القهوة تخفض الجلطات الدماغيه للنساء

آفاق علمية وتربوية – أكدت نتائج دراسة سويدية أجريت على 25 ألف امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 49 و 83 سنة ولمدة عشر سنوات، أن شرب القهوة يساعد النساء كثيرا على خفض مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية. وحسب ما نشرت مجلة التايم فان المشاركات في الدراسة قد تناولن أكثر من كوب من القهوة يوميا، حيث تبين حدوث انخفاض في نسبة الإصابة بالجلطات الدماغية لديهن ما بين 22 إلى 25 بالمائة، عند مقارنتهن بمن تناولن كمية اقل من القهوة …

 

الماء قبل القهوه والقهوه قبل الماء

تقديم الماء مع القهوه شرط اساسي ليس فقط بلفنادق والمطاعم بل حتى في البيوت فأن أصلها يعود من ضمن العادات العثمانيه التي انتشرت في جميع انحاء العالم حتى انها أصبحت شرط من شروط الضيافه لان العثمانيون كانو يقدمون الماء مع القهوه للضيف فأذا شرب القهوه أولا فهذا يدل على أنه تناول الطعام ثم اتى لزيارة اهل الدار واذا شرب الماء اولا فهذا يدل على أنه لم يتناول أي شيئ فيقومون بأحظار الطعام له

للوقاية من تشمع الكبد

    أضافت دراسة بحثية جديدة إيجابية جديدة الى القهوة والشاي وتعود الفائدة هذه المرة على الكبد.    توصل علماء في بحث حديث الى ان شرب أربعة أكواب من الشاي أو القهوة يوميا يقلل من تجمع الدهن على الكبد أو ما يعرف بالعامية بتشمع الكبد.     ويعاني سبعة أشخاص من أصل عشرة من تشمع الكبد في أميركا وتحديدا ممن يعانون من السكري أو السمنة المفرطة وتلك النسبة مرجحة للزيادة في المستقبل القريب.     ولا يوجد الى اليوم علاج فعال للمرض باستثناء اتباع حمية غذائية طبيعية وممارسة الرياضة بانتظام.    ومن خلال اختباراته على الفئران، توصل البروفيسور بول الين، من جامعة ديوك الأميركية، الى أن الكافيين يحفز التمثيل الغذائي للدهون المخزنة في خلايا الكبد وويساعد على خفض تشمع الكبد لدى الخضوع لنظام غذائي عالي الدهون.     وأيقنت الدراسة أهمية تناول أربعة أكواب من الشاي أو القهوة يوميا لما لها من دور فعال في حماية الكبد من تراكمات الدهون.    ولطالما تحدثت دراسات متناقضة سابقة عن مضار القهوة والشاي من جهوة وفوائدها على الصحة من جهة أخرى. ورأت دراسات عدة في القهوة والشاي فوائد جمة لم تقتصر فقط على حماية الفرد من مرض ألزهايمر وانما أيضا تخفف من خطر التعرض للحوادث الوعائية الدماغية وأمراض السرطان وتحديدا سرطان المثانة والبروستات والثدي.

القهوة

د رفيف علي

 

القهوة ذلك المشروب العجيب ذو النكهة اللذيذة و الرائحة الفريدة ..

تصحب الكثيرين في صباحهم الباكر لتزيد يومهم نشاطا و حيوية

و تكون سيدة المساء في كثير من البيوت العربية بنكهتها الأصلية ..

ضارة أم نافعة؟

احتار الكثيرين في هذه النقطة..و لكن الدراسات أثبتت أن فوائدها أكثر من مضارها

و أن شربها بكمية معتدلة يوميا يساهم في الوقاية من الكثير من الأمراض ..

1-القهوة تقلل من نسبة الإصابة بمرض السكري (النوع الثاني)

2-تخفف من معدل الإصابة بالشلل الرعاشي و سرطان القولون

3- من المنبهات القوية تعدل المزاج و تمنع الاكتئاب

4- تعالج الصداع والربو

5- تقلل من تكون حصى المرارة

ما سر فائدة القهوة؟

  • احتوائها على نسبة عالية من مادة الكافين: و هي مادة مضادة للأكسدة تزيد قوتها مع عملية التحميص

كوب القهوة الواحد (8 أونصات)=85 جراما من الكافين = 3 و نص أضعاف الكمية بالنسبة إلى الشاي و الكولا= أونصة واحدة من الشكولاتة.

و علاجها للشلل الرعاشي يكمن  في أن أدوية هذا المرض مشتقة من مادة الكافيين .

  • احتوائها على مواد مضادة للأكسدة أخرى: quinines- chlorogenic acid – tocopherols

التي تزيد من فعالية الأنسولين في الجسم و تزيد نسبة استفادة الخلايا من الجلوكوز الموجود في الدم و بالتالي تقلل من مرض السكري.

ذو حدين !

و كما أن القهوة ذات فائدة عظيمة و لكن الإكثار منها يسبب بعض الأضرار كزيادة العصبية و الخفقان وانسداد الشرايين.

و ينصح بالتقليل منها للمصابين بأمراض القلب و في فترة الحمل و المعرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام.