قصة سيدنا إبراهيم و النمرود

قصة سيدنا إبراهيم و النمرود
 
 
موقع القصة في القرآن الكريم :
 
ورد ذكر القصة في سورة البقرة – الآية258
قال الله تعالى :
 
{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.
 
القصة :
مناظرة إبراهيم الخليل مع من أراد أن ينازع الله العظيم الجليل في العظمة ورداء الكبرياء فادعى الربوبية، وهوَ أحدُ العبيد الضعفاءيذكر تعالى مناظرة خليله مع هذا الملك الجبار المتمرد الذي ادعى لنفسه الربوبية، فأبطل الخليل عليه دليله، وبين كثرة جهله، وقلة عقله، وألجمه الحجة، وأوضح له طريق المحجة .
 
قال المفسرون وغيرهم من علماء النسب والأخبار، وهذا الملك هو ملك بابل، واسمه النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح قال مجاهد. وقال غيره: نمرود بن فالح بن عابر بن صالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح .
 
قال مجاهد وغيره: وكان أحد ملوك الدنيا، فإنه قد ملك الدنيا فيما ذكروا أربعة: مؤمنان وكافران. فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان. والكافران: النمرود وبختنصّر .
 
وذكروا أن نمرود هذا استمر في ملكه أربعمائة سنة، وكان طغا وبغا، وتجبر وعتا، وآثر الحياة الدنيا.
 
ولما دعاه إبراهيم الخليل إلى عبادة الله وحده لا شريك له حمله الجهل والضلال وطول الآمال على إنكار الصانع، فحاجّ إبراهيم الخليل في ذلك وادعى لنفسه الربوبية. فلما قال الخليل: (ربي الذي يحي ويميت قال: أنا أحي وأميت) .
 
قال قتادة والسُّدِّي ومُحَمْد بن إسحاق: يعني أنه إذا آتى بالرجلين قد تحتم قتلهما، فإذا أمر بقتل أحدهما، وعفا عن الآخر، فكأنه قد أحيا هذا وأمات الآخر .
 
وهذا ليس بمعارضة للخليل، بل هو كلام خارجي عن مقام المناظرة، ليس بمنع ولا بمعارضة، بل هو تشغيب محض، وهو انقطاع في الحقيقة، فإن الخليل استدل على وجود الصانع بحدوث هذه المشاهدات من إحياء الحيوانات وموتها، (هذا دليل) على وجود فاعل. (و) ذلك، الذي لا بد من استنادها إلى وجوده ضرورة عدم قيامها بنفسها، ولا بد من فاعل لهذه الحوادث المشاهدة من خلقها وتسخيرها وتسيير هذه الكواكب والرياح والسحاب والمطر وخلق هذه الحيوانات التي توجد مشاهدة، ثم إماتتها ولهذا قَالَ إِبْرَاهِيمُ: {رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ} .
 
فقول هذا الملك الجاهل (أنا أحيي وأميت) إن عنى أنه الفاعل لهذه المشاهدات فقد كابر وعاند، وإن عنى ما ذكره قتادة والسُّدِّي ومُحَمْد بن إسحاق فلم يقل شيئاً يتعلق بكلام الخليل إذ لم يمنع مقدمة ولا عارض الدليل .
 
ولما كان انقطاع مناظرة هذا الملك قد تخفى على كثير من الناس ممن حضره وغيرهم، ذكر دليلاً آخر بين وجود الصانع وبطلان ما ادّعاه النمرود وانقطاعه جهرة: قَال: {فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ} أي هذه الشمس مسخرة كل يوم تطلع من المشرق كما سخرها خالقها ومسيرها وقاهرها. وهو الذي لا إله إلا هو خالق كل شيء. فإن كنت كما زعمت من أنك الذي تحي وتميت فأت بهذه الشمس من المغرب فإنّ الذي يحي ويميت هو الذي يفعل ما يشاء ولا يمانع ولا يغالب بل قد قهر كل شيء، ودان له كل شيء، فإن كنت كما تزعم فافعل هذا، فإن لم تفعله فلست كما زعمت، وأنت تعلم وكل أحد، أنك لا تقدر على شيء من هذا بل أنت أعجز وأقل من أن تخلق بعوضة أو تنتصر منها .
 
