زبيدة ثروة ميخائيل

Image may contain: 1 person, smiling, closeup
 
 
زبيدة ثروة ميخائيل

نعيم عبد مهلهل

زبيدة ثروة ميخائيل، ابنة رجل مسيحي ولد في مدينة العمارة* عام 1908 بعدما أتى والده مهاجراً من تلكيف إحدى قرى نينوى قبل أن تتحول إلى ناحية ثم قضاء ليضمن نادي الموظفين في مدينة العمارة والذي كان قبل ذلك هو نادي استراحة مختلط لموظفي الإدارة البريطانية أيام الانتداب ومن ثم صار يجلس فيه ضباط الارتباط الانكليز وضباط حامية المدينة الذي كان عددهم 28 ضابطاً ثمان ضباط منهم من العراقيين ولكن أغلبهم من أهالي الموصل وبغداد، هم ملاك فوج العمارة الأول الذي أوكلت إليه مهمة مسك الحدود البرية والطويلة مع إيران من الشيب وحتى منطقة الطيب وجلات والى ناحية الشهابي
فيما بقيت الحدود الأخرى من المشرح إلى القرنة بدون حراسه كونها مناطق اهوار ومفتوحة على بعضها منذ الأزل.
أحب ميخائيل مدينة العمارة وأهلها وهو من أقنع الحاكم البريطاني في المدينة قبل أن تبدأ الإدارة المدينة العراقية في لواء العمارة أن يؤثث الكنيسية الكاثوليكية في المدينة ويعين لها حارساً وقساً من قساوسة الجيش البريطاني، وحين اشتروا مصاطب الصلوات وكرسي الاعتراف والسجاجيد التي كلفوا بها نساء ريفيات من أهل قرى قلعة صالح بنسجها على شكل بسط ملونة تحمل إيقونات، إرتعبت النساء النساجات في البداية، ولكن ميخائيل أقنع أزواجهن أن هذه ليس سوى رسوماً جميلة ومن بعض صورها مذكورة في سورة مريم في القرآن الكريم، ولأنهن ريفيات ولم يسمعن بسورة مريم، تم الإتيان بقارئ جامع قلعة صالح وقرأ لهن الصورة وفسر آياتها لهن فقتنعن أن الصورة الكنائسية مذكورة في الآيات والكتاب فرضين نقشها على البسط الذي يسمى بلهجة الجنوب ( الايزار ) إضافة إلى ذلك الكنيسة تبرعت أيضاً بشراء عشرة بسط لجامع المدينة منسوجاً عليها صوراً لمكة المكرمة وصوراً لقباب أئمة واولياء وقبة ضريح النبي العزير الذي لا يبعد عن بيوتهن سوى عشرين ميلاً، وبهذا قبلت النساء إنجاز ما كلفن به مقابل ثمان ليرات هندية لكل بساط تدفع من قبل خزينة وزارة المستعمرات البريطانية وقد همّش السير برسي كوكس على الطلب والموافقة بنفسه.
في 1/ 7 / 1957.سمعت جميع بيوت مدينة العمارة قرع أجراس الكنيسة، وفي غير مواعيد القداس، فتبين لأهل مدينة العمارة أن حنا قد وافاه الأجل.
الذين كانوا يترنحون مع شذى الكؤوس التي كان يقدمها لهم وأغلبهم من المعلمين والموظفين والمثقفين هبوا إلى حضور قداس جنازته، فيما همهم المصلون مع أنفسهم قولهم: ليسامحه الله.
