الشوفان

طعام مفضل للأطفال والمرضى وكبار السن

الشوفان.. يخفض الكوليسترول ويضاد الإجهاد ويجلب النوم

الشوفان نبات عشبي حولي يشبه الحنطة والشعير في الشكل وهو ينبت عادة بينهما وبذوره متوسطة بين حب الحنطة والشعير ويعرف عادة بالزُّوان والعامة عادة تقول الزوان والزيوان. لم يرد اسم الشوفان في المعاجم العربية القديمة ولا في المفردات وقد عرف في الماضي بأسماء مختلفة مثل هُرطُمان وهي كلمة فارسية وخافور وقرطمان والنوع الذي يزرع يسمى خرطان زراعي أو خرطان معرف.

وكلمة شوفان جديدة اطلق في القرن الماضي على هذا النبات.يعرف الشوفان علمياً باسم Avena Sativa من الفصيلة النجيلية GRAMINEAE.

الموطن الأصلي للشوفان هو شمال أوروبا ويزرع حالياً في جميع أنحاء العالم ويزرع كمحصول غذائي وطبي ويحصد الشوفان عادة في نهاية الصيف.

الجزء المستخدم من نبات الشوفان: البذور (seeds) والسيقان الجافة (Straw).

المحتويات الكيميائية للشوفان:يحتوي الشوفان على قلويدات (ALKaloids) وسيترولز (Sterols) وفلافونيدات (Flavonoids) وحمض السليسيك (Silicic acid) ونشا (starch) وبروتين (Proteins) والذي يشمل الجلوتين (Gluten) وفيتامينات وبالأخص مجموعة فيتامين ب ومعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والصوديم وهيدرات الكربون كما يحتوي على دهن وهرمون قريب من الجريبين (الهرمون المبيضي) وعلى الكاروتين بالاضافة الى فيتامين ب ب (PP)وفيتامين د.تتفاوت المحتويات الكيميائية بين أنواع الشوفان العادي والتركي والأحمر والقصير والنبوي لكن المواد الأساسية والجوهرية توجد في جميع الأنواع.

الشوفان في الطب القديم:في الطب الإنجليزي قال العالم Nicholas Gulpeper عام 1652م ان لبخة تحضر من عجينة بذور الشوفان مع الزيت تفيد في علاج الحكة ومرض الجذام. وقبل ذلك في عام 1597م قال العالم John Genand ان لبخات من سيقان وأوراق الشوفان جيدة للأمراض الجلدية وربما للروماتزم.

وكان الأوروبيون يستخدمون سيقان وأوراق الشوفان في حماماتهم كعلاج للروماتزم ولمشاكل المثانة والكلى. وقد استعمل الشوفان في الطب القديم كعلاج لأمراض الصدر وبالأخص أمراض الرئة والسعال المزمن وكان يستعمل كلصقات مفيدة لمرض النقرس والبثور.

أما الشوفان في الطب الحديث فقد أثبتت الدراسات العلمية تأثير بذور وسيقان وأوراق الشوفان على بعض الأمراض وأثبتت جدواها كعلاج وقامت مصانع كبيرة لصناعة مستحضرات متعددة من الشوفان ومشتقاته، فقد قامت دراسة اكلينيكية أثبتت أن الألياف النباتية الذائبة مثل الموجودة في الشوفان بمعدل 40جراماً في اليوم خفضت كوليسترول الدم خلال اسبوعين الى ثلاثة أسابيع كما نشرت دراسات في مجلات علمية محترمة أوضحت ان 3جرام من الألياف الذائبة اذا أخذت يومياً خفضت الكولسترول بنسبة 5% وفي عام 1997سمحت منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) شركة Quaker oats ومصانع أخرى لاضافة هذا الادعاء على منتجاتهم الغذائية من الشوفان.. وفي دراسة أخرى أثبتوا من خلالها أن الشوفان يخفض مستوى حمض اليوريك في الدم.وفي دراسة عملت على رياضي في أستراليا والذي وضع على غذاء مخصص من الشوفان فقط ولمدة 3 أسابيع وجد ان زيادة 4% من أسدية نبات الشوفان الى الغذاء المخصص من الشوفان للرياضي أثرت كثيراً في وظائف عضلات الرياضي خلال التمارين الرياضية.

وهناك استعمالات كثيرة ودارجة في الوقت الحالي على مشتقات الشوفان ولكنها غير مثبتة علمياً الا أن لها ايجابيات جيدة مثل استخدام الشوفان كمضاد للإجهاد والأرق ومهدئ وجالب للنوم ومقوٍ للأعصاب ومنشط. كما استخدم الهنود الشوفان لعلاج إدمان مشتقات الأفيون والتبغ، كما أن الشوفان يسكّن نوبات حصاة المجاري البولية واضطرابات البول ويلين ويسكن آلام البواسير وينصح الأطباء مرضى الأعصاب والمفكرين والمرهقين بتناول الشوفان وكذلك مرضى السكر ومرضى الغدة الدرقية.يصنع من الشوفان مغلي للأطفال الرضع من مقادير متساوية من القمح والشعير والشوفان حيث تغلى في لتر ونصف ماء على نار خفيفة حتى يصبح المغلي لتراً واحداً ويضاف اليه سكر ويعطى للأطفال يومياً قبل الرضاعة.المستحضرات الموجودة من الشوفان في الأسواق:

يوجد من الشوفان عدة مستحضرات من أهمها: مسحوق الشوفان، كبسولات، قطرات مركزة، خلاصات، محببات بأشكال مختلفة، محلول غروي يستخدم في حمام الماء، شايات، صبغات.أما من الناحية الغذائية فيعتبر الشوفان من المواد الغذائية الهامة لدى بعض الشعوب مثل البلدان الباردة مثل اسكندنافيا وأيقوسيا وغيرها حيث يتناولون حساء الشوفان يومياً في طعام الترويقة.

وقد أصبح الشوفان هو الطعام المفضل للأطفال والمرضى وكبار والسن والمتعرضين لارهاق عضلي حيث انه يغذيهم ويقويهم ويزيد النشاط في عضلاتهم.والشوفان ليس غذاء للإنسان فقط بل غذاء جيد للحيوان وبالأخص الأحصنة.

نقلا عن جريدة الرياض السبت 28 شوال 1422 العدد 12255 السنة 38

العسل

يقول الله تعالى في سورة النحل ” وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ * ثُمّ كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ ” [النحل:68_69]

وفي صحيح البخاري عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ فِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ كَيَّةٍ بِنَارٍ وَأَنَا أَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ . وفي سنن ابن ماجة عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَلَيْكُمْ بِالشِّفَاءَيْنِ الْعَسَلِ وَالْقُرْآنِ. وفي صحيح مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ إِنَّ أَخِي اسْتَطْلَقَ بَطْنُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم اسْقِهِ عَسَلا فَسَقَاهُ ثُمَّ جَاءَهُ فَقَالَ إِنِّي سَقَيْتُهُ عَسَلا فَلَمْ يَزِدْهُ إِلا اسْتِطْلاقًا فَقَالَ لَهُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ جَاءَ الرَّابِعَةَ فَقَالَ اسْقِهِ عَسَلا فَقَالَ لَقَدْ سَقَيْتُهُ فَلَمْ يَزِدْهُ إِلا اسْتِطْلاقًا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَدَقَ اللَّهُ وَكَذَبَ بَطْنُ أَخِيكَ فَسَقَاهُ فَبَرَأَ .


تصنيف العسل :

أساس تصنيف العسل  يقوم على العشبة التي تأكلها النحلة.

وكيف يتم تطبيع النحلة على أكل هذه العشبة دون غيرها؟

– نحن في هذا الأمر نتبع طريقتين الأولى: أن نحدد موقعاً لا يوجد فيه إلا هذه العشبة وعندئذ نضمن بنسبة (70%) بأن هذا العسل من هذه العشبة، ونقوم بعد ذلك بتحليل العسل للتأكد من صحة المعلومة. وفي حالة وجود عناصر أخرى موجودة في العسل نعرف عندها أن العسل قد دخل في تركيبته عشبة اخرى، وذلك عن طريق حبوب اللقاح الموجودة في العسل. وعند ذلك نعرف عدد النباتات – في الحقل – التي مرت عليها النحلة، وفي هذه الطريقة نقوم بتقييم وتحديد النسبة.


أما الطريقة الثانية: فهي أن نحدد منطقة مثل روضة خريم، ونعرف أنه لا يتواجد فيها إلا الخزامى، حيث نقوم بأخذ كمية من زهور الخزامى وأغليها على نار خفيفة ثم بعد ذلك أضع هذه الكمية مع الماء المخصص لشرب النحل، ويقوم النحل بشرب هذا الماء الذي تتواجد فيه جزئيات من رائحة الزهرة أو العشبة التي وضعناه له، ويقوم النحل بعد شربه للماء باستيعاب رائحة الخزامى في ذاكرته ويقوم بالانطلاق نحوها بشكل تلقائي دون تدخل أحد، وهذا الاكتشاف ليس جديداً، حيث نجد أن القوات الأمريكية اكتشفت الألغام المزروعة في الحرب الفيتنامية بوساطة النحل، حيث كانوا يغذون النحل بمادة متفجرة حتى يتم اكتشاف الألغام بعد اطلاق النحل في الحقول والغابات.


ما رأيكم بالعسل الموجود الآن في الأسواق؟

– العسل الموجود معظمه عسل أنتج بطريقة عادية معتادة، حيث يحرص المنتج للعسل على الكم وليس على الفوائد، ولا يبالي إذا تداخل في هذا العسل نوع من التغذية أم لم يتداخل فيه، والآن يقوم معظم النحالين بتغذية النحل بالسكر، خاصة الذين لا ينتقلون بنحلهم من منطقة إلى أخرى، حيث يضطرون إلى تغذيته بالسكر في فترة من الفترات، وهذا يحصل في جميع مناطق العالم، وذلك يعود إلى الطقس البارد جداً أو الحار جداً. فيضطر النحال الجالس في مكان واحد فقط ولا ينتقل إلى مكانات متعددة على مدار السنة، أن يغذي نحله بالسكر، وإلا مات نحله، وخاصة الآن معظم العاملين في هذا الاطار يقومون بتزويد النحل بالسكر، وحتى الشركات العالمية، لأنها إذا لم تزوده بالسكر فإن عسلها سيتبلور، خاصة العسل الذي يأتينا من أوروبا ومن الصين ومن سورية والاردن ومصر وغيرها. والبلورة أحياناً سببها الجودة ولا تعتبر عيباً، وبعض الناس عندما يجدون العسل متبلوراً يعتقدون أنه سكر، وهذا غير صحيح، لأن كل نوع من العسل له خاصيته حسب المصدر العشبي. وبعض الناس يقول إن العسل الأصلي إذا وضع في الثلاجة لا يتجمد، فهذا كلام غير صحيح، لأن هناك عسلا يتجمد دون وضعه في الثلاجة، خاصة أنه عسل صاف وذلك بسبب مصدره العشبي المعين، وكل ما قيل حول العسل من خرافات فهو غير صحيح، ولكن الصحيح إذا أردت أن تعرف العسل بشكل جيد لابد أن تعرف مصدره، وإلا يشتري العسل من أجل الغذاء وليس الدواء. أما إذا أراد أحدهم الدواء فلابد أن يبحث عن الثقة، أو يذهب بالعسل إلى مركز الأبحاث في المستشفى التخصصي لتحليله، وسوف يحصل مَنء يريد ذلك على فحص دقيق وجيد وقطعي. ولا يمكن أن نصل إلى نفس النتيجة في مراكز أبحاث أخرى. وهذه الطريقة الوحيدة التي يمكن أن نتعرّف بها على الجودة. والآن الأعسال الموجودة في البقالات نجد أن كلها قد خضعت لهيئة المواصفات والمقاييس على أنها تعتبر غذائية وليست دوائية.


ما رأيكم بالعسل الذي يأتينا من أوروبا؟

– في الغالب يكون لأجل التصدير دون النظر للمنفعة، فقد يكون العسل صينياً ويتم تصديره عن طريق اوروبا لأجل كسب سمعة البلد الاوروبي، فهو بشكل عام جيد بصفته عسلاً غذائياً وليس دوائياً. فالعسل الدوائي لابد أن يخضع لاشتراطات، فيما يخص المصدر العشبي الذي يجب أن يكون معروفاً وأيضاً عملية انضاج العسل في الخلية، وكذلك عملية استخراج العسل من الخلية لابد أن تكون بشكل نظيف دون التعرّض لأي ملوثات، كذلك عملية النقل والتخزين يجب أن تكون بطريقة جيدة دون التعرض للتسخين أو أشعة الشمس المباشرة، ويجب تعبئة العسل في عبوات زجاجية داكنة، لأن الضوء يكسر جزيئات العسل ويؤثر فيه، وأيضاً نجد أن العسل كلما كان حديث الصنع كلما كان أكثر جودة، وكلما قدم إنتاجه كلما كانت جودته أقل، أما بالنسبة للعسل المخلوط بالحبة السودة والحلبة وغيرها فهو شيء جيد إذا كان ذلك قائماً على دراسة.

نقلا عن جريدة الرياض الخميس 25 صفر 1425العدد 13082 السنة 39

صفات العسل الأصلي

كما يظن عامة الناس

x

1.      العسل الصافي له رائحة قوية تدخل في الرأس

.

2.      عندما تصب العسل عل الأرض فالعسل الصافي لا يعلق فيه التراب

.

3.      أما العسل المغشوش فانه ينتشر في الأرض

.

4.      العسل الأصلي لا يجمد في الثلاجة .

5.      لا يتبلور .


تأثيرات العسل وحبوب اللقاح والغذاء الملكي واستعمالاتها الدوائية

(الغذاء الملكي) : يسمى الفالوذج الملكي وهو عبارة عن مادة غروية غنية بمحتوياتها الغذائية وصفاتها الدوائية ويحتوي على بروتين بنسبة 40 ـ 50% ودهون بنسبة ما بين 8 ـ 15% ومواد معدنية بنسبة 3 ـ 4% كما يحتوي على جلوكوز وليفولوز واحماض امينية.


