تروتسكي

https://arabic.rt.com/prg/telecast/852244-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D8%AA%D8%B1%D9%88%D8%AA%D8%B3%D9%83%D9%8A-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%A3%D8%B6%D8%AD%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A8%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D9%88-%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%B4%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%

شاهد: نهاية حقبة يهود سوريا شاهد: نهاية حقبة يهود سوريا.. هروب خوفاً من الأسد وداعش

شاهد: نهاية حقبة يهود سوريا

العزير

قصة حمار العزيز
 
 
 
موقع القصة في القرآن الكريم:
 
ورد ذكر القصة في سورة البقرة الآية 259, سورة التوبة الآيات 30-31
 
قال تعالى فى سورة” البقرة”:
 
 
((أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259) ))
 
وقوله تعالى فى سورة ” التوبة”:
 
(( وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) ))
 
القصة:
 
قال إسحاق بن بشر:
 
إن عزيراً كان عبداً صالحاً حكيماً خرج ذات يوم إلى ضيعة له يتعاهدها، فلما انصرف أتى إلى خربة حين قامت الظهيرة وأصابه الحر، ودخل الخربة وهو على حماره فنزل عن حماره ومعه سلة فيها تين وسلة فيها عنب، فنزل في ظل تلك الخربة وأخرج قصعة معه فاعتصر من العنب الذي كان معه في القصعة ثم أخرج خبزاً يابساً معه فألقاه في تلك القصعة في العصير ليبتل ليأكله، ثم استلقى على قفاه وأسند رجليه إلى الحائط فنظر سقف تلك البيوت ورأى ما فيها وهي قائمة على عروشها وقد باد أهلها ورأى عظاماً بالية فقال: {أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا} فلم يشك أن الله يحييها ولكن قالها تعجباً فبعث الله مالك الموت فقبض روحه، فأماته الله مائة عام.
 
فلما أتت عليه مائة عام، وكانت فيما بين ذلك في بني إسرائيل أمور وأحداث. قال: فبعث الله إلى عزير ملكاً فخلق قلبه ليعقل قلبه وعينيه لينظر بهما فيعقل كيف يحيي الله الموتى. ثم ركب خلفه وهو ينظر، ثم كسى عظامه اللحم والشعر والجلد ثم نفخ فيه الروح كل ذلك وهو يرى ويعقل، فاستوى جالساً فقال له الملك كم لبثت؟ قال لبثت يوماً أو بعض يوم، وذلك أنه كان لبث صدر النهار عند الظهيرة وبعث في آخر النهار والشمس لم تغب، فقال:
 
أو بعض يوم ولم يتم لي يوم. فقال له الملك: بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك، يعني الطعام الخبز اليابس، وشرابه العصير الذي كان اعتصره في القصعة فإذا هما على حالهما لم يتغير العصير والخبز يابس،
 
فذلك قوله {لَمْ يَتَسَنَّهْ} يعني لم يتغير، وكذلك التين والعنب غض لم يتغير شيء من حالهما فكأنه أنكر في قلبه فقال له الملك: أنكرت ما قلت لك؟ فانظر إلى حمارك. فنظر إلى حماره قد بليت عظامه وصارت نخرة. فنادى الملك عظام الحمار فأجابت وأقبلت من كل ناحية حتى ركبه الملك وعزير ينظر إليه ثم ألبسها العروق والعصب ثم كساها اللحم ثم أنبت عليها الجلد والشعر، ثم نفخ فيه الملك فقام الحمار رافعاً رأسه وأذنيه إلى السماء ناهقاً يظن القيامة قد قامت. 
 
فذلك قوله {وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً} يعني وانظر إلى عظام حمارك كيف يركب بعضها بعضاً في أوصالها حتى إذا صارت عظاماً مصوراً حماراً بلا لحم، ثم انظر كيف نكسوها لحماً {فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} من إحياء الموتى وغيره.
 
