أشباحُ اليمن .. و أشباحنا نحن ..

أشباحُ اليمن .. و أشباحنا نحن ..

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=617602

” اليمن سيتحوّلُ الى بلدٍ يعيشُ سكّانهُ كالأشباح”
( تصريح المتحدثة بـاسم برنامج الغذاء العالمي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا/ 9-11-2018)
…….
أعرفُ أنّ انتخابات التجديد النصفي لمجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين ، هي أهم من محاولات التجديد النصفي لأعمارِنا المهدورة.
أعرفُ أنّ اصابة “ميسّي” ، هي أهمُّ بكثير من جميع مصائبنا.
أعرفُ أنّ “أهداف” الدون رونالدو “صاروخ ماديرا” ، هي الأحقُّ بالمتابعةِ من جميع أهدافنا التنموية ، و صواريخنا التحرّرية ، و طائراتنا المُناضِلة ، و دبّاباتنا المُستقلّة .. وجنودنا الكادحين – المُجاهِدين.
أعرفُ أنّ الدفاعَ عن “قضية” خاشقجي ، هي قضيّةٌ “أخلاقيّةٌ” ، و”نبيلة” .. وتستحّقُ أنْ “نُغطّيها” ، ونعزفَ عليها ، و نُغنّيها ، على مدار الساعة .
ولكن .. في هذه اللحظة .. هناك 14 مليون يمني بحاجةٍ ماسّة للمساعدات الغذائية ، بينهم أكثر من 10 مليون يُعانونَ من المجاعةِ الى حدّ الابادة ، شاء حظّهم “اللاسعيد” أن لا يكونوا “خاشقجيّينَ” بالولادة أو بالمهنة ، ، ولا يجدونَ صحناً فيهِ بقيّةٌ من حساءٍ فقير، يغمسونَ به “خواشيق” أطفالهم .
ماذا عن هؤلاء ؟؟
في هذا “المُجتمع الدوليّ” المُنافِق ، و “المُلفّق” ، الذي يُعاني من انعدام “حسّ التناسب”(أي حسّ التمييز بين ما هو مهم ، وما هو أهمّ من الأشياء) .. فإنَّ أفضلَ وصفةٍ للتحوّل الى “شبح” ، هي أن تقفَ في نقطةٍ ما من الجغرافيا ، وعلى مسافةٍ ما من التاريخ ، وأن تكونَ مُجبراً على الاختيارِ (حيثُ تقِف) بين الولاءِ للقادمينَ من الكهوف ، أو الولاءَ للقادمينَ من الصحراء .. بين الولاءِ للقادمينَ من الرَملِ ، أو الولاءِ للقادمينَ من الصخر .. بين الخضوع لجلاّديكَ وطُغاتِكَ ولصوص بلدك ، أو الخضوع لمشيئة الولايات المتحدة الأمريكية .. وأنْ تتمنّى بعد ذلكَ أن تعيشَ “سعيداً” ، كأيِّ انسانٍ عاديّ ، في هذا العالم المُلتَبِس .
كُلّنا هذا اليمن الآن .. في هذه اللحظة .
و كُلّنا سنتحوّلُ الى ” أشباح” .. بالجوعِ و بغيرِه ..
ولكن .. في الوقت المناسب لذلكَ تماما .
في الوقتِ المناسِبِ لـ “هُم” طبعاً .. وليسَ لنا .
لأنّهُ ، وفي نهاية هذا المطاف الكابوسيّ ، لن يكونَ لفقراء بلداننا ترَفُ اختيارِ الوقتِ المناسبِ لموتهم جوعاً .. أو موتهم قَتْلاً .. استجابةً لرغبةِ “هذا” ، وإرادةِ “ذاك” .

شعرية السينما في أفلام إنجمار بيرجمان

Ingmar Bergman 1965   
Regissör chef för Dramaten Stockholm

Ingmar Bergman 1965 Regissör chef för Dramaten Stockholm

شعرية السينما في أفلام إنجمار بيرجمان .. ابحار في دواخل الإنسان والعالم اللامرئي | حميد عقبي

0

 

حميد عقبي:

إنجمار بيرجمان هو رجل الحركة الديناميكية، شاعر الضوء والظلمة، الساحر البهلوان القادر على إضحاكنا وإبكائنا تخويفنا وترغيبنا، كل فيلم هو اشبه ببساط الريح يحملنا إلى أحلام جميلة ورعبا عنيفا ومدمرا.

خلال رحلته الإبداعية التي امتدت إلى أكثر من ستين عاما في العمل بالسينما أنجز المخرج السينمائي العالمي إنجمار بيرجمان نحو 48 فيلما وعددا كبيرا من المسرحيات والأعمال التلفزيونية والكتب، تحدث كثيرا عن فنه وأرائه تجاه الفن والسينما خصوصا، وتم تأليف مئات الكتب والدراسات الأكاديمية التي تناولت أفلامه كونه مدرسة سينمائية رائدة تضج بالشعر والإنسانية.

cris-et-chuchotements-bergman

إنجمار بيرجمان لم يكن يوما مؤمنا باله – يقول في إحدى المناسبات: ” انأ لست بحاجة إلى اله ولست بحاجة إلى الملائكة أو الشياطين انا ملاك و شيطان نفسي”.

