دراسة علمية حديثة تكشف عن فوائد صحية جديدة للبيض 

دراسة علمية حديثة تكشف عن فوائد صحية جديدة للبيض 

صحتك
دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية كشفت عن فوائد صحية جديدة للبيض، حيث أكدت أنه يحد من خطر الإصابة بالنسيان وفقدان الذاكرة، ويقلل خطر التعرض لمرض الخرف أو العته فى المستقبل.

الدراسة التى استمرت و شملت مجموعة من المتطوعين ستة أشهر كاملة، حيث تم تقسيمهم إلى فريقين متساويين، قام أفردا أحد الفريقيين بتناول بيضتين فى اليوم، فيما لم يتناول الفريق الأخر أى بيض تماماً، وخضعوا بعد ذلك لمجموعة من الاختبارات فى الذاكرة والمنطق والانتباه، وهى مجموعة من الوظائف المخية التى تصاب بالتدهور عند التقدم فى العمر حال الإصابة بالخرف أو العته.


وكشفت النتائج، أن المجموعة التى انتظمت فى تناول البيض حدث لها تحسن ملحوظ فى وظائفها المخية السابق ذكرها وتعززت وظائف الإدراك لديهم، وفسر الباحثون ذلك مشيرين أن البيض يعد من أفضل الأطعمة الغنية باثنين من مضادات الأكسدة المعروفة وهى “lutein” و”zeaxanthin”، وتساهم فى الحد من الإصابة بالخرف وفقدان الذاكرة، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

 
أما مكونات و استخدامات البياض ( الزلال )

هو الاسم الشائع للسائل الشفاف الذى تحتوى عليه البيضة (الزلال). وهو يتشكل في الدجاج من طبقات لإفرازات القسم الأمامي من قناة البيض للدجاجة خلال مرور البويضة. وهو يتشكل حول صفار البيضة سواء كان مخصباً أو غير مخصب. والغرض الطبيعي الأساسي لبياض البيض هو حماية صفار البيض وتوفير التغذية الإضافية لنمو الجنين.

بياض البيض يتألف أساساً من حوالي ٩٠٪ ماء مذاب فيه ١٠٪ بروتينات (ويشمل ذلك الألبيومينات، والبروتينات المُخاطِيّة، والجلوبيولينات). وخلافاً لصفار البيض، الذي يحتوي على نسبة مرتفعة في الدهنيات (الدهون)، لا يحتوي بياض البيض تقريباً على أي دهون، ومحتوى الكربوهيدرات فيه أقل من ١٪.
بياض البيض له العديد من الاستخدامات في مجال صناعات الغذاء، وفي مجالات كثيرة غيرها، ويشمل ذلك إعداد اللقاحات مثل لقاحات الأنفلونزا.

 
القيمة الغذائية للبيض 
يعتبر البيض من أهم المصادر وأفضلها للحصول على البروتين ذات القيمة البيولوجية العالية، والفيتامينات (B2, B3)، حمض البانتوثنيك(B5)، البيتين، B6,، حمض الفوليك،، B12 فيتامينات (E,D,A) الزنك وغيرها من المعادن، الفيتامينات الحيوية والضرورية. كما أنها لذيذة، سهلة الهضم ومتوفرة دائماً.

تم بحمد الله

سبعة أطعمة إذا سخّنتها تصبح سامة

سبعة أطعمة إذا سخّنتها تصبح سامة

APRIL 30, 2015

6

لندن ـ  هناك بعض الأطعمة إذا أعيد تسخينها تفقد فوائدها وقد تسبب أضرارا أو سموماً، بل وقد تصبح مسرطنة. ونشرت دراسة طبيّة أمريكية أنه من بين تلك الأطعمة الفطر والدجاج.

1-الكرفس: لإحتوائه على النترات.

2-البنغر أو الشمندر: يحتوي أيضاً على النترات، ويصبح ضار جداً عند تسخينه.

3-البيض: يصبح ساماً عند تسخينه بعد السلق أو القلي.

4-الفطر الطازج: عند التسخين تتغيّر تركيبة البروتين، يخسر فوائده الصحيّة ويسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.

5-الدجاج واللحوم: تغيير في تكوين البروتينات.

6-البطاطا: عند تسخينها تصبح سامة.

