق الريفية، والتمسك بالعادات والتقاليد.

ثانيًا/ مرحلة التهيؤ للانطلاق The Perquisites for Take-off:
وتمثل مرحلة انتقالية يتم خلالها ترشيد اقتصاديات الدولة المتخلفة وزيادة الاستثمارات في البنى التحتية، وخاصة في مجال التعليم والخدمات والنقل، وتنامي دور البنوك والمنظمات المالية، وبزوغ دور الإنتاج الصناعي لتوفير السلع محليًا بدل الاستيراد، مع تداخل القطاعين الصناعي والزراعي، لتتسم المرحلة بانخفاض عمالة الزراعة والانتقال التدريجي للعمالة من المناطق الريفية إلى مراكز المدن للاستفادة من فرص العمل الجديدة وارتفاع الأجور.

ثالثًا/ مرحلة الانطلاق The Take-off Period:
وهي مرحلة حاسمة في عملية النمو والتي توصف فيها الدولة بأنها دولة ناهضة تسعى للقضاء على أسباب تخلفها وتخطي العوائق التي وقفت في الماضي أمام مسيرتها التنموية, لتنطلق نحو التقدم عن طريق تنمية مواردها الاقتصادية وأحداث ثورة في أساليبها الإنتاجية والنهوض بالزراعة والتجارة والصناعات الثقيلة ووسائل النقل والمواصلات. كما تتسم هذه المرحلة بإعادة توزيع الدخل لصالح ذوي الدخل المحدود وتحقيق العدالة الاجتماعية ضمانًا لاستمرارية عملية التنمية. هذا ويشير “روستو” أن هذه المرحلة غالبًا ما يصاحبها نمو سريع في أحد القطاعات الصناعية الرائدة والتي تتميز بالآتي:
• زيادة مفاجئة وكبيرة في الطلب الفعال على منتجاتها.
• التوسع في رأس المال المستثمر في هذا القطاع وازدهار ونمو إنتاجيته.
• قدرة القطاع الرائد على حث الاستثمار في القطاعات الأخرى.

رابعًا/ مرحلة النضوج Move Towards Maturity:
وفي هذه المرحلة تُعد الدولة متقدمة اقتصاديًا، حيث تكون قد استكملت نمو جميع قطاعات اقتصادها القومي وتمكنت من رفع مستوى إنتاجها. وترتفع القدرات التقنية للاقتصاد المحلي، وتقام العديد من الصناعات الأساسية وصناعات أكثر طموحًا من ذي قبل، وصناعات قائدة للتنمية، كصناعة الآلات الصناعية والزراعية والإلكترونية والكيميائية، مع زيادة الصادرات الصناعية. وقد حدد “روستو” أهم معالم هذه المرحلة فيما يلي:
• التحول السكاني من الريف إلى الحضر، وتحول الريف ذاته إلى شكل أكثر حضارة.
• ارتفاع نسبة الفنيين والعمال ذوي المهارة المرتفعة.
• انتقال القيادة من أيدي أصحاب المشروعات والرأسماليين إلى فئة المديرين التنفيذين.

خامسًا/ مرحلة الاستهلاك الوفير High Mass Consumption:
تتسم هذه المرحلة بانتشار ظاهرة الاستهلاك على نطاق واسع وتحول الصناعات نحو إنتاج السلع الاستهلاكية والخدمية، ليتخطى المجتمع فيها مشاكل المأكل والملبس والمسكن أي حصوله على الحاجات الأساسية، ويتحول اهتمام المجتمع نحو تحسين نوعية الحياة من خلال تحقيق الرفاهية الاجتماعية، وإنتاج واستهلاك السيارات الفخمة والسلع المعمرة وسلع الرفاهية بكميات كبيرة. هذا فضلًا عن الاهتمام بالمحافظة على البيئة من التلوث بدلًا من التركيز على الرفاهية المادية التي غالبًا ما تؤدي إلى عدم الاستقرار الاجتماعي، والتوتر النفسي والتفكك الأسري وتدهور القيم الاجتماعية وزيادة نسبة الجرائم والانتحار. ويقال أن الجوع أو الفقر يصبح شيئا يقرأ أو يسمع، ولكنه لا يشاهد بالعين المجردة، فكما يقول ستيفن انك “S. Enke” يبلغ الإنسان في هذه المرحلة حد التغلب على البيئة والسيطرة عليها ولو أنه لم يبلغ بعد درجة قهر رغباته و التغلب عليها”.
ويعتقد “روستو” أن نهاية هذه المرحلة التي يصل فيها الأفراد إلى أعلى مراتب الرفاهية المادية ستكون مصحوبة باهتمامهم بالجانب الروحي والعقائدي والبحث فيما وراء الطبيعة. وتشكل هذه النظرية نظرة عن التاريخ الحديث بأكمله من خلال المنطق الداخلي التتابعي لمراحلها، حيث ثبت أن الدول المتقدمة مرت جميعها بمرحلة الانطلاق نحو النمو المستدام، أما الدول المتخلفة فما زالت تصارع في إحدى هذه المراحل.