قال: فركب حماره حتى أتى محلته فأنكره الناس وأنكر الناس وأنكر منزله، فانطلق على وهم منه حتى أتى منزله، فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة قد أتى عليها مائة وعشرون سنة كانت أمة لهم، فخرج عنهم عزير وهي بنت عشرين سنة كانت عرفته وعقلته، فلما أصابها الكبر أصابها الزمان، فقال لها عزير: يا هذه أهذا منزل عزير قالت: نعم هذا منزل عزير. فبكت وقالت: ما رأيت أحداً من كذا وكذا سنة يذكر عزيراً وقد نسيه الناس. قال إني أنا عزير كان الله أماتني مائة سنة ثم بعثني. قالت: سبحان الله! فإن عزيراً قد فقدناه منذ مائة سنة فلم نسمع له بذكر. قال: فإني أنا عزير قالت: فإن عزيراً رجل مستجاب الدعوة يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء، فادعوا الله أن يرد عليّ بصري حتى أراك فإن كنت عزيراً عرفتك.
 
قال: فدعا ربه ومسح بيده على عينيها فصحتا وأخذ بيدها وقال: قومي بإذن الله. فأطلق الله رجليها فقامت صحيحة كأنما شطت من عقال، فنظرت فقالت: أشهد أنك عزير.
 
وانطلقت إلى محلة بني إسرائيل وهم في أنديتهم ومجالسهم، وابن لعزير شيخ ابن مائة سنة وثماني عشر سنة وبنى بنية شيوخ في المجلس، فنادتهم فقالت: هذا عزير قد جاءكم. فكذبوها، فقالت: أنا فلانة مولاتكم دعا لي ربه فرد علي بصري وأطلق رجلي وزعم أن الله أماته مائة سنة ثم بعثه. قال: فنهض الناس فأقبلوا إليه فنظروا إليه فقال ابنه: كان لأبي شامة سوداء بين كتفيه. فكشف عن كتفيه فإذا هو عزير. فقالت بنو إسرائيل: فإنه لم يكن فينا أحد حفظ التوراة فما حدثنا غير عزير وقد حرق بختنصر التوراة ولم يبقى منها شيء إلا ما حفظت الرجال، فاكتبها لنا وكان أبوه سروخاً قد دفن التوراة أيام بختنصر في موضع لم يعرفه أحد غير عزير، فانطلق بهم إلى ذلك الموضع فحفره فاستخرج التوراة وكان قد عفن الورق ودرس الكتاب.
 
قال: وجلس في ظل شجرة وبنوا إسرائيل حوله فجدد لهم التوراة ونزل من السماء شهابان حتى دخلا جوفه. فتذكر التوراة فجددها لبني إسرائيل فمن ثم قالت اليهود: عزير ابن الله، للذي كان من أمر الشهابين وتجديده التوراة وقيامه بأمر بني إسرائيل، وكان جدد لهم التوراة بأرض السواد بدير حزقيل، والقرية التي مات فيها يقال لها ساير أباذ.
 
قال ابن عباس: فكان كما قال الله تعالى: {وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ} يعني لبني إسرائيل، وذلك أنه كان يجلس مع بنيه وهم شيوخ وهو شاب لأنه مات وهو ابن أربعين سنة فبعثه الله شاباً كهيئته يوم مات.
 
قال ابن عباس: بعث بعد بختنصر وكذلك قال الحسن وقد أنشد أبو حاتم السجستاني في معنى ما قاله ابن عباس:
 
وأسود رأس شاب من قبله ابنه ***ومن قبله ابن ابنه فهو أكبر
 
يرى ابنه شيخاً يدب على عصاٍ *** ولحيته سوداء و الرأس أشقرٍ
 
وما لابنه حيل و لا فضل قوةٍ *** يقوم كما يمشي الصبي فيعثر
 
يعد ابنه في الناس تسعين حجة *** وعشرين لا يجري و لا يتبختر
 
وعمر أبيه أربعون أمرها *** ولابن ابنه تسعون في الناس غبر
 
لما هو في المعقول أن كنت داريا *** وأن كنت لا تدري فبالجهل تعذر
 
 
المشهور أن عزيراً من أنبياء بني إسرائيل وأنه كان فيما بين داود وسليمان وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبقى في بني إسرائيل من يحفظ التوراة ألهمه الله حفظها فسردها على بني إسرائيل، كما قال وهب بن منبه: أمر الله ملكاً فنزل بمعرفة من نور فقذفها في عزير فنسخ التوراة حرفاً بحرف حتى فرغ منها.
 