فبين ضلاله وجهله وكذبه فيما ادعاه، وبطلان ما سلكه وتبجح به عند جهلة قومه، ولم يبق له كلام يجيب الخليل به بل انقطع وسكت. ولهذا قال: {فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} .
 
وقد ذكر السُّدِّي: أن هذه المناظرة كانت بين إبراهيم وبين النمرود، يوم خرج من النار، ولم يكن اجتمع به يومئذ، فكانت بينهما هذه المناظرة .
 
وقد روى عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم: أن النمرود كان عنده طعام، وكان الناس يفدون إليه للميرة، فوفد إبراهيم في جملة من وفد للميرة ولم يكن اجتمع به إلا يومئذ، فكان بينهما هذه المناظرة، ولم يعط إبراهيم من الطعام كما أعطى الناس، بل خرج وليس معه شيء من الطعام .
 
فلما قرب من أهله عمد إلى كثيب من التراب فملأ منه عدليه وقال: اشغل أهلي إذا قدمت عليهم، فلما قدم: وضع رحاله وجاء فاتكأ فنام، فقامت امرأته سارة إلى العدلين فوجدتهما ملآنين طعاماً طيباً، فعملت منه طعاماً. فلما استيقظ إبراهيم وجد الذي قد أصلحوه؛ فقال: أنى لكم هذا؟ قالت: من الذي جئت به. فعرف أنه رِزْقٌ رَزقَهُموه الله عز وجل .
 
قال زيد بن أسلم: وبعث الله إلى ذلك الملك الجبّار ملكاً يأمره بالإيمان بالله فأبى عليه. ثم دعاه الثانية فأبى عليه. ثم دعاه الثالثة فأبى عليه. وقال: اجمع جموعك وأجمع جموعي .
 
فجمع النمرود جيشه وجنوده، وقت طلوع الشمس فأرسل الله عليه ذباباً من البعوض، بحيث لم يروا عين الشمس وسلّطها الله عليهم، فأكلت لحومهم ودمائهم وتركتهم عظاماً باديةً، ودخلت واحدةٌ منها في منْخَر الملكِ فمكثت في منخره أربعمائة سنة، عذبه الله تعالى بها فكان يُضْرَبُ رأسُه بالمرِازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله عز وجل بها .‏

معاني كلمات سورة البقرة

سورة البقرة ” الجزء الأول من الآية 1 – 168 “
رقم الآية … الكلمة … معناها
1 …الـم … من المتشابه الذي استأثر الله تعالى به والله أعلم بمراده
2 … ذَلِكَ … بمعنى هذا ويستعمل كل منهما مكان الآخر .