 

صورة ‏الإدارة علمٌ وفن‏.
صورة ‏الإدارة علمٌ وفن‏.
صورة ‏الإدارة علمٌ وفن‏.

 

الكتابة في الاقتصاد والكتابة عن الحب

المقالان مترابطان .
الثاني هو بمثابة ايضاحٍ للأوّل .
الأوّل .. ساخر .
والثاني .. جادٌّ .. قليلاً .
عماد عبد اللطيف سالم
 
الكتابة في الأقتصاد .. والكتابة عن الحب 
 

مرّة أخرى .. عن رواتب و مخصّصات الأساتذة الجامعيين

 
 

نوبل في الاقتصاد

الدكتورعماد عبد اللطيف سالم

[ نال الأكاديمي البريطاني ، البروفيسور أنغوس ديتون ،

Displaying 95.jpg

جائزة نوبل للاقتصاد لعام 2015 لتحليلاته و بحوثه المتميّزة حول مفاهيم وموضوعات ” الاستهلاك والفقر والرفاهية “.

وكان ديتون ، وهو أستاذ الاقتصاد والشؤون الدولية في جامعة برنستون الأمريكية ، ويبلغ من العمر 69 عاما، قد عمل أستاذا في جامعتي كمبريدج وبريستول البريطانيتين .

وتركز بحوث ديتون على الرعاية الصحية والرفاهية والتنمية الاقتصادية.

وكان  ديتون قد رُشّحَ أكثر من مرة لنيل جائزة نوبل في الأقتصاد .

و يتمحور البحث الذي حصل به ديتون على الجائزة حول الأجابة عن ثلاثة أسئلة رئيسة : 

– كيف يوزع المستهلكون إنفاقهم بين السلع المختلفة ؟

– كم ينفق المجتمع من دخله وكم يوفر ؟

– كيف يمكن قياس وتحليل الرفاهية والفقر بكفاءة ؟
وشددت لجنة نوبل للعلوم الاقتصادية على اسهامات ديتون في ” ضرورة فهم خيارات استهلاك الأفراد قبل وضع السياسة الاقتصادية لدعم الرفاهية ، وصياغة خطط وسياسات الحد من الفقر ” .

وقال أعضاء اللجنة في تقريرهم حول أحقيّة ديتون بنيل الجائزة : ” أكثر من أي شخص آخر ، عزز أنغوس ديتون هذا المفهوم ، وساعد بحثه ، من خلال ربط الخيارات الفردية  مع إجمالي المخرجات المختلفة المرتبطة بها ، على انجاز تحوّل هام في مجالات الاقتصاد الجزئي و الكلي واقتصاديات التنمية “.

وقالت اللجنة ” إنّ البحث كشف عن سلبيات بارزة عند مقارنة حجم الفقر عبر الزمن والمكان “.

