المصاهرة بين ال البيت والصحابة

السؤال : من هم أزواج بنات الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

الجواب : فاطمة وزوجها علي بن أبي طالب ورقية وزوجها عثمان بن عفان وأم كلثوم وزوجها عثمان بن عفان رضي الله عنهم أجمعين ..

السؤال: من هو زوج أم كلثوم بنت علي وبنت فاطمة الطاهرة بنت نبي الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ؟

الجواب : زوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين ..

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : من هي زوجة طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه؟

الجواب : زوجته أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهم أجمعين .

السؤال : من هو زوج بنت أبي بكر (عائشة) ؟

الجواب : زوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يطلقها إلى أن مات. رضي الله عنها.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : من هي زوجة الحسين بن علي رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة ؟

الجواب : زوجته حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكررضي الله عنهم أجمعين.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : إلى من ينتسب جعفر الصادق من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من جهة أمه ؟

الجواب : ينتسب جعفر الصادق من جهة أمه إلى أبي بكر الصديق (من جهة أم فروة بنت أسماء بنت حفصة بنت عبدالرحمن بن أبي بكر(.

السؤال : كم ابناً سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأبي بكر؟

الجواب : سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه اثنين من أبنائه باسم )أبوبكر).

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : كم ابنا سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأسم عثمان ؟

الجواب : سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه اثنين من أبنائه بأسم عثمان :(عثمان الأكبر وعثمان الأصغر(.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : كم ابنا سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه بأسم عمر؟

الجواب: سمى علي بن أبي طالب رضي الله عنه إثنين من أبنائه باسم عمر (عمر الأكبر وعمر الأصغر.(

السؤال : لا يختلف الشيعة والسنة في فضل الحسين بن علي رضي الله عنه فكم ابنا سمى الحسين بن علي رضي الله عنه من أبناءه بأسم عمر؟

الجواب : سمى الحسين بن علي رضي الله عنه مرتين (عمر وعمر الأشرف(.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : هل سمى الحسين بن علي ابنه باسم (أبوبكر) ؟ ولماذا؟

الجواب: نعم سمى الحسين بن علي ابنه بالاسم أبوبكر ونترك الجواب لك(لماذا؟) لتفكيرك أخي الحبيب .

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال: ما اسم إبني موسى بن جعفر الكاظم رحمه الله؟

الجواب : أحدهما أبوبكر والثاني عمر.

السؤال : ما اسم بنت موسى بن جعفر الكاظم رحمه الله ؟

الجواب: عائشة.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : من أبناء علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه (محمد) . وكان له ولدان سمى أحدهما عبدالله وماذا سمى الآخر؟

الجواب : سماه عمر .

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : من أبناء علي بن أبي طالب الحسن رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة . فما أسماء أبناء الحسن بن علي رضي الله عنه؟

الجواب: أبوبكر وعمر والحسن ويلقب الأخير بالمثنى .

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : تزوج مروان بن ابان أم القاسم بنت الحسن بن علي رضي الله عنهم أجمعين ؟ فمن يكون مروان هذا؟

الجواب : مروان بن ابان بن عثمان بن عفان رضي الله عنهم أجمعين .

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال: تزوج أبان بن عثمان بن عفان أم كلثوم بنت عبدالله بن ……… أكمل؟

الجواب : أم كلثوم بنت عبدالله بن جعفر الطيار.

السؤال : من هو زوج أسماء بنت أبي بكر؟

الجواب : زوجها الزبير بن العوام رضي الله عنهم أجمعين .

السؤال : من هي أم رقية بنت عمر بن الخطاب وأم زيد بن عمر بن الخطاب؟

الجواب : أمهم هي أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين.

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : تزوج زيد بن عمرو بن عثمان بن عفان سكينة . فمن يكون أبو سكينة؟

الجواب : سكينة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين .

