الامام علي اعدل حاكم

إنما الدنيا أعدت لبلاء النبلاء

من هو أعدل حاكم في تاريخ البشرية
لا عجب ان اصدرت سكرتارية الأمم المتحدة , لجنة حقوق الأنسان , في نيويورك عام 2002 برئاسة امينها العام كوفي عنان قرارها التاريحي هذا نصه :

‘ يعتبر خليفة المسلمين علي بن ابي طالب اعدل حاكم ظهر في تاريخ البشر ‘


مستندة بوثائق شملت 160 صفحة باللغة الأنكليزية .


حقا كان الأمام علي في ادارته لشؤون الدولة الاسلامية متحليا بمكارم الأخلاق ,


ولهذا دعت المنظمة العالمية لحقوق الأنسان حكام  ممالك  الأرض  بالأقتداء  بنهجه  الأنساني  السليم في الحكم المتجلي  بروح العدالة الأجتماعية والسلام  .



واشنطن , عام 2008


علي(ع) والأيتام.bmp

جزء من مقالة بعنوان ) الاسلام ومكارم الاخلاق  )


للدكتور : رضا العطار  /  موقع  كتابات  / 20/9/2008



من هو الأمام علي


هو علي بن ابي طالب , من عظماء مشايخ قبيلة قريش , جده عبد المطلب امير مكة , تاج هامات بني هاشم واعيانهم , وبنو هاشم كما وصفهم الجاحظ  ( هم ملح الأرض وزينة الدنيا والسنام الضخم والطينة البيضاء وينبوع العلم ولباب جوهر كريم )


يرجع نسبه الى جده الأعلى عدنان بعد تسعة عشر ظهرا . وفيه يقول الشاعر


عبد الباقي العمري :


انت العلى الذي فوق العلا رفعا        ببطن مكة وسط البيت اذ وضعا


ولد علي بن ابي طالب في مكة المكرمة داخل البيت الحرام في يوم الجمعة من شهر رجب عام 23 قبل الهجرة , وقد لقبه رسول الله بأبي تراب لكثرة ما كان يسجد على التراب , لكن العمري اجاد في هذا السياق وقال نظما جميلا :


خلق الله ادما من تراب         فهو ابن له وانت ابوه


السيدة فاطمة الزهراء زوجته , والرسول الأعظم ابن عمه , فقد كان العلي امين سره وحافظ احاديثه ومبلغ رسالاته , وقد اسلم على يده وهو صبي قبل ان يمس قلبه عقيدة سابقة ولازمه وهو لم يزل فتيا يانعا في غدوه ورواحه , في سلمه وحربه حنى تخلق بأخلاقه واتسم بصفاته .


فقد تعهده الرسول الأعظم منذ مهده , فكان يغسله ويلبسه ويشربه اللبن ويحرك مهده , يحمله على صدره ويطوف به شعاب مكة , فقد طواه بعطفه وحبه وحنانه . نشأ العلي في البيت الذي خرجت منه الدعوة الأسلامية , حتى تجلت على شخصيته علائم اخلاق الأنبياء ,  بعد ان تربى في تلك البيئة الزكية  للرسول الأعظم وانطلق على لسانه روائع الكلام واكتملت رجولته , فبدأ يوأزر ابن عمه , حيث غدا يومذاك شيئا من كيانه , نعم شيئا كثيرا من كيان عظيم .



يقول المؤرخ العربي توفيق ابو العلم : كان علي بن ابي طالب شخصية خصبة , ذو نهج لامع وفريد في الأدب والبلاغة , وهو الحكيم  والخطيب المبين وهو الفارس المقدام وهو البطل الشجاع وهو صاحب الرأى في التصوف والشريعة والأخلاق الذي سبق الجميع في الثقافة الأسلامية . انه كان شديد في الحق , غليظ على الذين يتكرون الحق , وهو مظهر من مظاهر التكامل الأنساني . انه كان لطيف الحس , نقي الجوهر وضاء النفس , عارف بمهمات الأمور اصدارا وايرادا .