7-السبانخ: النترات عند تسخينها تتحوّل إلى نيتريت وتصبح مسرطنة.

خلطات للشعر

خلطة لتنعيم الشعر المتشابك

خلطة ورق الآس والسنامكى للشعر

خلطة قديمة لتمليس شعركِ

خلطة زيت املا الاسود لتثقيل الشعر

 خلطة عشبة الياس للشعر

خلطة أوراق القريص للشعر

 خلطة الكاكاو بديلا للإستشوار

 خلطة ريش السمان لإطالة الشعر

خلطة اللاميون لتنعيم الشعر

 خلطة القصعين لتنعيم الشعر

 خلطة القرنفل والحنة لتطويل الشعر

 خلطة الحنة السوداء للشعر

 خلطة القراص لعلاج قشرة الرأس

 خلطة البيض والعسل لتنعيم الشعر

 

أكثر عشر أطعمة حارقة للدهون

الجسم الرشيق الخالي من الدهون المتراكمة غاية الجميع ، ولكي تصل لتلك المرحلة ستبذل الكثير من المجهود وتتبع أنظمة غذائية صارمة لتحصل على نتيجة مرضية، دون أن تعلم بوجود عدد من الأطعمة حددها المتخصصون في عالم التغذية ، تساعدك في رحلتك علي الإسراع من عملية إذابة الدهون، واستبدالها بعناصر غذائية مفيدة للجسم .

تعرف علي أكثر عشرة أطعمة فعالة لحرق دهون الجسم:

رقائق حبوب الإفطار من الشوفان :
سبب إقبالك الشره علي وجبة إفطار خفيفة في الصباح، يرجع إلي انخفاض مستوي السكر في الدم ، لذلك تعد رقائق حبوب الشوفان في الإفطار من أفضل الوجبات، حيث تحتوي علي نسبة ألياف عالية، تظل في المعدة لساعات طويلة تجعلك لست في حاجة لتناول المزيد من الأطعمة ولكن احرص عند الشراء على اختيار رقائق حب الشوفان الخالية من النكهات أو السكر، واشتري النوع التقليدي ولمذاق حلو قليلا أضيفي بعض حبات التوت.

حبات اللوز :
املأ معدتك بحبات اللوز، فهذه من أفضل طرق إنقاص الوزن، فقد أجريت دراسة علي مجموعتين من الأشخاص، مجموعة تتناول حبات اللوز بشكل دوري، وأخري تأكل كعكة الأرز، لتظهر النتيجة أن الأفراد الذين يعتمدون علي اللوز لا يتناولون المزيد من الطعام علي عكس المجموعة الثانية . ولا تنسي عندما نذكر حبات اللوز فبالتأكيد هي الخالية من أي نكهات سواء السكر أو الملح، فالتي تحتوي علي ملح تكون من أحد مسببات رفع ضغط الدم.

بودرة البروتين :
مسحوق البروتين ليس مرتبطا فقط برواد الصالات الرياضية، بل هو من أكثر الوسائل التي تعمل علي حرق الدهون بالجسم وبناء العضلات، بخلاف أنه يعمل علي سد جوعك . وحتى يجدي نفعا أضف ملعقتين صغيرتين علي المشروب، وحبذا إذا كان مشروبا لإذابة الدهون ، أو ضعها علي كوب الزبادي والفواكه والحليب خالي الدسم، ولكن وضع المسحوق علي مشروب الشيكولاته “الكاكاو” لا يعني أنه تحول لمشروب صحي!.

زيت الزيتون : 
مهما كان نظامك الغذائي قاسيا، كل شخص يحتاج للقليل من الدهون فهي من أهم العوامل التي تسيطر علي إحساس الجوع، لذلك استخدم دائما في طهي الطعام الزيوت الأحادية مثل الزيتون والكانولا، فهما يحافظان علي مستوي الكولسترول في الدم . مع العلم أن الزيوت النباتية المهدرجة تقع في قائمة الدهون غير الصحية.

التوت :
يعتبر التوت من الفواكه الغنية بالألياف، وغير المسببة لزيادة في الوزن، فكوب واحد من التوت يعادل 6 جرامات فقط من الدهون . غير أن ذلك لا يعني أن أكواب الجيلي صحية، فالجيلي لا يحتوي علي أي ألياف بل علي العكس ملئ بالسكر العدو الأول للرشاقة.