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

السؤال : من هي أم عبدالله بن عثمان بن عفان؟

الجواب: أمه رقية بنت نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم ..

mustafa.emad@yahoo.com مجموعة حمورابي البريدية hamorabe group مصطفى عماد السعدي

المراجع :

الإرشاد للمفيد – مقاتل الطالبين الأصفهاني – التنبيه والإرشاد للمسعودي – كشف الغمة للأردبيلي – الفصول المهمة – معجم رجال الحديث للخوئي – جلاء العيوم للمجلسي – الكافي للكليني – عمدة الطالب – طبقات ابن سعد – نسب قريش للزبيدي منتهى الآمال للقمي – النسب والمصاهرة بين أهل البيت والصحابة علاء الدين المدرس – فضائل الصحابة وعلاقتهم بالنبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته الأطهار للهيتي – جمهرة أنساب العرب لابن حزم نقلا عن نشرة الآل والأصحاب أصهار وأحباب

امهات ائمة ال البيت

 

1.رسول الله محمد بن عبد الله : والدته: آمنة بنت وهب. البحار ج 15/258ح9

2. أمير المؤمنين الإمام عليّ المرتضى : والدته: فاطمة بنت أسد. البحار ج 35/77ح14.
3. الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام: والدتها: أم المؤمنين خديجة بنت خويلد عليها السلام. البحار ج 43/2ح1.

4. الإمام الحسن بن علي المجتبى: والدته: الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام. البحار ج43/ 238-239ح4.

5. الإمام الحسين بن علي الشهيد: والدته: الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام البحار ج43/242ح15.

6. الإمام علي بن الحسين زين العابدين: والدته: غزالة، وقيل شاه زنان بنت يزدجر، وقيل سلامة. البحارج46/8ح1.
7. الإمام محمد بن علي الباقر: والدته: أم عبد الله فاطمة بنت الحسن. البحار ج46/212ح1
الإمام جعفر بن محمد الصادق: والدته: أم فروة بنت القاسم بن محمد البحار ج 47/1ح1.
9. الإمام موسى بن جعفر الكاظم: والدته: أم يقال لها حميدة البربرية ويقال لها حميدة المصطفاة البحار ج 48/1ح1.
10. الإمام علي بن موسى الرضا: والدته يقال لها أم البنين، وتسمى الخيزران المرسية، وقيل شقراء النوبية، واسمهاأروى وشقراء لقب لها البحار ج49/2ح2.
11. الإمام محمد بن علي الجواد التقي: والدته يقال لها سبيكة، وقيل نوبّية، وقيل خيزران البحار ج50/1ح1.
12. الإمام علي بن محمد الهادي النقي: والدته: أمّ يقال لها لها سمانة المغربية، ويقال أن أمّه كانت معروفة بالسيدة أمالفضل. البحار ج50/114ح2.
13. الإمام الحسن بن علي العسكري: والدته: أمّ ولد يقال لها حديثة البحار ج50/235ح2.

14. الإمام الحجة بن الحسن المهدي المنتظرعجل الله تعالىفرجنا بظهوره: والدته: نرجس، وقيل سوسن. البحار ج51/17.2 ح3و

25

الجعفرية

لُقبٌ اشتُهِرَ به، في هذا العصر، الشّيعة الإماميّة الإثنا عشريّة، باعتبار أنّ مذهبهم في الفروع هو مذهب الإمام جعفر بن محمد الصّادق. ونُسِبَ مذهبهم في الفروع إليه، باعتبار أنّ أكثره مأخوذٌ عنه، وإن كان أخذهم عن أئمّة البيت الإثني عشر بالسّواء. لكن لما كانت الرّوايات عنه في فروع الفقه أكثر منها عن غيره بكثيرٍ، لكون عصره في آخر عصر الدولة الأموية، عندما بدأت بالضّعف، وأول عصر الدولة العباسية التّي لم يكن قد بدأ فيها التّعصب الشديد لكونها دولة هاشمية في أوّل نشأتها، فكان للأئمة من أهل البيت يومئذٍ شيء من الحرية وعدم الخوف؛ فأخذوا في نشر مذهبهم وكَثُرَ الرواة عنهم فيه.

وهناك فرق أخرى ـ غير الأئمّة الإثني عشريّةـ تُسمّى بالجعفرية، وهي:

فرقة المُعتزلة: أتباع جعفر بن بشر الهَمذاني المُتوفّى سنة 236هـ. ومن معتقداتهم أنّ في فساق هذه الأمة مَن هُو شرّ من اليهود والنّصارى والمجوس والزّنادقة.