بعد ان انتخب المسلمون الأمام علي في مسجد المدينة المنورة خليفة للمسلمين عام 651 للميلاد بدأ بتطبيق برنامجه الأصلاحي  في اشاعة سياسة العدل والمساوات بين ابناء الأمة الأسلامية بصرف  النظر عن دينهم ومذهبهم ولغتهم ولون بشرتهم واتجاهاتهم السياسية والأجتماعية . كما طلب الى الولاة ان يكونوا رحماء مع رعاياهم . حتى اذا ما اطلع الكاتب الأمريكي المعاصر الشهير ميشيل هاملتون مورغان   على التعليمات الأدارية التي اصدرها الخليفة الأمام علي الى واليه على مصر مالك الأشتر عام 656 للميلاد  يحثه فيها على معاملة المواطنين من اهل الذمة من غير المسلمين بالبر والأحسان مؤكدا على ضرورة مساوات اليهود والنصارى بالمسلمين في الحقوق والواجبات , ابدى اعجابه الفائق بالسياسة الحكيمة للأمام علي , معتبرا ذلك انعكاسا صادقا لسلوكيات هذا الأمام المؤطرة بمكارم الأخلاق  التي اهلته للدخول في تاريخ الأنسانية  من ابوابه العريضة .



حقا ان الأمام علي قد انتهج في ادارته للخلافة الأسلامية  سياسة المسامحة واللين على هامش مكارم الأخلاق , فكان لا يقتل الأسرى ولا يعذبهم بل كان يعفو عنهم  ثم يخضعهم  الى دروس تهذيبية , لتصقل عاداتهم المنحرفة , مما كان يعني لهم كل هذا محفزا للأنضمام الى جيش المسلمين .


يخبرنا الباحث العراقي هادي العلوي من نيجين في الصين  ان الرئيس ماوسيتونغ قد استرشد بأستراتيجية خليفة المسلمين علي بن ابي طالب عام 656 م , اي قبل اكثر من 1300 سنة اثناء حرب التحرير الشهيرة عام 1947 , بعد ان رأها مفعمة بالدرس البليغ والرؤيا المتبصرة التي يتقدم فيها سلطان العقل ويضع امام النزعة العسكرية معالما تحول دون الأنخراط في القوة المتهورة . فكان الخليفة علي في نظره نموذجا ساطعا للحنكة الرائدة ملما بعلوم التعبئة الحربية , لهذا قرر القائد الصيني تطبيق خطة الأمام علي على ارض الواقع التي ادت بالنتيجة الى تحقيق النصر .



وفي تصريح للكاتب  اللبناني الشهير ميخائيل نعيمه في حق الأمام علي يقول  : ان علي ابن ابي طالب كان من عظماء البشر , انبتته  الأرض العربية  التي فجرت الدعوة الأسلامية  في شخصه  ينبوعا من المواهب ,  ولم يكن الأمام على  مجرد بطل  في ميادين الحرب  فحسب , بل  انما كان بطل  في صفاء البصيرة وطهارة الوجدان وسر البيان وعمق الأنسانية وحرارة الأيمان ومكارم الأخلاق  ,  وانه ليستحيل على مؤرخ مهما بلغ من الفطنة ان يكون قادرا على وصف شخصية عظيمة من معيار الأمام  علي حتى لو كتب الف صفحة ,  ذلك  العملاق الذي لم تسمعه اذن ولم تبصره عين من قبل .



وفي ختام حديثي اقول كان الأمام علي صاحب رسالة انسانية خالدة انبثقت من معين جوهر مكارم الاخلاق ولهذا بقى ذكره الحسن كالشعاع المنير يضيئ درب الهداية   والصلاح للبشرية جمعاء ماضيا وحاضرا ومستقبلا .

المصادر


1-           نصر الدين الطوسي في علم الأخلاق


2-           غالب الشابندر في نحو نظرية متطورة في الأخلاق الأسلامية


3-           اصغر داد به –  ترجمة كاظم الشمري في الأخلاق  مفاهيم ونظريات


4-           ميخائيل نعيمه في مقدمة كتاب الأمام على  صورة العدالة الأنسانية


لجورج جورداق


5-           منتهى الأدب  للجرجاني


6-           كتاب الأخلاق للمحتشمي


7-           امين طليع في الموحدون الدروز و اصولهم  توزيع معرض الشوف للكتاب


بيروت 2007 .


8 – هادي العلوي في المستطرف الصيني ص 88 دار المدى للثقافة والنشر


صندوق بريد 3181 – 11  بيروت عام 2000


9 – ميشيل هاملتون مورغان في lost history ,washigton,slaibrar y,2007


علي بن ابي طالب


قال الله تعالى: { مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }(الأحزاب).

أما بعد، فهذه حلقات في ذكر الخلفاء الراشدين والأئمة المهديين وأمراء المؤمنين ورثة خير المرسلين وهم أربعة ومدة خلافتهم ثلاثون سنة.