جمع في أفلامه أفكار شائكة أثارت عليه الغضب والنقمة وكراهية البعض بسبب صراحته و فلسفته ونظرته التحليلية والمتعمقة للمجتمع السويدي بشكل خاص والغربي والإنساني بشكل عام، رغم المصاعب صمد كثيرا ولم يتنازل او يجامل إلى آخر لحظة في حياته، تحول اليوم إلى أسطورة سينمائية ومدرسة فكرية وفلسفية، سنكتفي في هذا الموضوع بالحديث عن بعض العناصر الفكرية والجمالية المهمة كونها سوف تقودنا إلى فهم بعض ما حاول قوله أعظم عباقرة الفن السينمائي.

إن أكثر أفلامه هي محاولة لفهم الإنسان وعلاقاته مع الآخرين، ثم يضرب في داخل عمق الإنسان ( مخاوفه، أحلامه وكوابيسه، ألمه وتعاسته، جنونه وقلقه) وهي أمور صعبة وحساسة تستدعي أن يلمس العديد من الجوانب المهمة التي تتحكم في هذه العناصر مثل (وجود الإله، الدين، الموت، ما بعد الموت، الجنس، النظم السياسية والاجتماعية، والأساطير) وغيرها، الأهم من ذلك الانطلاق من الواقع

والتعمق فيه لكشف وفضح الأمراض التي يعاني منها المجتمع والإنسان في هذا العصر الذي توفرت فيه عوامل اقتصادية وتكنولوجيا مريحة ولكنها أحدثت خللا وشرخا عميقا في الروح فأصبحت السعادة مجرد وهم والتعاسة واقع يومي وجحيم معاش.

لكي نوضح الموضوع علينا التوقف و التأمل مع بعض أفلام بيرجمان والتحليق معها من دون ان نسهب في سرد قصص الأفلام أو عرضها .

علينا قبل البدء أن نسال لماذا سينما بيرجمان شعرية؟ و هذا السؤال يطرحه الناقد السينمائي  Joseph Marty في كتابه une poétique du désir

و يوضح بأنها شعرية: لأنها إبداع فني صوري متحرك و ديناميكي تمتلك إيقاع خاص فهي تشكيلية بالألوان والإضاءة والإشكال، هي أسلوب تجعل الكائنات والقلوب تغني، هي موسيقى صورية تتوافق مع إيقاعاتها ومواضيعها ومليئة بالصدمات والمفاجاءت والصمت.

إن بيرجمان يمس أولا الأحاسيس ثم العقل هو يتحدث عن الأحاسيس على أسس جمالية مدهشة باهتمامه بالوجه الإنساني و الجسد، هي جمالية لأنها تلاعب مع الضوء و الظل، هو فنان حالم يقدم حلمه في أشكال صورية حية وناطقة، هو موسيقي ونحات مادته الأولى هي الضوء.

monika-b

اكتشف بيرجمان الموت مبكرا، تعامل معه في اغلب افلامه كواقع لا يمكن الفرار منه

بيرجمان يرى أن السينما والأدب لا علاقة بينهما، لذلك هو يخلق صوره بأسلوب شعري أشبه بالحلم، يهتم بقداسة المعنى وليس المعنى بحد ذاته كون الفيلم من وجهة نظره حالة روحانية وليست قصة، لكنه يثري الأفكار مع الصور ويتلاعب بها، يمزجها مع أحلامه وذكرياته الشخصية خصوصا ذكريات طفولته، بذلك تنساب الصور فتلامس أحاسيسنا بشكل اتوماتيكي إذ نجد انفسنا ضحية كابوس مرعب او سعداء بحلم جميل.

لنتوقف قليلا مع فيلمه “الختم السابع” كونه قصيدة مرعبة يقوم المخرج فيها باشعال التحقيق و الجدل مع العالم الميتافيزيقي باسلوب رمزي حيث وجه الموت وهيئته حاضرة و مسيطرة على الحياة، بل تخنقها ولا مفر من الموت كونه ليس مجرد وهم أو اسم نسمعه بل حقيقة تزلزل الشخصيات وتقهرها، لا تنفع منادة الإله لان الموت أصبح مغرورا وكأنه اكبر من الإله نفسه، في ظل هذه الأجواء فان الفارس العائد من الحروب الصليبية لقريته يتعرف على الموت ويلاعبه الشطرنج، لا يخاف منه لكنه في نفس الوقت ضحية شكه في وجود الله، لا يريد أن يسمع مواعظ أو يعرف ما تقوله النصوص، يريد ان يرى الحقائق الميتافيزيقية ويحس بها كي يتخلص من قلقه واضطرابه، نعيش مع الم هذه الشخصية في الوقت الذي نتعرف على ذلك المهرج ( جوف) وزوجته ( مياء) ـــ هذا المهرج الذي يعمل على إضحاك الناس لا يستطيع الخروج من أحلام اليقظة حيث يرى السيدة العذراء والسيد المسيح وهو طفل صغير ثم يتبادل معهما الابتسامات ويغني بكل فرح، هنا صورة المؤمن والكافر وجها لوجه.