فأجابتهم لافتة النعي الصغيرة التي علقت على بوابة الكنيسة بتلك العبارة التي تبرع بخطها أحد معلمي اللغة العربية في ثانوية العمارة والتي تقول: طوبى للرحماء فأنهم يرحمون.وهي أول عبارة إنجيلية تكتب على جدران مدينة جنوبية.
بعد أربعة أعوام من موت ميخائيل قرر ولده الوحيد ثروت الهجرة من العمارة إلى بغداد، وقد تقاسم مطعماً ومشرباً على ضفاف دجلة من جهة الكرخ مع أيزيدي من أبناء سنجار، وقد تمنى عليه زملائه من المسيحيين السكن في كمب سارة أو البتاوين حيث جاء ليسكن بغداد منذ شهرين، لكنه قال: جيراننا بيت أبو عواد من أهالي العمارة، أعطاه الزعيم بيتاً في الثورة، وبنتي زبيدة أمس هي من قدمت الورود للزعيم في توزيع سندات الطابو، واليكم سبب أني سأسكن من الغد في مدينة الثورة إلى جانب جارنا العمارتلي، فحين رأى وردة الزعيم تعجب وسألها: أنت بغدادية لو عمارتلية.؟
ردت زبيدة: من العمارة
تسائل الزعيم وبتعجب: ولكن عيونك خضر.؟
قالت: أبوي مسيحي، ولكن مولود بالعمارة.
تذكر الزعيم جيداً أنه في إحدى فرضيات التدريب للواء الرابع عشر في العمارة حيث كان حاضراً بصفة مفتش قطعات، كان آمر حامية العمارة قد دعاه إلى ليلة عشاء في نادي الموظفين، ومن قدم لهم الطعام والشراب هو ثروت ميخائيل. ووقتها أعطاه الزعيم ربع دينار كبقشيش، وهو ما لم يعطه بقدره أي زبون من زبائن النادي.
فسألها الزعيم: وهل يعلم والدكِ أنك من سيقدم للزعيم باقة الورد.
قالت نعم، وقال لي ليت الزعيم يعرف أن الربع دينار الذي أهداه لي ذات ليلة لم يزل معي ولم أصرفه.
ضحك الزعيم: وبعد؟
قال لي لو اقتربت من الزعيم قولي له أن أبي يريد بيتاً مع أهل العمارة ليسكن قرب بيت جاره أبي عواد.
التفت الزعيم إلى مرافقه وقال: امنحوا والد هذه الطفلة الجميلة بيتاً في المدينة الثورة. لهذا ( قال ثروت لرفاقه في النادي ): سأعيش وعائلتي في مدينة
عاشت زبيدة كواحدة من أجمل تلميذات مدرسة الثورة الابتدائية، والغريب أن وجهها المدور بالرغم من طفوليته كان كثير الشبه بوجه الممثلة المصرية زبيدة ثروة التي كانت أيضا بعيون واسعة وخضر، ولهذا كان المعلمون يتفاءلون بوجه التلميذة زبيدة خصوصاً أولئك المغرمين بالأفلام الرومانسية المصرية، و كان عليها أن تخرج كل يوم في الاصطفاف الصباحي لتقرأ النشيد
يوم كبرت زبيدة ثروت ميخائيل أحست بذلك الشبه الذي بينها وبين الممثلة المصرية لهذا أدمنت على مشاهدة أفلامها وخصوصاً تلك التي مثلتها مع المطرب عبد الحليم حافظ حتى أنها تمنت أن تتزوج شاباً اسمه عبد الحليم وبمواصفاته حتى لو كان مسلما.