2 … الكِتَابُ … القرآن الكريم
2 … لا رَيْبَ … لا شك في أنه وحي من الله وكلام الله الموحى إلى رسوله صلى الله عليه وسلم
2 … هُدَىً … نورا يهدي إلى الطريق المستقيم
2 … لِلْمُتَّقِينَ … يتقون الشرك والذنوب ويخلصون العبادة لله ويعملون بطاعته
3 … يُؤْمِنُونَ … يصدقون
3 … بِالغَيْبِ … ما غاب عن العباد ، الله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والجنة والنار .
3 … وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ … يتمون ركوعها وسجودها ويخشعون فيها
3 … وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُون … زكاة أموالهم ونفقة الرجل على أهله وأقربائه وعلى المحتاجين
4 … يُوقِنُونَ … متيقنون لا يشكون
5 … عَلَى هُدًى … على نور وبيان وبصيرة من الله تعالى
6 … الَّذِينَ كَفَرُوا … الذين غطوا الحق وستروه
9 … يُخَادِعُونَ اللهَ … يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر
10 … مَرَضٌ … شك ونفاق وتكذيب
14 … خَلَوا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ … انفردوا بهم
15 … يَمُدُّهُمْ … يملي لهم أو يزيدهم
15 … يَعْمَهُونَ … يضلون – والعمه هو الضلال
18 … بُكْمٌ … لا ينطقون بالحق وبما ينفعهم
18 … عُمْيٌ … عماية البصيرة
18 … فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ … لا يرجعون إلى هدى
19 … كَصَيِّبٍ … كمطر
19 … فِيهِ ظُلُمَاتٌ … وهي الشكوك والكفر والنفاق
19 … وَرَعْدٌ … وهو ما يزعج القلوب من الخوف
19 … وَبَرْقٌ … ما يلمع أحيانا في قلوبهم من نور الإيمان
20 … يَكَادُ البَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ … يكاد محكم القرآن يدل على عورات المنافقين
20 … كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَشَوْا فِيْهِ … كلما أصاب المنافقون من الإسلام عزاً اطمأنوا
20 … وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا … و إن أصاب الإسلام نكبة قالوا ارجعوا إلى الكفر
22 … أَنْدَادًا … جمع ند وهو النظير والمثيل ( تعبدونها من دون الله )
23 … شُهَدَاءَكُمْ … أعوانكم وحكام فصحائكم
25 … أَزْوَاجٌ مُطَهرَةٌ … من القذر والحيض والبول والنخام
26 … فَما فَوْقَها … فما دونها أو فما هو أكبر منها
26 … الفاسِقِينَ … المنافقين والكافرين ( والفسق هو الخروج عن الطاعة )
29 … اسْتَوى … علا وارتفع وصعد
29 … فَسوَّاهُنَّ … أتم خلقهن
30 … خَلِيفةً … يخلف بعضهم بعضا قرنا بعد قرن وجيلا بعد جيل
30 … نُسَبِح بِحمْدِكَ … نقول سبحان الله وبحمده والتسبيح هو التنزيه عما لا يليق
30 … وَ نُقدِسُ لَكَ … نصلي لك ونعظمك ونمجدك

30 … إِنِّي أَعْلَمُ مالا تَعْلَمُونَ … أعلم أن سيكون منهم الأنبياء والعلماء و العاملون والعباد
34 … اسْجُدوا … سجود إكرام وتحية
34 … إِبْليِسَ … أبلسه الله أي آيسه من الخير وكان اسمه الحارث
34 … وَ اسْتَكبَرَ … تعاظم في نفسه
35 … رَغَداً … هنيئا واسعا طيبا
36 … فَأَزلَّهُما الشَّيْطانُ … أوقعهما في الزلل بسبب الأكل من الشجرة
37 … كَلِماتٍ … قال ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين
40 … إِسْرائيلَ … يعقوب عليه السلام ومعناه عبدالله
40 … وَ أَوْفُوا بِعَهْدِي … إتمام عهد الله عليهم باتباع ما جاء به النبي محمد صلى الله عليه وسلم
40 … أُوفِ بِعَهْدِكُمْ … أدخلكم الجنة
40 … فَارْهَبُونِ … خافوني واخشوني ولا تنقضوا العهد
42 … وَ لا تَلبِسُوا … لا تخلطوا ولا تستروا
44 … بِالبِرِّ … البر هو جماع الخير مثل الصلاة والزكاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
45 … إِنَّها لَكَبِيرةٌ … شاقة وثقيلة
45 … الخاشِعينَ … الخاضعين لطاعته ، الخائفين من سطوته
46 … يَظُنُّونَ … يوقنون
47 … العَالَمِين … عالمي زمانهم
48 … عَدْلٌ … فداء
48 … وَ لا هُم يُنْصَروُنَ … لا أحد يغضب لهم فينصرهم وينقذهم من عذاب الله
49 … وَ يسْتَحيُونَ نساءَهم … يتركون ذبح البنات حتى يكن نساء خادمات
50 … فَرَقنَا بِكُم البحرَ … جعلناه فرقتين بينهما طريق يابس لا ماء فيه
51 … العِجْلَ … عجل من ذهب صاغه لهم السامري
53 … الكِتابَ … هو التوراة
53 … والفُرقَانَ … ما يفرق بين الحق والباطل

