فينوس

فينوس

علاء العبادي

 

انت لاتشبهين فينوس

حتى عندما كنت صغيرة

كنت اجمل من ليلى العطار

واجمل من سعاد العطار

ووجهك واحد

لم يتغير

حتى بعد ان قررت التحجب

وبدات بصبغ الشعر الابيض

بلون البورغوندي

وتعلمت الطبخ السريع

بقيت اجمل

من الايطالية التي انسى اسمها دائما

اجمل من سهوب سيبريا

وتلال اسبانيا

واجمل من قمر فوق حلب

وانا احبك

لانك لاتشبهين فينوس

 

حزيران 2016

مريم العطار

مختارات

من ديوان. مريم العطار-وأد-
——————

1

كل ما أملكه لم يعد صالحا للنهب

٢

أنا
َمحفظٌة
َعثروا عليها تحت اقدام المارة ..
لاُ يوجد فيها سوى صور تذكارية

٣

أنا
كومُة َمفاتيح ُمعلقٌة بِحزاِمِ شرطٍي َيغفو براحة باٍل
فيماالمساجيُن يعّلقون عيونهم عليها

٤

أنا
أنثى ملأْت مسامَعها صلواُت فقهاء
واستغفاُر ذنوٍب لم ارتكْبها بعد

٥

الحلم مصطبة انتظار
…….
يخيم علي الليل
ابتلع أفكاري وحبة أسبرين

٦

جدران
وجدران
حتى الستائر اذا تحركت لا تكشف عورة الحديقة

٧

حينما
يعتصرني الشوق
يموت عصفوٌر
على شرفة نافذتي ِ ِأركُض مسرعًة. لدفنه
. كلما توّهمُت أّننا التقينا، أهرب مسرعًةالى البيت
لأقتلَك على الورق
٨

هي مصابة بذنب لم تقترفه قط

٩

هناَك امرأٌة تعرُضِ أحزاَنها المبللَة على حبال الأمِل
و الرجاُل يتنصتون عليها من ثقب ذلك الباب

وهناك أنا
أبكي وأبكي تحت الدوش
وعندما تسألني أمي
أتهم الشامبو

١٠

صوت المآذن يرجع صداه إن الصلاة خيٌر من النوم
أمد نظري فوق سطح البيوت
هناك عشرات من الضحايا تتلوى أجسادهن فوق سرير الأرق
في شارع العتم أرى خيمة يوم عاشوراء تؤلمني معدتي أتقيأ « القيمة »

أفكر.. بعينَّي يسيل الكحل الأسود يختلط بالعزاء ..
بالبكاء ..
بالسواد المغطى على الجدران
لا أحد يكترث لأوجاع الإناث
هناك ركن في صدروهن يحمل نصف رجل
وضحكةُ مطّولة تشبه النشيج
رأسي يؤلمني انتزع أسواري
ابكي معهن
السبايا هنا أشلاء
و أنا .. يجب أن اسهر أكثر
——————–
من مجموعتها الشعرية- وأد