ام كلثوم

حبيب قلبي يا قلبي عليه ولو حتى يخاصمني ..#كوكب_الشرق #أم_كلثوم .. تفاريد وسلطنة رائعة في مقطع رائع من #الحب_كدة كلمات الشاعر #بيرم_التونسي ألحان الموسيقار #رياض السنباطي …حبيب قلبي يا قلبي عليه ولو حتى يخاصمنيويعجبني خضوعي اليه واسامحه وهو ظالمني وبعد الغيم ما يتبدد وبعد الشوق ما يتجددغلاوته فوق غلاوته تزيد ووصله يبقى عندي عيدوبعد الليل يجينا النور وبعد الغيم ربيع وزهوراهو من ده وده الحب كده مش عايزه كلامالحب كده #محمدالعراقي

Posted by ‎ام كلثوم‎ on Montag, 20. Juni 2016

سيرة الحب والحرب

عندما وقعتُ في حُبّكِ من أوّل نظرة .. وحتّى دون أنْ أنظرَ اليكِ جيّداً ، ولو لثانيةٍ واحدةٍ فقط .. بسببِ ارتباكي الغضِّ .. بدأتْ الحرب العراقيّة –الايرانيّة ، التي كانتْ تأكلُ البهجة .. ودامتْ ثمان سنوات .
وعندما عُدْتُ من الحرب .. وأحببتُكِ من أوّل نظرةٍ أيضاً .. ولم يستغرِق وقوعي في الحُبّ ، سوى رمشةً واحدةً فقط من عينيّكِ البُنيّتين .. بدأ الحصارُ “الدوليّ”، الذي كان ينخرُ في العَظم .. و دامَ ذلك ثلاثة عشر عاماً .
و عندما انتهى الحصار ، وعدتُ الى العالَمِ “رشيقاً” شارد الذهن .. و أحببتكِ من أوّل نظرةٍ عابرةٍ للنظام “الدكتاتوريّ” .. بدأ احتلال العراق .
وعندما جاءت “الديموقراطيّة” .. أردتُ ان أمارس حريّتي المقموعة ، وأحبّكِ للمرّة الثانية .. وأغمركِ بالقُبَل الليبراليّة “المُنفَلِتة” .. فبدأتْ حرب ملوك الطوائف .. و عُدنا الى الأندلس .. وبكينا كما بكى عبد الله الصغير .
وعندما أردتُ أنْ أحبّكِ للمرّة الثالثة .. ظهرتْ “القاعدة “.. و حرّمَتْ القُبَل .
و عندما أحببتكِ للمرّة الرابعة ظهرتْ “داعِش” .. و حَرّمَت الحُبّ .
و عندما أحببتكِ للمرّة الخامسة .. انخفضَتْ أسعار النفط .. ولم يَعُدْ الحُبُّ “رَيْعيّاً ” كما كان .
و عندما أحببتكِ للمرّة السادسة .. ظهرَتْ “حُزَم” الاصلاح الاقتصادي والمالي .. و كسَرَتْ ظهري .
وعنما تقدّم بيّ العُمْر .. كنتُ مُصمّماً على أن أحبّكِ إلى الأبد .. فظهرَ قانون “التأمينات الاجتماعية” .. وبدأتْ عواطف المتقاعدين بالضمور .. ولمْ تَعُدْ عيناكِ البُنيّتان تُعَوّضانِ فَرْقَ الراتب .
هذا البلدُ اليابسُ لا يصلحُ للحبّ .. و يجعلُ العِشقَ الطويلَ مُستحيلاً .. أمام روحٍ خضراء .. تشبهُ روحي .