54 … بارئِكُم … خالقكم
54 … فاقتلُوا أنفسَكُم … ليقتل البريء منكم المذنب
55 … جَهْرَةً … علانية – عيانا
55 … وَ أَنتُم تَنظُرونَ … صعق بعضهم وبعض ينظر
56 … ثم بَعَثْناكُم … بعثوا من بعد الموت ليستوفوا آجالهم
57 … الغَمامَ … السحاب الأبيض الرقيق
57 … المَنَّ … مادة كالعسل
57 … السَّلْوَى … طائر السمان
58 … هذهِ القريةَ … هي بيت المقدس
58 … ادْخُلُوا البابَ سُجَّداً … ركعا خاضعين
58 … رَغَداً … واسعا هنيئا
58 … حِطَّةً … حط عنا ذنوبنا وخطايانا أي مغفرة
59 … فبَدَّلَ الذينَ ظَلَموا قَولاً غَيْرَ الذي قِيلَ لَهُم … دخلوا على أستاهم وقالوا حبة في شعرة
59 … رِجْزاً … عذابا
61 … المسْكَنةُ … فقر النفس وشحها
61 … وَ بَاءُوا بِغَضَبٍ … رجعوا وقد وجب عليهم سخط الله
62 … هادُوا … تابوا واتبعوا موسى عليه السلام ( اليهود )
62 … النَّصارى … نسبة إلى مدينة الناصرة أو لتناصرهم
62 … الصَّابِئيِنَ … كل من خرج من دين الله إلى دين آخر يقال له صابئ أو هم قوم من أهل الكتاب يقرؤون الزبور
63 … مِيثاقَكُمْ … العهد بالإيمان بالله وحده واتباع رسله
64 … تَوَلَّيْتُم … رجعتم عن عهدكم
65 … خَاسِئينَ … مبعدين عن الخير ذليلين صاغرين
66 … نَكَالاً … عقوبة وعبرة
68 … لا فاَرضٌ … لا هرمة
68 … ولا بِكْرٌ … ولا صغيرة
68 … عَوَانٌ … نصف بين المسنة والصغيرة
69 … فَاقِعٌ … أصفر صاف شديد الصفرة
71 … لا ذَلُولٌ … لم يذللها العمل
71 … تُثيرُ الأَرْضَ … تقلب الأرض للزراعة

71 … الحرْثَ … الزرع أو الأرض المهيأة للزراعة
71 … مُسَلَّمَةٌ … سليمة من العيوب
71 … لا شِيَةَ فِيها … ليس فيها لون مغاير للصفرة
72 … فَادَّارأْتُم فِيها … اختلفتم واختصمتم
75 … يُحرِفُونَهُ … يتأولونه على غير الوجه الصحيح أو يبدلونه
75 … عَقَلُوه … فهموه فهما واضحا ومع هذا يخالفونه على بصيرة
75 … وَهُمْ يَعْلَمُونَ … يعلمون أنهم مخطئون في تحريفه وتأويله
76 … بِمَا فَتَحَ اللهُ عَلَيْكُمْ … بما قضى لكم وعليكم وبما ذكر من صفات النبي في التوراة
78 … أُمِّيُّونَ … جهلة بالتوراة (كتبوا كتابا بأيديهم وقالوا هذا من عند الله)
78 … أَمَانِي … ظنون وأكاذيب
78 … يَظُنُّونَ … يكذبون
81 … أَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ … يحيط به كفره
85 … تُفَادُوهُمْ … تخرجونهم من الأسر بإعطاء الفدية
85 … وَقَفَّيْنَا … أتبعنا
87 … بِرُوحِ القُدُسِ … جبريل عليه السلام
88 … غُلْفٌ … لا تفقه ، عليها أغشية وأغطية أي مغلفة
89 … يَسْتَفْتِحُونَ … يتوعدون الأوس والخزرج بالنصر عليهم بخروج محمد صلى الله عليه وسلم .
90 … بَغْيًا … حسدا
90 … فَبَاءُوا … استوجبوا