إنجمار بيرجمان لم يكن يوما مؤمنا باله – يقول في إحدى المناسبات: ” انأ لست بحاجة إلى اله ولست بحاجة إلى الملائكة أو الشياطين انا ملاك و شيطان نفسي”.

رغم هذه الرؤية الا انه هنا يعكس حالة انسانية ليتاملها من بعيد ثم من قريب، يذهب متغلغلا في نفوس شخصياته محاولا ملاسة ارواحهم ليظهر لنا قوة اللذة والالم عبر هذه الصراعات يذهب ابعد من ذلك ليعيد صياغة بعض الرؤى والقصص الدينية من منظوره الخاص، يجعلنا نتقلب في عالم ميتافيزيقي لا حدود له عبر اسلوب سينمائي فريد وجذاب وصعب، فهذا الفيلم من اصعب افلامه واكثرها سوداويه وقتامه، كل صورة كفيلة بهزك وزلزلتك، تظل متعلقة بروحك وفكرك واحاسيسك تعيش معك ايام بعد مشاهدة الفيلم فلا تحس انك بحاجة لمشاهدة فيلم سينمائي اخر لعدة ايام وليالي لان صور الفيلم تظل حية تسير معك اينما تسير.

نحن هنا لسنا امام مزج بين الرومانسي والرعب، لسنا امام عرض فلسفي او قراءة لفترة تاريخية او اسطورية، نحن امام واقعنا او لنقل بشكل دقيق نحن امام انفسنا، الفيلم هنا بمثابة منبه يحاول لفت انتباهنا لما يحدث في دواخلنا ليكشف المخفي منها ثم يضعنا امام حقيقة انفسنا وحقيقة الواقع والكون من خلال هذا الصراع بين الحياة والموت، بين الحلم والكابوس، بين الخوف والرجاء، بين اللذة و الالم.

هذا الفيلم قدم رحلة سفر من وجهين، بالنسبة للفارس رؤية الموت والتحدث اليه وملاعبته الشطرنج كانت بمثابة معرفة فكرية محسوسة، اما بالنسبة للمهرج او الفنان كان بمثابة غناء للحياة والحب نقلت لنا صعوبة الحياة والواقع اليومي بطريقة شعرية وتقديم حلمه الا وهو رؤيته للعالم الروحي الميتافيزيقي الذي يجلب السعادة رؤيته للسيدة العذراء والسيد المسيح طفلا يحاول المشي، نجد صورة المسيح و امه حاضرة متمثلة في زوجه جوف و ابنه الصغير و فراره بهم من الموت في نهاية الفيلم ونجاحة في انقاذهم رغم العواصف ووحشة الغابة ووباء الطاعون كان استعارة مدهشة لانقاذ حلم المهرج، انقاذ المسيح و امه كونهما حلم انساني للبسطاء والمقهورين والبؤساء، تعامل بيرجمان مع هذه الرموز الدينية بصورة انسانية وبقاء وجودهم يثير جدلا اعمق، كونه يعتبر ان الاساطير والاديان احلام طفولية للانسانية البدائية، التقديس هنا ليس تقديسا للدين و انما للحلم، ليس من منظور ورؤية مؤمن او كافر وانما من رؤية شاعر وفنان لذلك احتفظ بحلم شخصيته وجعل الموت يرقص مع الاخرين في رقصة شعبية نهاية الفيلم.

اكتشف بيرجمان الموت مبكرا، تعامل معه في اغلب افلامه كواقع لا يمكن الفرار منه، بل لابد من التحاور معه واكتشاف معنى الحياة والحب من خلاله وعناصر اخرى لا مرئية سبق ان اسرفت الكثير من الاساطير والحكايات في التطرق الى الموت والبحث عن السعادة والخلود حيث تكاد تتتفق معظم الاديان بانه لا مفر من الموت وحتى نشعر باللذة والنعيم الخالد مابعد الموت فمن الضروري محبة الاله ومحبة الاخرين وتغليب الروحي على المادي والخير على الشر كطريق للسعادة الدنيوية والاخروية.

لكن رجال الدين قاموا باستغلال العنصر الروحي احيانا من اجل جني مصالح شخصية لذلك فمن وجهة نظر هذا المخرج بضرورة مراجعة هذه الاديان ولعل انقاذه للسيد المسيح والسيدة العذراء في فيلم “الختم السابع” دليل على هذه الرؤية، ففي احدى المشاهد نجد الفارس يدخل للكنيسة ويتامل الرسوم لكن الاضاءة خافته وضعيفة والمكان موحش هذه دلالة على قسوة الدين بمفاهيمه الحالية ويتكرر مثل هذا الاسلوب في الكثير من افلام بيرجمان، من وجهة نظره الدين لا يملك كل الحلول لجلب السعادة والسعادة التي يشعر بها المومن ناتجة من الحلم والخيال، نجد ذلك في فيلم “صرخات وهمسات” حيث الخادمة تصلي بكل خشوع وتشعل الشموع للسيدة العذراء ـــ تتمنى السعادة رغم ان الموت حرمها من طفلتها الصغيرة نفهم من ذلك ان المؤمن متسامح مع الله، فرغم ان الاله ياخذ منه مايحبه ويحرمه منه الا ان المؤمن يظل متعبدا، شاكرا وحامدا.

في فيلمه “كما في المراه” كارين تعاني من مرض نفسي وتتخيل انها على علاقة بالاله الذي يظهر لها في شكل عنكبوت في غرفة علوية مهجورة من المنزل بجزيرة معزولة، الاله هنا هو الحب والحب هو الاله وكلاهما مجرد وهم وخيالات او احلام من الممكن ان تجلب لنا السعادة او التعاسة، في هذا الفيلم الاله ينزل من السماء لياخذ كارين الى عالم اخر، هنا يحقق المخرج امنية شخصيته في نهاية الفيلم من خلال لقطة نزول طائرة هيلكوبتر صغير في شكل عنكبوت نجدها تنزل بهدوء و نشاهدها من خلال اطار النافذة، شعرية بيرجمان في قوة صورة التي تاتي من خلال هذه الاستعارات الغير مباشرة وذات المعاني اللامحدودة وهي تنقلنا من عالم واقعي محدود وضيق الى عالم فسيح ميتافيزيقي بلا حدود..

في فيلم “مونيكا” و هو من اجمل افلام بيرجمان، هذه المراهقة التي تعيش في اطار ضيق مع اب كحولي وام ضعيفة ومهزومة تطمح للتخلص من هذا الواقع فتجد في (هاري) الشاب البسيط احد الحلول تسارع بربط علاقة معه واغرائه فيكون الحل ترك هذا العالم للعيش في محيط اللذة في جزيزة صغيرة لممارسة كل انواع اللذات والعيش في جنة الخلد، لكن هذه الجنة تتحول الى سجن تعيس بعد نفاذ الغذاء والشراب وبعد ان تكون مونيكا حامل، هنا يعود الواقع بقبحه وقسوته وتتحول اللذة الى الم يطال جميع الشخصيات، رغم ذلك تحاول مونيكا مرة اخرى الهروب من هذه الدائرة الضيقة الى عالم اخر برجوعها لصديقها الاول وخيانة زوجها ثم تركه وترك طفلتها، هذه الشخصية رغم قسوتها وتمردها على زوجها الا انها تظل حلما جميلا، ففي نهاية الفيلم يعود هاري الى المقهى حيث كان اللقاء مع مونيكا لاول مرة، ينظر من خلال المرآة ليستعيد مشاهد من جنة الخلد المفقودة.

في فيلمه “العلاقة” يتناول بيرجمان اسرة برجوازية زوج وزوجة وابناء لكن العلاقة بين الزوج والزوجة باردة خصوصا العلاقة الجنسية، ياتي دافيد باحث الاثار اليهودي ويتعرف على الاسرة، سرعان ما يربط علاقة مع كارين تتوثق العلاثة بسرعة وتستمتع كارين بحلم جميل ولذة رائعة فتخون زوجها الطبيب الذي يمضي معظم وقته بالعيادة ونظرا لان هذه الاسرة تعيش في قرية صغيرة يعلم الزوج بالعلاقة بين زوجته و دافيد ـــ هنا المخرج لا يعيد التحدث عن مشكلة اجتماعية كثيرا ما تطرق لها و هي صعوبات العلاقات الزوجية، لكنه يبحر في دواخل هذه المراة التي تبحث عن اللذة؛ لكن هذه اللذة تتحول الى الم قاسي كون العاشق شخصا غير متزن يتصف بالعنف و مصاب بمرض نفسي،هنا كارين هي بين رجلين (الاول بارد والثاني عنيف ومضطرب) و لكن في الاخير تقرر ان تكون لنفسها وليس لاي رجل، ورغم ان العاشق يكتشف في النهاية انه يحبها الا ان هذا الرد جاء متاخرا، في نهاية الفيلم يلتقي العاشقان في مكان مغلق هو حقل زهور، هنا المكان له دلالاته الميتافيزيقية فكثيرا ما يصور لنا بيرجمان الجنة بشكل مادي ملموس ولكنها دائما محدودة وضيقة فلا يمكنها ان تعطي الكثير من اللذة والنعيم.

واخيرا يخرج العاشقان وتترك كارين العشيق في حالة الم وحزن لتعود لمنزلها واسرتها او لنقل لتحتفظ بنفسها لنفسها، فالحب وهم و الزواج هو رابط اجتماعي واهي وضعيف لا يحقق السعادة، في الكثير من افلام بيرجمان المراة هي من يقرر فك الارتباط وتظهر قوتها و عجز الرجل وخوائه الروحي و النفسي او انقلابه الى وحش كاسر وعنيف كما في فيلم ” العار” حيث الزوج الضعيف بفعل الحرب يتحول لوحش يقتل شخصا ويضرب زوجته، بيرجمان في هذا الفيلم تعرض لكارثة الحرب و ما تحمله من كوارث للانسان كونها عنصر هام في المه وتعاسته وقد تطرق لهذا الموضوع في الكثير من افلامه فهو يخلط احيانا الماضي بالحاضر والاسطوري بالواقعي والمرئي باللامرئي والحلم بالكابوس، هو اسلوب الشاعر و الفيلسوف اكثر منه مجرد سينمائي يعتمد على مجرد نقل او توثيق حدث او حكاية، نجد ان شعرية السينما لا تاتي بقوة الصراع والحبكة ولكنها جسر وممر الى دواخل الانسان لاكتشافه فكل فيلم للمخرج إنجمار بيرجمان هو اكتشافات روحية كما ان الفنان في اعماله حاول ايضا اكتشاف ذاته و هواجسه وجنونه وقلقه.

