قائمة السيدات الحاصلات على جائزة نوبل

قائمة السيدات الحاصلات على جائزة نوبل: حتى عام 2015، مُنِحَت الجائزة إلى 822 رجلًا و48 امرأة و26 منظمة. فازت 16 امرأة بجائزة نوبل للسلام و14 في مجال الأدب و12 في مجال الطب أو علم وظائف الأعضاء و4 في مجال الكيمياء واثنتان في مجال الفيزياء وفازت واحدة وهي إلينور أوستروم بجائزة نوبل التذكارية في العلوم الاقتصادية. وكانت ماري كوري هي أول امرأة تفوز بجائزة نوبل، وحصلت عليها في مجال الفيزياء عام 1903 مشاركة مع زوجها بيار كوري وهنري بيكريل. وتعتبر ماري أيضًا المرأة الوحيدة التي تفوز بالجائزة مرتين، حيث فازت أيضًا بجائزة نوبل للكيمياء عام 1911. وبفوز إيرين جوليو-كوري -ابنة ماري كوري- بجائزة نوبل في الكيمياء عام 1935، جعلهما ذلك أول ثنائي من أمٍ وابنتها يفوز بالجائزة. أما عن أكثر عامٍ شهد فوز النساء بجوائز نوبل فكان عام 20099، حينها توجت خمسة نساء بالجوائز. وآخر النساء فوزًا بالجوائز هما تو يويو وسفيتلانا أليكسييفيتش (20155).

متلازمة طالب الطب

#متلازمة_طالب_الطب

يشير مصطلح “متلازمة طالب الطب” إلى شكوى بعض طلاب الطب من مجموعة من الأعراض والعلامات التي قد تحاكي في بعض الأحيان الأمراض التي يدرسونها، الأمر الذي يدفعهم إلى الاعتقاد بإصابتهم بأمراض يكونون في كثير من الأحيان غير مصابين بها. تم تعديل هذا المصطلح ليشمل نوعين من الشكاوى، سُمّي الأول باضطراب الأعراض الجسدية Somatic symptom disorder حينما يتهيأ للشخص أن هناك ألماً شديداً في بطنه مثلاً رغم أنه قد يعاني حقيقة من ألم معتدل الشدة، أي أنه يبالغ في تقييم أعراض قد تكون موجودة أو غير موجودة، بينما يطلق على الاخر تسمية اضطراب القلق من المرض Illness anxiety disorder ويعبر عن الخوف العميق والثابت من المشاكل الصحية.
يبقى لنا أن نشير إلى أن هنالك تعارضاً بين الدراسات المختلفة حول هذا الموضوع، حيث أشارت دراسة من ستينيات القرن الماضي إلى أن نسبة طلاب الطب الذين يعانون من اضطرابات مشابهة قد تصل إلى 70% بينما فشلت دراسة حديثة أجريت على طلاب من لندن في إظهار أي فروق مهمة بين طلاب الطب ومجموعات المقارنة فيما يخص هذا الاضطراب.

إعداد: تميم سليمان
تدقيق: يسر فاعوري
تدقيق لغوي: عامر صالح
تعديل الصورة: علي كيكي

“أبو طفل الأنابيب” ينال جائزة نوبل للطب

الأربعاء، 03 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، آخر تحديث 15:00 (GMT+0400)
إدواردز يحمل أول طفل أنابيب في العالم
إدواردز يحمل أول طفل أنابيب في العالم

ستوكهولم، السويد (CNN)– أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، الاثنين، عن أول جائزة تمنحها لهذا العام، والتي ذهبت للبريطاني روبرت إدواردز، وذلك عن دوره في تطوير تقنية التلقيح الاصطناعي، التي ساعدت النساء على الحمل، بحسب الأكاديمية.

ويعتبر الطبيب إدواردز، “أبو طفل الأنابيب”، وهي التقنية التي أدت إلى ولادة ما يقرب من أربعة ملايين طفل في العالم، بحسب ما ذكرت اللجنة المانحة للجائزة، والتي تقدر بنحو 10 ملايين كرونر سويدي، أي ما يعادل 1.5 مليون دولار بحسب سعر الدولار حالياً.

يشار إلى أن روبرت إدواردز ولد في العام 1925 في مدينة مانشستر الإنجليزية، وعمل في جامعة كامبريدج.

ويأتي منح جائزة نوبل للطب هذا العام مقدمة لأسبوع كامل من الإعلان عن الفائزين بجوائز نوبل في الجوانب المختلفة، والتي تشمل الكيمياء والفيزياء والأدب والسلام، والتي سيعلن عنها خلال الأيام الأربعة المقبلة.

والاثنين المقبل سيتم الإعلان عن الفائز بجائزة نوبل للاقتصاد.

يشار إلى أن الحائز على جائزة نوبل للطب العام الماضي هم ثلاثة من الباحثين الأمريكيين، إليزابيث بلاكبيرن، وكارول غريدر وجاك سوستاك، جائزة نوبل للطب لعام 2009.