الأب أحس برغبة ابنته الجنونية فأبرق إلى ابن عمه توما الذي يعيش في تلكيف، بأن زبيدة كبرت وأصبحت في سن الزواج ولم يجد من يليق بها وتمنى عليه أن يخطبها لابنه ولكن بشرط أن يغير اسمه من نوح إلى عبد الحليم مادامت زبيدة لا تعرف أن لها ابن عم اسمه نوح.
نجحت الخطة، وأتى نوح باسمه الجديد وتزوج زبيدة وسكن معهما في مدينة الثورة، ومثل عمه ثروة ميخائيل أصبح عبد الحليم ( نوح )سابقا، محبوباً من قبل أهالي المدينة وكانوا يسمونه زوج ابنة الزعيم حيث اقترن هذا اللقب بزبيدة منذ أن قدمت الورد للزعيم وأهداها بيتاً في مدينة الثورة.
عام 1972 تمت دعوة عبد الحليم إلى الخدمة العسكرية، ونسب طباخاً لآمر الفوج الأول للواء 19 في قاطع خليفان والذي كان الزعيم عبد الكريم أمراً له
وذات يوم اشتهى آمر الفوج من طباخه أن يطبخ له ورق الخباز الطبيعي الذي كان ينمو في محيط ساتر مقر الفوج، فذهب نوح ليجمع أوراقه فترصده قناصٌ من البيشمركة ووضع الرصاصة في رأسه.
في ذلك اليوم شيعت مدينة الثورة جنديها المسيحي القتيل في حرب برزان، ومعهم مشت زبيدة تذرف دموعها الخضراء بنحيب لا يشبه عويل وبكاء نساء الجيران اللائي كن يرددن جملتهن الشهيرة خلف نعش عبد الحليم: طركاعه الفت برزان بيس بأهل العمارة.
وحين وصلوا إلى مقبرة المسيح في جانب الرصافة، وإثناء الدفن تفاجأت زبيدة بأن شاهدة قبر زوجها مكتوب عليها، هنا يرقد الجندي الشهيد نوح توما اليسوعي.
في البيت سألت أبيها عن سبب تغيير اسم زوجها وتسميته بنوح على شاهدة القبر.
روى الأب القصة لابنته، وبالرغم من أنها شعرت أن أبيها خدعها لكنها قالت مع نفسها كان زوجاً رائعاً.
بعد عام من موت نوح ( عبد الحليم ) رفضت زبيدة ثروة كل طلبات الزواج التي تقدمت إليها من أقاربها وأبناء أصدقاء أبيها، وقالت أنها تخاف أن تخدع بعبد الحليم آخر، فظلت مع ابنتها وردة مدمنة على مشاهدة أفلام الممثلة المصرية زبيدة ثروة.
في يوم 13 / 12 / 2016 كانت وردة ابنة زبيدة قد خرجت للتو من دائرة تسجيل طابو مدينة الثورة حيث تعمل موظفة وركبت سيارة الكيا عائدة إلى بيتها، وحين فتح السائق جهاز الراديو في سيارته، نقلت إحدى الإذاعات خبر وفاة الممثلة المصرية زبيدة ثروة عن 76عاما.
هرعت البنت حزينة لتخبر أمها، دخلت غرفتها لتنبئها بموت قرينتها، ولكنها صرخت مرعوبة حين تفاجأت وهي ترى والدتها جثة هامدة على السرير.