ـ أصحاب جعفر بن حرب الثّقفي، المتوفى سنة 234 هـ وهم فرقة من المعتزلة. ونُسِبَ هؤلاء إلى جعفر قوله: “إن الله تعالى خلق القرآن في اللّوح المحفوظ، ولا يجوز أن يُنقَل، إذ يستحيل أن يكون الشّيء الواحد في مكانين في حالةٍ واحدةٍ. وما نَتْلُوه هو حكاية عن المكتوب الأوّل في اللّوح المحفوظ، وذلك فَعَلنا وخَلَقنا”.

ـ فرقة جعفرية بائدة من غُلاة الشّيعة، أجهروا القول إن جعفرًا، أي جعفر الصّادق، هو الله وإنّه ليس بالذّي يُرى، ولكنه يُشبه الناس بهذه الصّورة الذّميمة القبيحة للإستئناس.

الخمس

أحكام الخمس

مسألة 1 : يجب الخمس في سبعة أشياء:

الأول : أرباح الكسب والتجارة.

الثاني : المعادن.

الثالث : الكنوز.

الرابع : المال الحلال المختلط بالحرام.

الخامس : المجوهرات التي يحصل عليها بالغوص في البحر.

السادس : غنائم الحرب.

السابع : الأرض التي يشتريها الكافر الذمي من المسلم.

الكنز

المسألة 1: الكنز هو المال المخبأ في الأرض، أو في الشجر، أو في الجبل، أو في الحائط، وكان بحيث يدعى كنزاً.

المسألة 2: إذا اكتشف كنزاً في أرض غير مملوكة لأحد، فالمال له، وعليه تخميسه.

المسألة 3: نصاب الكنز سواء كان ذهباً أم فضة هو أول نصابهما والذي سيأتي في باب الزكاة، فإن بلغ ـ بعد استثناء نفقات الاستخراج ـ حد النصاب وجب تخميسه.

الغنيمة

المسألة 1: إذا قاتل المسلمون الكفار بأمر الإمام المعصوم (عليه السلام) أو بأمر نائبه ولو كان فقيهاً، وحصلوا في تلك الحرب على غنيمة (وهي ما يحصل عليه المحاربون من أموال الكفار) يجب أولاً إخراج ما أنفقوه من مال على تلك الغنيمة كأجرة المحافظة عليها وحملها ونقلها، وإخراج ما يرى الإمام (عليه السلام) صرفه، وإخراج ما يختص بالإمام (عليه السلام) من الصوافي، ثم إخراج خمس الباقي.

أرباح الكسب والتجارة

المسألة 1: يجب إعطاء خمس ما يزيد عن نفقات الشخص ونفقات عياله السنوية من الأموال التي يحصل عليها بواسطة التجارة أو الصناعة أو المكاسب الأخرى مثل أجرة الصلاة أو الصوم الاستئجاريين، وذلك حسب الكيفية التي ستذكر.

المسألة 2: إذا حصل على مال لا عن طريق الكسب، بل إذا أهدي إليه شيء ثم زاد عن نفقات سنته فالأقوى إعطاء خمس ما زاد.

المسألة 3: لا خمس في مهور النساء إذا صرفنها، وكذا لا خمس فيما يرثه الوارث.

المسألة 4: لو انتقل إليه مال بالإرث وعلم أن صاحب المال لم يخمسه (أي لم يخرج خمسه) وجب عليه أن يخمسه، وهكذا إذا علم الوارث عدم تعلق الخمس بهذا المال المنتقل إليه ولكنه علم باشتغال ذمة مورثه بخمس في غير هذا المال، يجب إخراجه من المال المنتقل إليه.

المسألة 5: لو زاد شيء عن مؤونته السنوية بسبب القناعة في الإنفاق يلزم أن يخمس الزائد.

المسألة 6: يجب على التاجر والكاسب وصاحب الصنعة ومن شابههم أن يخمسوا ـ بعد مرور عام واحد على ابتداء شروعهم في العمل ـ ما يزيد عن نفقات سنتهم. وكذا يلزم على من لم يكن شغله الكسب إذا حصل على منفعة صدفة، أن يخمس ما يزيد عن مؤونة سنته، بعد أن يمر عام على ابتداء حصوله على تلك المنفعة.

