حنان الترك

فرده من حذائچ تسوه كل عمائمهم ولحاهم القذرة

 

انهارت الفنانة المصرية حنان شوقي بالبكاء على الهواء، وذلك أثناء حلقة تناولت احتفال بعض الفنانين المصريين بالانتصار على تنظيم داعش في منطقة تكريت بالعراق.

وقالت شوقي خلال لقاء مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج ” العاشرة مساء” على قناة “دريم2″، إنها شاركت في الاحتفالية التي أقامها مجلس الوزراء العراقي من انطلاق وطني دون النظر إلى تقسيم المسلمين بين سنة وشيعة.

وانفعلت الفنانة المصرية ضد الداعية السلفي وليد إسماعيل (شاهد الفيديو أدناه)، بعد اتهامه لها بأنها تخدم مصالح الشيعة بالمنطقة، قائلا إن وفد الفنانين تم استغلاله من قوات الحشد الشعبي لتبرير “جرائمهم” ضد أهل السنة، مؤكداً أن الزي العسكري الذي ارتدته الفنانة خاص بالحشد الشعبي وليس بقوات الجيش العراقي.

 

وأكدت شوقي في اللقاء أن الفنانين يجب ان يقفوا ضد ما يحصل من قتل وجرائم في المنطقة.

 

 

 

https://www.youtube.com/watch?v=aZ9tAaRsT4w

 

حنان الترك

استنكرت الفنانة حنان شوقى الهجوم الذى شنته عليها الائتلافات السلفية، واتهامها بالتشيع ومساندة ميليشيات شيعية تنفذ عمليات تطهير ضد السنة، قائلة: «هذا الكلام لا أساس له من الصحة، ومن يهاجموننى لا يدركون شيئاً مما يحدث هناك، فمن سمع غير من رأى بعينه». وأضافت: «رأيت هناك ضمن الحشد الشعبى العراقى مواطنين سنة وشيعة ومسيحيين، دون أن يكون هناك أى عنوان طائفى، وتعاملت مع بشر يخافون على وطنهم ويحبونه ولا يهمهم سوى مواجهة (داعش)، وأنا من طلبت منهم ارتداء الزى الرسمى للجيش، وشعرت أن هذا هو الزى الأنسب لزيارتنا للمقابر، إحياءً لذكرى مذبحة سبايكر».