ـ للعقم: يؤخذ غذاء الملكات فور استخراجه ويشرب بعده كوب من حليب البقر ويستمر على ذلك لمدة شهر. اما بالنسبة للمرأة فتضع حبوب اللقاح ممزوجة جيدا بالعسل في رحمها قبل المباشرة بقليل ولتدعو الله ان يمنحها الذرية الصالحة.

ـ السرطان: يؤخذ مقدار 100 ملليجرام من غذاء ملكات النحل من الخلية مباشرة كل اسبوع مرة ويبلع العسل بشمعه كل يوم بمقدار فنجان مع تدليك الجسم بالعسل وزيت الزيتون ثم الاغتسال بماء دافئ وبعده يشرب مسحوق الحبة السوداء المخلوط بالعسل في عصير جزر يوميا وهذه الوصفة للوقاية والحد من السرطان.

ـ لاخراج السموم من جسم الإنسان: تؤخذ مقدار ملعقة من دهن السمسم وتخلط مع فنجان عسل ويشرب صباحا وفي المساء يشرب عسل مذاب في كوب لبن عليه قطرات من العنبر ويكرر ذلك يوميا لمدة ثلاثة أيام مع الحمية من أكل اللحوم.

ـ للبروستاتا: يؤخذ مقدار 500 مللجرام يوميا من غذاء ملكات النحل من الخلية مباشرة مع حمام للمكان بماء دافئ مذاب فيه عسل ويكون ذلك مساء ولمدة شهر.

ـ لعلاج الأرق: يؤخذ كوب من اللبن الدافئ بعد تحليته بملعقة عسل كبيرة وتشرب قبل النوم مباشرة.


ـ لعلاج الاسهال: ان حديث الرسول يذكرنا دوما بعظمة فوائد العسل فذلك الرجل الذي جاء الى الرسول وقال له: اخي استطلق بطنه فامره الرسول بأن يسقيه عسلا وكان الرجل مستعجلا لشفاء اخيه فرجع الرجل الى النبي وهو يقول: لقد سقيته فلم يزده الا استطلاقا فرد عليه الرسول اسقه عسلا صدق الله وكذبت بطن اخيك فسقاه عسلا للمرة الرابعة فشفي من استطلاق البطن.

ـ لعلاج الامساك: يؤخذ كوب من اللبن البارد ويذاب فيه ملعقة عسل صباحا ومساء فانه يلين المعدة ويطهر الامعاء تطهيرا جيدا.

ـ للتقيؤ (الطراش): يغلى القرنفل جيدا ويحل بعسل ويشرب فنجان قبل كل اكل فانه يوقف القيء ويمنع الغثيان.

ـ للقرحة: يؤخد نصف كوب عسل وكوب لبن ساخن ويمزجان سويا مع طحين قشر موز مجفف ويؤخذ من المزيج ملعقة صباحا واخرى مساء لمدة شهر فتشفى القرحة.

ـ للأمراض الصدرية: يؤخذ عصير الفجل مع ملعقة عسل في كوب ماء دافىء صباحا ومساء فانه يقضي على الامراض الصدرية. كما يمكن اخذ لبان ذكر مغلي في ماء ومحلى بعسل فانه اقوى وانشط للرئتين.

(السل والربو)

ـ استخدام العسل في علاج السل الرئوي: يمزج شراب الورد بمثله من العسل ويشرب فنجان صباحا وآخر مساء ويدهن الصدر والعنق بزيت الزيتون الممزوج بالعسل قبل النوم, ويستمر على ذلك حتى الشفاء.

ـ العسل والربو: يؤخذ عسل بمقدار فنجان وسكنجبين وخل عنصل قدر ملعقة من كل. ويمزج مع العسل في إناء به ماء ويذاب جيدا ويشرب على الريق يوميا لمدة اربعة اسابيع وتنتهي مأساة الربو بإذن الله.

ـ تقوية عضلات القلب: تؤخذ ملعقة عسل من حين لآخر وتذاب في قليل من الماء المغلي فيه قليل من قشر الرمان, وهذا يقوي القلب. كذلك لو اخذ من غذاء الملكات مقدار ثلاث قطرات ومن العنبر فإن ذلك يقوي القلب وينشطه.

ـ لعلاج عضلات القلب والرعشة: يشرب على الريق يوميا كوب من الماء البارد المحلي بملعقتين من العسل ويستمر ذلك حتى تنتهي الرعشة وذلك قد لا يتعدى الاسبوع.

ـ لغط القلب: يؤخذ ملعقة عسل بعد كل أكل يوميا ولمدة شهر فقط بعدها ممكن شرب كوب عصير جزر أو عصير قمح منبت واجعل كل دقة منه حمدا منك وشكرا لله عز وجل.

ـ لعلاج الروماتزم: يشرب العسل مخلوطا بملعقة صغيرة جدا من مسحوق الحبة السوداء وذلك بخلطهم جميعا في كوب ماء دافئ ويضاف الى ذلك قليل جدا من زيت الكافور والزيتون بمقادير متساوية معا وتضاف للعسل والماء وتشرب قبل النوم مع لف مكان الألم من الصوف بدون ضغط وكذلك لسع مكان الألم بالنحل ويدهن مكان اللسعة بالعسل.

ـ علاج الاستسقاء: يشرب مغلي اللبان الذكر المحلي بالعسل صباحا ومساء ويمنع المريض من أكل اللحوم والاعتماد على الشوفان والعسل وخبز القمح وذلك لمدة ثلاثة أيام فقط.

ـ للحصوة الكلوية: يؤخذ ورق خباز بري وينظف ثم يضاف عليه 3 ملاعق عسل وملعقة زيت زيتون ويصفى جيدا بعد خلطة سويا ويشرب منه كوب عند المغص الكلوي ويستمر على ذلك لمدة اسبوع حيث تتفتت الحصى وتخرج بإذن الله.

ـ العسل وأمراض الكبد: يؤخذ من لحاء البلوط بعد سحقه جيدا ملعقة وتعجن في فنجان عسل ويؤخذ ذلك على الريق يوميا لمدة شهر بلا انقطاع.

ـ للمحافظة على القوة والحيوية والشباب: اشرب يوميا ملعقة من العسل واعتبر ذلك عادة طيلة العمر ولا تدع تناول هذه الملعقة من العسل حيث قال ابن سينا: “اذا أردت ان تحتفظ بشبابك, فاطعم عسلا.. كذلك لو غلي ورق الجوز جيدا ثم صفي وحلي بالعسل وشرب كالشاي يوميا فإنه مقو ومنشط.

ـ للولادة وأمراض النساء: عندما تطلق المرأة الحامل تتناول فنجان عسل فإنها ستلد بسهولة وبيسر ويجب عليها الاكثار من أكل العسل مع خبز القمح البلدي بعد الولادة. اما ادرار الطمث والتخلص من آلامه تشرب كوبا من الحلبة المغلية جيدا وتحليها بعسل وذلك في الصباح والمساء.

ـ للقوة الجنسية: تؤخذ ثلاثة فصوص بصل وتدق جيدا ثم تعصر جيدا ويخلط العصير بمثله عسلا ويوضع على نار هادئة ويقلب حتى يصل لانتهاء رغوة العسل ثم يوضع بعد ذلك في قارورة وتؤخذ ملعقة بعد الغذاء يوميا.. ولو عجنت بالحبة السوداء وكذلك بذور الفجل وتؤكل كالمربى فهو يقوي كثيرا.

ـ لجميع امراض العيون: يكتحل بالعسل الطبيعي مرة في الصباح وأخرى في المساء قبل النوم مع تناول ملعقة بعد ذلك يوميا فهذه الوصفة لعلاج التراخوما.

ـ الحموضة: يؤخذ فص ثوم مع كوب حليب محلى بالعسل “مقدار ملعقة” لمدة خمسة أيام.

ـ الانفلونزا: يستنشق بخار مغلي العسل والبصل قبل النوم مع شرب ملعقة عسل بعد كل أكل, والمغلي هو عبارة عن عسل وبصل مبشور ويوضع ذلك في اناء به ماء وعلى نار هادئة يوضع حتى يظهر البخار.

ـ القوباء: يعصر الشبث ويغلى منه قدر فنجان في نصف كوب عسل ويغلى سويا ثم يحفظ في قارورة ويدهن به القوباء يوميا حتى الشفاء.

ـ آلام اللثة وتقوية الاسنان: يؤخذ مقدار من الخل ومثله عسل ويمزج جيدا ثم يتمضمض به صباحا ومساء وكذلك تدليك بالعسل عن طريق مسواك الأراك ويعتبر العسل اعظم واق للاسنان من التسوس ومقو للثة.

ـ الدوالي: يستعمل العسل كدهان ثلاث مرات يوميا مع المساج برفق وذلك على مكان المرض, ويشرب ملعقة عسل بعد كل أكل ويستمر على ذلك بصبر حتى تزول الدوالي تماما.

ـ الغرغرينا والقروح المتقرحة: يؤخذ فنجان من زيت كبد الحوت وفنجان من العسل ويمزجان جيدا ويدهن مكان الغرغرينا أو القروح بعد تنظيف المكان بمطهر “عسل في ماء دافئ” ويضمد عليه بشاش وتكرر يوميا هذه العملية مع شرب العسل بكمية وافرة يوميا بمقدار فنجان عسل.

ـ جروح الأورام الخبيثة: يضمد مكان الجرح بغراء النحل مع التنظيف المستمر والتغيير يوميا مع اخذ ملعقة عسل صباحا ومساء قبل الطعام.

ـ الثأليل: يوضع غراء النحل بعد تسخينه على الثالول ويربط باحكام ويترك لثلاثة أيام حتى يسقط الثالول بجذوره. وهناك وصفة أخرى وهي تخلط العسل مع مسحوق الحبة السوداء ويوضع على الثأليل طلاء ويربط بقطعة قماش ويغير يوميا حتى يسقط الثألول.

ـ للثعلبة: ينظف مكان الثعلبة بقطعة قماش صوف حتى تدمي ثم تدهن بسم النحل ويلصق عليها ضماد يغير يوميا في نفس الميعاد لمدة اسبوع.

ـ العسل وأمراض السكري: يمكن في بعض الحالات ان ينخفض سكر الدم فيصبح كما في الاشخاص العاديين اذا تناولوا العسل ولا يمكن تقليل هذه الحالة إلا بوجود مواد مؤكسدة (catalyzers) في العسل تجعل تمثيل سكره أكثر سهولة في الجسم فلا يظهر نسبة مرتفعة بالدم. ومما يساعد على تمثيله احتواء العسل على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم ولكن يجب على مرضى السكر القيام بتحليل دمائهم قبل تناول العسل وبعده لتحديد الكمية المسموح بها تحت اشراف الطبيب. وعموما العسل خال من الأضرار ولا يمكن أن يوصل المريض إلى مرحلة الخطر، حتى ولو كان المريض هو مريض بالسكري ، فبمجرد توقف المريض عن أخذ العسل لفترة اثنتي عشرة ساعة فانه سيعود إلى وضعه الطبيعي


فوائد العسل في الحروق :
يوضع العسل بمفردة على الحروق فيزيل الألم ويساعد على الالتئام السريع بلا ألم ، وفضلاً كونه دهان ومضاد حيوي فنجد البكتريا لا تستطيع العيش في العسل .

التبول ألاإرادي :إن تناول ملعقة من العسل قبل النوم يساعد كثيراً في ضبط البول وتهدأة المخاوف لدى الطفل .

الأرق : إن ملعقة واحدة من العسل في كوب من الحليب الساخن تساعد على النوم بهدوء .

المجهود الحاد : يعتبر العسل مسكن ومهدئ يحتوي على عناصر معنية وفيتامينات وأحماض أمينية فحاول أن تستبدل السكر الأبيض بالعسل .

الاحتقان ألأنفي : ضع ملعقة من العسل في حوض من الماء الساخن ثم استنشق الدخان بعد تغطية رأسك بفوطة بأمل الحوض ستجدها فعالة جداً .

الجروح والتجلطات : غطي الجرح بالعسل وضع ضمادة ستكون عامل التئام جيد للجرح .

عند الإعياء والتعب : ذوب ملعقة من العسل في ماء دافئ أو ربع مقدار من العسل في مدار من الماء في إبريق وضعها في الثلاجة فستجد أن العسل في المقام الأول يحتوي على سكر الفركتوز والجلوكوز وعلية سيمتص سريعاً في الجهاز الهضمي ، ويعتبر العسل العنصر الطبيعي الفريد الذي يساعد على الهدوء فوجد أن اللاعبين الأفريقيين القدماء كانوا يتناولن العسل قبل المباريات وبعدها .

عسر الهضم : قم بخلط العسل مع عصير التفاح بنسبة 50:50 وخفضه في ماء فإن هذا يساعد على سهولة الهضم .

معالج الشعر : أخلط العسل مع كمية متساوية من زيت الزيتون وغطى رأسك بفوطة دافئة لمدة نصف ساعة ثم أغسل رأسك فسوف يتحسن الشعر كثيراً .

احتقان الزور : ضع ملعقة من العسل في مؤخرة الفم وأجعلها تذوب في المرئ مما يؤدي إلى شفاء الأنسجة المصابة .

عند التوتر : عند استخدام 25% من العسل إلى الماء فإن العسل المذاب في الماء يكون مهدئ فعال .

الأنيميا: يعتبر العسل مغذي جيد للدم وكلما كان العسل سميك كلما أحتوى على الكثير من المواد المعدنية .

حفظ الطعام : إن وضع العسل على الكعك يجعل الطعام طازج ومن ثم قم بتقليل السوائل بنسبة 5:1 لكي يكون العسل رطب .

مرضى القلب : ينصح لمرضى القلب بتناول العسل حيث يحتوي على سكر الفكتوز واسكر الجلوكوز الطبيعي بدلاً من السكر الأبيض أو سكر السكروزا .