افكر بالحب

قالت

بماذا تفكر

قلت

كالعادة

بالحب

قالت

الحب المستحيل

قلت

لايمنعني شيء عنه

حتى بعد ان تجاوزت الستين

مازلت اركض خلفك

وفوق كتفي كل اسلحة الحزن

ولايصدني عنك

الا عذابات الضمير

وهاجس يقول لي

على كيفك

يمعود

 

علاء العبادي

سويسرا

اذار2017

كتاب الحب / فصل في القبلة ليحيى السماوي

كـتـاب الـحـب / فـصـل الـقُـبـلـة (1)

( ماجاء عن فمها في نصوصي النثرية )

فـمـي قـلـمٌ
لا يُـحـسِـنُ الـكـتـابـةَ
إلآ
فـي دفـتـر شـفـتـيـك

*

لـن يـكـون بـعـيـدا ً
الـيـومُ الـذي يـتـآلـفُ فـيـه :
الـخـبـزُ مـع الـجـيـاع ..
الأطفال مع الأراجيح والحـقـائب المدرسـيـة ..
الـعـشـبُ مـع الـصّـحـارى ..
والـحـدائـق مـع الـعـشّـاق ..
هـذا مـا قـرأتـهُ
فـي كـتـاب عـشـقـي
الـمـكـتـوب عـلـى فـمـي
بـمِـدادِ رضـابـك !

*

قُـبـلـة ً قُـبـلـة ً :
تـصّـفـحـتُ كـتـابَ جَـسَـدِك ..

يـا لـبـلاغـتِـهِ !
حـتـى الـفـارزةُ فـيـه
جُـمـلـةٌ مُـفـيـدةٌ
تـامَّـةُ الـلـذة !

*

كـتـابُ جـسـدِك
حـفـظـتـهُ عـن ظـهـر لـثـم ..
وعـن ظـهـر شَـمّ ٍ حـفـظـتُ عـطـرَه !
إنـه الـكـتـابُ الـوحـيـدُ الـذي
كـلـمـا شـربـتُ سـطـورَه
إزددتُ عـطـشـا ً لإعـادةِ قِـراءتـه !

*

سـفـيـنـةُ ثـغـري
لا تـرسـو
إلآ
فـي مـرفـإِ شـفـتـيـك ..

أيـا ً كـان ظـلامُ الـسّـواحـل
فـأنـا سـأهـتـدي إلـيـك
كـمـا يـهـتـدي الـفـمُ إلـى الـفـم
فـي قـبـلات الـوداع
مُـهـتـديـا ً
بـعـطـر زفـيـرك!

*

كـيـف سـأعـرفُ أنـنـي شـهـريـارُك
لـو لـم تـكـونـي شـهـرزادي ؟
إسـجـري تـنّـورَ الـعـنـاق
فـأنـا لـن أقـنـعَ
بـألـفِ قُـبـلـةٍ وقـبـلـة

*

أخـمـرةٌ صـوفِـيَّـة ٌ
عَـتَّـقـهـا فـي ثـغـرِكِ الـعـشـقُ
يـرى شـاربُـهـا الـفـردوسَ
فـي دُنْـيـاهْ ؟

أسْـكـرَنـي حـيـن رشـفـتُ الـقُـبـلـةَ الأولـى
فـجُـنَّـتْ شـفـتـي
وأدْمَـنَـتْ أوردتـي طِـلاهْ

فـكـيـف لا يـسْـكـرُ هـذا الـثـغـرُ
مـن شـذاهْ ؟

*

مـا لـعـصـفـور فـمـي ؟
لـقَـطَ مـن حـقـولِ شـفـتـيـكِ
بَـيْـدَرا ً مـن قـمـح ِ الـقـبـلات
ولا تـزالُ حَـوصَـلـتُـهُ
فـارغـة !

*
لـيـسَ ذنـبـي
إنـهُ ذنـبُ شـفـتـيـكِ
فـهـمـا أغـويـتـانـي
بـمـضـغ زهـور شـجـرة الـرمّـان !