93 … وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوِبهِمُ العِجْلَ … أشربوا حب العجل حتى خلص إلى قلوبهم
93 … فَتَمَنَّوا المَوْتَ … ادعوا بالموت على الفريق الكاذب ( وهي المباهلة )
100 … نَبَذَهُ … طرحه ونقضه
102 … تَتْلُو … تروي وتكذب وتتبع ما تقوله الشياطين من السحر
102 … عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ … على عهد سليمان
104 … رَاعِنَا … أمهلنا – أرعنا سمعك – يقصدون الرعونة وهي كلمة تنقيص
106 … ما نَنْسَخْ … نبدل أو نزيل أو نرفع
106 … نُنْسِهَا … نمسحها من القلوب ومن السطور
108 … سَوَاءَ السَّبِيل … وسط الطريق
109 … أَهْلِ الكِتَابِ … اليهود والنصارى
111 … أَمَانِيُّهُمْ … تمنوها على الله بغير عمل وبغير حق
112 … بَلَى … حرف إجابة يأتي بعد نفي
114 … خِزْيٌ … الذل والهوان
115 … فَثَمَّ … هناك
118 … الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ … هم الكفار
120 … إِنَّ هُدَى اللهِ هُوَ الهُدَى … إن الدين الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم
121 … يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ … يحل حلاله ويحرم حرامه ولا يعطل ما جاء به
122 … فَضَّلْتُكُمْ عَلَى العَالَمِينَ … فضلهم الله على الناس الذين كانوا في زمانهم فقط
123 … لاتَجْزِي … لا تقضي ولا تغني
123 … عَدْلٌ … فداء
123 … شَفَاعَةٌ … وساطة
124 … ابْتَلَى … امتحن واختبر
124 … بِكَلِمَاتٍ … أي أوامر ونواهٍ
124 … فَأتَمَهُنَّ … قام بهن على أتم وجه
124 … إِمَامًا … إماما يقتدي به ويحتذي حذوه
125 … مَثَابَةً … مرجعا وملجأ ومجمعا
125 … مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ … هو الحجر الذي كان يقف عليه إبراهيم عليه السلام حين بناء البيت
128 … مُسلمَيْنِ لَكَ … خاضعَيْنِ مُنْقَادَيْنِ مخلصَيْن
128 … أَرِنَا مَنَاسِكَنَا … علمنا كيف نحج بيتك
129 … الكِتَابَ … القرآن
129 … الحِكْمَةَ … السنة والفهم في الدين
129 … وَيُزَكِّيْهِمْ … طاعة الله والإخلاص له
130 … سَفِهَ نَفْسَهُ … ظلم نفسه بسوء تدبيره
134 … خَلَتْ … مضت
135 … حَنِيفًا … موحدا لا يشرك بالله شيئا
136 … الأَسْبَاطِ … أولاد يعقوب الإثنا عشر ( ولد لكل رجل منهم أمة من الناس )

137 … شِقَاقٍ … خلاف وفراق وعداء لك وحرب عليك
138 … صِبْغَةَ اللهِ … دين الله
142 … ما وَلاهُمْ … ما صرفهم
143 … لَكَبِيرةً … أي التولية عن بيت المقدس إلى الكعبة
143 … إِيمَانَكُم … صلاتكم التي صليتموها إلى بيت المقدس
144 … شَطْرَ المَسْجِدِ … قِبَلَهُ
146 … يَعْرِفُونَهُ … أحبار اليهود يعرفون الرسول كما يعرفون أبناءهم
146 … لَيَكْتُمُونَ الحَقَّ … يكتمون عن الناس صفة النبي محمد صلى الله عليه وسلم التي جاءت في التوراة
147 … مِنَ المُمْتَرِينَ … من الشاكين في كتمانهم مع العلم به
151 … وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ … يعلمكم الفقه في الدين
157 … صَلَواتٌ … مغفرة من الله تعالى
157 … وَرَحْمَةٌ … وهي النعم الكثيرة وأعلاها الجنة