حمى القش : إن مضغ أقراص من العسل يعمل على تنشط الجهاز المناعي ففي أثناء الموسم أمضغ لمدة 20 دقيقة ملعقة من عسل الملكات من 5 إلى 6 مرات يومياً فتراه فعال على نحو جيد .

في رضاعة الأطفال : بوضع 4 ملاعق من العسل مع ملعقة من زجاجة الرضاعة يعتبر مهدئ جيد وبه فيتامينات عديدة فلو كان براز الطفل أكثر سيوله أنقص العسل المضاف على نحو نصف ملعقة وإذا كان صلب زد العسل على نحو نصف ملعقة .

التسنين : إن وضع العسل على لثة الطفل يجعلها هادئة وساكنة تماماً .

صديد العين : ذوب العسل في كمية مناسبة من الماء الدافئ وعندما يبرد استخدامه كغسيل للعين .

عند الكحة :6 أوقيات عسل + 2 أوقية جلسرين + عصير 2 ليمونة
قم بخلطه جيداً وضعهم في زجاجة وتناوله عند الحاجة .

ـ علاج التبول في الفراش: لقد وجد ان للعسل تأثيرا لمعالجة التبول في الفراش وهذا يمكن تعليله من ابحاث العلماء بأن العسل يسكن الجهاز العصبي, كما ان سكر الفواكه في العسل له ما لكل سكر من خاصة امتصاص الرطوبة فإنه يمتص الماء من جسم الانسان ويحتفظ به طيلة مدة النوم, وبهذه الطريقة يريح الكلى.

ـ تضخم الغدة الدرقية وسم النحل: تفيد لدغات قليلة من النحل بتحسن كبير في ورم الغدة الدرقية واختفائه بعد مدة وجيزة, واختفاء جحوظ العينين.

ـ العسل وجمال البشرة: يعتبر العسل من مصادر الجمال من قديم الزمان فكان يعمل منه محلول للوجه مع اللبن اذ يغذي الجلد ويزيده بياضا ونعومة ويقيه من الميكروبات.

وفي اليابان تستعمل السيدات محاليل يدخل فيها العسل لغسل الأيدي. وفي الصين تعمل من العسل عجينة مخلوطة بمسحوق بذور البرتقال وتطلى بها البشرة فتروقها. كما تعمل عجينة من العسل ومسحوق اللوز وبذور الخوخ والمشمش لتنعيم الأيدي, كما يستعمل لنفس الغرض مخلوط العسل وصفار البيض وزيت اللوز, كما يستعمل الروس قناعا للوجه يحتوي على العسل لتطرية بشرة الوجه وإزالة التجاعيد منها وتجميلها.

(ماهو العكبر)

العكبر “البروبوليس” PROPOLIS ما هو العكبر؟ هو مواد صمغية يجمعها النحل من قلف الاشجار وبراعم بعض النباتات لكي يستعملها في تضييق مداخل الخلايا في فصل الشتاء ولصق الاطارات الخشبية في بعضها البعض وفي تثبيت الاقراص الشمعية في سقوف الجحور التي يسكنها ويطلق عليها مادة البناء الأولية ويستخدم النحل هذه المادة لذلك في تحنيط الآفات الحيوانية التي تتسلل الى داخل الخلايا مثل السحالي والفئران بعد ان يقتلها عن طريق الوخز بآلة اللسع فتعمل على منعها من التحلل ثم يغطيها بطبقة من الشمع حتى لا تفسد جو الخلية ومادة العكبر صمغية القوام ذات لون بني أو بني مخضر ورائحتها مريحة كخليط من البراعم والعسل والشمع والفانيلا, واذا حرقت تنبعث منها رائحة الصموغ العطرية.

مكونات العكبر: يضيف النحل بعض الافرازات اللعابية والشمع للمادة الصمغية الخام وتمكن معرفة عدة مواد مثل الاحماض العطرية غير المشبعة وفلافو نيدات وحوالي 55% مواد راتنجية وحوالي 30% شمع وحوالي 10% زيوت عطرية طيارة وحوالي 5% حبوب لقاح.

خواص العكبر العلاجية: يستخدم العكبر بنجاح لعلاج الجروح والغرغرينا. كما يعالج بعض الأمراض الفطرية وكمضاد للبكتريا ومانع للنزيف وقد جرب العكبر في المستشفيات الروسية وثبت انه عامل مطهر ويساعد في تكوين الانسجة واللحم الجديد. كما استخدم في مستشفيات بولندا لعلاج الجروح الملوثة بميكروب سيدوموناس. كما استعمل في علاج آلام المفاصل.

صمغ النحل

يجمعه النحل من لحاء ألأشجار وبراعم ألأزهار والنباتات ليستفيد منه في تضييق مداخل بيوته في الشتاء وتثبيت أقراص الشمع في شقوق المغارات التي يسكنها وكذلك يستخدم النحل الصمغ في تغليف القاذورات التي لايستطيع النحل ابعادها والتخلص منها وذلك لمنع انبعاث رائحتها…وصمغ النحل يسمـى أيضا غراء النحل أوالعكبر ويتكون من 55% راتنجات و30% شمع و10%زيوت عطرية طيارة و5% حبوب لقاح… ويعتبر صمغ النحل مضاداقويا للنحل ضد أي هجوم خارجي عليه حيث يغلف الحشرة التي تغزو الخلية.

فوئد صمغ النحل :-

——————-

1- له تأثير كمضادحيوي ضد بعض البكيريا السبحية والعنقودية .

2- له تأثير منبه لافرازات الهرمونات ألأنثوية .

3- له تأثير مدر للبول .

4- له تأثير في خفض ضغط الدم المرتفع .

5- يساعد على زيادة ادرار العصارة الصفراوية .

6- يساعد على علاج التسلخات الجلدية وعلاج الجروح والحروق .

7- ووجد أيضا أن له تأثير على تثبيط نموالخلايا السرطانية في قولون الجرذان (( الفئران ))والقضاء عليها … حيث أن مادة صمغ النحل تساعد على تعزيز قدرات جهاز المناعة بشل عام والخلاياالليمفاوية بشكل خاص وتحثها على افراز العامل المضاد والذي يقضي على الخلايا المصابة بالسرطان .

ويستخدم أيضا في ضمادات الحروق والجروح ..

حيث أن صمغ النحل يدخل في 40 مركب وجدمنها خمسة مركبات مضاد للبكتيريا والفيروسات وله كفاءة مضادة للأكسدة .

وفي معهد أبحاث السرطان بجامعة كولومبيابأمريكا تمكن د/ تيتسياماتسينو ..من عزل وتصنيف العديد من المركبات التي لها تأثير قاتل للسرطان من صمغ النحل البرازيلي وقد أثبت في أبحاثه أن الاستخدام الموضعي لهذه المادة تعمل على تثبيط ووقف نمو سرطان الجلد في الفئران كما وأن ذكرا سابقا بأن حقن هذه المادة يقلل من نمو السرطان في حيوانات التجارب .

الختان


– تعريف الختان:
الختان هو استئصال أو إزالة قلفة القضيب (Foreskin) جلد مقدمة القضيب، ويتم عادة ختان الطفل فى أول عدة أيام أو أسابيع من ميلاده، ويقوم البعض بختان أطفالهن اتباعاً للعادات الجتماعية المتبعة والبعض الآخر يقوم بها لمعرفتهم بفوائده الصحية.

– ضرورة الختان:
الختان عملية ضرورية للذكور فهى نظافة للقضيب كما تمنع الإصابة بالأمراض مثل عدوى الجهاز البولى. بالإضافة إلى عامل آخر قد يجهله العديد من الآباء وهو العامل النفسى الذى يتعرض له الطفل عندما يجد نفسه مختلفاً عن باقى زملائه أو عن أبيه فى حين أن بعض الشعوب توجد آراء متضادة عندها ما بين التأييد والرفض لعملية الختان للذكور، فالمؤيد يرى أنها من أجل صحة الطفل والرافض لها يرى أنها ما هى إلا عملية مؤلمة جسدياً ونفسياً للطفل.


– مخاطر الختان:
الختان (الطهارة) هى عملية لها مضاعفاتها ومخاطرها مثل أى حالة أو إجراء طبى آخر إذا لم يتم آدائه بطريقة صحية ولا يوصى للطفل الذى يعانى من الصفراء أو من أية مخاطر صحية أخرى إلا بعد استشارة الطبيب. وعن علامات العدوى ستجد: تورم، تكون قشرة، تقرحات صفراء توجد بها سوائل غير صافية، ظهور مشاكل فى التبول، عدم ارتياح لابد من العودة إلى الطبيب على الفور.

وعن العناية بالقضيب للعدوى لابد وأن يوضع عليه ضمادة مع تغييرها المستمر لضمان نظافة الجرح واستخدام: Petroleum Jelly or Neosporin
وشىء طبيعى أن ينزف الجرح قليلاً بعد إجراء الختان وتظهر مقدمة القضيب بلون ضارب إلى الحمرة مع وجود بعض الإ فرازات الصفراء وتستمر لبضعة أيام.

– متى تتم عملية الختان؟
لا يوجد وقت محدد، لكن كلما كان ذلك مبكراً كلما كان أفضل بكثير .. وليس من الأفضل أيضاً إجرائها عند الولادة بل الانتظار عدة أيام ولا تؤجل هذه الأيام إلى عدة شهور أو عندما يكبر الطفل ويعى لأنه يتعرض إلى الإيذاء النفسى.

التمر

حمد عبدالرحمن العبودي

اختص الله الرطب بفضائل كثيرة حيث انها مصدر خير وبركة وأشارت الآيات القرآنية الى ما للرطب من منزلة عالية.. اذكر منها: قال تعالى {وهزي إليك بجذع النخل تساقط عليك رطباً جنيا} سورة مريم، 25.وقد جاء ذكر التمر في السنة النبوية فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله ~ (بيت ليس فيه تمر جياع أهله) صحيح البخاري.والاقتصار على الرطب عند الإفطار له فائدة طبية، وهي ورود الغذاء الى المعدة بالتدرج حتى تتهيأ للطعام بعد ذلك قال ابن القيم رحمه الله تعالى (وفي فطر النبي ~ من الصوم على الرطب أو على التمر أو الماء تدبير لطيف جداً، فإن الصوم يخلي المعدة من الغذاء، فلا تجد الكبد فيها ما تجذبه وترسله الى القوى والأعضاء والحلو أسرع شيء وصلاً الى الكبد وأحبه اليه ولاسيما ان كان رطباً، فيشتد قبولها له).وذكر ابن القيم في كتاب زاد المعاد إن الرطب يقوي المعدة الباردة ويوافقها ويخصب البدن وهو من أعظم الفواكه وأنفعها وهو سيد الفواكه ومقو للكبد ملين للطبع وهو من أكثر الثمار تغذية للبدن وأكله على الريق يقتل الدود فإنه مع حرارته فيه قوة ترياقية فإذا أديم أكله على الريق خفف مادة الدود وأضعفه وقلله وهو فاكهة وغذاء ودواء وشراب وحلوى.

يعد التمر غذاءً مثالياً كافياً للإنسان لاحتوائه على المواد الغذائية الرئيسية مثل السكريات والأحماض، والمعادن والدهون والبروتينات وغيرها وفي المثل العامي (التمر مسامير الركب). كما أنه يحتوي على مضادات السرطان والمنشطات الجنسية فإذا استخدم مع الحليب فإنه يزيد في الباءة يخصب البدن فالتمر فيه معدن الفسفور وهو غذاء للحجيرات النبيلية وهي حجرات التناسل وهذا يعطي القوة الجنسية بالإضافة الى حامض الأرجنين وهو من الأحماض الأمينية الأساسية وهذا الحامض له دوره المؤثر في الذكور حيث يؤدي نقصه عند الذكور الى نقص تكوين الحيوانات المنوية ومن ثم فله أهمية وخاصة لبعض من يعانون العقم نتيجة نقص الحيوانات المنوية لذلك فهو غذاء هام ومفيد يصلح للرجال ويساعدهم على الحفاظ على قدراتهم الجنسية، والهرمونات المهمة مثل هرمون البيتوسين الذي له خاصية تنظيم الطلق عند النساء بالإضافة الى انه يمنع النزيف أثناء وعقب الولادة ومخفض لضغط الدم عندما تتناوله الحوامل. إن التمر هذه الفاكهة الحلوة الممتازة، غني جداً بالمواد الغذائية الضرورية للإنسان فإن كيلوغراما واحدا منه يعطي ثلاثة آلاف كالوري أي ما يعادل الطاقة الحرارية للرجل متوسط النشاط في اليوم الواحد وبعبارة أخرى ان الكيلوغرام الواحد من التمر يعطي نفس القيمة الحرارية التي يعطيها اللحم، وان ما يعطيه الكيلو الواحد من البلح يعادل ثلاثة اضعاف ما يعطيه كيلو واحد من السمك.