*

فـي حـضـرةِ شـفـتـيـك
تـسـتـغـنـي نـحـلـةُ فـمـي
عـن زهـور الـقـرنـفـل والـجـلّـنـار

*
إفـتـحـي مِـكـحَـلـة َ فـمِـك
لِـمِـرْوَدِ لـسـانـي
لأُكَـحِّـلَ بـرضـابـك
شـفـتـيَّ الـيـابـسـتـيـن

*
قـلـمُ لِـسـانـي لا يـكـتـب
إلآ
بـمِـدادِ رضـابـك

*

فـمـي طـفـلٌ عـنـيـدٌ
لا يـقـنـعُ
إلآ
بـحـلـوى شـفـتـيـك

*

جَـنّـةٌ بـعـد أخـرى تـتـكـشّـفٌ لـي
وأنـا أشــمُّـكِ مـثـلَ زنـبـقـةٍ
وأقـشِّـرُكِ كـبـرتـقـالـة
لأحـصـي مـسـامـاتِـكِ بـالـقـبـلات !

*

شـفـتـايَ ـ لا الـبـسـاطَ الأحـمـرَ ـ فـرشـتـهـمـا
لـجـلالـة ِ شـفـتـيـك ..
فـتِّـشـي عـيـنـيَّ
أهـدابُـهـمـا تـتـراقـصُ
عـلـى عـزف نـبـضـي

مـادام جـسـدُكِ يـؤمِـنُ
بـعـقـلِ أصـابـعـي
فـلـيَـتَّهِـمْـنـي الـعـالـمُ
بـالـجـنـون ..
مـا لـي والـعـقـل فـي الـزّمـن الأحـمـق ؟

*

الـقُـبـلـةُ بـوصـلـةُ فـمـي
لـتـحـديـد اتّـجـاه الـقِـبـلـة !

*
سـأرضـى
مـن زهـور يـاسـمـيـنِ صـدرِك :
بـرائـحـة ِ الـقـمـيـص ..
مـن شـفـتـيـكِ :
بـالـرّنـيـم ..
مـن فِـضّـة ِ جـيـدِك :
بـالـنـدى ..
مـن سـاقـيـكِ :
بـعـزفـهـمـا عـلـى الـرصـيـف ..
مـن عـيـنـيـكِ :
بـفُـضـلـةِ كُـحْـلِ الأجـفـان ..
مـن خـصـركِ :
بـشـمِّ وردة الـسُّـرَّة ..
ومـن جَـنَّـتِـك :
بـعـطـر الـتُّـفـاحـة ِ الـمُـحَـرَّمـة !

في عيد الحب

في عيد الحب

لم اشعر بالحب

لم اقبل احدا

ولم يقبلني احد

لم اتلقى وردة حمراء

ولادبا احمر

ربما

لاني وحيد

ولا احد يريدني

او

لاني لم احتفل بعيد الحب

لم يذكرني احد

حتى امراتي

التي تقبلني كل ليلة قبل انام

وتقول لي كل يوم صباح الخير

لاتعترف بعيد الحب

تقول لي

لقد كبرنا على الحب

وعلى عيد الحب

انت لست بحاجة الى وردة حمراء

ايها العجوز

لانك تشبه العجوز والبحر

فانا احبك

ولايهمني دبك الاحمر

او وردتك الحمراء

مادمنا بعد احياء

بعد ان تجاوزنا الستين

المهم

اني مازلت احبك

فماذا افعل بعيد الحب

وبالوردة

وبالدب

 

علاء العبادي

سويسرا

شباط 2017

كيف يفرح رجل خائف

تقولين لي افرح

وكيف يفرح السومري

الخارج من الجنة توا

كيف يفرح رجل

يقولون له انك ستموت غدا

او بعد غد

كيف يفرح رجل حزين

خائف منذ الازل

يخاف على وطنه

كما يخاف على اولاده

ويحن الى وطنه

كما يحن الى امراته

كيف يفرح رجل لايعرف سوى الحب

في الوطن او في الغربة

ياسيدتي

الرجال الذين يفرحون ليسوا رجالا

والوطن

لايريد رجالا سعداء

النساء

يحملن برجل سعيد

والسعيد

لم يولد بعد

ليس في هذا الوطن

 

علاء العبادي

كيزفيل – سويسرا

كانون الثاني

2017