وروى ابن عساكر عن ابن عباس أنه سأل عبد الله بن سلام عن قول الله تعالى: {وَقَالَتْ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ} لما قالوا ذلك؟ قال بني إسرائيل: لم يستطع موسى أن يأتينا بالتوراة إلا في كتاب وأن عزيراً قد جاءنا بها من غير كتاب. 
 
 
ولهذا يقول كثير من العلماء إن تواتر التوراة انقطع في زمن العزير.
 
وهذا متجه جداً إذا كان العزير غير نبي كما قاله عطاء بن أبي رباح والحسن البصري. وفيما رواه إسحاق بن بشر عن مقاتل بن سليمان، عن عطاء، وعن عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه، ومقاتل عن عطاء بن أبي رباح قال: كان في الفترة تسعة أشياء: بختنصر وجنة صنعاء وجنة سبأ وأصحاب الأخدود وأمر حاصورا وأصحاب الكهف وأصحاب الفيل ومدينة أنطاكية وأمر تبع.
 
وقال إسحاق بن بشر: أنبأنا سعيد، عن قتادة، عن الحسن، قال كان أمر عزير وبختنصر في الفترة.
 
وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إن أولى الناس بابن مريم لأنا، إنه ليس بيني وبينه نبي”.
 
وقال وهب بن منبه: كان فيما بين سليمان وعيسى عليهما السلام.
 
وقد روى ابن عساكر عن أنس بن مالك وعطاء بن السائب أن عزيراً كان في زمن موسى بن عمران، وأنه استأذن عليه فلم يأذن له، يعني لما كان من سؤاله عن القدر وأنه انصرف وهو يقول: مائة موتة أهون من ذل ساعة.
 
وفي معنى قول عزير مائة موتة أهون من ذل ساعة قول بعض الشعراء:
 
قد يصبر الحر على السيف *** ويأنف الصبر على الحيف
 
ويؤثر الموت على حالة *** يعجز فيها عن قرى الضيف
 
فأما ما روى ابن عساكر وغيره عن ابن عباس ونوف البكالي وسفيان الثوري وغيرهم، من أنه سأل عن القدر فمحى اسمه من ذكر الأنبياء، فهو منكر وفي صحته نظر، وكأنه مأخوذ عن الإسرائيليات.
 
وقد روى عبد الرزاق وقتيبة بن سعيد، عن جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني، عن نوف البكالي قال: قال عزير فيما يناجي ربه: يا رب تخلق خلقاً فتضل من تشاء وتهدي من تشاء؟ فقيل له: أعرض عن هذا. فعاد فقيل له: لتعرضن عن هذا أو لأمحون اسمك من الأنبياء، إني لا أسال عما أفعل وهم يسألون، وهذا ما يقتضي وقوع ما توعد عليه لو عاد فما مُحي.
 
وقد روى الجماعة سوى الترمذي من حديث يونس بن يزيد، عن سعيد وأبي سلمة، عن أبي هريرة. وكذلك رواه شعيب عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة فلدغته نملة فأمر بجهازه فأخرج من تحتها ثم أمر بها فأحرقت بالنار فأوحى الله إليه: فهلاّ نملة واحدة فروى إسحاق بن بشر عن ابن جريج، عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه أنه عزير، وكذا روي عن ابن عباس والحسن البصري أنه عزير، فالله أعلم .