ويحتوي التمر على فيتامين (أ) وهو موجود بنسبة عالية تعادل في أعظم مصادره أي تعادل نسبته في زيت السمك والزبدة وفيتامين (أ) كما هو معروف يساعد على زيادة وزن الأطفال ولذلك يطلق عليه الأطباء اسم عامل النمو كما يحفظ رطوبة العين وبريقها وبذلك يضاد الغشاوة الليلية. ويحتوي التمر على فيتامين ب 1وفيتامين ب 2ومن شأن هذه الفيتامينات تقوية الأعصاب وتليين الأوعية الدموية وترطيب الأمعاء وحفظها من الالتهابات والضعف ويصف الأطباء فيتامين ب للناقهين والرياضيين أما فيتامين ب 2فيوصف في آفات الكبد وتشقق الشفاة وفي تكسر الأظافر وتشقق الجلد. والتمر غني بالمعادن حيث توصل علماء التغذية الى أن التمر غني بالفسفور، فهو أغنى من المشمش والعنب ففي كل مائة غرام من التمر نجد أربعين مليغراما من الفسفور بينما لا تزيد كمية الفسفور الموجودة في أي فاكهة عن عشرين مليغراماً في نفس الكمية اذا عرفنا الفسفور يدخل في تركيب العظام والأسنان ويستخدم التمر لعلاج نقص البوتاسيوم Hypokalemia لاحتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم علاوة على ذلك، فإن بضع حبات من التمر تزيد في مفعولها عن فائدة زجاجة كاملة من شراب الحديد أو أخذ ابرة كالسيوم، لأن الحديد والكالسيوم موجودان في التمر بشكل طبيعي يتقبله الجسم ويتمثله بسرعة بينما أدوية الحديد والكالسيوم تمجها المعدة وتثقل غشاءها المخاطي وقد لا يهضمها كاملة الدليل على ذلك اصطباغ لون براز من يتعاطى الأدوية الحديدية بالسواد. ويحتوي التمر على المغنيسيوم وقد لوحظ ان الذين يتناولون التمر بكثرة لا يعرفون مرض السرطان اطلاقا، ومن العناصر النادرة والمهمة في التمر البورون BORON الذي يعتبر مهما لنمو بعض الكائنات الحية ويلعب البورون دوراً كبيراً في الفيتامينات التي تكون ذات أهمية لعلاج الروماتيزم وهناك تأثير للبورون على الهرمونات الجنسية ولقد دلت الدراسة على ان التمر يحتوي على البورون بنسبة تصل الى 3 6ملجرام/ 100جرام في الجزء اللحمي والنوى على حد سواء كما قرر العلماء اخيراً اطلاق عبارة (نقب عن المعادن في مناجم التمر) في كل حبة تمر والتمر غني بعدد من أنواع السكاكر كالجلوكوز (سكر العنب) والليكوز (سكر الفاكهة) والسكروز (سكر القصب) ونسبتها تبلغ حوالي 70% ولذا فالتمر وقود من الدرجة الأولى، والسكاكر الموجودة بالتمر سريعة الامتصاص سهلة التمثيل، اذ لا يحتاج امتصاصها الى عمليات هضمية وعمليات كيماوية حيوية معقدة، كما هو الحال مثلاً في المواد الدهنية والنشوية (كالموجودة في الأرز والخبز) التي تحتاج الى مفرزات هضمية. وتستطيع المعدة هضم التمر وامتصاص السكاكر الموجودة فيه خلال ساعة أو بضع ساعة وفائدة السكاكر الموجودة في التمر لا تنحصر في منح الحرارة القدرة والنشاط بل انها مدرة للبول تغسل الكلى وتنظف الكبد. والتمر يحوي على الألياف السللوزية تكسبه الشكل الخاص به وتساعد هذه الألياف الأمعاء على حركتها الاستدارية وبذلك تجعل التمر مليناً طبيعياً ويساعد التمر على تجنب امراض البواسير وللوقاية من الإمساك فتناول التمر والرطب وهو غني بالألياف وجد ان كل 100جرام من التمر تعطي نحو 8.5جرامات من الألياف وهذه الألياف مهمة للوقاية من الإمساك وقد ظهرت في هذا المجال دراسة حديثة نشرتها احدى مجلات التغذية الأمريكية وهي مجلة Journal Of American Dietetic أوضحت فوائد التمر في علاج الإمساك والوقاية منه ومن أمراض البواسير وتحتوي التمور على بعض الإنزيمات أشهرها الإنزيم المسمى (انفرتيز) الذي يساعد على نضج التمور وهو أهم إنزيم يؤثر على جودة التمر إذ يستمر عمله بعد قطف الثمار ويعتبر سبباً في قصر مدة حفظ التمور على صورة رطب إذ أنه يعمل على انضاجها وتحويلها الى تمر. وتمر ثمرة التمر بأدوار وأطوار حتى يتم نضجها وهي الطور الأول الطلع ثم البسر والرطب وتصبح التمرة في هذا الطور مائية حلوة وفترة هذا الطور تتراوح بين 2 4أسابيع والطور الأخير التمر وهو الطور النهائي لنضوج الثمرة.alaboudy@ayna.com

بقلم: د.عبدالله بن محمد الحمدان *

تعتبر هذه الأيام أوج موسم إنتاج التمور الطازجة عند مراحل نضجها المختلفة من بلح ورطب وتمر. ولا شك أن التمور تعتبر من أهم المنتجات الهامة والاستراتيجية في بلدنا الحبيب. هذا يتوجب الاهتمام بهذا المنتج من كافة القطاعات بدءاً من المواطن والقطاعات الإنتاجية ومصانع التمور بالاضافة إلى الجهات الحكومية المعنية مثل وزارة الزراعة.وتكمن أهمية النخلة في عدد من العوامل منها: أن النخلة شجرة مباركة وردت في العديد من الآيات والأحاديث الشريفة. تمورها تهم المسلمين جميعاً خاصة في شهر رمضان المبارك. كما تتميز الجزيرة العربية بتوارث زراعة النخلة عبر الأجيال. ومعظم أجواء المملكة ملائمة لزراعة النخيل حيث تتحمل النخيل الظروف الجوية القاسية من ارتفاع درجة حرارة ورطوبة نسبية منخفضة. كما أن النخيل تتحمل عمليات خدمة أقل مقارنة بغيرها من محاصيل عند الري والتسميد وغير ذلك.وتتميز التمور بأنها تحتوي على عناصر غذائية هامة من بوتاسيوم وحديد وألياف وسكريات مختزلة. حيث إن التمور تحتوي على نسبة عالية من السكر (تصل إلى 70%) فإنها تعطي سعرات حرارية عالية (حوالي 300كيلو سعر حراري لكل 100جم تمر). كما تتميز التمور بأن فترة صلاحيتها طويلة قد تستمر إلى عدة سنوات حسب ظروف التخزين.الإقبال على التجميد والطرق المتبعة:وتقدر بعض المصادر أن استهلاك البلح والرطب يصل إلى 50% من الإنتاج، والباقي من التمور كاملة النضج (الجافة) فيخزن (يكنز) ويستهلك طوال العام. في ذروة موسم البلح والرطب تهبط الأسعار إلى مستوى متدن مما يؤثر على المزارعين، ومن ناحية أخرى فالموسم القصير لا يشبع رغبات محبي البلح والرطب. ونظراً لقصر موسم الرطب ولرغبة المواطنين والمقيمين تناوله طازجاً فقد درج بعض منتجي التمور وكذلك المواطنين إلى حفظ الرطب في مجمدات ليمكن استهلاكها طازجة خلال العام خاصة في شهر رمضان المبارك. ويلاحظ أن في عمليات التجميد تلك افتقار العديد من المستهلكين لبعض الأسس الهامة للتجميد التي يستحسن اتباعها للحصول على أعلى جودة ممكنة من الرطب المجمد. فيلجأ العديد من المواطنين إلى التجميد المنزلي باجتهادات شخصية وأحياناً خاطئة تؤثر على جودة الرطب المجمد.ومن المعلوم أن درجة حرارة التجميد لأغلب الثلاجات والمجمدات في السوق المحلية تصل فقط إلى -18ءم وهو ما يطلق عليه بالتبريد الفائق (Super cooling). حيث تشير الأبحاث التي أجريت في معامل الهندسة الغذائية قسم الهندسة الزراعية بجامعة الملك سعود أنه من الناحية التقنية فإن درجة التجمد الابتدائية للرطب أقل من تلك الموجودة في هذه المجمدات، فهي تصل إلى من – 20إلى -30ءم. ودلت نتائج تلك الأبحاث على إمكانية الاحتفاظ بجودة ولون الرطب المجمد مقارنة بالرطب الطازج للموسم الذي يليه. ولقد أثبتت هذه التجارب أهمية التجميد الفائق ومن ثم تخزينها تحت درجة حرارة (-30ءم) في الاحتفاظ بخصائص التمور الطازجة. إلا أن الحصول على بلح مجمد بجودة عالية يحتاج إلى بحوث إضافية حيث يميل قوامه إلى الطراوة. لذا فالبوادر نجاح تجميد الرطب وكذلك المنصف.تأثير معدل ودرجة حرارة التجميد على جودة المنتج:يعتبر التجميد من أفضل طرق الحفظ للعديد من المنتجات الغذائية حيث يحتفظ المنتج المجمد بجودته العالية المشابهة للمنتج الطازج. وأيضاً يعتبر من الطرق السهلة والنظيفة للحفظ. ويعمل التجميد على قتل أو وقف معظم الأحياء الدقيقة المسببة للفساد. كذلك فهو يوقف أو يبطء بشكل كبير العمليات الحيوية والأكسدة. إلا أن النشاط الإنزيمي لا يتوقف تماماً بل يستمر مسبباً زيادة نضج الثمار وتلونها غير المرغوب. لذلك فيتم في بعض التطبيقات إجراء عملية السلق للخضروات (الغمر في ماء ساخن أو بالبخار) وكذلك لبعض أنواع الفاكهة الغمر في محلول فيتامين ج لوقف أو الحد من النشاط الإنزيمي قبل عملية التجميد. ويعيب عملية التجميد الكلفة العالية لشراء المجمد، وكذلك ارتفاع استهلاك الكهرباء وتأثيره السلبي على قوام بعض الفواكه المبكرة النضج.

ويعتبر التجميد السريع من أهم العوامل الأساسية المؤثرة على جودة الرطب بالمحافظة على قوامها وخصائصها الطازجة. ففي حالة التجميد السريع تحتفظ الرطب بجودتها العالية نتيجة لتكون بلورات ثلجية صغيرة لا تتسبب في تمزق أنسجة خلايا الثمار عند تسييحها لذا فكلما زادت سرعة التجميد كلما زادت جودة المنتج. أما في حالة التجميد البطيء أو عند حدوث اختلال في درجة حرارة التخزين فإن البلورات الثلجية تنمو وتكبر وبالتالي يحدث تمزيق لخلايا الثمار عند فك تجميدها. فعند تذويب (تسييح) الثمار فإن سوائل هذه الخلايا الممزقة تتسرب إلى خارجها وبالتالي تقلل جودة المادة الغذائية المجمدة ويصبح قوامها ليناً ومائياً. ولدرجة حرارة التجميد كذلك تأثير واضح على فترة صلاحية المنتج المجمد. فمثلاً وجد أن الفول عند تجيمد -18ءم ففترة صلاحيتها 12شهراً، بينما عند -12ّم لمدة 3أشهر، وعند 7مء لمدة 3أسابيع، أما عند -1ءم ففترة صلاحيته 5أيام فقط. كذلك وجد أن الكرز يمكن أن تزيد فترة صلاحيته من 4شهور إلى 18شهراً عندما تكون درجة حرارة المجمد -18ءم مقارنة ب -12ءم.أهم العوامل التقنية المؤثرة على جودة التمور المجمدة:هناك عدد من الجوانب الهندسية والتغذوية التي تؤثر على جودة التمور المجمدة والتي يجب أخذها في الاعتبار ومنها:1) عوامل خاصة بالثمرة وتشمل:أ. صنف التمور: حيث تتفاوت الأصناف في قابليتها للتجميد حسب كمية ونوع سكريات التمر والمحتوى الرطوبي وكذلك المكونات الأخرى وقوام (بناء) الثمرة.ب. الخواص الطبيعية للتمور والتي تشمل حجم الثمار، مساحتها، أبعادها، كثافتها، مقاسها وكذلك شكلها، والخواص الحرارية والتي تشمل معامل التوصيل والانتشار الحراري والحرارة النوعية للمنتج.ت. طور النضج (بلح، رطب، تمر) فمع زيادة نضج الثمار تحتفظ الثمار المجمدة بجودة عالية مقارنة بقبل التجميد.ث. العناية بالمنتج من وقت الجني والنقل حتى وقت التجميد.2) عوامل خاصة بالعبوة وتشمل:أ. حجم العبوة وشكلها وأبعادها.ب. نوع العبوة ومادة صنعها.3) عوامل خاصة بالمجمد وظروف التجميد وتشمل:أ. نوع المجمد وكفاءته.ب. درجة حرارة وسط التجميد ودرجة الحرارة الابتدائية للتمور.ت. معامل انتقال الحرارة السطحي (يعتمد حسب نوع وسرعة تيار مائع التبريد حول المنتج).ث. ثبات درجة حرارة التجميد وعدم تذبذبها.وجد من التجارب المعملية أنه حسب العوامل السابقة يتراوح زمن تجميد ثمار الرطب من عدة دقائق إلى عدة ساعات وربما أطول في حالة التجميد غير العلمي. وهذا بالطبع يؤثر بشكل كبير على جودة المنتج بل وعلى فساده كما سيتم توضيحه في فقرات تالية. المقصود بزمن التجميد هنا زمن وصول أدفأ نقطة في الثمرة (عادة المركز) إلى درجة حرارة قريبة من سطح الثمرة.إرشادات عامة لتجميد الرطب: 1 مواصفات المنتج الطازج (قبل التجميد):حيث إن عملية التجميد تعتبر مكلفة نسبياً فيجب استخدام الرطب ذات أعلى جودة ممكنة. فيجب أن تكون الثمار سليمة ذات جودة عالية، غير مخدوشة، وذلك في طوري المنصف أو الرطب. ويستحسن جلب الرطب مباشرة بعد الجني لإجراء عملية التجميد للحصول على أعلى جودة ممكنة. وإذا لم يمكن ذلك فتنقل وتخزن في مكان بارد وبعيداً عن أشعة الشمس حتى وقت تجميدها في أقرب فرصة ممكنة. ويجب فرز الثمار باستبعاد الثمار الصغيرة والمشوهة والشوائب. وكذلك يجب تنظيفها من الأتربة والأوساخ وذلك برشها (وليس نقعها) بالماء البارد. 2 مواصفات المجمّد (الفريزر):عند شراء المجمد يراعى عدد من العوامل منها السعة المناسبة للمجمد والتي تعتمد على كمية المنتجات المتوقع تخزينها. كذلك يراعى عند اختيار المجمد أن يكون ذا قدرة عالية للتجميد إلى أخفض درجة حرارة ممكنة. وهناك العديد من المجمدات (الفريزات) في الأسواق المحلية والتي تتباين في أقل درجة تجميد ممكنة. فهناك مجمدات إلى -6ءم وأخرى إلى -12ءم ولكن الشائع خاصة في المجمدات المستقلة عن الثلاجة إلى -18ءم. وينصح بقراءة الكتيب الخاص بالمجمد لوجود إرشادات مهمة لمدى درجة الحرارة وكيفية تجميد العديد من المواد الغذائية. وبالطبع يتم مراعاة تكلفة شراء المجمد وكذلك استهلاكه للكهرباء.يجب وضع المجمد في المنزل في مكان جاف جيد التهوية معتدل الحرارة (لا كما قد يفعله البعض في غرف أو ملاحق غيرمكيفة) مع ترك مسافة 5سم على الأقل عن الحائط ليسمح بحركة الهواء حول مكثف المجمد. وعند العطل أو انقطاع الكهرباء فيراعى عدم فتح المجمد حيث يمكن الاحتفاظ بالبرودة داخله لفترة تمتد حتى يومين في حال إبقائه مغلقاً. 3 العبوات والتعبئة:يجب تعبئة الرطب في عبوات محكمة الغلق وذلك لتجنب ما يطلق عليه “حروق التجميد” التي تنتج عن فقد الأغذية للرطوبة والتي تسبب وجود بقع بنية أو باهتة على سطح الثمار مما يؤثر على جودة المنتج. ولذلك فلا ينصح باستخدام عبوات الورق المقوى (الكرتونية) إلا إذا كانت مغلفة بأغشية مانعة لانتقال الرطوبة ويستعاض عنها بالعبوات اللدنة (البلاستيكية) المحكمة الغلق لشيوعها ورخصها. ويمكن استخدام العبوات المعدنية لتميزها بسرعة توصيل أسطحها للحرارة أثناء التجميد. وهناك عبوات مخصصة للتجميد إلا أنها مكلفة مقارنة بالمستخدمة حالياً. وللحصول على أكبر سعة تخزين بالمجمد يراعى تجنب استخدام العبوات ذات الشكل الاسطواني وغير المنتظمة الشكل بل المكعبة أو متوازية المستطيلات. ويفضل في حالة تخزين عدة أصناف من الرطب كتابة صنف التمر ومرحلة نضجه وتاريخ تجميده على غلاف العبوة قبل وضعها في المجمد.