المسألة 7: من يجب عليه تعيين رأس السنة لنفسه كالتاجر والكاسب إذا حصل على ربح في خلال السنة ثم مات في أثناء السنة يجب أن يطرح ما أنفق إلى ساعة موته من تلك المنفعة ثم يخمس الباقي.

المسألة 8: من يشتغل بعدة حرف وأشغال، كما لو كان يؤجر الأملاك ويبيع ويشتري الأشياء ويزرع أيضاً، يجب عليه أن يعطي خمس كل ما زاد عن نفقات سنته في آخر السنة، وإذا كان يربح من حرفة ويتضرر في حرفة أخرى، أخرج مقدار الضرر من الربح ثم خمس الزائد.

المسألة 9: ما ينفقه لأجل الحصول على الأرباح، كالأجرة التي يدفعها للحمال والدلال، يجوز احتسابه من مؤونة السنة.

المسألة 10: ما يصرفه من منافع وأرباح كسبه في أثناء السنة على المأكل والمشرب والملبس، وأثاث المنزل، وشراء البيت، والزواج، وجهاز البنت، والزيارة، وما شابه ذلك لا خمس فيه إن لم يكن أكثر من شأنه، ولم يفرط في الصرف والبذل.

المسألة 11: المال الذي يصرف في النذر والكفارة محسوب من مؤونة السنة وكذا ما يهبه لأحد أو يعطيه جائزة، إذا لم يكن أزيد من شأنه.

المسألة 12: إذا كان في بلد اعتاد أهله أن يشتري الأب كل عام شيئاً لجهاز بنته فإن اشترى في أثناء العام من منافع تلك السنة شيئاً لجهاز بنته لا يجب عليه أن يخمسه.

المسألة 13: المال الذي ينفقه في سفر الحج والزيارات الأخرى تعتبر من مؤونة السنة التي شرع فيها السفر وإن طال سفره وامتد إلى السنة اللاحقة.

المسألة 14: من ربح مالاً من الكسب والتجارة إذا كان له مال آخر لا يتعلق به الخمس يجوز أن يخرج مؤونة سنته من الربح الذي استفاده فقط.

المسألة 15: إذا زاد ما اشتراه وادخر من القوت لمؤونة سنته يجب عليه أن يخمس الزيادة على الأحوط، وإذا أراد أن يدفع قيمته فإن كانت قيمته قد ارتفعت وزادت عن قيمة يوم شرائها يلزم أن يدفع حسب قيمة آخر السنة.

المسألة 16: إذا اشترى أثاثاً للمنزل من أرباح كسبه قبل دفع خمسها، ثم انتهت حاجته إلى ذلك الأثاث لزم الخمس في ذلك الأثاث، وهكذا الحكم فيما لو اشترى مجوهرات وحلي نسائية إذا فات وقت تزين المرأة بها ولم تكن من شأنها.

المسألة 17: إذا لم يستفد ربحاً في أول السنة وأنفق رأس المال، وقبل انتهاء السنة حصل على ربح، له أن يطرح ما أنفقه من رأسماله طوال السنة من هذه الأرباح.

المسألة 18: إذا تلف شيء من رأسماله واستفاد بواسطة الباقي أرباحاً تزيد عن مؤونة سنته يجوز له أن يطرح من الأرباح ما تلف من رأسماله.

المسألة 19: إذا استقرض في أول السنة لأجل مؤونته وقبل أن تنتهي سنته حصل على ربح جاز أن يطرح من الأرباح التي حصل عليها ما استقرضه في أول السنة قبل حلول رأس سنته.

المسألة 20: يجوز دفع خمس الشيء من نفس الشيء أو دفع قيمته.

المسألة 21: من كان شريكاً مع آخر، لو أعطى خمس منافعه، ولم يدفع شريكه خمسه وضم ربحه الذي لم يخمسه إلى رأس المال، جاز للشريك الذي خمس ربحه أن يتصرف في ذلك المال أي في الرأسمال المشترك، وإن كان رأس مال شريكه عين ما تعلق به الخمس وجب إذن الفقيه العادل احتياطاً.

المسألة 22: إذا كان لطفل صغير رأسمال واستفاد منه أرباحاً فالأحوط أن يخمس عنه الولي وإلا فعلى الصغير تخميسه بعد البلوغ.

المسألة 23: لا يجوز التصرف في المال الذي يتيقن عدم تخميسه، ولكن لو شك في مال في أنه مخمس أم لا، جاز التصرف فيه.

المسألة 24: من لم يخمس أمواله من أول بلوغه لو اشترى من أرباح كسبه ما لا يحتاج إليه، ثم مضى على ذلك عام واحد وجب أن يدفع خمسه، أما إذا اشترى ما يحتاج إليه وكان مطابقاً لشأنه ولائقاً بحاله، فإن علم أنه اشتراه في أثناء العام الذي استفاد فيه الربح لا يجب أن يدفع خمسه، وإذا لم يعلم بأنه اشتراه في أثناء تلك السنة أم بعد تمام السنة المذكورة فالأحوط وجوباً أن يصالح الحاكم الشرعي.

المال الحلال المختلط بالحرام

المسألة 1: إذا اختلط المال الحلال بالمال الحرام بحيث لا يمكن تمييزهما ولا معرفة صاحب المال الحرام ومقداره، لزم أن يدفع خمس مجموع المال، وبعد أن يدفع الخمس يصبح بقية المال حلالاً.

المسألة 2: إذا اختلط المال الحلال بالمال الحرام وعرف مقدار الحرام ولكن لم يعرف صاحبه، وجب التصدق بذلك المقدار بنية صاحبه.

المسألة 3: إذا اختلط المال الحلال بالمال الحرام، ولم يعلم مقداره، ولكن يعرف صاحبه، وجب أن يتراضيا، وأما إذا لم يرض صاحب المال فإن علم أن شيئاً ما بخصوصه هو ملك ذلك الشخص وشك هل المال الحرام أكثر من ذلك الشيء أم لا، يلزم أن يعطيه ذلك الشيء المتيقن، والاحتياط المستحب هو إعطاء الأكثر الذي يحتمل أنه لذلك الشخص.

المسألة 4: إذا اختلط المال الحلال بالمال الحرام وكان مقدار الحرام معلوماً، وعلم أن المال لأحد الأشخاص المعينين ولكن لا يدري أيهم هو المالك، فالأحوط إرضاء الجميع، وإذا لم يرضوا لزم توزيع المال بين أولئك الأشخاص بالنسبة.

الأرض التي يشتريها الذمي من المسلم

المسألة 1: إذا اشترى الكافر الذمي أرضاً من المسلم، وجب على الذمي أن يدفع خمس تلك الأرض من نفسها أو من ماله الآخر. وأما لو اشترى بيتاً أو دكاناً أو ما شابه فوجوب تخميسه احتياط.

المسألة 2: إذا اشترط الكافر الذمي عند شرائه الأرض من المسلم أن لا يدفع الخمس، لم يصح شرطه، ووجب أن يدفع الذمي الخمس، أما لو اشترط أن يدفع البائع الخمس فشرطه صحيح.

المعدن

المسألة 1: إذا بلغ ما استخرجه من المعادن ـ كالذهب، والفضة، والرصاص، والنحاس، والحديد، والنفط، والفحم، والحجر، والفيروزج، والعقيق، والزاج، والملح وسائر المعادن الأخرى ـ حد النصاب وجب إعطاء خمسه بعد طرح مصاريف الاستخراج.

المسألة 2: نصاب المعدن هو: 15 مثقالاً متعارفاً من الذهب، بمعنى أنه إذا بلغ المعدن المستخرج ـ بعد طرح نفقات الاستخراج ـ قيمة 15 مثقالاً من الذهب يجب أن يدفع خمسه، والأحوط وجوباً مراعاة مقدار زكاة النقدين.

المسألة 3: إذا تعاون عدة أشخاص على استخراج شيء من المعدن، فإن بلغ نصيب كل واحد منهم بعد استثناء نفقات الاستخراج، خمسة عشر مثقالاً وجب عليهم أن يدفعوا الخمس.

الجواهر التي يحصل عليها بالغوص

المسألة 1: إذا حصل بواسطة الغوص في البحر على جواهر كاللؤلؤ والمرجان وغيرهما، سواء كان نباتياً أو معدنياً، فإن بلغ قيمة ما أخرجه ـ بعد استثناء نفقات ومصاريف الإخراج ـ ما يعادل ثلاثة أرباع المثقال الصيرفي ذهباً، لزم إعطاء خمسه، سواء أخرج من البحر دفعة واحدة أو في عدة دفعات، وسواء كان المستخرج من نوع واحد أو من عدة أنواع.

المسألة 2: إذا أخرج طفل معدناً، أو كان عنده مال مختلط بالحرام، أو حصل على كنز، أو أخرج بالغوص جواهر، وجب على ولي ذلك الطفل إخراج خمسه (أي خمس ما أخرجه الطفل) على الأحوط وجوباً.

مصرف الخمس

المسألة 1: يجب تقسيم الخمس إلى قسمين: سهم السادة، ويجب إعطاؤه للسيد الفقير، أو السيد اليتيم الفقير، أو لابن السبيل من السادة. والنصف الآخر هو سهم الإمام (عليه السلام) ويُعطى في هذا الزمان إلى المجتهد الجامع للشرائط، أو يصرف في الجهة التي يأذن ذلك المجتهد بصرفه فيها، والمقصود من السيد هو الهاشمي.

المسألة 2: يجوز إعطاء الخمس للسيد غير العادل، ولكن لا يجوز إعطاؤه للسيد غير الإمامي الاثني عشري.

المسألة 3: من كان مشهوراً بالسيادة في بلد جاز إعطاء الخمس له وإن لم يتيقن المعطي بسيادته.

المسألة 4: يجوز إعطاء الخمس لسيد فقير تجب نفقته على الغير ولكن ذلك الغير لا يتمكن من القيام بالنفقة.

المسألة 5: الأحوط وجوباً أن لا يعطى السيد الفقير أكثر من مؤونة سنته.

المسألة 6: من كان له دين على مستحق للخمس جاز أن يحتسب عليه من الخمس، ويعتبر ما في ذمته خمساً مدفوعاً.

زينب بنت علي بي ابي طالب

زينب سلام الله عليها

كانت ولادتها في السنة الخامسة للهجرة، وفيها عاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من سفره، وأشرق بيت فاطمة عليها السلام بقدومه، واحتضن رسول الله الحفيدة وسمّاها زينب و كلمة زينب تعني أصل الشجرة الطيبة.
عُرفت بالعقيلة أو عقيلة بني هاشم لأنها كريمة قومها وعزيزة بيتها.
كان أمير المؤمنين عليه السلام يرد الطالبين بزواجها وعندما تقدم عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وهو الكفؤ لعقيلة بني هاشم الذي لُقب بـ(بحر الجود)، وافق أمير المؤمنين عليه السلام على زواجه منها.. فأبوه جعفر بن أبي طالب ذي الجناحين وأمه أسماء بنت عميس الخثعمية من المهاجرات المؤمنات المعروفة بالتقى والصلاح والتي عبّر عنها الإمام الصادق عليه السلام بالنّجيبة.
وزينب عقيلة بني هاشم رغم أنها تزوجت وانتقلت إلى بيت ابن جعفر إلاّ أنها لم تتخل عن المسئولية لتدير بيت أبيها وتهتم بشئون أخويها وتصبح المسئولة بهم أولاً وآخراً، فقد انتقلت من المدينة إلى الكوفة تبعاً لانتقال مركز الخلافة وكان بمعيتها زوجها وأولادها لتعيش على مقربة من الإمام بصفتها الإبنة الكبرى لعلي عليه السلام بعد وفاة أمها فاطمة عليها السلام.
وزينب بحكم مركزها في البيت العلوي تختلف عن باقي النساء، فصُورُ مأساة فقدِ جدها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأمِها الزهراء عليها السلام ما زالت عالقةً في ذهنها، وقد شاركت بذلك الأحداث ومشاكل الحركات التي ثارت في وجه أبيها التي كان آخرها رؤيتها له صريعاً في محرابه بسيف الشقي بن ملجم، كما قد سمعت وصية أبيها أمير المؤمنين عليه السلام بأن رسول الله أمره أن يوصي إلى ابنه الإمام الحسن عليه السلام بالإمامة وولاية الأمر، ويأمره أن يدفعها لأخيه الحسين عليه السلام من بعده ثم لابنه علي بن الحسين عليه السلام ثم لابنه محمد عليه السلام .. فلم تكن زينب عليها السلام بمعزل عن هذه الوصية ووعتها جيداً.
مع الحسين عليه السلام
والله لا أعطي بيدي إعطاء الذليل ولا أقر إقرار العبيد..” فهمت زينب عليها السلام من خلال كلمات الإمام الحسين عليه السلام وتضحياته، أبعاد الموقف المرتقب ألا وهي تحمل مسئولية القضية التي ضحى من أجلها الإمام الحسين عليه السلام في نشر نهضته الجبارة في وجه الباطل، تلك النهضة التي هي امتداد للرسالة التي جاء بها النبي الأكرم صلى الله عليه وآله.

**********

ظهور صفات المعصومين في زينب سلام الله عليها:
هناك خصوصيات لزينب هي نفس خصوصيات فاطمة الزهراء عليها السلام :
1-
الولاية والقدرة التكوينية حيث إشارت بيدها إلى الناس وهي في الكوفة فارتدَّت الأنفاس وسكنت الأجراس وهذا يدل على سيطرتها التكويني على كلِّ شئ.
2-
العلم اللدني الذي اكتسبته زينب عليها السلام من الإمام الحسين عليه السلام وهو علم الإمامة، قال عنها الإمام زين العابدين عليه السلام فقد كانت عالمة غير معلمةوقد ظهر كلّ شئ في خطبتها العظيمة في الكوفة والجدير بالذكر أن الزهراء عليها السلام أخذت ابنتها زينب إلى المسجد وخطبت الخطبة الفدكيةو كانت زينب عليها السلام آن ذاك في السابعة من عمرها ، فكيف استطاعت أن تحفظ الخطبة بأكملها وتنقلها إلى الآخرين حتى تصل إلينا؟ فلولا اتصالها بالغيب لما استطاعت زينب أن تنقل هذه الخطبة الغراء ذات المحتوى العميق!
وكأن الزهراء عندما خطبت كانت تقول لزينب بلسان حالها أن اسمعي الخطبة جيدا لأنك أنت أيضا سوف تخطبين بنفس الأسلوب وأنت بالكوفة ، وهذا ما حدث حيث خطبت زينب في الكوفة بنفس النمط كما هو واضح لكل من يتعمق في الخطبتين ويقايسهما معاً ، وكأن الزهراء هي التي تكلمت في الكوفة فالعبارات متقاربة والنسق واحد.
ولكن هناك فرق كبير بين الموقفين:
فعندما دخلت الزهراء إلى المسجد وخطبت كانت تخاطب المهاجرين والأنصار والأرضية كانت مهيّأة لبنت رسول الله ، أما زينب عليها السلام فكانت تعدُّ أسيرة فالمخاطبون هم أعدائها الذين قتلوا أولادها وأخوتها ، ولكنها مع ذلك استطاعت أن تسيطر على المجلس سيطرة كاملة، ورغم أنه ينبغي للخطيب أن يمركز جميع مشاعره وحواسه ليتمكن من توضيح مقصوده إلا أن زينب عليها السلام وبعد تلك المصائب العظيمة استطاعت أن تتحدَّث وبكل شجاعة وصلابة ،وهذا يدل على ارتباطها المعنوي بعالم الملكوت الأعلى كما كانت أمها الزهراء، فزينب عليها السلام رغم أنها كانت تلعنهم وتتهجم عليهم وتعاتبهم والمفروض أن ينفروا ويبتعدوا من خطابها إلا أنهم انقلبوا على ما كانوا عليه وخاطبوها بقولهموالله إن شبابكم هو خير الشبابكلُّ ذلك يدلُّ على قوة روحها سلام الله عليها ولنعم ما قال آية الله العظمى الشيخ محمد حسين الإصفهاني في أرجوزته:

ولِّيتُ وجهى شطرَ قبلةِ الورى
ومن بها تشـرفتْ أُمُ القـرى
قطبُ محيـطِ عـالمِ الوجـودِ
في قوسيِ النـزولِ والصـعودِ
ففي النـزولِ كعبـةُ الرزايـا
وفي الصـعودِ قبـلةُ البرايـا
بل هيَ بـابُ حطـةِ الخطايـا
ومـوْئـلُ الهباتِ والعطـايـا
أمُ الكتابِ في جـوامـعِ العـلا
أمُ المصـابِ في مجامعِ البـلا
رضيـعةُ الوحىِ شقيقةُ الهـدى
ربيـبةُ الفضـلِ حليفةُ النـدى
ربـةُ خدرِ القـدسِ والطـهارة
في الصونِ والعفافِ والخـفارةِ
فإنـها تـمثـلُ الكنـزَ الخـفي
بالسـترِ والحيـاءِ والتعـفـُّفِ
تمثِّـلُ الغيـبَ المصونَ ذاتـها
تعـربُ عنْ صـفاتِهِ صـفاتها