الأميرة الكويتية فوزية آل صباح تكتب عن الشيعة

 

 

الأميرة الكويتية فوزية آل صباح تكتب عن الشيعة في مقال في الأهرام 

المؤمنون بالقرآن هم الشيعة

1 ـ تقولون أن الشيعة أشر من اليهود وهم عدوكم الأول، وهذا واضح من أقوالكم وافعالكم .. فما تقولون فى قوله تعالى: (إن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود) الله يقول (اليهود) هم العدو، وأنتم تقولون (الشيعة) هم العدو .. أليس معنى ذلك أن المقصود (بالمؤمنين) الذين يعاديهم اليهود هو أحد غيركم … أليس هؤلاء المؤمنون هم الشيعة فى إيران وحزب الله الذين تكفرونهم أنتم ويهدد اليهود كل يوم بالحرب عليهم ؟

 

2 ـ تقولون أنكم تحاربون الشيعة بسبب سبهم لبعض الصحابة، ورغم إستنكار مراجع الشيعة وتحريمهم لهذا السب فإنكم تصرون على عداوتكم .. أليس اليهود يسبون الله، ويقولون: (يد الله مغلولة، غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا) فهل (سب بعض الصحابة) لوصح ذلك أشد من (سب الله) عز وجل عندكم ؟!!

 

3 ـ لماذا تتظاهرون ضد زيارة بعض السياح الأيرانيين لمصر، ولا نسمع لكم صوتا ولا همسا ضد زيارة (اليهود) السياح وغيرهم وهم الذين طردوا شعبا من أرضه وأكثروا فيه المذابح، وقتلوا عشرات الألوف من المصريين ؟ وهاهم يعدون العدة لتدمير المسجد الأقصى وأنتم مشغلون بالعداء لوهم أسمه (المد الشيعى فى مصر) وتجوبون القرى والنجوع من أجل ذلك، ولا ترون المد الصهيونى الغربى فى العالم الأسلامى..!!

 

4 ـ أيهم أولى بالإهتمام للشعب المصرى، أن نفكر جميعا فى حل مشاكل الشعب المصرى الطاحنة وهى: الفقر ـ البطالة ـ التعليم ـ الصحة ـ النظافة ـ المرور ـ العشوائيات.. لماذا لا تعيشون هموم الشعب المصرى، وتجدوا الحلول لها ؟ الشعب يسخر من حديثكم عن عفريت المد الشيعى وأهمالكم لقضاياه الحياتية ؟

 

5 ـ أليس هجومكم المذهبى والطائفى هو نقض للدستور الذى كتبتوه بأيديكم نصوص على حرية (الإعتقاد).. فلماذا نقضتم عهدكم وأيمانكم ولم يجف الحبر بعد ؟ ألم تسمعوا قول الله تعالى: فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية

 

6ـ أليس هجومكم وتهديداتكم بالويل والثبور وعظائم الأمور لشيعة أهل البيت عليهم السلام وهم مصريون مثلكم ويشتركون معكم فى أكثر من 90 % من العقائد والعبادات والمعاملات..منها: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر.. الشهادتين ـ الصلاة الزكاة ـ الصوم ـ الحج ـ… فماذا يفعل المسيحيون الذين لا يؤمنون بالرسول الأعظم صلوات الله عليه وأله.. ولا يشتركون معنا فى أى من العبادات.. أليس يحق لهم أن يخافوا مهما بذلتم لهم من وعود..؟!! أم أن نقد بعض تصرفات لقلة من الصحابة عند بعض الشيعة أهون عندكم من عدم الإيمان بالرسول صلوات الله عليه وأله عند المسيحين واليهود ؟

 

7 ـ أليس (الفتنة المذهبية) بين السنة والشيعة هى مشروع أمريكى صهيونى، ألستم بتصرفاتكم تعتبرون أداه هامة جدا فى هذا المشروع ؟