وهناك العديد من المواصفات القياسية المشترطة للعبوات والتي تشمل: غير منفذ لبخار الماء والرطوبة والروائح، بدون طعم ورائحة، متوافق مع الغذاء، متين ويتحمل التداول، لا يتقصف مع التجميد، سهل الاستخدام، الغلق، والكتابة عليه، مصمم لسهولة الصف والرص، وأخيراً التكلفة المناسبة. 4 إرشادات لعملية التجميد:يراعى أولاً خفض درجة حرارة المجمد إلى أدنى حرارة قبل وضع الرطب في المجمد بيوم واحد على الأقل. وأن يكون التجميد عند أقل درجة حرارة ممكنة (يفضل إلى -30ءم). يفضل تبريد الرطب في ثلاجة (5ءم) قبل التجميد حتى يخفف من العبء التجميدي المطلوب من المجمد وحتى يسرع من معدل التجميد.يجب أن يكون تجميد الرطب على دفعات، أي عدم تجميد كمية كبيرة من التمور دفعة واحدة. فالكميات الكبيرة تحتاج لطاقة تجميد عالية في وقت محدد قد لا تتوافر أحمالها التبريدية في أجهزة التجميد التقليدية. بشكل عام يجب ألا تزيد كمية الرطب الطازج المراد تجميدها عن عُشر السعة الإجمالية للمجمد خلال 24ساعة (أي حوالي كجم رطب في كل قدم مكعب من سعة المجمد). بعد هذه الفترة يمكن اضافة كمية أخرى من المنتج الطازج وهكذا. مما يعني تجنب وضع الرطب الطازج بكميات كبيرة في المجمد مرة واحدة، بل يجب وضعها على دفعات مثلاً كل يومين عُشر الكمية وذلك للحصول على منتج ذي جودة أعلى وهذا لتجنب بطء التجميد الذي يؤثر على جودة المنتج. كما ينبغي فصل الأغذية التي سبق تجميدها مع تلك التي وضعت في المجمد حديثاً. ويراعى مسح وتنشيف العبوات قبل وضعها في المجمد لتجنب التصاق العبوات ببعضها. ومن ثم وضع العبوات في المنطقة الأشد برودة بالمجمد (عادة يوضع ذلك في كتيب الإرشادات للمجمد). كذلك يراعى ترك مسافات بسيطة بين العبوات في المجمد لتسريع التجميد ومن ثم يمكن رصها بجانب بعضها بعد اكتمال التجميد.من الناحية العلمية، يفضل زيادة المساحة السطحية للتمور المعرضة للتجميد. وذلك بجنب تجميد التمور في كتل بل تكون مفردة أو في طبقة واحدة بقدر الإمكان وأن يكون التجميد مباشراً أي بدون عبوات أن العبوات تبطيء عملية التجميد. بعد ذلك تعبأ في عبوات. وبعد اكتمال عملية التجميد، يمكن أن تعبأ التمور المجمدة في عبوات مناسبة لسهولة التخزين وكذلك لتقليل الفقد الرطوبي من التمور (الجفاف). ولكن من الناحية التطبيقية قد تتطلب هذه الطريقة جهداً ووقتاً كبيراً، لذلك يستعاض عن ذلك بتصغير حجم العبوات ما أمكن ذلك.ويراعى تجنب تذبذب درجة حرارة المجمد وكذلك فتح غطاء المجمد المتكرر حيث يسبب ذلك تأثيراً سلبياً على جودة الرطب. فعند ارتفاع درجة حرارة الرطب المجمد تبدأ الكائنات الدقيقة في النشاط وكذلك فقد يسبب بطء إعادة التجميد تكون بلورات ثلجية كبيرة تسبب تهتك لخلايا المنتج عند إذابته وبالتالي خفض جودة المنتج أو افساده. 5 إذابة (تسييح) الرطب المجمد:ويراعى استخدام القفازات عند أخذ العينات المجمدة لتجنب “حرق التجميد”. وعند الرغبة في التقديم يراعى أن تكون الكمية حسب الحاجة. يفضل فك تجميد الرطب في الثلاجة (5ءم) لعدة ساعات حسب درجة التجميد الأصلية ونوع المنتج. والتبريد يفضل بدلاً من ترك الثمار تذوب في درجة حرارة الغرفة حيث إن جودة المنتج الذي تم فك تجمده يكون أكثر حساسية لدرجة حرارة التخزين مقارنة بالمنتج الطازج. ويمكن أيضاً وضع عبوة الثمار في ماء بارد لتسريع الذوبان. ولمعدل تسييح أسرع يمكن استخدام جهاز الميكرويف المنزلي باستخدام وضع التسييح (Defrost) بدلاً من الطبخ (Cooking) على أن توزع الثمار على طبق لضمان تجانس التسخين. ويراعى دائماً تناول الرطب قبل اكتمال تسييحه حيث بعد التسييح الكامل تبدأ في فقد خواصها الطازجة.بعض الأخطاء الشائعة في تجميد الرطب: تعبئة المجمد بالتمور مرة واحدة أو دفعات ولكن بكميات كبيرة أعلى من سعة المجمد. استخدام عبوات غير مناسبة ومنفذ لبخار الماء والروائح. الفتح المتكرر للمجمد وعدم إحكام الغلق والتذبذب في درجة حرارة المجمد. عدم استخدام أخفض درجة تجمد خاصة عند بدء التجميد. عدم مناسبة المجمد من ناحية انخفاض درجة الحرارة وكذلك كفاءته. وضع المجمد في غرف غير معزولة حرارياً. عدم مراجعة الكتيبات الإرشادية لجهاز التجميد. عدم اختيار ثمار من النوعية الجيدة. عدم التخطيط المناسب وجدولة كميات الرطب المستهلكة خلال السنة خاصة في شهر رمضان المبارك.

وهناك أبحاث مكثفة تجرى حالياً لدراسة إطالة فترة صلاحية التمور بمراحل نضجها المختلفة والاستفادة المثلى منها. فهناك بحث على وشك أن ينتهي ممول من قبل مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن الخصائص الطبيعية والميكانيكية للتمور بمراحل نضجها المختلفة يقوم بها قسم الهندسة الزراعية بجامعة الملك سعود بالرياض.ولقد تمت موافقة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على تمويل مشروع بحثي كبير آخر تشارك فيه مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بأقسام الهندسة الزراعية وعلوم الغذاء والتغذية والاقتصاد الزراعي بجامعة الملك سعود لإجراء دراسات مكثفة للحصول على بلح ومنصف ورطب مجمد بجودة عالية يستمر تخزينه إلى عام كامل. سوف يهتم هذا البحث بالجوانب الهندسية والفنية والخواص الطبيعية والحرارية للتمور وكذلك الجوانب التغذوية والجودة للرطب المجمد، بالاضافة إلى الجدوى الاقتصادية لمشروع تجميد تجاري. هناك عدد من الأبحاث الأخرى التي تجري حالياً في معامل هندسة التصنيع الغذائي بقسم الهندسة الزراعية لبث تطوير تقنية تبريد وتجميد البلح والرطب للحصول على أعلى جودة ممكنة للمنتج.أما طرق الحفظ الأخرى الممكنة للتمور في طور البلح فيمكن الحفاظ على طور البلح بتخزينه فوق درجة حرارة التجمد ( 1إلى 4ءم) لذا ينصح بأقل درجة تبريد ممكنة. ويعتبر التبريد عاملاً مهماً وناجحاً لإطالة فترة حفظ البلح إلى عدة أسابيع. مع أهمية مراعاة استخدام العبوات المناسبة لتقليل الاكتساب الرطوبي (الذي يسبب الفساد والعفن) أو الفقد الرطوبي (الذي يسبب الجفاف) مع البلح وذلك باستخدام عبوات غير منفذ لبخار الماء، وهناك مشروع بحثي في هذا الجانب أيضاً.وختاماً نأمل أن تتكلل هذه الجهود بالخير لما فيه مصلحة بلدنا الحبيب وما يحقق رغبات المستهلكين وأيضاً يخدم عمتنا النخلة.* أستاذ هندسة التصنيع الغذائي المساعدقسم الهندسة الزراعيةكلية الزراعةجامعة الملك سعود

قياس درجة حرارة الطفل

عندما يصاب طفلك بأية إصابات سواء بكتيريا أو فيروس، فمن الطبيعي أن يصاب بسخونة (بحمي). هذه الحمي لن تتسبب في أي أذى لطفلك، فغالباً ما تنتهي بعد 3 أيام.

– الأطفال أقل من 6 أشهر يجب أن يكونوا تحت إشراف الطبيب عند الإصابة بالحمى. ولكن الأطفال الأكبر في العمر يمكن علاجهم في المنزل، إذا كان الطفل يتناول كمية كافية من السوائل وحالته العامة جيدة.

– هناك وسائل مختلفة لقياس درجة حرارة طفلك:
– عن طريق المستقيم.
– عن طريق الفم.
– عن طريق الإبط (تحت الإبط).
– عن طريق طبلة الأذن (داخل الأذن).

الطريقة السليمة تعتمد علي عمر طفلك. يجب أن يكون قياس الحرارة بشكل دقيق. فمثلاً قياس الحرارة عن طريق المستقيم هي أنسب طريقة للحصول علي قراءة دقيقة لدرجة الحرارة تحت سن عامين. ولكن معظم الأطفال لا يفضلوا هذه الطريقة.

بالرغم من أن قياس حرارة الطفل عن طريق الإبط تكون غير محددة ولكنها تفيد لمعرفة إذا كان طفلك يعاني من الحمي أم لا. وإذا وجدت ارتفاع في درجة الحرارة فعليك قياسها مرة أخري عن طريق المستقيم لمعرفة الدرجة بالتحديد.

– هذا الجدول يمكن أن يساعدك في تحديد الطريقة الأفضل لقياس الحرارة:

العمر

الطرق المفضلة

– من الولادة حتى عامين

الاختيار الأول: المستقيم (للقراءة الدقيقة)
الاختيار الثاني: الإبط (للتأكد من وجود حمى)

– بين عامين وخمسة أعوام

الاختيار الأول: المستقيم
الاختيار الثاني: الأذن
الاختيار الثالث: تحت الإبط

– أكبر من خمسة أعوام

الاختيار الأول: عن طريق الفم
الاختيار الثاني: الأذن
الاختيار الثالث: تحت الإبط

– طريقة قياس الحرارة، للوصول إلي قياس صحيح ودقيق يجب أن تكون طريقة القياس سليمة:
– المستقيم:

إذا كنت تستخدم ثرمومتر زجاجي، تأكد أنه خاص بالمستقيم (لأن بُصيلة الثرمومتر الخاصة بالمستقيم تكون أكثر سمكاً من ثرمومتر الفم).
– قم بتنظيف الثرمومتر بالماء البارد والصابون ثم اشطفه جيداً.
– رجه جيداً حتى ينزل الزئبق في الثرمومتر إلي أقل من 36 ْ.
– قم بتغطية الجزء الأعلى من الثرمومتر بمادة الفازلين.
– ضع طفلك علي ظهره مع ثني ركبتيه.
– إدخل الثرمومتر بلطف داخل المستقيم، حوالي 2،5 سم، مع مسكه من الطرف الآخر جيداً.
– بعد دقيقة علي الأقل ، أخرج الثرمومتر وأقرأ الحرارة.
– نظف الثرمومتر بعد ذلك.

– الفم:
نظراً لأن الثرمومتر الزجاجي يمكن أن ينكسر في فم طفلك، فهذه الطريقة ليست مفضلة للأطفال أقل من خمسة أعوام:
– نظف الثرمومتر بالماء البارد و الصابون ثم اشطفه جيداً.
– رجه جيداً حتى ينزل الزئبق في الثرمومتر إلي أقل من 36 ْ.
– ضع الثرمومتر بحرص تحت لسان الطفل.
– يغلق فم الطفل وأترك الثرمومتر في فمه لمدة 3 – 4 دقائق.
– أخرج الثرمومتر وأقرأ درجة الحرارة.
– نظف الثرمومتر بعد ذلك.

– تحت الإبط:
هذه الطريقة تتبع للكشف عن وجود حرارة مرتفعة عند الأطفال حديثي الولادة وصغار السن. فإذا كان طفلك أقل من عامين، وكانت درجة حرارته مرتفعة يجب قياسها عن طريق المستقيم.
– استخدم ثرمومتر فم أو مستقيم.
– نظف الثرمومتر جيداً بالماء البارد والصابون، ثم اشطفه.
– رجه جيداً حتى ينزل الزئبق في الثرمومتر إلي 36 ْْ.
– ضع طرف الثرمومتر في منتصف الإبط.
– تأكد من أن كتف الطفل يلتصق جيداً بجسمه.
– اترك الثرمومتر في مكانه لمدة 4 دقائق.
– أخرج الثرمومتر بعد ذلك وأقرأ درجة الحرارة.
– نظف الثرمومتر جيداً.

– درجة الحرارة الطبيعية:
الآن بعد قياس درجة حرارة طفلك .. هذا الجدول يساعدك علي معرفة إذا كانت الحرارة طبيعية أم لا. حيث أن درجة الحرارة تختلف حسب طريقة قياسها.
– عن طريق المستقيم: 36،6 ْ – 38 ْ
– الفم: 35،5 ْ – 37،5 ْ
– تحت الإبط: 34،7 ْ – 37،3 ْ

العظام


‏يظن كثير من الناس أن العظام جسم صلب لا يحتوي على أي مظاهر للحياة، ولكن الحقيقة العلمية هي أن العظام نسيج حي كأي نسيج في الجسم، يحوي كثيرا من الأوعية الدموية والليمفاوية والعصبية، وخلاياه حية كبقية خلايا الجسم، ولا يخفى على أحد أهمية عظامنا ، فبدونها لا يستطيع الشخص الوقوف بانتصاب وأدائه للكثير من مهامه، لكننا في كثير من الأحيان نؤذي عظامئا عن طريق أدائنا للكثير من الممارسات الخاطئة من دون أي قصد منا .

هل لك أن تعطينا لمحة سريعة عن العظام وأنواعها ؟

‏هناك نوعان من العظام، أولا: العظام الصفائحية، والتي تتألف من قسمين رئيسيين وهما العظام اللحائية التي تتعمل جميع الضغوط التي تتعرض لها، وهي قوية التحمل مثل التي تحيط بالعظام الطويلة، والعظام المسامية أو الإسفنجية وهي الداخلية مثل الموجودة داخل العظام الطويلة وغيرها من العظام وهي ضعيفة التحمل، أما النوع الثاني فهو العظام المنسوجة أو المتموجة : وهي عظام غير مكتملة النمو، وتكون إما بطبيعتها غير بالغة النمو، واما مرضية وذلك بوجود مرض في العظام، مما يؤدي إلى عملية التئام عشوائية وضعيفة النمو(مرنة)، وعند الحديث عن العظام لابد من الحديث عن العمليات الحيوية الخلوية للعظام.

‏أولا: الخلايا البانية للعظم التي تحتوي على مستقبلات خاصة بالغدة الجار درقية ومستقبلات خاصة بالإستروجين، وهذه كلها لها أدوار مهمة في العمليات الحيوية اليومية داخل جسم الإنسان ومن ضمنها العظام.

ثانيا: هناك الخلايا العظمية وتشكل نسبة 90% من الخلايا في العظام المكتملة النمو ، وتعمل على الاحتفاظ بالعظام، وتقوم بدور مهم في عملية ‏الحفاظ على مستوى تركيز الكالسيوم خارج الخلايا ، وتعمل بواسطة تأثير هرمون الكالسيتونين الموجود داخل الغدة الدرقية (الموجودة أمام الحلق)، ويتوقف عملها بواسطة تأثير هرمون الغدة الجاردرقية.

‏ثالثا : الخلايا الناقضة للعظم (الملاصقة للعظم): تعمل على امتصاص العظم، وتحتوي على مستقبلات خاصة بهرمون الكالسيتونين للسماح بعملية تنظيم امتصاص العظم ومسؤولة عن عملية امتصاص العظم في كثير من الأورام التي تصيب العظام.

‏وتعتبر العظام مستودعا ضخما لما يقارب من 99% ‏من الكالسيوم، فعمل الكالسيوم لا يقتصر على العظام فقط، بل يمتد عمله إلى العضلات والأعصاب وسائر خلايا الجسم، بالإضافة إلى العمليات الحيوية المهمة داخل الدم، فيتم امتصاص الكالسيوم من الأمعاء بمساعدة فيتامين (د) المنشط، كذلك نسبة كبيرة من الكالسيوم 98% يتم إعادة امتصاصها عن طريق الكليتين، وتجدر الإشارة إلى إن كمية احتياج الإنسان للكالسيوم ضمن الغذاء الذي يتناوله تكون حسب الجنس والعمر.

‏ويعتبر الفوسفات أحد مكونات العظام الأساسية ويؤدي عملاً مهما في تنظيم الانزيمات داخل الجسم والحفاظ على نظام الحموضة والقلوية داخل الجسم، بما يقارب 85% ‏من الفوسفات مخزن في العظام، وتتم عملية إعادة امتصاص الفوسفات بواسطة الكليتين، وجدير بالذكر أن اكتمال العظام في الإنسان 16 و 25 سنة، ويستمر إلى 35 سنة، بعد ذلك يبدأ العد التنازلي في التناقص في فقدان العظام بنسبة 3% – 5% ‏في اليوم الواحد .

‏بعد هذا الشرح المهم عن عظامنا وتكوينها، كيف نستطيع الحفاظ على عظام أولادنا وهم ‏في الشهور الأولى من العمر 4 ‏وما أكثر الأخطاء التي يقع فيها الاهل التي تؤثر سلبيا على صحة العظام ونموها ؟


دع الطفل يتحرك كما يشاء

‏منذ ولادة الطفل، يجب أن نسعى الى تقوية العظام عن طريق تقوية العضلات، وهناك اعتقاد ‏خاطئ من قبل الكثيرين خاصة الأهل إذ كثيرا ما يلجأ ون الى عدم تحريك الطفل أو ان يقوموا على سبيل المثال بسند رأس الطفل أو ظهره ظنا منهم أن هذه هي الطريقة الصحيحة لحماية عظام الطفل من التقوس أو الأذية، وأكد هنا انه يجب على الاهل على سبيل المثال، أن يحاولوا تدريب أولادهم على النهوض خاصة في بداية تدريبهم على الحركة بأن يمسكوا يدي الطفل ويحاولون رفعه دون الامساك برأسه أو ظهره لأن ذلك يساعد ‏الطفل على شد عضلاته وبالتالي عظامه.

حذار من المهاد

‏لعل من الممارسات الخاطئة أيضا التي يلجأ إليها الاهل هي المهاد أي ضم قدمي الطفل باستخدام قطعة من القماش، ولكن ما لا يعلمه الاهل أن هذا يؤدي إلى احتمال الاصابة بالرخاوة في مفاصل الورك وبالتالي الإصابة بعواقب كبيرة كظهور ما يسمى الخلع عند الوليد ، وننصح الأم اذا شكت في أن ابنتها لديها خلع في المفصل عليها باستخدام حفاضتين لابقاء القدمين حرتين وليس تقييدهما .

‏بعد سن الستة شهور، يفضل جعل الطفل يتحرك على راحته بكل حريه، وليس هناك داع لوضع الطفل في جلسات معينة بل تشجيعه على القيام بما يرغب من الحركات.

المشي المبكر أفضل

‏عندما يصل الطفل إلى سن عشرة شهور تقريبا، فشجعه على الزحف حتى نساعده على تقوية عضلاته، بل ونشجعه عل المشي المبكر، ولا نخاف من أن المشي المبكر للطفل من الممكن أن يؤدي الى تقوس عظام القدمين فهذا كلام خاطئ وليس له أساس من الصحة.

لا تستخدم عربة المشي

أظهرت الدراسات ان الدراجة أو ‏العربة التي يجلس فيها الاطفال لتعلم ‏المشي غير مفيدة بل انها تؤدي إلى اضعاف العظام.

شرب حليب الأم

‏يجب التركيز على أهمية أن يحصل الطفل على احتياجاته من الحليب عن طريق حليب الأم خاصة في الشهور الاولى من عمر الطفل، فحليب الأم يكسب الطفل امكانية تكوين الاجسام المضادة في جسده، وعلى الأم الاستمرار بارضاع طفلها إلى أن يبلغ عمره السنتين، ولكنه يحتاج إلى
‏مشاركة طعامية أيضاً بعد بلوغ الشهر الثالث.

‏وفي سن المشي عند الطفل يحدث تخوف من احتمال اصابة الطفل بتقوس بالقدمين أو انحناء ‏القدم للداخل، وفي حالة ظهور أي من هذه الأعراض أو ما هو غير طبيعي فعلى الام فورا استشارة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة، وتجدر الاشارة إلى أن أكثر من هم عرضة للإصابة بمشاكل في العظام هن الفتيات، فمن الضروري اجراء فحص لمنطقة الحوض لديهن للتأكد من سلامة هذه المنطقة.

تعريض الطفل لأشعة الشمس المفيدة

‏ننصح الأهل أيضا بضرورة تعريض الطفل إلى أشعة الشمس المفيدة خاصة في أوقات الصباح الباكر وفي المساء، فأشعة الشمس تحول فيتامين (د) الموجود في أجساد الأطفال الصغيرة من الحالة الخاملة إلى الحالة النشطة، كما أن التعرض لأشعة الشمس يساعد على امتصاص الكالسيوم، فما يلجأ إليه بعض الاهل من تغطية الطفل وعدم تعريضه لأشعة الشمس انما هم في الواقع يعرضون طفلهم إلى خطر أكبر كالكساح وغيره من مشاكل ضعف العظم.

‏بعد عمر السنتين، لابد من تشجيع الولد على القيام بالحركات اليومية بمفرده، والاعتماد على نفسه في تنمية مهاراته كالتقاط الاشياء والاكل بمفرده.

التشجيع على ممارسة الرياضة

‏يجب تشجيع الطفل من بعد الشهر السادس على ممارسة الرياضة، خاصة رياضة السباحة، حيث يمارس الطفل السباحة بصحبة أحد والديه، ولكن ‏للاسف فإن هذا الأمر غير معمول به هنا في الدول العربية، ولكن هذه الممارسة تلاقي انتشارا واسعا في الدول الغربية، وتعد أحد أسس التربية الصحية الحديثة التي تسهم في نمو الطفل سليما ومعافى، وعندما يبلغ الطفل عمر الست سنوات ويدخل المدرسة، عليه بممارسة مختلف أنواع الرياضات ككرة السلة ورياضة الدفاع الشخصي وكرة الطائرة، وفي هذه المرحلة تكثر حركة الطفل ونشاطاته ومن الممكن أن يتعرض بشكل كبير للرضوض والكسور، وهنا أطمئن الاهل أن الطفل إذا ما أصابه أي نوع من الرضوض أو الكسور، فان عظامه تستطيع اذا ما عولجت بشكل صحيح وسريع ان تعود إلى حالتها السليمة بل من الممكن أن تعالج نفسها بنفسها، لأن الطفل يمر بمرحلة نمو هائلة خاصة العظام، وهناك الكثير من حالات الكسور لدى الاطفال تعافت بنفسها ودون خضوعها للعلاج، ولم تظهر الا عندما ظهر ورم سطحي بسبب عدم التئام الكسر بشكل صحيح، أو بسبب عمل صورة اشعة بالصدفة .

‏وهنا يبدأ الطفل في النمو بشكل كبير وخاصة العظام التي هي محور حديثنا إلى أن يقف النمو عند الشاب في سن 18 ، والفتيات عند سن 15‏، فى خلال هذه الفترة الطويلة يتعرض للكثير من التغيرات والمشاكل، ولكن مهما كانت المشاكل التي يتعرض لها الانسان في تلك السن، فاننا ننصح الشباب بممارسة الرياضة بجميع أنواعها والتعرض للشمس المفيدة، ولعل اكثر من يتعرض إلى مشاكل في العظام وتكونها هن الفتيات، حيث تتعرض نسبة كبيرة من الفتيات إلى تشوهات في العمود الفقري وانحرافاته، وهنا أشدد على أن الأم في حالة ملاحظتها لأي انحرافات في الصدر أو الظهر عليها استشارة الطبيب على الفور واللجوء إن دعت الحاجة إلى عمل علاج طبيعي حتى نستطيع التغلب على هذه المشكلة بسلام، وقد نلجأ إلى استخدام أجهزة معينة لتدعيم الانحراف العظمي خلال مدة تصل أقصاها إلى ستة شهور، والا من الممكن أن تتضاعف هذه الانحرافات إلى درجات كبيرة يصعب اصلاحها مع مرور الوقت، وبعد توقف النمو يتحول جسم الانسان غير المتناسق إلى التناسق أو الشكل النهائي، ففي سنين النمو تكون الرجلان اطول من القدمين، ويمارس العديد من الشباب أثناء فترة النمو رفع الاثقال التي تؤثر بشكل كبير على عظام النمو وعندما يصل ‏الإنسان الى مرحلة الكهولة قاطعا مرحلة الشباب، فاننا ننصحه دائما بممارسة الرياضة الصباحية خاصة السباحة والمشي والتمارين السويدية لمدة 2 إلى 5 دقائق لتفادي أوجاع الظهر والرقبة الناتجة عن الجهد ، وفي هذه المرحلة تحدث لدى المرأة العديد من التغيرات خاصة مع انقطاع الدورة الشهرية .