البيض :
يحتوي البيض علي فيتامين بي 12 الذي يزيد من سرعة هضم الدهون، كما كشف أحد الأبحاث العلمية أن الأشخاص الذين يتناولون البيض كوجبة رئيسة في الإفطار بشكل يومي، يفقدون الوزن الزائد بشكل أسرع من نظائرهم الذين يعتمدون علي تناول الخبز . في حين إذا كنت مصابا بزيادة في نسبة الكولسترول، فاستشر الطبيب أولا قبل تناول البيض.

الفاصوليا بأنواعها واللوبيا :
بشكل عام، تحتوي الفاصوليا بأنواعها وأيضا اللوبيا علي نسبة عالية من الألياف والبروتين، والتي تعمل بشكل فعال علي إنقاص الوزن، لذلك ينصحك خبراء التغذية بتناول الفاصوليا بأنواعها أو اللوبيا بكمية كبيرة مثل عمل ساندويتش من ذلك بالخضار فقط أو لفها في رقائق التورتيللا، ولو مرة واحد في الأسبوع، حتى تحدث عملية إحلال فبدلا من وجود دهون تحل مكانها الألياف.

اللحوم والسمك :
هل تلاحظ أنك تهضم كافة العناصر بشكل أسرع من حرق الدهون؟
إذن اعتمد في طعامك علي تناول لحم الديك الرومي فهو لا يحتوي علي نسبة دهون عالية بخلاف نظائره من اللحوم ولكن احرص علي نزع الجلد والدهون . و إذا كنت ترغب في تناول طعام صحي، اعتمد بشكل رئيسي علي لحوم الأسماك، فهي لا تحتوي علي دهون ضارة، وملئية بزيوت بأوميجا 3 التي تساعد علي منع تراكم الدهون في منطقة البطن .

تحذير هام : ابتعد تماما عن تناول النقانق أو اللحم المقلي فهما مشبعان بالدهون الضارة.

الخضراوات خضراء اللون :

الخضروات مثل السبانخ والبروكلي و الجرجير والبقدونس غنية بالألياف وقليلة السعرات في نفس الوقت، لذلك احرص علي تناول طبق سلطة كبير قبل كل وجبة، حتى تمتلئ بطنك ولا تكون في حاجة لتناول كميات كبيرة من الطعام.

الزبادي :
تناول كوب من الزبادي يوميا، من الأمور السحرية لحرق الدهون، والمدهش أنه يمنع تكوينها أيضا، والسر يرجع لنسبة الكالسيوم العالية التي يحتويه، ولكن اختار الزبادي خالي الدسم حيث نسبة الكالسيوم به أعلي من كامل الدسم .

فوائد البيض Positive benefits of eggs

البيض

المهندس أمجد قاسم

آفاق علمية وتربوية – البيض من المواد الغذائية الهامة لجسم الإنسان نظرا لكونه من احد أهم مصادر البروتينات والتي يمتصها الجسم بسهولة، كما أن البيض غني بعدد كبير من الأملاح المعدنية والعناصر الهامة لجسم الإنسان كالحديد والكالسيوم وغيرها، إلا أن المتخصصين في مجال التغذية يحذرون من تناول البيض بكميات كبيرة، وخصوصا لبعض المرضى نظرا لمحتواه المرتفع من الدهون الحيوانية المشبعة والتي تؤدي إلى تراكم الكولسترول في الدم.

والبيض مفيد جدا للأطفال وللشباب ولمن يمارسون التمارين الرياضية، حيث يعمل على بناء أجسامهم بشكل سليم، ويشكل صفار البيض ما نسبته 30 % من وزن البيضة، أما التحذيرات من تناول البيض، فهي موجهة وبشكل مباشر للمرضى بالكولسترول وأمراض الكبد والمرارة.

وبشكل عام يجب لمن تعدى الأربعين من العمر أن لا يفرط في تناول البيض، أما لمن يظهر لديهم ارتفاع في ضغط الدم الشرياني أو لمن ظهرت لديهم بوادر تراكم دهون في الدم، فعليهم استشارة الطبيب المختص حول مدى قدرتهم على تناول البيض.