8ـ أليست الوحدة الأسلامية فريضة قرأنية: يقول تعالى: (وأعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) ؟

 

9ـ اليس القرأن نهانا عن (الفرقة والتنازع) وأنها مهددة للوجود الأسلامى، يقول تعالى: (ولا تنازعوال فتفشلوا وتذهب ريحكم) أليس إشعالكم للفتنة المذهبية هو تنازع… ألستم قسمتم الشعب المصرى ؟

 

10 ـ الا ترون تجارب النزاع المذهبى حولنا: سوريا ـ العراق ـ لبنان هل تريدون ذلك لمصر ؟

 

11 ـ ألم يأن الأوان لسماع صوت العقل والشرع: (ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق) (وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا فى أصحاب السعير)

 

وختاما وأسئلة أخرى على الهامش: هذه فترة أختبركم الله فيها، ووصلتم إلى سدة الحكم، فماذا فعلتم للشعب المصرى، وماذا فعلتم للأسلام وللشريعة؟ هل أقمتم حكما أسلاميا؟ هل طبقتم الشريعة؟ هل حولتم الأعلام إلى إعلام منضبط بالقيم الأخلاقية.. هل قطعتم علاقتكم بإسرائيل أم خاطبتم رئيسها (بصديقى العزيز) و التمنى لدولتهم (العزة والتقدم)،، هل تخلصتم من التبعية للمشروع الأمريكى..

 

إيران التى تحاربونها حققت ذلك بعد يوم واحد من الثورة،هل تعرفون لماذا؟ أترك هذا السؤال لتتفكروا فى إجابتها.. قول الحق من أقوال اﻻعلاميين المستعربه في الشيعه.. تغريدة اﻻعلامي: فيصل القاسم… شيعة ايران و العراق و سوريا و لبنان و الخليج… فهم يد فواحده.. مرجعهم واحد.. كلمتهم واحده.. ايمانهم وعقيدتهم واحده… (الوعد الصادق)…

 

أما السنه العرب مشتتون.. مشغولون بتصميم الخوازيق لبعضهم البعض.. ﻻ مرجعيه دينيه لهم توحدهم… فهم كالذئاب ينهش بعضهم بعضا… تغريدات أخواننا السنه في تويتر.. ﻻ توجد قنوات شيعيه للسب والشتم واللعن والتكفير..

 

لم نسمع مشايخ الشيعه يكفر او يشتم او يسب او يلعن اﻻديان والمذاهب اﻻخرى.. او يسبون ويكفرون أشخاص من غير الشيعه.

 

 

كما يفعل مشايخ الفتنه من التكفيرين والقاعده وجبهة النصره. لو أردنا ان نذكر فضائل وأخلاق الشيعه ﻹمتلأت الصحف..

احصائيات عن الديانات

According to statistics from the U.N., Islam is now the worlds second largest religion after Christianity. The U.N. statistics state that the Islam annual growth rate of Islam is around 6.40% compared to 1.46% during the same time period for Christianity. Also according to these statistics, one in five people on the planet are Muslim (by birth or geographical reference). 

Other statistics from the U.N.:

Islam in North America since 1989 increased 25%

Islam in Africa since 1989 increased 2.15%

Islam in Asia since 1989 increased 12.57%

Islam in Europe since 1989 increased 142.35%

Islam in Latin America since 1989 decreased -4.73%

and Islam in Australia and Oceania / Pacific since 1989 increased 257.01%

Major Religions of the World

Christian – 2,038,905,000 – 32% (dropping)
Roman Catholics – 1,076,951,000
Protestants – 349,792,000
Orthodox – 217,522,000
Anglicans – 81,663,000
Other – 537,135,000
Muslims – 1,226,403,000 – 21% (growing)
Hindus – 828,130,000 – 13% (stable)
Chinese folk religionists – 389,543,000 – 6%
Buddhists – 364,014,000 – 6% (stable)
Sikhs – 23,821,000 – < 1%
Jews – 14,535,000 – < 1%