توقف عن الرياضة في حالة الشعور بالتعب

أنصح من يعاني من آلام في المفاصل أن يخفف من الجهد الذي يقوم به كأن يصلي على كرسي بدلا من الوقوف، وبدلا من صعود السلالم أن يستخدم المصعد مثلا، ويجب الحفاظ على الوزن المناسب وتجنب السمنة المفرطة، فمن المعروف أن الوزن الزائد يشكل ضغطا كبيرا على العظام والمفاصل
‏بشكل يؤدي الى احساس الانسان بالالم الشديد .

‏من المعروف أن النساء يصبن بهذه الحالة بنسبة 4 ‏أضعاف اكثر من الرجال وأن الاصول الاوروبية أكثر عرضة للإصابة من الاصول الافريقية، كما أن هناك عوامل وراثية تلعب دورا في ظهور هذا المرض، فالإنسان القصير معرض للإصابة أكثر من الإنسان الطويل المعتدل، ومن أهم الاسباب الكامنة وراء هذا المرض، نقص في الهرمونات التي تزيد عملية البناء وتقلل عملية الهدم في البناء العظمي بالجسم.

‏من الممكن أن يتعرض الانسان الى خشونة العظام كخشونة الركبة والتي تنتشر بشكل كبير في الدول العربية والشرق الادنى كاليابان على سبيل المثال، وترجع أسباب الإصابة بها إلى أسباب قد تكون وراثية أو بسبب بعض العادات التي نقوم بها في الدول العربية مثل عادات السجود والجلوس على الارض أو التربيع أو حركة القرفصاء التي يشتهر بها الشرق الأدنى.

احذر أجهزة التطويل المنتشرة في الأسواق

‏هناك خطأ شائع بدأ ينتشر بين الناس، ونقرأ عنه في الصحف ونشاهده على القنوات والمحطات التلفزيونية، فقد انتشرت في الفترة الأخيرة الأجهزة التي تدّعي أنها تمنح الطول وتساعد على التطويل، فليس هناك جهاز في العالم يطول، وانما تعتمد فكرة هذه الأجهزة على زيادة طول الانسجة التي تفصل بين العضلات وليس العظام نفسها ، ولايقف الامر عند هذا الحد ولكن عند استخدام هذا الجهاز مع مرور الوقت فإن الأنسجة التي عملنا على تطويلنا تنكمش وتقصر مرة أخرى، بل أن هناك احتمالا كبيراً أن يصبح الشخص أقصر مما كان عليه .

ممارسة الرياضة لها أصول

‏ممارسة رياضة المشي لها أصول وقواعد يجب التقيد بها حتى نجني ثمارها صحة ورشاقة، وهذه الاصول التي سنذكرها ليست لرياضة المشي فقط ولكن لكل أنواع الرياضة ابتداء من المشي والسباحة وصولا إلى الرياضات تعقيدا ، فيجب ممارسة الرياضة بشكل صحيح ومتدرج ومعتدل، ونقصد هنا بمتدرج أن نبدأ بممارسة الرياضة لمدة خمس دقائق بداية ثم نبدأ بزيادة عدد الدقائق والوقت بشكل يتناسب مع الشخص وحتى لا تحدث تقلصات أو مضاعفات.

السمك

عرف الإنسان قيمة السمك الغذائية منذ وجوده على الأرض ، وكان صيد الأسماك أول الأساليب التي قام بها للحصول على غذائه ، وعرف أيضا طرق حفظها وتخزينها سواء بالتجفيف أو التدخين كما نفعل اليوم .

كان السمك أكثر غذاء لملايين البشر وخصوصا السكان الذين يعيشون على الشواطئ الساحلية للبحار والأنهار ، وعرف العرب السمك منذ الماضي وورد ذكره في القرآن والأحاديث النبوية فقد قال رسولنا الكريم ” أحلت لكم ميتتان ودمان : السمك والجراد والكبد والطحال ” .

تعتبر الأسماك من الوجبات الشهية والهامة في قائمة الأغذية الصحية أو الأغذية السوبر ، لغناها بالأحماض الدهنية الأساسية والعناصر المعدنية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم وأذكر هنا بعضا من فوائد السمك وكيف يمكنك أن تحصل على معظم المنافع الغذائية من السمك ، علما بأن معظم هذه الفوائد موجودة في السمك الطازج وليس المجمد .

يتمتع السمك بقيمة غذائية عالية فهو يحتوي على البروتين ، وهي بروتينات سهلة الهضم بشرط أن تكون طازجة ، ودهون تمتاز عن دهون اللحوم الأخرى بأنها أسهل هضما أيضا ، كما أنه مصدر ممتاز للفسفور الذي له دور بالغ الأهمية في حياة الأنسجة إذ يساعد العامود الفقري والأسنان على النمو كما يحقق التوازن الحامضي الأساسي في الدم والبول ، فمثلا 100 غم من السمك تحتوي على 230-240 ملغم من الفسفور ترتفع هذه الكمية إلى 750 ملغم في سمك التونة .

كذلك يحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم واليود فالكيلو غرام الواحد من السمك يقدم للإنسان من 0.2- 0.25 % من الكالسيوم وهذا لا يقدمه على سبيل المثال 5 كيلو من لحم العجل ، كما ويحتوي السمك على فيتامينات مهمة مثل فيتامين ( أ ) وفيتامين ( د ) وتختلف بمقاديرها من نوع سمك لآخر وهي تكثر في الكبد بشكل خاص وكما يعرف الجميع فوائد وأهمية زيت كبد الحوت المركز من هذه الفيتامينات .

أما فيتامين ب فهو يتركز في حراشف وعيون بعض الأسماك أما في اللحم فهو نادر لكن فيتامين ( سي ) غير موجود على الإطلاق في السمك وهذا ما يفسر إصابة البحارة قديما بالأمراض إذ كانوا يتغذون لأشهر طويلة بالسمك ولا يشربون إلا الكحول .

إن السمك ومنتجات زيت السمك المتواجدة بشكلها الصيدلاني ( حبوب جيلاتينية أو شراب بنكهات مختلفة للأطفال ) تعمل على رفع المناعة ومقاومة الأمراض وتقصير هجمة المرض وخصوصا الأمراض الفيروسية ( الرشح والانفلونزا وغيرها ) .

تعتبر الأسماك ومشتقاتها المصدر الرئيس لأوميغا3 وهو من الأحماض الدهنية الأساسية الذي لا يتكون في الجسم ،لذا لا بد من تزويد الجسم به من مصادر خارجية وأهم هذه المصادر السردين والتونة وسمك السلمون وزيت اللوز وزيت الكتان ( الزيت الحار ) الذي يضيفه المصريون للمدمس والفول .

تعتبر هذه الأحماض ضرورية جدا لصحة الجلد والقلب والعظام بالإضافة لأهميتها بتجديد خلايا الجسم ، حيث تباع هذه الحوامض في الصيدليات كمكمل غذائي تحت اسم أوميغا3 وقد وجد أن السمك وإذا ما تم تناوله بمعدل 3 مرات بالأسبوع لفترات طويلة يخفض من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية عند الرجال والنساء وخصوصا مرضى السكري منهم ، كذلك يخفف خطر الإصابة بالسكتات القلبية حيث أنه يساهم في تنقية الدم مما يجعل ضخه من وإلى القلب أسهل خصوصا لمرضى تصلب الشرايين والضغط .

بالإضافة لذلك وجد أن تناول السمك ومنتجاته يساعد في تحسين الرؤيا وخصوصا الليلية لأنه يحتوي على حامض الدوكسيهيكسايونك DHA الذي يساعد على إنتاج الخلايا العصبية الحساسة في العين وذلك يقلل من الإصابة بارتخاء عضلة العين وإعتام العدسة التي تسببه الشيخوخة وبعض الأمراض مثل مرض السكري حيث يعمل هذا المرض على قلة التروية في العين وأجزاؤها .

يعتبر السمك ومستحضراته الصيدلانية وخصوصا أوميغا3 من أفضل الأدوية وأقلها آثار جانبية بتخفيض نسبة الدهون الثلاثية بالدم ( الترايجلسرايد ) والتي يجب أن لا تزيد عن 200ملغم / 100س س دم حيث أنه من المؤكد أن زيادة نسبة هذه المادة في جسم الإنسان تؤدي لتصلب الشرايين وسوء في الدورة الدموية في الجسم عامة .

كما أن زيادة نسبتها في الدم قد تؤدي لظهور مرض السكري نوع (2) لدى البالغين إذ أنه تحت تأثير هذا الارتفاع وجد أن الجسم لا ينتج هرمون الأنسولين بكميات كافية لحرق السكريات في الدم .

والسمك مثل بقية الأطعمة يتأثر بطريقة التحضير التي تساهم في زيادة المنافع أو تقللها فعلى سبيل المثال وجد أن طهي السمك بدون استخدام كميات كبيرة من الملح يساعد على الاحتفاظ بمحتواه من أوميغا3 وكذلك عدم المبالغة بطهي السمك حيث يساعد في الحصول على منافع السمك كاملة .

لذا تعتبر قطعة الفيليه مع بعض الخضراوات ( صحن سلطة ) وجبة صحية رائعة لجميع أفراد العائلة وخصوصا إذا أضيف لصحن السلطة قليلا من زيت الزيتون البلدي مع تناول العصير الطبيعي بدلا من تناول المشروبات الغازية كما جرت العادة .

هل للسمك أضرار ؟

هذا السؤال كثيرا ما يطرح والصحيح أن السمك ليس له أضرار على الإطلاق إذا اتخذت بعض الاحتياطات البسيطة ، لأن بعض الأشخاص يعانون من حساسية من السمك فيصابون بنوبة من الشري والأكزيما أو طفح جلدي بعد تناولهم للسمك وهذا ليس بالضرر والواقع هو عبارة عن تظاهرات تحسسية .

وعندما نستبعد هؤلاء الناس المصابين بالحساسية فإن السمك غذاء ممتاز وسوبر لا محذور إطلاقا على تناوله وخاصة بالنسبة للأطفال والرضع منهم حيث يعطى الطفل من 15-20 غم سمك مرتين لثلاث مرات في الأسبوع هذا المقدار من السمك يحتوي على فيتامين ( أ ) وفيتامين ( د ) تعتبر علاجا جيدا لتقوس الساقين أما غناه بالكالسيوم فيمنح الطفل أسنانا جيدة .

دراسة دنماركية حديثة حول فوائد تناول السمك :

لقد أوضحت دراسة دنماركية أجريت حديثا أن :

1- نسبة الإصابة بمرض القلب تنخفض بالبلدان التي يكثر فيها تناول المأكولات البحرية

2- أن تناول أوقية واحدة من السمك يوميا أو وقيتين بمعدل يوم بعد يوم أسبوعيا من الممكن أن تقلل خطر الإصابة بمرض القلب والشرايين بما يصل إلى 50%

3- إن نفس هذه الكمية من السمك المتناول أسبوعيا تزيد معدلات كوليسترول HDL المفيد للقلب وتعمل على إنقاص الدهون الثلاثية الضارة بنسبة لا تقل عن 2% شهريا بدون الآثار الجانبية التي تسببها بعض الأدوية الكيماوية الموصوفة عادة من قبل الأطباء لمثل هذه الحالات .

خلاصة القول أن الأسماك هي غذاء ودواء حقا وهي هبة الطبيعة والبحار التي يجب أن نحافظ عليها من التلوث لكي نحصل على أسماك طازجة بدون ملوثات وأمراض قد تعكس الفائدة من تناول هذه النعمة الإلهية التي قدر لها أن لا تنضب

اربع نصائح لرشاقة دائمة

أربع نصائح للرشاقة الدائمة !!

هل لاحظت أن “بعض الناس” لا يسمنون مهما أكلوا ومهما بلغ بهم الكسل وقلة الحركة!؟

وهل لاحظت أن البدناء يقفون دائما عند وزن معين ورقم ثابت لا يسمنون بعده مهما أكلوا!؟

وهل لاحظت أيضا أن كل من عمل “ريجيما” يعود بسرعة إلى وزنه السابق ثم يستقر عنده!؟

كل هذه الحالات تؤكد وجود رقم معين، ومؤشر خاص، ووزن مفضل يتوازن عنده الجسم ويستقر عليه

ورغم وجود عوامل كثيرة تحدد لكل إنسان (مؤشره الخاص) إلا أن العامل الأساسي والحاسم هو ما يعرف بمعدل التأيض …

والتأيض (Metabolism) كلمة تطلق على عملية تفكيك المواد الكيميائية في الطعام لاستخراج الطاقة التي يحتاجها الجسم..

وانخفاض معدل التأيض يعني انخفاض معدل حرق السعرات الحرارية المستخرجة من الطعام وبالتالي تخزين المتبقي كشحوم (وهي المشكلة التي يعاني منها البدناء عموما) !!

أما ارتفاع معدل التأيض فمعناه زيادة حرق السعرات المستخرجة من الطعام وبالتالي عدم توفر فائض يمكن تخزينه في الجسم (ولهذا السبب لا يسمن بعض الناس مهما أكلوا) !!

وبما أنك جربت شتى أنواع الريجيم والحرمان فقد أن الآوان للتفكير بطريقة مختلفة (للتخلص من السمنة) تعتمد على تنشيط عملية التأيض لديك وخفض مؤشر الوزن الذي يرتاح جسمك عنده .. وحسب علمي هناك طرق كثيرة للرفع من عملية التأيض

اخترت لك أهم أربع منها:

الطريقة الأولى

تناول إفطارا جيدا من حيث الكم والنوع

فقد ثبت أن عدم تناول الإفطار يفزع مركز الجوع في الدماغ فيعتقد أنك تمر بحالة “مجاعة” فيخفض معدل التأيض (وهو ما يشعرك بالوهن) كما يعمد لتخزين معظم ما ستتناوله لاحقا لاستعماله وقت الطوارئ .. أما حين يحدث العكس وتتناول إفطارا جيدا فيشعر بالإطمئنان ويصرف معظم الطعام كطاقة خلال النهار دون تخزين شيء منها (وهو ما يشعرك بالنشاط) ويتعامل مع أي وجبة تالية بنفس الفعالية والمستوى..

