الدراجة الهوائية

يعود الفضل في اختراع الدراجة إلى  المخترع الألماني “بارون فون درايس” حيث قدم في عام ۱۸۱۷ م آلة سميت “درايسين” نسبة إليه، وكانت عجلتا الدرايسين ملتصقتين بقضيب خشبي وكان الراكب يدفع نفسه بواسطة دفع قدميه على الأرض.

وكان يوجهها بواسطة مقبض على العجلة الأمامية، واسم «دراجة» استعمل لأول مرة في العام 1865 م من طرف رجل فرنسي يدعى “لألمان”، الذي أوصل محاور ودوَّاستين إلى العجلة الأمامية لجهاز سرعة يشبه الحصان الأنيق، وفي هذا العام وضع عجلات معدنية خفيفة مع طالجات سلكية للعجلة ودواليب مطاطية صلبة تم تقديمها.

وظهرت بعد ذلك الدراجة ذات الدولاب الكبير الذي يصل ارتفاعه إلى متر ونصف المتر وهذه كانت العجلة الأمامية، بينما الخلفية كانت بعرض ۳۰ سم فقط.

وأخيراً في عام ۱۸۸۵ م تطورت الدراجة لتصبح العجلتان من حجم واحد متساوٍ ومقعد للراكب بين العجلتين، ومع مرور الزمن أدخلت تحسينات أخرى لإنتاج الدراجة التي نعرفها الي

الاختراعات التي اثرت في تاريخ البشرية


التلسكوب جاليلو جاليلي
الطباعة جوهانس جوتنبرج
الديناميت الفريد نوبل
اول سفينة بخارية وليم سيمنجتون
الدراجة البخارية جوتليب دايملر
الدراجة البارون درايس
السيارة دايملر ليفاسور بينتس
المبرقة صامويل موريس
اول قاطرة جورج ستيفنسون
المسدس صمويل كولت
الهاتف جراهام بل
التصوير لوى جاك داجير
الغواصة جون هولاند
المصباح والفونوغراف توماس الفا اديسون
الديزل رودلف ديزل
السينما الاخوان لوميير
الطائرة ويلبور واورفيل رايت
اللاسلكي جوليلمو مركوني
الدبابة سيمون لاك
البالون جراف فردويناندتسيبلين
التليفزيون جون لوجي بيرد
المفاعل الذري انريكو فيرمي
الرادار روبرت واطسون واط
الكومبيوتر هوارد ايكن