وقالت الأكاديمية إنها منحتهم الجائزة بسبب النتائج التي توصلوا إليها في أبحاثهم عن سبب حماية الكروموسوم من التحلل.

وتقاسم الباحثون الثلاثة الجائزة على بحثهم الذي توصل إلى نتائج اعتبرتها مؤسسة نوبل مهمة جداً في عالم الأحياء.

الاوائل في الطب


أول من مارس الطب هو آدم عليه السلام عندما ساعد حواء وهي تضع مولودها الأول.

أول طبيب في العالم هو امحوتب من قدماء المصريين وعاش في الفترة الزمنية قبل أكثر من 5000 سنة قبل الميلاد.

أول من كتب ومارس الجراحة هو أتوتيس بن مينا من ملوك الدولة المصرية الأولى.

أول من تكلم عن البهاق هم قدماء المصريين في بردية ابرز.

أول من عرف التحنيط هم قدماء المصريين.

أول مؤسس لمدرسة طبية هو ابقراط العالم اليوناني عاش في القرن الخامس قبل الميلاد.

أول من فتت الحصي في المثانة هو أبو القاسم الزهراوي.

أول طبيب يوناني في روما هو أركاغاتوس وذلك سنة 219 قبل الميلاد.

أول من استخدم اصطلاح مرض القلب هو كورنيليوس سلس من أطباء الإمبراطورية الرومانية.

أول من أخترع النظارة الطبية هو العالم المسلم محمد بن الهيثم.

كتب أول وصف للجذام كان ليوحنا بن ماسويه ،فقد كتب أول وصف للجذام في كتابه (كتاب في الجذام).

أول من شرح جثة إنسان هو هيروفيلوس من مؤسسي مدرسة الإسكندرية والتي إنشئت حوالي سنة 30 قبل الميلاد.

أول من استخدم التخدير في العلاج العالم المسلم ابن سينا.

أول من اكتشف الدورة الدموية الصغرى العالم المسلم ابن نفيس.

أول من أصيب بمرض الجدري نبي الله أيوب عليه السلام.

أول من اكتشف التدخين بالسجائر الهنود الحمر.

أول مستشفى إسلامي بنيت في شمال أفريقيا كانت في مدينة مراكش بالمغرب.

أول طبيب في التاريخ امحوثب أحد الفراعنة القدماء.

أول طبيب في الإسلام هو الحارث بن كلدة .

أول من شرح تركيب العين الحسن بن الهيثم.

أول من عرف البكتيريا والجراثيم العالم الفرنسي لويس باستور.

أول من قام بالتطعيم ضد الأمراض المعدية العالم الإنجليزي أدوارد جينز.

أول بنك لحفظ الدم أنشئ في مدينة شيكاغو الأمريكية.

أول من أجرى عملية زرع قلب في العالم هو الدكتور كرستيان برنار , للمريض لويس واشكنسكي في 3من ديسمبر عام 1967م , و بقي المريض حياً لمدة 18 يوماً.

أول من أجرى تجارب الوراثة هو مندل.

أول طفل أنابيب في العالم هو لويز براون.

أول من تبرع بالدم في العالم هو ريتشارد مارينو.

أول من استخدم الصعقة الكهربائية هو سكريبونيوس لاغوس الطبيب الروماني وكان يستخدم الصعقة الكهربائية المنبعثة من جسم سمك الرعاد.

أول طبيب نسائي سورانوس من أطباء الإمبراطورية الرومانية ومن آسيا الصغرى.

أول من أجرى عملية جراحية في الرأس هو العالم الصيني هو-تو في القرن الثاني الميلادي.

أول من اكتشف المجهر هو ليفنهوك 1591م .

أول من قال في الحجر الصحي هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في قوله ( إذا وقع الطاعون بأرض فلا تقدموا عليها …… .. )

أول طبيب مسلم يفرق بين الحصبة و الجدري هو أبو بكر الرازي.

أول من أمر بالمستشفى الحربي هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق.

أول طبيب في الإسلام هو الحارث بن كلدة ولد في الطائف وتعلم الطب في مدرسة جنديسابور بأرض فارس.

أول طاعون يجتاح الدولة الإسلامية كان في عهد الوليد بن عبد الملكز

أول مارستان في الإسلام كان في دمشق أيام الوليد بن عبد الملك سادس الخلفاء الأمويين.

أول من استخدم الموسيقى للمعالجة النفسية هو أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي ولد في الكوفة سنة 809 م ومات سنة 873 م.

أول من وصف الدورة الدموية الصغرى هو ابن النفيس علاء الدين بن أبي الحزم ولد في دمشق عام 1210م – 1288 م.

أول من أنشأ مستشفى للأمراض العقلية هو الوليد بن عبد الملك.

أول من وضع أسس علم التخدير هو ابن سينا.

أول من وضع أسس علم الوراثة هو مندل.