ولم تكن جائزة نوبل للاقتصاد ضمن الجوائز التي أسسها ألفريد نوبل عام 1895، لكن البنك المركزي السويدي أضافها عام 1986 لتخليد ذكرى رجل الصناعة السويدي ]. ( انتهى الخبر ) .
و بهذا الصدد .. لطالما عرضتُ على الآخرين ( ومنهم الأكاديميون والعاملون والمهتّمون بالشأن الأقتصادي في العراق ) ، تعريفي الخاص لمعنى البحث ” الأصيل ” في الأقتصاد .. وهو : ” إنّ البحث الأصيل في الأقتصاد ، هو البحث الذي لو تمكن صاحبه من انجازه ، لحصل على جائزة نوبل في الأقتصاد ” .
وبطبيعة الحال ( وبالضرورة ) .. لم يقبل بهذا ” التعريف ” أحد .. واستخّف به الكثيرون .. بينما قدّم آخرون عشرات المبرّرات لتمرير السهولة ، و ” السيولة ”  التي يتم بها تقييم البحوث الأقتصادية ، وتصنيفها على انّها ” أصيلة ” لأغراض الترقية العلميّة . 
وكانت النتيجة هي حصول عدد كبير من ” التدريسيين ” العراقيين سنوياً ، على مرتبة الأستاذية ، ولقب ” بروفيسور ” في الأقتصاد .
أتمنى بأخلاص ، وبدافع الفخر ” الوطني ” الذي لا تشوبه شائبة .. بقدرات العراقيين على الأنجاز العلمي الأصيل ، وفي مختلف المجالات ، وحقول المعرفة .. أن يحصل أحد ” أساتذة ” الأقتصاد في الجامعات العراقية ، في يومٍ ما ، على هذه الجائزة .

لعبة الجبناء

المفكر الاقتصادي والنقدي: د. مظهر محمد صالح

تحول كتاب الطبيب النفساني روبرت لندنيرالصادر في العام 1944 تحت عنوان:متمرد بدون سبب، الى دراما سينمائية في العام 1955من بطولة الشاب جيمس دين ورافقته الممثلة الشهيرة ناتالي وود.إذ يحكي الفيلم هوس المراهقة ممن هم في عمر الدراسة الثانوية ومن عائلات الطبقات الوسطى الاميركية وعصيانهم على عدم طاعة والديهم.وان خلاصة الفيلم تقوم على واحدة من نظريات اللعب
في علم الرياضيات التي تسمى بلعبة الخوف او
بالاحرى: لعبة الجبناءchicken game والتي مفادها،ان تحدياً يجري بين اثنين من اولئك المراهقين الاشقياء من خلال قيادتهما لسيارتين مسروقتين وهما يتجهان الى حافة منحدر عميق،وان من يقفز اولاً فهو الجبان الاول ومن يصمد حتى النهاية ثم يقفز فهو الشجاع الاول.وانتهت اللعبة ان جيمس دين قفز اولاً،الا ان سترة غريمه قد امسكتها بوابة سيارته ولم يستطع القفز في تلك اللحظات الحاسمة ما جعل غريمه بطلاً،ولكن النتيجة كانت السقوط الى الهاوية! وهكذا خسر جيمس دين بطل الفيلم شرف اللعبة في حين فقد غريمه الشجاع حياته ! وبهذا عدت لعبة الجبناء انموذجاً مؤثراً في الصراع بين فريقين في نظرية الالعاب التي جاء بها علم الرياضيات.وان مبدأ اللعبة يقوم على فكرة ان اي من اللاعبين المتنافسين يفضل عدم التنازل الى الاخر،ولكن أسوأ مافي تلك اللعبة عندما لايتنازل اي من الفريقين للفريق الاخر وهو التعنت بالشجاعة ،فالنهاية هنا تعني مأساة لكلا الفريقين!ومن قبيل الصدف كان العام 1944 هو عام ولادة نظرية الالعاب يوم نشر العالمان الاقتصاديان فون نويمان وزميله اوسكار مورغنشتاين كتابهما الشهير في الاقتصاد الرياضي:نظرية الالعاب والسلوك الاقتصادي.حيث وضع الكتاب المذكور حقاً اٌسس ستراتيجية صنع القرار، وبشكل ادق دراسة النماذج الرياضية للصراع والتعاون بين العقلاء و الاذكياء من صناع القرار.
عد الفيلسوف وداعية السلام الراحل برتراند راسل هو اول من اطلق على هذا النوع من نظرية الالعاب بلعبة الجبناء ،ذلك يوم اشتعلت ازمة الصواريخ الكوبية في العام 1962 بين الاتحاد السوفياتي السابق والولايات المتحدة الاميركية ابان الحرب الباردة واشتدت المواجهة والتهديد المتبادل دون ان تقوم الحرب.فكلتا الدولتين تعرفان ماذا تعني الحرب النووية وإشعال فتيلها من دمار للبشرية جمعاء ،فكانت المواجهة بين القوتين العظميين وقتها هي لعبة الجبناء، كما سماها برتراند راسل ،كي ينتزع فتيل الحرب.
وقبل ان يبتدئ العرض الاول لفيلمه الاول (متمرد بدون سبب) في صالات السينما الاميركية ،تعرض الممثل جيمس دين لحادثة سير تسببت في موته حقاً وهو في ريعان شبابه، حيث كان الممثل الراحل يضع اللمسات النهائية لفيلمه الاخر الذي سمي: شرق عدن.
ختاماً، خلدت مكتبة الكونغرس الاميركي فيلمي جيمس دين المذكورين انفاً وعدتهما من التراث الفني والثقافي المهم في تاريخ الامة الاميركية واضعةً الممثل الشاب الراحل في لعبة الابطال التأريخيين وخارج لعبة الجبناء!