سينمائي وكاتب يمني مقيم في فرنسا

‫#‏نصر_الله‬ ) قصيدة الشاعر اليمني ‫#‏معاذ_الجنيد‬ :

( ‫#‏نصر_الله‬ ) قصيدة الشاعر اليمني ‫#‏معاذ_الجنيد‬ :
لجلالِ وجهكَ يسجدُ الإكبارُ …. وعلى يديكَ تُسافرُ الأقدارُ
تدنو لك الأقمار في آفاقها …. وتحارُ في استكشافكَ الأقمارُ
يا أيها الرجلُ الذي أمطرتنا ….. بالمعجزات فداختِ الأمطارُ
سأصيح باسمكَ مرةً وسينقضي … خمسون عاماً للصدى تِكرارُ
كم عشتُ أفخر كاذباً بعروبتي …. والخزيُ ينهشُ جبهتي والعارُ
حتى أتيتَ ، نسيتُ ألف هزيمةٍ …. هيَ في القلوب مرارةٌ ، وغُبارُ
ونسيتُ في دنياكَ أنًّ لأُمتي ….. ذنبٌ ، فأنتَ لذنبها استِغفارُ
قد جئتَ ( #نصر_الله ) تُنقذ أُمةً …. تاقَت لمثلك والدروبُ قِفارُ
فأعدتها للعزِّ بعد خضوعها ….. وبها شمَختَ ليخضعِ الكفارُ
أسستَ مدرسة الجهاد وكُنتها …. فتفجروا من كفكَ الثوارُ
علمتهم حب الجهاد فأصبحوا …. من عاشقيه وللشهادة طاروا
وأضفتَ للتأريخ ألف حكايةٍ …. بدمِ الكرامة صاغها الأحرارُ
جسَّدتَ آل البيت في شخصيةٍ … منها أطلَّ الآلُ والأطهارُ
فعليُّ من عينيك يُشهرُ سيفهُ …. وتطوفُ حول جبينك الأنوارُ
من أين جاءَ بكَ الوجود لتُذهل …. الدنيا ، فتملأُ قفرنا الأزهارُ
روَّعت ‫#‏أمريكا‬ أثرتَ جنونها …. يا سيداً حارت بكَ الأفكارُ
وقهرتَ من لا يُقهرون ، بزعمهم ! … هانوا ، وربُّكَ قاهرٌ ، جبارُ
اليوم أدركَت الشعوبُ بأنهُ …. لله ‫#‏حزبٌ‬ غالبٌ مغوارُ
أطلِق أبى الهادي إرادتكَ التي … شمُّ الجبال بكفها تنهارُ
أشعل فتيلك في الجنوب فما لنا … صبرٌ ، ومثلكَ في الوغى صبَّارُ
أرعِد فأنتَ السُّحبُ في آفاقنا… واعصف فأنتَ العصفُ والإعصارُ
واغضب فديتكَ إن غضبتَ لحقنا … ليشعَّ من قسماتكَ الإصرارُ
واكشف حقيقة ضعفهم ، واكشف لنا … أهل النفاق ، ومن همُ الفُجَّارُ
واجعل سلاح مقاوميكَ وراءهم … فعليكَ لا غزوٌ ولا استعمارُ
حكامنا بدم الضحية نددوا …. جهراً ، وللجلاد هُمْ أنصارُ
تركوكَ وحدكَ في الجنوب وأسهبوا …. في النوم عنكَ ، وهُمْ لها السُمَّارُ
لكنكَ استغنيت عنهم واثقاً …. بالله ، عندك مالهُم مِعيارُ
ضاعت كرامتهُم وكانت رمزهم …. فقد اشتراها النفطُ ، والدولارُ
يتحمسونَ وفي صميم حماسهم …. ضعفٌ ، وفي إقبالهم إدبارُ
يا أنتَ يا ‫#‏نصر‬ الإله ونصرنا …. سيعودُ مجدُ عروبتي المُنهارُ
سيظلُّ ‫#‏حزبُ_الله‬ فوق رؤوسهم … والنصرُ وعدٌ صادقٌ وقرارُ.