نسب الامام جعفر الصادق

هو الإمام السادس من أئمة الشيعة الأثنى عشر والمعصوم المحيي من الدين كل طامس ٍ ، وكاشف الحقائق ، وباهر الخلائق ، جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام ، وقد نُسب إليه الشيعى الأثنى عشرية ، فيقال لهم أيضاً ( الجعفرية )
فنسبه هو نسب والده الإمام الباقر (ع) والأئمة الأطهار عليهم السلام المنحدرين من الإمام الحسين (ع) فالنسب المشترك لأمير المؤمنين علي (ع) والنبي محمد (ص) .
وأما امه فهي أم فروة وأسمها قريبة او فاطمة ، بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر ، وقد كانت ام فروة حفيدة لأبي بكر من طرف أبيها ومن طرف أمها أيضاً ، لأن امها كانت أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر ، أي والد أم فروة هو القاسم بن محمد بن ابي بكر ، وكان متزوجاً من بنت عمه عبدالرحمن ولذا يحكى عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : ولدني أبو بكر مرتين :
والقاسم بن محمد بن أبي بكر ، والد أم فروة ، وجد الإمام الصادق (ع) لأمه ، كان في الوقت نفسه ، أبن خالة الإمام زين العابدين (ع) أيضاً جدالإمام الصادق (ع) لأبيه ، ذلك لأن الروايات تذهب إلى انه وقع في أسر المسلمين اثناء فتح بلاد فارس ، أثنتان أوثلاث من بنات يزدجرد أخر اكاسرة الفرس ، فتزوج الإمام الحسيم (ع) واحدة منهن هي شاهزنان او شهربانو ، وتزوج الثانية محمد بن أبي بكر (رض) وقد أولد سيدُ الشهداء الأولى ابنه السجاد (ع) و الإمام علي بن الحسين (ع) ، واولد محمد بن أبي بكر الثانية ولده القاسم بن محمد ، فالمولودان ( جدا أم فروة ) هما إبنا خالة ، وهما حفيدا يزدجرد أيضاً

فاطمة الزهراء

السيدة فاطمة الزهراء بنت النبي صلى الله عليه و سلم الهاشمية القرشية، وأمها خديجة بنت خويلد هي من نابهات قريش، وإحدى الفصيحات العاقلات. تزوجها أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب «رضي الله عنه» وهي في الثامنة عشرة من عمرها، وولدت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب. وعاشت بعد أبيها ستة أشهر. وهي أول من جعل له النعش في الإسلام، عملته لها أسماء بنت عميس، وكانت قد رأته يصنع في بلاد الحبشة. ولفاطمة 18 حديثاً. وللسيوطي «الثغور الباسمة في مناقب السيدة فاطمة ».

الامام الشافعي


هوالأمام أبو عبد الله محمد بن ادريس بن العباس،يتصل نسبه بنسب الرسول الكريم،ولد بغزة،ثم حمل الى مكة المكرمة وهو ابن سنتين (وحبب اليه العلم منذ صباه فجالس العلماء وأخذ عنهم، ثم وفد على الأمام مالك فى المدينة وحفظ الموطأ، ثم ارتحل الى اليمن فالعراق ينشر علم الحديث وفقه السنة ويستخرج الاحكام ثم رحل الى مصر سنة مائة وتسع وتسعين هجرية وصنف فيها مذهبه وألف فى علم الأصول،واعترف له الناس بالامامة وأصبح أحد الأئمة الأربعة المجتهدين ،وتوفى بمصر سنة مائتين وأربع هجرية عن أربع وخمسين سنة..) رحم الله الامام الجليل الامام الشافعى
يا آل بيت رسول الله  حبكـم        فرض من الله في القرآن أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكـم        من لم يصل عليكم لا صلاة له