الطريقة الثانية

فهي مراعاة فترات ارتفاع وانخفاض عملية التأيض خلال اليوم…

فتناولُ إفطار جيدا لا يفيد فقط في طمأنة مركز الجوع في الدماغ (ويخرجه من حالة الاستعداد للمجاعة المفترضة) بل وأيضا لأن أجسادنا تكون في أول النهار أكثر استعدادا لحرق معظم السعرات الحرارية (كي يتاح استخدامها والاستفادة منها لآخر النهار) ..

أما حين يحل المساء فينخفض معدل التأيض حيث لا يتبقى في اليوم مايكفي لاستعمالها وبالتالي يعمد الجسم لتخزين الفائض منها (وهو مايثبت خطأ أكل الوجبات الدسمة ليلا)!

الطريقة الثالثة

فهي تناول الأطعمة والأشربة التي ترفع معدل التأيض فعلا…

وهذه النصيحة تتطلب منك مراقبة المستجدات والنصائح الطبية الخاصة بهذا الموضوع؛ فأنا شخصيا قرأت أخبارا تؤكد دور القهوة، والشاي الأخضر، وقرون الشطة، في الرفع من نسبة التأيض وحرق السعرات الحرارية ..

فقد أثبتت دراسة نشرتها مجلة Physiology&Behavior أن من يتناولون القهوة يرتفع لديهم معدل التأيض بنسبة 16% أكثر من غيرهم .. كما ثبت أن الشاي الأخضر يسرع من حركة الأمعاء والتخلص من الطعام قبل امتصاصه (لآخر قطرة) ..

أما قرون الشطة فيعتقد أنها مسؤولة عن رشاقة “الهنود” كونها ترفع معدل حرق السعرات الحرارية بما يعادل المشي لمسافة 80 دقيقة يوميا…

الرابعة والأخيرة

فهي الإقلال من السكريات والنشويات مقابل البروتينات والدهون ؛ فالنشويات والسكريات سريعة الاحتراق ولأنها كذلك يحرقها الجسم قبل غيرها (وحين يكتفي منها يعمد لتخزين الدهون والبروتينات كشحوم) .. وهناك دراسات كثيرة أثبتت أن التأيض المصاحب لتناول البروتينات والدهون ضعف التأيض المصاحب لتناول النشويات والسكريات وأن الذين يركزون في غذائهم على البروتينات والدهون الصحية يرتفع لديهم معدل التأيض بعد 10 أسابيع من تطبيق الفكرة!!

وفي النهاية

لاحظ أنني لم أتحدث مطلقا عن أي ريجيم أو حالة حرمان من الطعام .. فالريجيم بطبعه حالة مؤقتة وفترة نجاح محدودة (تعود بعدها للوزن الذي يرتاح جسمك عنده) .. أما هذه النصائح فبمثابة برنامج صحي طويل المدى يتيح لك التمتع بالطعام ويعمل خلال شهر على رسم مؤشر وزني جديد ومنخفض يقف عنده جسمك إلى الأبد!!

النظريات الخمس للصحة

يتبنى الدكتور ليم سيو جين مفاهيم العلاقة الوثيقة بين الغذاء والصحة وكذلك أهمية النشاط والتمارين ويعبر عن ذلك بطريقة سهلة ومباشرة من خلال إستناده على نظريات خمس , كما أنه يربط وببصيرة نافذة بين تلك النظريات وبين إستعمال المنتجات الأساسية لشركة دكسن موضحاً بذلك طريقاً مضيئاً للوقاية من آفات العصر وللتشافى الطبيعى بإعتماد حكمة السنين فى تطبيق مبدأ الغذاء الدواء

نظرية الوجبة الواحدة:

  • يعتقد الكثيرون بأن الإنسان يحتاج الى تناول 3 وجبات أساسية وقد يميل البعض الى تناول 4 إلى 6 وجبات.

  • وهنالك اعتقاد خاطئ آخر يربط بين الإكثار فى الأكل والصحة الجيدة.

  • وحقائق الصحة تقول بأن الإنسان يحتاج إلى وجبة واحدة أساسية و 4- 5 وجبات صغيرة من الخضروات والفواكه الطازجة.

  • إن الإكثار فى الأكل مثله مثل نقص الغذاء يعتبر حالة من حالات سوء التغذية.

النظرية الحمضية:

  • يتمتع دم الإنسان بوسط قلوى خفيف (7.3 – 7.4 ).

  • تعتبر المحافظة على هذا المدى الضيق من أهم الوظائف الحيوية للجسم.

  • إن أي خلل في هذا التوازن يمكن أن تصحبه إضطرابات قد تصل إلى حد الخطورة أحيانا.

  • ينبغي أن يحتوى الغذاء على 80% من الأغذية القلوية و20% من الأغذية الحمضية.

  • بينما تشكل كل أنواع اللحوم غذاءً حمضياً , فإن الخضروات والفواكه الطازجة تشكل غذاءً قلوياً رائعاً.

  • ولأنه يصعب على الكثيرين الإلتزام ببرنامج مماثل , فإن فطر الجانوديرما وطحالب الإسبيرولينا يمثلان خياراً مناسباً يساعد بكفأة فى المحافظة على هذا التوازن الحيوى الهام.

فطر الجانودرما:

بجانب أن هذا الفطر يعتبر واحداً من أهم الأغذية الوظيفية القلوية والتى تساهم وبشكل فعال فى المحافظة على التوازن الحمضى / القلوى للجسم , فإنه يحتوى كذلك على أكثر من 400 نوع من العناصر النشطة والتى تساهم وبشكل فعال فى مساعدة الجسم على إستعادة التوازن على مستويات مختلفة عبر التاثيرات التالية :

  • العمل بفعالية على إزالة السموم المتراكمة

  • مساعدة الجهاز المناعى على إستعادة توازنه المفقود وقدراته الدفاعية

  • تنشيط الدورة الدموية وزيادة إنسياب الدم إلى الأعضاء الحيوية وأنسجة الجسم المختلفة مع الوقاية من حدوث الجلطات المختلفة

  • رفع كفأة المادة اللونية (الهيموجلوبين) لكريات الدم الحمراء فى التشبع بالاكسجين اللازم للحياة

  • زيادة نسبة الأكسجين الواصل لأنسجة الجسم المختلفة

  • تزويد الجسم بالكثير من مضادات الأكسدة والكثير من العناصرالتى يحتاجها الجسم بكميات مجهرية

الإسبيرولينا:

إن الزمن الذى نعيشه الآن هو عصر الثورة الصحية بلا منازع, إن الناس على مستوى العالم أصبحوا أكثر وعياً بأهمية الصحة وبمسؤليتهم المباشرة فى الحافظة عليها, ومع تنامى هذا الوعى إزدادت الحاجة الى الأطعمة الطبيعية (الوظيفية) والمضافات الغذائية عشبية المنشأ, وتمثل الاسبيرولينا والتى يطلق عليها إسم ”الغذاء السوبر“ واحداً من أهم الأغذية الوظيفية, إنها سلفنا الخالد والذى صممه الخالق قبل حوالى 3.5 بليون سنة

إن هذا الطحلب الأزرق المخضر بدأ بإنتاج الأكسجين الذى جعل من الممكن للأشكال العليا من الحياة النشؤ والتطور, ومع أن البشر قد إستعملوه فى غذائهم لقرون طويلة إلا أن إستعادة إكتشافه بواسطة العلماء لم تتم إلا فى عام 1962 بواسطة عالم فرنسى يدعى الدكتور كلمنت, إن هذا الطحلب المدهش حلزونى الشكل والذى يستطيع العيش فى وسط ذى معدل قلوى عالى التركيز , يقوم وبكفأة مذهلة بتوظيف الطاقة الشمسية لتصنيع كنز من المواد الحيوية المفيدة جداً لجسم الإنسان.

تحتوى الإسبيرولينا على أعلى تركيز من المواد الغذائية العروفة فى أى غذاء أو نبات أو حبوب أو أعشاب أخرى وتعتبر كذلك من أهم الأغذية القلوية على الإطلاق, إن الملايين من البشر على مستوى العالم يستهلكون الإسبيرولينا لتحقيق تحسن نوعى إيجابى فى صحتهم فبجانب إحتوائها على كل المكونات الغذائية اللازمة لدعم وتطور الجسم , فإنها تساعد كذلك فى المحافظة على حالة مدهشة من التوازن الداخلى اللازم لقيام الجسم بمهامه الحيوية المختلفة, وكل ذلك بفضل إحتوائها على الأحماض الأمينية الأساسية والسكريات المركبة والأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والأملاح والمعادن بالإضافة الى 4 أصباغ طبيعية, وحسب تقرير د. رانجر بيرج من الولايات المتحدة الأمريكية فإننا ومن أجل المحافظة على الصحة الجيدة, ينبغى أن تمدنا الوجبات اليومية بنسبة 80% من الغذاء القلوى (كالخضروات والفواكة والطحالب وزلال البيض) و20% من الغذاء الحمضى ( كاللحوم والأغذية البحرية والحبوب وصفار البيض), وفى هذا الصدد فإن الإسبيرولينا تمثل البديل السهل والمتاح فى المحافظة على هذا التوازن الهام, تشكل الإسبيرولينا مصدراً جيداً للغذاء الأخضر والذى ينصح بإستعماله للأطفال فى جميع الفئات العمرية وللحوامل والمرضعات والشباب وكبار السن .


نظرية الخمائر (الإنزيمات)

ينطلق الدكتور ليم سيو جين فى تناوله لهذه النظرية من سؤال بسيط ومباشر: ماهو الأفضل للإنسان الطعام المطهو جيداً أم الطعام الخام النىء ؟

· إتضح وعبر الكثير من الدراسات والأبحاث بأن الطعام الخام يحتوى غالباً على الكثير من الخمائر الهامة والتى تساهم وبشكل فعال فى عملية الهضم وتكسير المواد الغذائية تمهيداً لعملية إمتصاصها والإستفادة منها مما يمكن جهازنا الهضمى من القيام بمجهود أقل ويؤهله بالتالى للعمل بكفأة أكبر ويحافظ عليه لمدة أطول.

· إن الاعتماد الدائم على الأطعمة المطهية وعدم تناول الخضروات والفواكهة الطازجة ، يحرم أجسامنا من الحصول على تلك الخمائر وبالتالى ينهك جهازنا الهضمى ويجعله عرضة للإضطراب والخلل

morinzhimorinzimeعصير المورينزى والمورينزايم والكورديباين:

تمثل هذه المنتجات مصدراً هاماً للكثير من الخمائر والتى تساعد فى عمليات الهضم وتعين جهازنا الهضمى على العمل بكفأة بالإضافة إلى إحتوائها على الكثير من العناصر النشطة والتى تساهم فى إستعادة أجسامنا للتوازن اللازم .

النظرية الخضراء:

إن تناول المواد الغذائية الخضراء الطازجة والتى تحتوى على نسبة كبيرة من الكلوروفيل يشكل عنصراً هاماً فى دعم الجسم ومساعدته على تحقيق التوازن المطلوب, تحتوى النباتات الخضراء على مادة الكلوروفيل والتى تساعد الجهاز الهضمى على العمل بكفأة كما أنها تمثل عاملاً منشطاً للكثير من العمليات الحيوية الهامة كعملية إنتاج خلايا الدم فى النخاع العظمى, وبالإضافة إلى ذلك فإن النباتات الخضراء تحتوى على الكثير من الألياف الهامة والتى تساعد فى حركة الغذاء وتنظيم عمليات ومعدلات إمتصاص المواد الغذائية وفى الوقاية من نشوء سرطانات القولون. ويعتبر الإسبيرولينا أفضل مصدر للكلوروفيل.

نظرية التمارين الرياضية:

تمثل الحركة صفة اساسية من صفات الكائن الحى وقد أوجدنا الخالق جلت قدرته وحضنا على الحركة والنشاط وبذل الجهد النافع بغية تعمير الأرض والعلاقة الوطيدة بين الحركة والنشاط والصحة الجيدة لاتخفى على أحد كما أن نشوء الكثير من أمراض العصر يرتبط إرتباطاً عضوياً بعدم تنفيذ هذا الشرط, إن التعذر بالإنشغال وعدم توفر الوقت يكاد يكون صفة يشترك فيها الكثيرون من البشر.

lingzhi3in1حسب توصيات الدكتور ليم سيو جين فإن تناول قهوة اللينجزى والتي تحتوى على نسبة مخفضة من الكفايين بجانب إحتوائها على كمية معتبرة من مسحوق فطر الجانوديرما يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويزيد من معدلات إنسياب الدم إلى أنسجة الجسم المختلفة مما يخلق شعورا وأثراً يشبهان الأثر الذى تحدثه التمارين الرياضية وعليه فهو يقترح الحرص على تناول هذه القهوة الصحية  خاصة بواسطة أولئك الذين يتعذرون بإنعدام الوقت للمشى أو لممارسة التمارين الرياضية.

لاتشرب الماء بعد الفلفل الحار

اذا حدث وأن تعرضت لـ لهيب الفلفل الحار فعليك ان تترك الماء
وتشرب الحليب لان الفلفل يحتوي على مادة كابسيسين الكيميائية ,
والماء لا يتفاعل مع هذه المادة لكن الحليب او الآيس كريم او اللبن يتفاعلون معها

لذا لا تشرب الماء عند احساسك بلهيب الفلفل الحار
بالاضافة الى ذلك فإن الحليب يحتوي على بروتين كازايين
الذي يعمل على تفكيك مادة كابسيسين فيمنع الشعور باللهب
ويحمي تجويف الفم والمرئ من التقرح والالتهاب