نصرالله ينعى قياديا قُتل بسوريا: المعركة لم تُحسم وسقوط الحوثيين يعني حكم داعش.. وهجوم حسينية السعودية تكفيري

نصرالله ينعى قياديا قُتل بسوريا: المعركة لم تُحسم وسقوط الحوثيين يعني حكم داعش.. وهجوم حسينية السعودية تكفيري

صالح: على السعودية أن تفهم أننا لن نركع.. والمملكة دفعت “الدواعش” والأمريكيين إلى سوريا

صالح: على السعودية أن تفهم أننا لن نركع.. والمملكة دفعت

الرياض تنشئ جيشا من المرتزقة في حضرموت وتجهض «جنيف»

الرياض تنشئ جيشا من المرتزقة في حضرموت وتجهض «جنيف»

 

بعد خسارتها جميع رهاناتها على العدوان الذي يدخل اليوم شهره الثاني، تحاول السعودية تطبيق «الخطط البديلة» لجني بعض المكاسب قبل أن توقف إراقة الدماء في اليمن، وتذهب إلى عمليةٍ سياسية كان من المفترض أن يطلقها «مؤتمر جنيف»، وفيما تشتعل الحدود اليمنية السعودية مع تكثيف الجيش اليمني و»اللجان الشعبية» والقبائل عملياتهم ضد مواقع عسكرية سعودية، أفادت مصادر خاصة بشروع السعودية في إنشاء «نواة جيش» في منطقة العبر في محافظة حضرموت، يقع مقر قيادته في منطقة شرورة السعودية، أما المعسكر ففي منطقة العبر داخل الأراضي اليمنية، ويقوده اللواء محمد علي المقدشي، وذلك في تنفيذٍ لأحد مقررات «إعلان الرياض»، الذي نصّ على إنشاء جيش يمني جديد.

ووجه المقدشي نداءً إلى «أبناء القوات المسلحة» يوم أمس، أعلن فيه أنه «بصدد تجهيز جيش وطني يشمل جميع أبناء الوطن من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه… جيش لن يستثني أحدا من أبناء الشعب اليمني، سيكون ولاؤه لله والوطن لا للاسرة ولا للفرد». وأضاف المقدشي عبر موقع «فايسبوك»: «كونوا على أتم الاستعداد حتى حينه والتحقوا بالجيش فيما يجري الاعلان عن ذلك عبر الوسائل الرسمية». «أنصار الله»: نأمل أن ندخل بعد جنيف في حوار يمني ـ يمني
ولا تزال المعلومات عن قوام هذا الجيش وعديده وآليات عماه متضاربة. وبرغم تأكيد المقدشي أنه «جيش يمني»، أفادت معلومات بأن جنسيات عناصره ستكون، إلى جانب اليمنية، سنغالية ونيجيرية. في المقابل، تقدم الجيش و»اللجان الشعبية» في اليومين الماضيين في مناطق «مثلث الصعيد» (بلحاف، حضرموت، شبوة) حيث استطاعا تطهيرها من عناصر تنظيم «القاعدة»، الذين قتل العديد منهم وجرى اعتقال الآخرين، ما أدى إلى فرار محافظ شبوة السابق، أحمد علي باحاج، الذي لقي مصرعه مع 5 من مرافقيه على أيدي قبائل البدو الساكنين في منطقة العبر، وهو في طريقه الى منفذ الوديعة الحدودي بين حضرموت والسعودية. يُذكر أن باحاج الذي شيع في محافظة شرورة السعودية أمس، كان معروفاً بقيادته مجموعات من التكفيريين في تلك المنطقة، بحسب مصادر محلية.
وكانت السعودية قد رفعت يوم أمس، حالة التأهب القصوى على شريطها الحدودي الجنوبي، بعد استهداف الجيش و»اللجان» والقبائل منطقة جيزان الحدودية بقذائف الهاون والكاتيوشا، بالتزامن مع تبادل القوات السعودية والمقاتلين اليمنيين إطلاق نيران المدفعية الثقيلة، ما أدى إلى تدمير جزء من معبر حرض الرئيسي بين البلدين، في انعكاس واضح لتصعيد نوعية العمليات العسكرية على الحدود.
ومع اقتراب الموعد المقرر للمفاوضات السياسية، جددت حكومة هادي التعبير عن ترددها إزاء حضور المحادثات. وجدد المتحدث باسم الحكومة المستقيلة، راجح بادي، من الرياض شرط التزام من سماهم «الحوثيين وقوات علي عبد الله صالح» قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بسحب قواتهم من المدن اليمنية الرئيسية، بالدرجة الاولى.
وكان هادي قد طالب الامم المتحدة، بضرورة بذل المزيد من الجهود لتنفيذ قرار مجلس الامن الداعي إلى انسجاب الجيش و»اللجان الشعبية» من المؤسسات العامة، باعتباره «المرجعية الرئيسية الناظمة لعملية الانتقال السلمي باليمن». وخلال لقائه المبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ، يوم أمس، أشار هادي إلى أن «مؤتمر الرياض» مثّل نقطة تحول للمسار السياسي اليمني.
في هذا الوقت، وفي إطار المحادثات السياسية والدبلوماسية المتواصلة منذ بدء العدوان، وصل وفد من مسؤولي حركة «أنصار الله» أمس، إلى سلطنة عمان لبحث تطورات الصراع مع الحكومة العمانية. وعبّر المتحدث باسم الجماعة، محمد عبد السلام، في حديثٍ إلى قناة «المسيرة» التلفزيونية، عن أمله في أن يكون هناك توافق على وقف العدوان، وخصوصاً قبل مؤتمر جنيف ثم الدخول في حوار يمني ـ يمني يصل باليمنيين إلى بناء الدولة، فضلاً عن تثبيت الأمن والاستقرار».
من جهة أخرى، أعلن قائد القوات البحرية في الجيش الايراني، الادميرال حبيب الله سياري، أن الاسطول الـ34 موجود حالياً علی مقربة من خليج عدن ومضيق باب المندب ويسيّر دوريات هناك». وأوضح سياري ان «الهدف من ابحار هذه القطع البحرية هو ضمان الامن الاقليمي والملاحة البحرية ومرافقة السفن»، في وقت أفرغت فيه سفينة المساعدات الإيرانية حمولتها في جيبوتي على أن تُنقل إلى اليمن في إطار برنامج المساعدات الدولية.
وعلى الصعيد الميداني، أعلنت حركة «أنصار الله»، أمس، تطهير وتأمين آخر «أوكار عناصر القاعدة» في منطقتي الحمراء والمجحفة بمحافظة لحج (جنوب البلاد). وأوضحت الجماعة في أخبار عاجلة على قناة «المسيرة»، أن المنطقتين تعدان آخر معقل لعناصر القاعدة في محافظة لحج. وقالت الجماعة إن «أبناء القبائل في المنطقتين بدأوا مواجهة مع تلك العناصر لطردهم من بلادهم، ثم تدخل الجيش واللجان الشعبية لمساندتهم». وللمرة الأولى منذ بدء العدوان، قصفت طائرات التحالف محافظة ريمة غربي اليمن، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى. وشن التحالف غارات جوية مكثفة على معسكر قوات الامن الخاصة في محافظة الضالع، فيما تجددت غاراته على محافظات عمران وصنعاء والحديدة.