منظمة الجات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الجات GATT، هي أختصار عن اللغة الإنجليزية :الأتفاقية العامة للتعرفة الجمركية والتجارة وعقدت في تشرين الأول /أكتوبر 1947م، بين عدد من البلدان تستهدف التخفيف من قيود التجارة الدولية وبخاصة القيود الكمية مثل تحديد كمية السلعة المستوردة وهو ما يعرف بنظام الحصص وقد تضمنت خفض الرسوم الجمركية على عدد من السلع.

وتشتمل هذه الأتفاقية على بعض أحكام ميثاق هافانا فأن الأمم المتحدة تساعد الدول الأعضاء في الأتفاقية على أدارتها ويرجع اسمها إلى الأحرف الأولى من اسمها بالأنجليزية. تطورت لتصبح اليوم إلى ما يعرف بمنظمة التجارة العالمية WTO.

وأتخذت مـن مدينة جنيف في سويسرا مقراً لها وهي اتفاقية غير ملزمة لأعضائها وهي اتفاقية للتجارة في السلع (السلع الصناعية) و نجد أن أهداف اتفاقية الجات هي:

  • العمل على تحرير التجارة الدولية.
  • إزالة العوائق أمام التبادل التجاري بين الدول.
  • حل المنازعات التجاريه الدوليه عن طريق المفاوضات.
  • تهيئة المناخ الدولي والإعداد لإنشاء منظمة التجارة العالمية.
  • كما تضمنت في طيتها فقرات ذات نبرة قانونية دولية، أهمها التعامل بالمثل فيما يخص نقل البضائع والحرص عليها من قبل الدول التي تمر من خلالها كما لو كانت بضاعتها، هذا وألزمت جميع دول الاتفاقية بمبدأ عدم التمييز بين بضاعة وأخرى، وحل المشاكل عن طريق ميثاق (جيت) الذي يربط الدول التي صادقت عليه.

نبذة عن اتفاقية الغات (General Agreement on Tariffs and Trade (Gatt)) الاتفاقية العامة للتعريفات الجمركية والتجارة,منظمة تابعة للأمم المتحدة تأسست عام 1948م بهدف تشجع التجارة الحرة بين الأمم عن طريق فرض تعرفة جمركية قليلة.وإلغاء نظام الحصص وكبح الدعم و الإعانات الحكومية. وقد بدأت آخر جولة من المباحثات في أورغواي عام 1986م,بهدف وقف القيود المفروضة على تجارة المواد المصنعة و الزراعة و الأنسجة والخدمات وكان من المتوقع حسب الخطة أن تنتهي المحادثات عام 1990م ,ولكنها انتهت إلي طريق مسدود في ديسمبر عام 1990م بعد فشل المفاوضات في الوصول إلي اتفاق لتقليل دعم المزارع,ومع ذلك وافق مفاوض المجموعة الأوربية في نوفمبر 1992م على تخفيض مبرمج للمعونات الزراعية,ولكن لم يحظ بدعم الحكومة الفرنسية ,وقد احتج المزارعون في فرنسا والمجموعة الأوربية على إلغاء الدعم.

الدور الاقتصادي للدوله في العراق – الدكتور عماد عبداللطيف سالم

الدور الاقتصادي للدوله في العراق