وحديثنا اليوم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه مدة خلافته أربع سنين وتسعة أشهر من سنة خمس وثلاثين من يوم وفاة عثمان بن عفان رضي الله عنه.

نسب الامام علي و كنيته

هو أبو الحسن علي بن أبي طالب بن عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن عمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم ولد الامام علي قبل البعثة بعشر سنين وتربى في حجر النبيّ صلى الله عليه وسلم وفي بيته، أول من أسلم بعد خديجة وهو صغير، كان الامام علي يلقب حيدرة وكنّاه النبيّ صلى الله عليه وسلم أبا تراب.

ولمّا هاجر النبيّ صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة أمر الامام علي أن يبيت على فراشه وأجله ثلاثة أيام ليؤدي الأمانات التي كانت عند النبيّ صلى الله عليه وسلم إلى أصحابها ثم يلحق به إلى المدينة فهاجر الامام علي من مكة إلى المدينة المنورة ماشياً.

شهد الامام علي المشاهد كلها مع النبيّ صلى الله عليه وسلم إلا غزوة تبوك واصطفاه النبيّ صلى الله عليه وسلم صهراً له وزوجه بنته فاطمة الزهراء وأعطاه اللواء يوم خيبر ففتحها، واقتلع باب الحصن، كان الامام علي رضي الله عنه وكرم وجهه آدم اللون، أدعج العينين عظيمها، حسن الوجه، ربعة القد، كثير الشعر عريض اللحية، أصلع الرأس، ضحوك السن، أشجع الصحابة وأعلمهم في القضاء، وأزهدهم في الدنيا لم يسجد لصنم قط رضي الله عنه.

فضائل الامام علي هذا العالم العامل الزاهد:

كان الامام علي رضي الله عنه وأرضاه غزير العلم، زاهداً ورعاً شجاعاً وقد ورد عن الإمام أحمد رضي الله عنه أنه قال: “ما جاء لأحد من فضائل ما جاء لعلي”.

ويكفي الامام علي خصوصية أنه من المغفور لهم حيث جاء في حديث عبد الله بن مسلمة عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر الله لك وإن كنت مغفورا لك؟

قال: قل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله ربّ العرش العظيم الحمد لله ربّ العالمين” أخرجه الترمذي.

وعن عائشة بنت سعد قالت: سمعت أبي يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجحفة فأخذ بيد علي فخطب فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: “أيها الناس إني وليكم” قالوا: صدقت يا رسول الله ثم أخذ بيد علي فرفعها فقال: “هذا وليي ويؤدي عني دَيني وأنا موالي من والاه ومعادي من عاداه” أخرجه النسائي في خصائص أمير المؤمنين.

الامام علي رجل يحبه الله ورسوله:

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: ” لأعطين هذه الراية رجلا يحب الله ورسوله يفتح الله على يديه”. قال عمر بن الخطاب: ما أحببت الإمارة إلا يومئذ قال: فتساورت لها رجاء أن ادعي لها قال: فدعا علي بن أبي طالب فأعطاه إياها ثم قال: امش ولا تلتفت حتى يفتح الله عليك. قال فسار علي شيئاً ثم وقف ولم يلتفت فصرح: يا رسول الله على ماذا أقاتل الناس؟ قال: “قاتلهم حتى يشهدوا أنْ لا إله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله”. رواه مسلم.

وكان الامام علي كرّم الله وجهه لا يجد حراً ولا برداً بعد أن دعا الرسول له قائلا: “اللهم اكفه أذى الحر والبرد”.

فكان الامام علي رضي الله عنه يخرج في البرد في الملاءتين ويخرج في الحر في الخشن والثوب الغليظ”. أخرجه النسائي في خصائص أمير المؤمنين.

وكان الامام علي ذا قوة متميزة، فقد روى الطبراني عن أحد الصحابة أنه قال: “خرجنا مع علي بن أبي طالب حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم برايته، فلما دنا من الحصن خرج إليه أهله فقاتلهم فضربه رجل من اليهود فطاح ترسه من يديه، فتناول الامام علي بابا كان عند الحصن فتترس به عن نفسه فلم يزل في يده وهو يقاتل حتى فتح الله عليه، ثم ألقاه الامام علي من يده حين فرغ فقد رأيتني في نفر سبعة نجهد على أن نقلب ذلك الباب فلم نستطع.

من أقوال الامام علي ومواعظه المأثورة:

لقد كان لسيدنا الامام علي كرم الله وجهه أقوال ومواعظ كثيرة منها أنه قال: “إن أخوف ما أخاف اتباع الهوى وطول الأمل، فأما اتباع الهوى فيصد عن الحق، وأما طول الأمل فينسي الآخرة.”