الأخبار

—————————-

السعودية تجهض مؤتمر جنيف… مؤقتاً؟
 في تطوّر أذهل الدوائر الدولية وجعلها تلغي مؤتمر جنيف حول اليمن، الذي كان مقرراً في ٢٨ أيار الحالي، فرضت الرياض شروطاً على المشاركة اليمنية، من النوع الذي يعد إهانة للأمم المتحدة لا للشعب اليمني وحده. الشروط، التي وضعتها الرياض أثناء زيارة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، فاقت كل التصورات، ذلك أنها طلبت اختيار المشاركين وإدارة المؤتمر وتوجيه دفّته وتحديد نتائجه قبل انعقاده.

أمر أرغم الأمين العام للأمم المتحدة ــ صاحب الدعوة ـــ إلى إرجاء المؤتمر، بسبب شعوره بالإهانة المتكررة. بان كي مون كان قد طالب مراراً بوقف إطلاق النار في اليمن، وأعرب عن استيائه من عدم التجاوب، واليوم يواجه تعنّتاً سعودياً دفعه إلى تجميد مبادرته، بينما بدأت الكارثة الإنسانية تعضّ الجسم اليمني، برغم تدفّق بعض المساعدات، التي كان جزء منها يقصف بعد وصوله إلى المستودعات.
وهكذا بات مؤتمر جنيف في حكم المؤجل، بعد إيقاف الفريق المعني بتنظيمه، من السفر إلى جنيف. الفريق كان سيسافر ليل الأحد، وألغى حجوزاته في اللحظة الأخيرة. الرياض وهادي تعمدا «إهانة «الأمم المتحدة وتعطيل
دورها
وجاء خطاب الرئيس الفار عبدربه منصور هادي الذي وجهه، الجمعة الماضي، إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ليكشف مستوى التردي في لغته الدبلوماسية السعودية، التي تملي على هادي ما يفعل ويقول، في الوقت الذي تسعى فيه إلى استبداله برئيس الوزراء ونائب الرئيس خالد البحاح. اطلعنا على نص الخطاب الذي يظهر غطرسة من يشعر بأنه يستطيع توجيه الأوامر إلى الأمم المتحدة وفرض أجندته عليها تحت غطاء التشاور معها.
الرسالة وجهها هادي إلى بان كي مون، حين كان مبعوث الأمم المتحدة في زيارة إلى الرياض، آتياً من طهران. وكان يفترض بإسماعيل ولد شيخ أحمد أن يتوجه من طهران التي زارها وحده إلى جنيف، ولكن الرياض استدعته وتوجه إليها وحده ليسمع هناك إملاءاتها. أرادت الرياض أن تبدو رسالة هادي كما لو أن الأمر جرى بالتنسيق مع الأمين العام للأمم المتحدة، خلال وجود ولد شيخ أحمد هناك.
وبرغم إعلان رئاسة مجلس الأمن أن المشاركة في جنيف «يجب أن تكون غير مشروطة»، فقد وضع هادي مجموعة من الشروط على الأمم المتحدة في رسالته إلى بان، على رأسها أن يؤخذ في رأيه ورأي مجلس التعاون الخليجي، بما سيجري في مؤتمر جنيف. وترغب الرياض في الاطلاع على أسماء كل الذين سيحضرون إلى جنيف، وأن تتولى أمانة مجلس التعاون الخليجي إدارة الجلسات وإلقاء الكلمة الافتتاحية التي تحدّد الإطار العام للحوار ونتائجه، بعدما رفضت الرياض أي مشاركة إيرانية في المؤتمر.
وقال هادي، في الرسالة التي أرسلها من الرياض، إن «الحكومة اليمنية معنية بأن يكون لها دور رئيسي وفاعل في رعاية ومتابعة المشاورات التي تجريها المكونات السياسية والتنسيق في ما بينها، لأن الحكومة مسؤولة عن عملية الانتقال السياسي السلمي».
ولم ينسَ هادي أن يسبغ على «مؤتمر الرياض» الذي عقد الأسبوع الماضي، شرعيّة دولية، كانت قد حجبتها الأمم المتحدة عنه ولم تقبله جملة وتفصيلاً لأسباب معروفة، بل إن الأمانة العامة للأمم المتحدة لوّحت، على نحو صريح، بأن الحصار الذي تفرضه السعودية والقصف العشوائي للبنى التحتية والمراكز الصحية في اليمن، أمور يحرّمها القانون الإنساني الدولي. وهي عبارة مرادفة لـ«تمثّل جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب».