واخيرا نزل الثلج

واخيرا

نزل الثلج

هنا

في كيزفيل

بعد عيد الميلاد

وبعد راس السنة الميلادية

بعد ان انتهت كل الاحتفالات

في نيوزيلندا وبنغلاديش

في غانا

وفي تكساس

بعد ان مات تسعة وثلاثون كحتفلا في الملهى الليلي في اسطنبول

بعد تفجيرات السنك ومدينة الثورة

نزل الثلج اخيرا

ابيضا

وبريئا

بدون سابق انذار

رغم ان الحرارة كانت ولايام طويلة تحت الصفر

نزل الثلج اخيرا

وحيدا مثلي

هادئا

مثلي

غريبا

مثلي

لكني لم افرح به هذه المرة

علاء العبادي

كيزفيل – سويسر

كانون الثاني

2017

لاعبو ريال مدريد يرتدون الشارات السوداء حدادا على مقتل مشجعيهم في العراق

لاعبو ريال مدريد يرتدون الشارات السوداء حدادا على مقتل مشجعيهم في العراق

العصر الفيكتوري

العصر الفيكتوري

في انكلترا (العصر الفكتوري The Victorian era) كان حقبة تاريخية محركة ليست في انكلترا فقط بل في اوربا انطلقت من عصر ما بعد عصر النهضة، كانت فترة بلغت فيها الثورة الصناعية في بريطانيا قمتها ثم امتدت إلى اوربا ثم اميركا وكانت أعلى نقطة في الامبراطورية البريطانية، كما يشار إلى فترة حكم الملكة فكتوريا (1837 – 1901). المؤرخون يرون العصر الفكتوري هو عصر الثورة الصناعية الاولى في العالم وذروة الامبراطورية البريطانية. حكم الملكة فيكتوريا كان اطول حكم في التاريخ البريطاني، ففي بداية عهدها كانت بريطانيا قطرا زراعيا وعندما ماتت انقلبت بريطانيا إلى قطر صناعي ضخم مترابط الاطراف بشبكات السكك الحديدية.
المجتمع الفكتوري : لباس المرأة في عصر الفيكتوري الموروث من الماضي بقي لباسا موروثا حيث نساء الطبقات العليا كن ملزمات التمنطق بالبسة الاردية الطويلة الاذيال والاردان رغم تقدمهن في الكثير من مجالات الحياة. البسة النساء بقيت على ماكانت علية في العصر الجيوجورجي الموروث إذ كانت تستخدم (الكورسية) المشدود علي نحرها شدا قويا يمنعها من الانحاء للاتقاط ما يقع منها على الارض وكانت ارداهن وكفوفهن مغطاة بكشاكيش كانها بالونات، واستمرت هذه الصورة حتى السبعينات القرن. وفي البسة السباحة كان لباس المرأة طويلا لا يظهر اي جزء من جسمها وكانت الفكرة الموروثة ان المرأة الشريفة لا تكشف اعضائها، حتي ممرضات ذاك العهد كن يرتدين الاردية التي تغطي ما تحت الركبة حتى مفصل الرجل. اما البسة الرجال فتبدلت فيه الـ (كرافاة) اربطة الرجال والقمصان والجاكيتات اما السراويل فلم تتبدل وكانت في نهاياتها فوق الحذاء تطوى بمقدار بوصة وبقيت هذه الحالة قائمة حتى وقت غير بعيد في العراق وكان الرجل يخشى ان يبدل سرواله المطوي باخر بلا طية ولم يحل في شكله النهائي الا بعد عناء. وكان الرجل يحافظ على لحية قصيرة
النهضة الأدبية:
أتاحت التطورات الصناعية والعلمية والتقنية سرعة انتشار الثقافة والكتاب والصحيفة والقصص الشعبية، وخاصة الصحف التي انتشرت في كل مكان، ووفرت المعلومات للرأي العام، وقامت الأكشاك في الساحات العامة ببيع هذه الصحف، حيث بيعت العديد من المطبوعات بأسعار زهيدة وهبطت تبعا لذلك نسبة الأمية في بريطانيا وفرنسا وأمريكا.
وصدر في العام 1902 ( عقب وفاة الملكة فيكتوريا بحوالي العام ) قانون التربية وهو يقتضي بأن تقوم الجمعيات التمثيلية بتأمين نفقات التعليم دون إلغاء المعاهد الخاصة، وتسهيل الانتقال من المدارس الابتدائية إلى المدارس الثانوية، وارتسمت حركة جديدة استهدفت تجديد الأساليب التربوية، وسيكولوجية الطفل وفوائد التعلم مع كل عمر وفئة وبهذا نادى جون ديوي وكرشنستايز . وظهرت حركة الكشافة ومؤسسها أحد ضباط الجيش البريطاني بادن بأول لإنماء روح النشاط لدى الفتيان عن طريق اللعب والانضباط بحرية، وأصبحت الكشافة مجتمع فتيان يخضعون لقانون أدبي، وربطت سلامة الجسم بسلامة العقل ووفرت الرياضة الراحة والصحة للعمال ورجال الفكر. انتشرت الرمزية كذلك في الشعر والنثر ، وانتقلت منه إلى المسرح، كما تم نقل العديد من الانتاجات الأدبية إلى المسرح من خلال أوسكار وايلد وبرنارد شو، وتوفر للمسرح تقنيات جديدة من خلال الإضاءة وجودة الأداء. كما ظهر المسرح المدرسي والرقص الكلاسيكي والحرّ.
‘التعداد السكاني في العهد الفيكتوري:
العهد الفيكتوري شهد زيادة السكانية غير مسبوقة في بريطانيا. ارتفع العدد السكاني من 13.9 مليون في عام 1831 إلى 32.5 مليون في عام 1901 . السببان الرئيسيان لهذا الارتفاع كانا معدلات الخصوبة ومعدلات الوفيات