وقال الامام علي أيضا: “ارتحلت الدنيا وهي مدبرة وارتحلت الآخرة وهي مقبلة ولكل واحدة منها بنون فكونوا من أبناء الآخرة ولا تكونوا من أبناء الدنيا، اليوم العمل ولا حساب وغدا الجزاء ولا عمل” رواه البخاري.

وفات الامام علي رضي الله عنه:

لمّا كثر أهل الفتن وتعددت فرق الضلال تآمر بعضهم وتواعد لسبع عشرة ليلة من شهر رمضان سنة أربعين هجرية، فوثب ابن ملجم وقد خرج الامام علي رضي الله عنه إلى صلاة الصبح فضربه بالسيف في جبهته فكانت وفاة أمير المؤمنين الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه لإحدى وعشرين من شهر رمضان سنة أربعين عن ثلاث وستين أو تسع وخمسين سنة من عمره فكانت خلافته أربع سنين وتسعة أشهر.

الخطبة الشقشقية



خطبة مولانا وقائدنا سيد الموحدين والبلغاء والفصحاء سيف الله الغالب مولانا أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام الشقشقية قال :

أما والله لقد تقمصها ابن أبي قحافة وانه ليعلم أن محلي منها محل القطب من الرحى ينحدر عني السيل ولا يرقى إليّ الطير فسدلت دونها ثوبا وطويت عنها كشحا وطفقت أرتأى بين أن أصول بيد جذّاء أو أصبر على طخية عمياء يهرم الكبير ويشيب فيها الصغير ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربّه فرأيت أن الصبر على هاتا أحجى فصبرت وفي العين قذى وفي الحلق شجى أرى تراثي نهبا حتى مضى الأول لسبيله فأدلى بها إلى عمر بعده

شعر

شتان ما يومي على كورها ويوم حيان أخي جابر

فيا عجبا بينا هو يستقيلها في حياته إذ عقدها لآخر بعد وفاته لشد ما تشطر اضرعيها فصيرها في حوزة خشناء يغلظ كلمها ويخشن مسها ويكثر العثار فيها والأعتذار منها فصاحبها كراكب الصعبة إن أشنق لها خرم وإن أسلس لها تقحم فمنى الناس لعمر الله بخبط وشماس وتلون وإعتراض فصبرت على طول المدة وشدة المحنة حتى مضى لسبيله جعلها في جماعة زعن إني أحدهم فيالله وللشورى متى اعترض الريب فيّ مع الأول منهم حتى صرت أقرن إلى هذه النظائر لكني أسففت إذ أسفوا وطرت إذا طار وافصغى منهم رجل لضغنه ومال الآخر لصهره مع هن وهن إلى أن قام ثالث القوم نافجا حضنيه بين نثيله ومعتلفه وقام معه بنو أمية يخضمون مال الله تعالى خضم الإبل نبته الربيع إلى ان إنتكث عليه فتله وأجهز عليه عمله وكبت به بطنته فما راعنى إلا والناس كعرف الضبع إلى ينثالون على من كل جانب حتى لقد وطئى الحسنان وشق عطفاى مجتمعين حولي كربيضة الغنم فلما نهضت بالأمر نكثت طائفة ومرقت أخرى وقسط آخرون كأنهم لم يسمعوا كلام الله سبحانه حيث يقول تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوّا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين بلى والله لقد سمعوها ووعوها ولكنهم حليت الدنيا في اعينهم وراقهم زبرجها أما والذي فلق الحبة وبرأ النسمة لو لا حضور الحاضر وقيام الحجة بوجود الناصر وما أخذ الله على العلماء ألا يقاروا على كظة ظالم ولا سغب مظلوم لألقيت حبلها على غاربها ولسقيت آخرها بكأس أولها ولألفيتم دنياكم هذه عندي أزهد من عفطة عنز

قال وقام إليه رجل من اهل السواد عند بلوغه إلى هذا الموضع من خطبته فناوله كتابا فأقبل ينظر فيه فلما فرغ من قراءته قال له ابن عباس رضي الله عنه يا أميرالمؤمنين لو إطردت مقالتك من حيث أفضيت فقال هيهات يا ابن عباس تلك شقشقة هدرت ثم قرت قال ابن عباس والله ما أسفت على كلام قط كاسفي على ذلك الكلام ان لا يكون أميرالمؤمنين عليه السلام بلغ حيث أراد منه .