كذلك، يصر هادي على تحديد من يستحق المشاركة في المؤتمر التشاوري الدولي في جنيف، فقال في الرسالة إن «مؤتمر الرياض»، «اجتمعت فيه الأطياف والمكونات السياسية اليمنية على نحو غير مسبوق. وعبروا من خلال إعلان الرياض عن توحدهم في رفضهم القاطع للانقلاب». وأضاف أنه «لا يمكن التنازل عن مكتسبات الشعب ومنجزاته وشرعيته»، مشدداً على أنهم «حدّدوا المرجعيات والسقف الذي يمكن أن تجري في إطاره أي مفاوضات».
وإذ أكد أن المرجعية الرئيسية لأي حلّ يجب أن تكون المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن الدولي ٢٢١٦ ومخرجات الحوار الوطني ونتائج «مؤتمر الرياض»، تجاهل اتفاق «السلم والشراكة» واشترط تخلي الحوثيين عن السلاح والمدن والسلطة وكل مقومات القوة، من دون قبول واضح بمشاركتهم بعد ذلك في الحوار.
ولخص هادي مطالب «الشرعية اليمنية» بالتحدث باسمه وباسم الأمم المتحدة، مؤكداً أن «الأهداف والمرجعيات للمشاورات والقدرة على تحقيقها تظل، بالنسبة إلينا في الحكومة اليمنية وفي الأمم المتحدة، دليلاً نلتزمه».
وأضاف «نبدي استعدادنا للتعاون والتشاور في الخطوات المطلوبة لتنفيذ مرجعيات المشاورات الممثلة في (المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الرقم (2216) لعام 2015م ومقررات إعلان مؤتمر الرياض)». والهدف يبقى بعد التخلص من الحوثيين وسلطتهم، «انسحابهم من كافة المناطق التي استولوا عليها وتسليمهم للأسلحة ومؤسسات الدولة، وألا يكون اليمن مرتعاً للمنظمات والتنظيمات الإرهابية، وضمان عدم تهديد أمن الدول المجاورة، وتعزيز الأمن والسلم في المنطقة». وكان سفير هادي لدى الأمم المتحدة خالد اليماني قد حدّد «أنصار الله» بأنهم التنظيم الإرهابي الأكبر لا القاعدة.
وعوضاً عن تلبية الدعوة الدولية كما هي، قال هادي إنه يرغب أولاً في التشاور بشأنها، «لبحث التاريخ المناسب لعقد المشاورات التي ستُجرى في جنيف وإجراءاتها، بما في ذلك التفاهم على الأسس التي ستجري بموجبها تلك المشاورات، وأسس الدعوات التي ستوجه لتحديد من سيشارك في المفاوضات على أسس مشروعة».
وفي موقف يفتقر إلى الحد الأدنى من الحنكة واللياقة الدبلوماسية ــ كما لو أن مجلس التعاون الخليجي يمثل سلطة أعلى من الأمم المتحدة ــ طلب أن يتولى المجلس المشاركة، برغم أنه من المفترض أن الحوار أن يكون يمنياً ـ يمنياً، كما ورد في بيان الأمم المتحدة. في هذا الإطار، قال «انطلاقاً من رعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية… فإن الحكومة اليمنية ترغب في توجيه الدعوة للأمانة العامة لمجلس التعاون لحضور المفاوضات لدعم هذه الجهود».
الرسالة بشروطها وإملاءاتها، فضلاً عما نقله السعوديون لولد الشيخ أحمد، من أن أسماء الحاضرين للمؤتمر يجب أن تمرّ أولاً في مجلس التعاون الخليجي لقبولها، تبدو متناقضة مع التحرك العماني على خط الحلّ السياسي، ذلك أنها لم تعترض على هبوط الطائرة العمانية في صنعاء لنقل وفد قيادي من حركة «أنصار الله» إلى مسقط. أمر فسره مسؤول أممي بأنه يوحي بأن السعودية لم تعد تضع شروطا أمام الحوار مع «أنصار الله»، وهذا يعد تراجعاً كاملاً عن الأهداف التي بدأت «عاصفة الحزم» من أجلها.

نزار عبود

المصدر: الأخبار