هل هذه حياة

الفيسبوك

لايليق

الا

بالمتقاعدين

وربات البيوت

المتقاعدون الذين تجاوزوا الستين

واكملوا مهمتهم المستحيلة

عندما تجوزا وانجبوا وسافروا

ودرسوا وتخرجوا وعملوا

خلال حياتهم

الطويلة

القصيرة

وبعد ان لم يعد لهم شيء يفعلونه بانفسهم او بحياتهم

بعد ان تجاوزا الستين

واصبحت لهم رائحة خاصة

رائحة الكهولة

حيث لم يعد يجدي التاباك ولا الاولدسبايز ولا الشيفازيغال

ولاحبات الهيل التي يمضغونها بالمتبقي من اسنانهم القديمة

بعد ان ملتهم زوجاتهم

واصبحن ينمن في مكان بعيد

مكان محصن تماما

منيع ضد الغارات

حصين امام النداءات

حيث لاينفع

الرجاء

ولا التوسل

ولا حتى الرشوة

اخذج باجر للكاظم

واوديج للرضا

ونروح للعمرة

وكله على حسابي

وتكله

احجيلك وياه

ويرجع خائبا

مدحورا

يائسا

مستسلما

هامسا امام الجدران

هل هذي حياة

 

علاء العبادي

كيزفيل – سويسرا

كانون الثاني

2017

في مثل هذا اليوم

خروج الامام الرضا من المدينة الى خراسان

خروج النبي محمد صلى الله عليه واله من المدينة لاداء فريضة الحج

ولادة النبي ابراهيم

ولادة النبي عيسى

 

اشعار في الرضا

دع الأيام تفعل ما تشـــاء           وطب نفسا إذا حكم القضاء

ولا تجـــزع لحادثة الليالي             فمـــا لحوادث الدنيا بقاء

وكن رجلا على الأهوال جلدا            وشيمتك السماحة والوفــاء

وإذا أراد الله نـشـر فـضـيلةٍ

طويت أتاح لها لسـان حـسـود

لولا اشتعال النَّار فمـا جـاورت

ما كان يعرف فضل عرف العود

وقال آخر:-

إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه

وصَّدق ما يعتاده من تـوهُّـم

وقال أبو الأسود وأجاد

وإن امرء قد جرب الدهر لم يخف … تقلب عصريه لغير لبيب

وما الدهر والأيام إلا كما ترى … رزية مال أو فراق حبيب

وقال آخر:-

يا صاحب الهم إن الهم منفرجٌ أبشر بخير ٍ فإن الفارج الله

اليأس يقطع أحيانا بصاحبه … لا تيأسن فإن الصانع الله

الله يُحدث بعد العسر ميسرةً لا تجزعنَّ فإن المانع الله

إذا ابتليت فثق بالله وارض به … إن الذي يكشف البلوى هو الله

إذا قضى الله فاستسلم لقدرته … فما ترى حيلة فيما قضى الله

والله مالك غير الله من أحدٍ فحسبك الله في كلٍ لك الله

وقال آخر:-

سبحان من قسم الحظوظ

فلا اعتراض ولا ملامة .

أعمى وأعشـى وبصير

ورزقــاء اليمامــة

يارب

ما مسني قدرٌ بكرهٍ أو رضا إلا اهتديت به اليك طريقا

أمضى القضاء على الرضا منّي به إني عرفتك في البلاء رفيقا

وقال آخر:-

جُبلت على كدرٍ وانت تُريدها صفواً من الالام والاكدارِ

ومكلّف الايام ضد طباعها مُتطلبٌ في الماء جذوة نار ِ

وقال آخر:-

كُن عن همومك مُعرضا وكِل الامور الى القضا

وانعم بطول سلامة تُسليك عمّا قد مضا

فلربما اتسع المضيق وربما ضاق الفضا

ولرب أمر مسخط لك في عواقبه رضا

الله يفعل ما يشاء فلا تكن مُتعرضا

وقال آخر:-

قد جرت الأقلام في ذي الورى بالختم من أمر الحكيم العليم
فمن سعيد و شقي و من مثر من المال و عار عديم
و من عزيز رأسه في السها و من ذليل وجهه في التخوم
و من صحيح شيدت أركانه و آخر واهي المباني سقيم
كل على منهاجه سالك ذلك تقدير العزيز العليم

وقال آخر:-

رضيت بما قسمَ اللـه لـي

وفوّضتُ أمري إلى خالقي

كما أحسن الله فيما مضـى

كذلك يُحسن فيما بَـقِـي