ايها العرب… الا تشعرون بالعار

بقلم: طارق الحارس

tariqalharis@hotmail.com
ها .. ماذا حل بكم يا أمة العرب ، لماذا تتظاهرون على قادتكم ؟ عودوا الى رشدكم ، كما أوصاكم الرفيق المناضل المخضرم جدا العقيد معمر القذافي !. ما الذي فعله زين العابدين بن علي حتى خلعتموه من السلطة ؟ ما الذي فعله حسني مبارك حتى تطالبونه بالرحيل من مصر الى جدة ، ومثله الصالح جدا علي عبدالله صالح ؟
هل ضربكم بن علي ، أو مبارك ، او صالح ، بالكيماوي مثلا ، هل ضربكم بصواريخ أرض أرض ، هل قصف مدنكم بالمدفعية والطائرات ، هل جفف أهواركم ، هل أعدم أولادكم وطالبكم بثمن الطلقات النارية التي اخترقت أجساد أولادكم ، هل منعكم من اقامة مجالس عزاء لهم ، هل منع الأمهات والآباء البكاء على أولادهم ، هل دفن الآلاف من أبناء شعبكم في مقابر جماعية ، هل اغتصب أولاد بن علي ، أو مبارك ، أو صالح بناتكم ، هل زجكم في حروب لا ناقة لهم فيها ولا جمل ، هل احتل دولة عربية مجاورة لكم ، هل ضيع ثرواتكم النفطية الهائلة ؟
ها .. ماذا حل بكم يا أمة العرب ، لماذا تظاهرتم على بن علي وأنتم الذين انتخبتموه بالاجماع رئيسا لكم ، لماذا تطالبون مبارك بالرحيل الى جدة وأنتم الذين انتخبتموه بالاجماع رئيسا لكم ، ومثلهما الرجل الصالح علي عبدالله صالح ؟!!
لماذا تسرقون المتاحف ، لماذا تسرقون المحلات التجارية ، لماذا تحرقون الدوائر الحكومية ، أ ليست هذه متاحفكم ، أ ليست هذه محلاتكم التجارية ، أليست هذه دوائركم ، أ ليست هذه بلدانكم ؟ لماذا تفعلون ذلك أيها الخونة ؟ .
نعم ، خونة ، جميعكم من تونسيين ، ومصريين ، ويمنيين ، وسوريين ، وأردنيين وأي شعب عربي يخرج على رئيسه . خونة لأنكم خنتم العهد الذي قطعتموه لرئيسكم . خونة لأنكم لم تنتظروا يوم أجله الرباني !!.
زين العابدين بن علي دكتاتور ، ومبارك دكتاتور ، وعلي عبدالله صالح دكتاتور ، أما صدام حسين فهو بطل الأمة العربية ، هو قائد الأمة العربية ، هو صلاح الدين الأمة العربية ، أ لا تشعرون بالعار ؟!.
أ لا تشعرون بالعار اليوم لأنكم وقفتكم ضد أهل العراق يوم سقوط الطاغية المقبور صدام حسين ، عفوا ( الشهيد صدام حسين ) ، كما يحلو لكم تسميته . أ لا تشعرون بالعار اليوم حينما كنتم تسمعون صرخات أمهاتنا مستنجدة في الغيرة العربية . وقفتم ضد أمهاتنا اللواتي لم يفارق أجسادهن السواد ، سواد الملابس الحزينة فهذه أعدم صدام ابنها ، وتلك مات في الحرب الأولى ، وآخرى فقدته في الحرب الثانية ، وآخرى تعوق في الحرب الثالثة ، وآخرى احترق في الكيماوي .
أ لا تشعرون بالعار اليوم لأنكم عاملتم الشعب العراقي في بلدانكم بقسوة لأنهم لم يقفوا مع الدكتاتور الذي دمرهم سنوات طويلة في الحرب الأخيرة التي أسقطته . أ لا تشعرون بالعار حينما ترسلون انتحارييكم ليقتلوا الأبرياء من أبناء العراق في المساجد ، والمدارس ، والشوارع ، والمطاعم ، والأسواق .
بالمناسبة ، أيها الخونة ، لستم مَن أسقط بن علي ، ولا أنتم مَن سيسقط مبارك ، وصالح فالذي أسقط بن علي موقف الجيش التونسي الوطني والذي سيسقط مبارك وصالح موقف الجيش المصري واليمني .
آه لو كان في العراق جيشا وطنيا لكان قد سقط بطلكم القومي صدام حسين في العام 1991 حينما انتفض الشعب في جنوب العراق وشماله ، لكن كان هناك كلاب الحرس الجمهوري الذين قصفوا المنتفضين بالطائرات ، والمدفعية ، والصواريخ ، الذين دفنوا العراقيين احياء في مقابر جماعية .
أمة العرب : نعم ، أتمنى أن تتخلصوا من الدكتاتورية ، وأتمنى أن تعيشوا بحرية وكرامة ، لكنني أقولها لكم بصوت عال :
أمة العرب : أ لا تشعرون بالعار لأنكم وقفتم ضد العراقيين في حربه ضد الدكتاتور المقبور صدام حسين ؟!!
طارق الحارس