158 … شَعَائِرِ اللهِ … معالم دينه في الحج والعمرة
159 … يَلْعَنُهُمُ اللهُ … يطردهم الله من رحمته
162 … يُنْظَرُونَ … يمهلون ليعتذروا
164 … الفُلْكِ … السفن
166 … وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ … تقطعت بهم الحيل وأسباب الخلاص ، انقطعت المودة بينهم
167 … كَرَّةً … عودة إلى الدنيا
167 … حَسَرَاتٍ … ندامات شديدة تمنع صاحبها من الحركة
168 … خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ … كل معصية

من كتاب : شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات الشيخ محمد غازي الدروبي

Parts of Cow

Parts of the Cow

Vital Signs
Temp. 100.4-103.1
Heart Rate 40-70 beats per min.
Respiration 18-28 breaths per min.

http://3.bp.blogspot.com/_MipjC7hW4Uw/SY-XSvjzUTI/AAAAAAAABLU/SmVlCIfm_GE/s400/cow_parts2.gif

http://www.cdfa.ca.gov/AHFSS/Emergency_Preparedness/images/Cow_parts_banned.jpg

http://www.tonygraham.co.uk/house_repair/wattle_daub/rumen.jpg

http://dofb.com/wp-content/uploads/2008/10/cow-full-butcher.jpg

http://www.theeveninginn.com/uploads/articles/article39/cow500x500.jpg

http://www.cais.co.ke/images/cow-parts.jpg

http://www.internationalstyles.net/recipes/meat-cutting/i/cow-anatomy.gif

http://bellyuptotheblog.com/blog/wp-content/uploads/2010/02/Beef_cow-Parts.jpg

PicsDigger

Home ›  60c6cf7e
Search  Domain Keyword


View original image

Grab your code

Share

Rating:

1

2

3

4

5

Grab Your Code

HTML for Websites:
IMG Code for Forums & Message Boards:
URL for E-Mail & IM:
Direct Link for Layouts:

cow parts

Keywords count: 1

Keyword
Keyword popularity
Land. domain
Land. URL

cow parts
651
summerwasting.wordpress.com
http://summerwasting.wordpress.com/2009/04/24/saig…

Images Roulette





christmas tree graphics (1183)
graphicshunt.com
(view original image)

diamond jewellry (436)
rajgharana.net
(view original image)

flamingo bar (436)
aawales.com
(view original image)

quina (4880)
simon_the_duck.tripod.com
(view original image)

star wars the clone wars dvd (2144)
webs.com
(view original image)

Funny Naughty Kids Photos

Beautiful Lady: Are You Sure?

All Best Celebrity Pics Here!

Military Women Can Be Beautiful! (Photos)

Incredible Moments

The Cutest Sleeping Babies

Kim And Justin Are Happy Together

Interesting Car Accident (PHOTOS)

Hilarious Wedding Album

Why 50 Cent Lost So Much Weight

Recent Queries

207 sw outdoor angry rottweiler aras nehri astrid van der staaij baby einstein party bode miller girlfriend caats casey batchelor clarissa hulse hoyo negro interior brick walls irradiated foods isaac hayes funeral jodelle ferland kieron gillen linda ramirez mondeo accessories new craft ideas oltra restaurant kitchens rugs persian tamina the green pastures the rub rabbits turtul

Related Queries

1218 part 2 240 sx parts 3 part canvas 300c parts a cow on the line air craft parts air suspension parts airplane part angus cow angus cows animated cow animated cows atomo y sus partes auto engine parts axle parts back to the future part 2 back to the future part 3 bande a part barracuda parts bass guitar parts beef cow beef cows belgian blue cow believers never die part deux cow parts

© 2009 — 2010  ·  PicsDigger.com ·  DE ·  ES ·  FR ·  User Agreement ·  Contact us: Contact us

If you’d like to remove copyright-protected images please contact us.