وبالرغم من تلك التحذيرات الطبية، إلا أن عدد من الدراسات بينت أن تناول البيض يوميا لا يؤذي القلب بالرغم من انه يرفع نسبة الكولسترول في الدم، ومنها دراسة أجريت في جامعة كوينكتيكات الأمريكية، حيث تبين أن الكولسترول في البيض يزيد من مستوى الكولسترول قليل الكثافة السيئ، كما بينت الدراسة أن تناول الكولسترول الموجود في البيض يعمل على زيادة نسبة الجزيئات الكبيرة الحجم في الدم، وعليه فإنه يجب الانتباه إلى أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكولسترول يجب أن لا يتعدى 300 ملغرام يوميا، فإذا تم تناول بيضة كاملة في اليوم، فيفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على كولسترول طوال ذلك اليوم.

ويفيد تناول البيض في الشعور بالشبع والامتلاء، حيث تبين أن تناول وجبة إفطار تحتوي على البيض، أدى إلى تقليل وجبة الغداء بنسبة 29 بالمائة، وبالتالي فإن تناول البيض مفيد لمن يطبقون برامج الحمية.

والى جانب احتواء البيض على عدد كبير من العناصر الغذائية الهامة لبناء جسم الإنسان، كذلك فإن البيض مفيد لمنع الشعور بالقلق والتوتر النفسي بسبب احتوائه على مادة الميلاتونين، وقد عرفت أهمية البيض وفوائده منذ القدم، واعتبرته عدد من الثقافات بأنه رمز للعطاء والحياة، فتزيين وتلوين البيض معروف في عدد من الثقافات والتقاليد في شتى أنحاء العالم، كما يتم إهداء البيض الملون في بعض المناسبات، أما لحفظ البيض ومنع فساده، فيفضل أن يتم على درجة 1 درجة سلسيوس وان يتم وضعه في الثلاجة بحيث يكون الطرف المدبب إلى أسفل.

البيض

البيـــض

يعتبر البيض من المواد الغذائية الغنية بالبروتين، وهو ضروري بكميات معتدلة للأطفال والشباب، ولا يجوز الإكثار من تناوله عند كبار السن (1 إلى 2 بيضة أسبوعياً فقط).

يتساوى البيض ذو القشرة البنية في القيمة الغذائية مع البيض ذو القشرة البيضاء. ورغم أن البيض قد يبدو باهظ الثمن، إلا أن قيمته الغذائية مرتفعة جداً، كما وأن نسبة الفقد منه محدودة للغاية، إذ أنه يمكن الاستفادة حتى من قشره بعد طحنه ضمن وجبات طيور الزينة والدواجن.

يجب اختيار البيض الطازج والنظيف والخالي من البقع والكسور، والبيضة الجيدة لا يصدر عنها صوت عند هزّها ولا تطفو عند وضعها في الماء.

ينظف البيض جيداً وبسرعة بإسفنجة خاصة مع قليل من محلول الصابون، ويجفف قبل حفظه في البراد، ويفضل أن يحفظ بعيداً عن الأطعمة الأخرى ذات الروائح النفاذة، كما لا يجوز نقعه لفترات طويلة في المنظفات أو المعقمات، لأن غشاء البيض نفوذ وقد تتسرب بعض العناصر الضارة إلى داخل البيضة.

كثيراً ما يصاب الدجاج والبيض بالسالمونيلا، لذلك لا يجوز تناول البيض نيئاً بل يجب أن يتم تحضيره بشكل سليم وصحي قبل تناوله، لذا يجب أن يتم سلق البيض جيداً بوضعه مع الماء في إناء صغير وتغطيته وتركه يغلي مدة 7 ـ 10 دقائق ثم يبرد سريعاً بصبّ الماء البارد عليه.

قد ينوي قلي البيض دون خفقه وتقليبه على مخاطر وجود السالمونيلا الحية في الجزء العلوي منه، لعدم تعرض جميع أجزائه للحرارة الكافية. وحين الرغبة بإعداد البيض بهذا الشكل، يجب أن يتم الطهي ببطء ولفترة زمنية أطول حتى ينضج الجزء الداخلي منه تماماً، ومن الأفضل أن تكون المقلاة مغطاة.

الطريقة الأسلم في تحضير البيض قليه بعد خفقه جيداً وتعريضه للحرارة الكافية مع التقليب البسيط أثناء القلي، لضمان القضاء على جميع الجراثيم التي قد تكون فيه.